24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نادي قضاة المغرب يتضامن مع نظرائه اللبنانيين

نادي قضاة المغرب يتضامن مع نظرائه اللبنانيين

نادي قضاة المغرب يتضامن مع نظرائه اللبنانيين

أورد نادي قضاة المغرب، العضو المؤسس في الاتحاد العربي للقضاة، أنه اطلع على تعميم صادر عن المجلس الأعلى للقضاء بالجمهورية اللبنانية، مؤرخ في 08-11-2018، تحت عدد 187 ص. ق 2018، يؤكد فيه على عدم أحقية قضاة لبنان في تأسيس تكتل جمعوي مهني خاص بهم تحت أي مسمى، في إشارة منه إلى تأسيس "نادي قضاة لبنان" مؤخرا.

وسجل "نادي قضاة المغرب"، في بلاغ صادر عنه، توصلت به الجريدة الإلكترونية هسبريس، أسفه من صدور هذا الموقف، مؤكدا أنه يَدعم الحق المشروع لـ "نادي قضاة لبنان"، العضو المؤسس للاتحاد العربي للقضاة، في وجوده القانوني والحقوقي، وفي ممارسة عمله الجمعوي المهني القضائي بكل حرية وفق المبادئ المسطرة في قانونه الأساسي.

وشدد التنظيم القضائي على أن حق التكتل الجمعوي للقضاة هو حق محسوم فيه دوليا وحقوقيا، وقد أقرته مختلف المعايير الدولية ذات الصلة؛ منها ما نص عليه الفصل التاسع من مجموعة المبادئ الأساسية بشأن استقلال السلطة القضائية الصادرة عن الأمم المتحدة بمقتضى قراريها، كما نص الفصل الثاني عشر من النظام العالمي للقضاة الصادر عن الاتحاد الدولي للقضاة، بتاريخ 1999-11-17، على نفس الحق.

وأكد النادي أنه يتعين الاعتراف بحق تأسيس الجمعيات المهنية للقضاة، لتمكين القضاة من استشارتهم على الخصوص في تحديد القواعد المتعلقة بنظامهم الأساسي، والأخلاقيات المهنية، أو مجالات أخرى ذات صلة، وكذا وسائل العدالة، ولتمكينهم تأمين الدفاع عن مصالحهم المشروعة، مشددا على أن التنزيل الحقيقي لاستقلالية السلطة القضائية يتوقف وجوبا، من الناحية الدستورية والقانونية والحقوقية والواقعية، على مدى تمتع القضاة بحقهم في ممارسة حرية التعبير وتأسيس التكتلات المهنية للدفاع عن تلك الاستقلالية، فضلا عن حقوقهم ومصالحهم المشروعة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (0)

المجموع: | عرض:

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.