24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4607:1213:2516:4819:2920:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مجلس البيضاء يواجه اتهامات خرق قانون التعمير (5.00)

  2. المغرب يرأس مؤتمر الوكالة الدولية للطاقة الذرية‎ (5.00)

  3. بوريطة يؤكد وجوب الالتزام بعدم نشر أسلحة نووية (5.00)

  4. التلميذ الخطري ينال نحاسية "أولمبياد المعلوميات" (5.00)

  5. المحكمة العليا تشعل معركة بين "الديمقراطيين والجمهوريين" بأمريكا (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | مندوبية التخطيط ترصد استمرار شبح بطالة الشباب وحاملي الشهادات

مندوبية التخطيط ترصد استمرار شبح بطالة الشباب وحاملي الشهادات

مندوبية التخطيط ترصد استمرار شبح بطالة الشباب وحاملي الشهادات

كشفت بيانات رسمية للمندوبية السامية للتخطيط أن الاقتصاد الوطني بالمغرب أحدث 122 ألف منصب شغل ما بين شتنبر من السنة الماضية وشتنبر المنصرم، وكانت النسبة الكبيرة منها في الوسط الحضري بما يقارب 118 ألف منصب؛ أما في الوسط القروي فأحدث فقط 4000 منصب.

وجاءت هذه المعطيات الحديثة في مذكرة نشرتها المندوبية حول وضعية سوق الشغل خلال الفصل الثالث من سنة 2018، وأفادت بأن قطاع الخدمات يأتي على رأس القطاعات التي عرفت إحداثاً للمناصب، بما يقارب 98 ألف منصب، يليه قطاع الصناعة التقليدية بـ19 ألف منصب، وقطاع الفلاحة والغابة والصيد بـ9000 منصب. أما قطاع البناء والأشغال العمومية فاكتفى بـ4000 منصب.

ورصدت المندوبية بلوغ عدد العاطلين في المغرب مليونا و172 ألف شخص، ما يمثل انخفاضاً بلغ 64 ألفا على المستوى الوطني، إذ انتقل معدل البطالة من 10.6 في المائة إلى 10 في المائة على المستوى الوطني، ومن 14.9 في المائة إلى 14.3 في المائة بالوسط الحضري.

ورغم الانخفاض فإن هذا المعدل لازال مرتفعاً نسبياً في صفوف الشباب المتراوحة أعمارهم ما بين 15 و24 سنة بنسبة 27.5 في المائة. وفي صفوف النساء تبلغ البطالة 13.8 في المائة، وتصل لدى حاملي الشهادات نسبة 17.1 في المائة.

وضعية العاطلين عن العمل لازالت سيئة، فإحصائيات المندوبية تشير إلى أن ما يقارب ستة عاطلين من بين كل عشرة، بنسبة 57 في المائة، لم يسبق لهم أن اشتعلوا. كما أن ثلثي العاطلين، 67.7 في المائة، تعادل أو تفوق مدة بطالتهم السنة، وأكثر بقليل من ربع العاطلين، 26.8 في المائة، هم في وضعية بطالة نتيجة الطرد أو توقف نشاط المؤسسة المشغلة.

أما المغاربة النشيطون المشتغلون في حالة شغل ناقص، ويعني العمل الذي لا يتماشى مع المؤهلات والتكوين، وبالتالي يتلقون أجراً غير كاف، فقد بلغ عددهم مليونا و22 ألف شخص، مسجلاً تراجعاً طفيفاً. وهذا العمل تعتبره المندوبية السامية للتخطيط مظهراً من مظاهر البطالة.

وتفيد المعطيات التي كشفتها المندوبية بأن أغلبية النشيطين المشتغلين في حالة شغل ناقص بنسبة 88 في المائة هم ذكور، و52.7 في المائة منهم قرويون، ويمثل من ضمنهم الشباب الذين لا يتجاوز سنهم الثلاثين نسبة 37 في المائة، و45.6 في المائة منهم يتوفرون على شهادة.

ويتمركز 71.5 في المائة من العاطلين بخمس جهات من المملكة. وتأتي جهة الدار البيضاء-سطات في المقدمة بـ24.4 في المائة، متبوعة بجهة الرباط-سلا-القنيطرة بنسبة 16.1، وجهة فاس-مكناس بـ 10.2 في المائة، وجهة مراكش-أسفي بـ 9.2 في المائة، والجهة الشرقية بـ11.6 في المائة.

في المقابل، سجلت أعلى مستويات البطالة في جهات الصحراء، على رأسها جهة العيون الساقية الحمراء بنسبة 19.4 في المائة، تليها جهة كلميم-واد نون بنسبة 17.3 في المائة، ثم الجهة الشرقية في المرتبة الثالثة بنفس النسبة، ثم جهة الداخلـــة واد الذهب بنسبة 13.1 في المائة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - hh kk الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 07:51
اين موقع جهة درعة تافيلالت من البطالة كلشي خدام كلشي بخير ارقام معقولة ماخصنا والو شكرا المندوبية على تفانيها في ضبط الإحصاء وانارة الرأي العام
2 - سياسات الباجدة:تفقيروتيئيس الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:19
سوف يتم نعت هذا التقرير بالتشويش و التغليط و إخفاء الحقائق و بالحملات المغرضة من طرف الباجدة و باقي حلفاءهم من دكاكين الريع والفساد السياسوية المخزيية في حكومة خدام الدولة العاجزة و الفاشلة؛ و ستقام الدنيا ولا تقعد لأن مثل هاته التقارير الشفافة عن الأوضاع الإجتماعية و الإقتصادية المتردية و الصعبة لعموم الطيف الشعبي المغربي الكادح تصدر عن مؤسسات عمومية مشهود لها بالحياد و الاستقلالية و المهنية وهو ما لا يرغب سماعه وتصديقه الباجدة وزراءهم الذين يريدون تغطية الشمس بالغربال و إخفاء حقيقة الوضع المعيشي الصعب لشرائح الشعب الكادح و المقهور المثقلة كواهلها بترسانة سياسات التفقير و التجويع والقهر والتراجع اللاشعبية...
3 - Said الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:23
السلام عليكم دابا هاد الاحصائيات متعلقة بحاملين الشواهد او المواطنين لمعندهمش الشواهد ما شي مغاربة ياك خصنا نحصيوهم و نجمعوهم انحسبوهم على شي بلاد اخر ونكولو العام زين عدد ديال المغاربة هجرو البلاد أو باقي كيتخبطو في مشاكل بحال هده
4 - عبد السلام اطراشلي الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:30
لن يكون هناك استمرار لشبح البطالة فقط بل متوقع مع الحكومة الحالية كل الكوارث لأنها '' اللي ما جات من عند الله تأتي بها من عندها '' لأنها بكل المقاييس حكومة بؤس وشؤم.
5 - Observateur الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:44
ما لا تريد الحكومة أن تفهمه هو ان العالم القروي ليس فقط مرادف للفلاحة، بل هو أيضا يمكن أن يصير مرادفا للصناعة و السياحة و الخدمات، بواسطة سياسة نعيد توزيع ميزانية الاستثمار و صناديق الدعم إلى بناء بنية تحتية قوية في العالم القروي، و اول خطوة هي ضم الأراضي حيث أن تشتت الضيعات على عدة قطع لا يمكن من الاستثمار المجدي، تم ان ضم الأراضي سيمكن من توفير بقع أرضية للخدمات و المدارس و المناطق الصناعية. هذا هو ما قامت به أوروبا في اول القرن العشرين قبل ان تقوم بما نقلنا منهم في الخمسينيات من القرن الماضي، لا يمكن أن تطور قطاعا أو منطقة بالقيام بدعم المنتوج النهائي فقط بل يجب دعم القطاع ككل من الاول إلى المنتج النهائي، و الطبقة المتوسطة القروية لن تعتمد على الفلاحة بل يجب أن تعتمد كذلك على للصناعة و السياحة و الخدمات، هكذا تطورت المانيا و النمسا و مناطق كثيرة في اوروبا
6 - حسن لايف الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:54
00 هادي طريقة سحرية... باش متبقاش البطالة في الدولة المغربية 00 اللي كيشد مليون... يقسمها مع مول الديبلوم00 اللي كيشد جوج لملاين... يقسمها مع الناس اللي عايشة في المحاين00 اللي كيشد ثلاثة أو الفوق... اهني الفقرا من لقفة ديال السوق00باينة هاد القسمة معاجباش صحاب الارصدة السمينة... وراه هي الحلول اللي كاينة
7 - ترصد الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:56
ترصد !!! هذا مصطلح فلكي ، يعني ظاهرة لم تكن في الحسبان تم رصدها ، أما المندوبية السامية للتخطيط فعملها مرتبط بالارض وبالواقع ، ومهمتها أن تدق لا ترصد ، تدق ناقوس الخطر ، وراء كل إضراب ووراء كل احتجاج وقبل اقول قبل كل فتنة . أما إن كانت لا تزال في مرحلة الرصد ، فالله معاها ومعانا في هذه الظروف .
8 - مسلم الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 08:57
1 - hh kk

المندوبية كايبان لي حسبات الشباب ديال المنطقة في الجهات اللي هربو ليها باش يقلبو فيها على خدمة.. الجهة ديالنا هي اللي كتيرة فيها البطالة ولكن الشباب صعيب يلقى خدمة في هاد المنطقة حيت الفرص ما كاينينش الشركات والمعامل والو.. الشباب العاطل ديال المنطقة وحتى اللي خدام اغلبيتو هاجر المنطقة الى اجل غير مسمى..
انا براسي من المنطقة 44 سنة اجازة في الانجليزية والو.. ما خليت ما درت والو..
9 - ابن زعير الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 09:09
البطالة ضاربة في الاعماق والتعاطي معها بالامبالاة وتزوير الحقاىق حول نسبها والعمل على طمانة الشباب ووعدهم بان الغذ افضل واحسن ولكن يمر الغذ وبعد الغذ وتمر السنين وييقى الحال على ماهو عليه الى ان يحدث مالايحمد عقباه.ربما يعتقدون ان الباىع المتجول والعامل الموسمي والمياوم لايدخلون ضمن داىرة البطالة ولكنهم يدخلونها كثيرا عند تغير احوال الطقس وسقوط الامطار التي تصعب مهامهم رغم اننا نشكر الله على نعمة المطر.المهم يجب توفير اجر مقبول لكل شخص لايتوفر على عمل بعد ان بحث وقام بما عليه وخصوصا ارباب الاسر وان يتم تشجيع المشاريع الصغيرة التي يتقدم بها افراد الشعب الى المبادرة الوطنية للتنمية البشرية والتي لم تقدم المطلوب منها لحد الان وانما مجرد مكاتب وموظفين بالعمالة مهمتهم هي التسويف ومحاولة جعلك تفقد الامل عبر قولهم في كل مناسبة تتقدم اليهم :عليك ان تعود في الغذ وعند عودتك يتحججون بان وقت تقديم المشاريع لم يحن بعد وهذا يحدث( بعمالة الصخيرات تمارة) وبتجربة شخصية.امر غريب قلة فرص الشغل وغياب دعم المشاريع الحرة.
10 - ايمن الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 09:11
السلام عليكم.
إن بلدنا في مأزق كبير فيما يتعلق بموضوع الشغل و توفير دروف العمل التي تتمشى مع مؤهلات الطالب لأن عدد العاطلين سوف يتزايد.
إن الطلبة المغاربة هم اكثر طلبة توفقا في العالم في العديد من المجالات، و ينجحون في اصعب المناهج التدريسية في العالم بما فيهما المقررات الكبيرة، التوقيت الزمني الممتلأ، دراست مواد مجبرة لا يحبونها او لا توجد لديهم إرادة لتعلمها، منح غير قادرة لتغطية متطلبات الدرورية ل الطالب، عدم مناقشة الأستاذ ولو كان خاطئا خوفا ان يحصل نزاع بينهما و عدم توفير أي حقوق ل الطالب كشاب لفعل ما يحب.
و بالرغم من كل هذه الصعوبات يتوفقون بامتياز، وعندما يذهبون لطلب الشغل يقولون لهم انتم لا تصلحون لشيء او ليست لديكم المؤهلات التي تسمح لكم بالحصول على عمل، أصبحنا مثل الأدوات و الآلات نتعلم ما يريده سوق الشغل ليس ما نريده نحن،و نفعل ما يريدونه او يلقى بنا خارجا. و الخطير في الأمر هو انه يحكم علينا بدراساتنا(cv) و ليس باخلاقنا او بوطنيتنا او بشخصيتنا. او العمل بثمن بخس، او وجود وسطاء لولوج سوق الشغل.....
و الحل هو الحوار و التقة في الجيل الصاعد.
و السلام عليكم
11 - الشعب يريد الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 10:00
أضن أن المندوبية أو الكاتب أحدهما على أي حال قد أخطأ في التقدير يقول المقال أن أزيد من مليون مغربي عاطل عن العمل ، ولاكن في حقيقة الحال و هو العكس تماما راكم فهمتوني يا خوتي المغاربة
12 - منير الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 10:08
يجب تغيير جدري للعقلية لانها ام المشاكل في بلاد كالمغرب.....
13 - ,mustapha الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 15:20
عندما رئية الماضي والحاضركله شتائم وسب في الحكومة و الوزراء وبشتا انواعه ولا يزال الاتي كله متل الماضي اننا لا ينقصنا الا شيء واحد فقط وسنرتاح الى الابد وسيرتاح كل المسئولين بحكوماتهم واني اضمن لهم هدا ولن يسمعو يوما اي شتم او سب فلتجربه الحكومة لترى بام عينيها وتتيقن من دالك وهدا الشيء هو ان تفتح لهدا الشعب ان يخرج من هدا البلد العزيز وانا اضمن لها انه لن يضل بجانبها احد
14 - bob الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 17:42
هههه هراء ؛ يقولون 10% نسبة البطالة بل العكس تماما .. تخيل 10 أصدقاء وسوف تجد 1 أو 2 يشتغلون وفي وظيفة لا يستحقونها
15 - نبيل الثلاثاء 06 نونبر 2018 - 19:02
بالله عليكم فاتحين الحدود لملايين الافارقة وكلهم شباب وكلهم يقبلون أجور زهيدة كيف بالله عليكم ان يشتغل شبابنا خصوصا في بلد لايحترم فيه القانون الشغل بالله يا ملكنا الهمام كيف لنا ان نبق في بلدنا ونحن تنافس حتى في قوت يومنا من الأجانب الذين أغرقت بهم البلاد من أفارقة صينيون وغيرهم على كثرة فرص الشغل لنا الله في هذا البلد
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.