24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4108:0713:4616:4819:1720:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. باشا: التجنيد يهم أبناء المسؤولين .. الثروة للأغنياء والوطنية للفقراء (5.00)

  2. أم لثلاثة أطفال تنهي حياتها في ظروف غامضة (5.00)

  3. مسيرة احتجاج تطالب بالحريّة لـ"معتقلي الحسيمة" من شوارع بروكسيل (5.00)

  4. النقد الدولي يرصد تضييع عدم الاندماج المغاربي 4 آلاف دولار للفرد (5.00)

  5. أكاديمية هوليوود تسحب تسليم "أوسكار الإشهار" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | خريجو أكاديمية الفنون التقليدية يطمحون إلى ملامسة مجد العالمية

خريجو أكاديمية الفنون التقليدية يطمحون إلى ملامسة مجد العالمية

خريجو أكاديمية الفنون التقليدية يطمحون إلى ملامسة مجد العالمية

تعتقد شريحة عريضة من المواطنين أن النجاح في ميدان الصناعات التقليدية مرهون بالموهبة فقط، بعدما كان الحرفيون يتوارثون هذه المهن أبا عن جد، في حين صار التكوين الأكاديمي ضرورة لا مناص منها في سوق الشغل الذي يشهد تنافسية محمومة في الظرفية الحالية.

وتعتبر أكاديمية الفنون التقليدية، التابعة لمؤسسة الحسن الثاني بالدار البيضاء، إحدى المؤسسات المرموقة التي يتلقى فيها الطلاب المعارف التقنية والمهنية التي تُكسبهم أدوات الاشتغال داخل المجال، بالإضافة إلى الدورات التكوينية التي تُنظمها لفائدة الصناع التقليديين بغية مواكبة متطلبات سوق الشغل.

واستغلت الأكاديمية معرض مهنيي الصناعة التقليدية "من يدنا" من أجل تعريف الزوار بأهم التكوينات التي تتيحها للطلاب. كما حضر المعرض مجموعة من خريجي أكاديمية الفنون التقليدية، الذين قاموا بعرض مشاريعهم الشخصية التي أثارت إعجاب الزبناء.

وتعد سلمى طارابيت إحدى خريجات أكاديمية الفنون التقليدية اللواتي نجحن في تأسيس مقاولة خاصة، مكّنتها من اقتحام سوق الشغل خلال فترة وجيزة، إذ استطاعت تجاوز مختلف العقبات التي يجدها خريجو الأكاديمية، لاسيما في ظل غياب المواكبة والتأطير والدعم المادي من قبل المهنيين.

"درست صناعة النسيج والرسم ومختلف الأنظمة المعلوماتية خلال فترة وجودي بالأكاديمية، وحينما تخرجت قررت رفقة زميلة درست معي إنشاء مشروع مهني يخص الإكسسوارات، لاسيما المصنوعة من الثوب التقليدي، وبدأنا بصناعة الأحذية"، تقول سلمى حول طبيعة المشروع الذي أسسته.

وتضيف في حديثها مع جريدة هسبريس الإلكترونية: "قمت بدارسة ميدانية في إطار مشروع نهاية البحث، خلصت فيها إلى أن أغلب الأحذية تكون مصنوعة من الجلد، بينما لا يوجد الكثير من الأحذية التي تُصنع من النسيج التقليدي، لذلك فكرت في إحياء هذه المهنة بعدما اقتربت من الاندثار".

تطمح سلمى إلى تأسيس شركة خاصة بها في الأفق القريب، تكون جامِعة لمختلف أنواع المهن التقليدية، لاسيما السجاد اليدوي المعروف في الأوساط المغربية بـ"الزربية"، مؤكدة أنها تتطلع لتطوير علامة تجارية جديدة توصلها إلى العالمية في ظرف وجيز.

يوجد كذلك داخل رواق أكاديمية الفنون التقليدية حاتم العبدلاوي، وهو مهندس ديكور مختص في الصناعات التقليدية، تخرّج من الأكاديمية نفسها التي تحرص على إدماج الطلاب داخل سوق الشغل، عبر التداريب الميدانية التي يقومون بها بهدف تأسيس مقاولات شخصية.

"تلقينا في أكاديمية الفنون التقليدية المعارف والمهارات الأساسية التي تهمّ مختلف المهن التقليدية، التي عملنا على تطويرها حتى تواكب متطلبات سوق الشغل، كما قمنا بالمزج بين التقليدي والعصري بما يتماشى مع المعايير الدولية، ومن ثمة تسويق المنتجات التي نقوم بتصنيعها على نطاق أوسع"، يقول حاتم عن التحديات الجديدة التي تواجه مهن الصناعة التقليدية.

ويؤكد حاتم، الذي يتوفر على مقاولة بالمحمدية، أن الناس لم يفهموا بعد مهنة مهندس ديكور في الصناعات التقليدية، لذلك فإنه يسعى جاهدا إلى التواصل مع المواطنين والزبناء بهدف تفسير المهام التي يقوم بها، مبرزا أنه يهدف إلى إنشاء شركة خاصة به تضطلع بدور ابتكار منتجات جديدة تواكب السوق الداخلية والخارجية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - المغربي الحر الاثنين 05 نونبر 2018 - 16:13
نعم المغرب مشهود له عالميا بالمهارات في كثير من الميادين فالشعب المغربي الحر الابي موهوب. ويتفوق على دول الجوار في كثير من الامور اولا لطلاقة لسانه فهو يتحدث بجميع لغات العالم بدقة. ومرونة عالية اما فيما يخص الصناعة التقليدية فانه يبدع بحرفية تبهر الناظرين كما ينفرد شعبنا المغربي بالصبر الامر الذي يفتقده الاخرون اذن المغرب ماهر وقوي بأبنائه البررة وليس بسياسييه الشفارة و شكرا هسبريس
2 - محمد السني الاثنين 05 نونبر 2018 - 17:05
اخجل من بلد يهين نفسه بالانبهار بلغة الغير, لغة المستعمر . شعب يحتقر لغته شعب يتعقبه الاندثار والاضمحلال..وداعا بلدي
3 - Jamal الأربعاء 07 نونبر 2018 - 16:58
أكتر من %95 من خريجي أكادمية الفنون التقليدية الدار بيضاء لم يستطيعون الحصول على عمل يوافق التكوين و الشهادة الممنوحة لهم من طرف الأكادمية،ومن إستطاع إجاد عمل فهو يعمل بعيدا كل البعد عن مجال الصناعة التقليدية.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.