24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم لحصيلة التجربة الحكومية لحزب العدالة والتنمية؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | حركة قادمون وقادرون تناقش التعليم بزاوية الشيخ

حركة قادمون وقادرون تناقش التعليم بزاوية الشيخ

حركة قادمون وقادرون تناقش التعليم بزاوية الشيخ

نظمت حركة قادمون وقادرون- زاوية الشيخ المستقبل، بتنسيق مع الهيئة الاستشارية لجهة بني ملال خنيفرة، مائدة مستديرة حول "واقع المدرسة العمومية لجهة بني ملال خنيفرة زاوية الشيخ".

عائشة العلوي، رئيسة الهيئات الاستشارية لحركة قادمون وقادرون- مغرب المستقبل عضوة الهيئة التأسيسية الوطنية، قدمت عرضا لامست فيه معنى العدالة المجالية ومكانتها في الدستور المغربي، ومفهوم المساواة وما تضمنه من كرامة وحقوق من دون تمييز، وضمان الحقوق المدنية والسياسية والاجتماعية، وعلاقتهما بواقع حال التعليم بجهة بني ملال خنيفرة.

وقد نشط هذه المائدة المستديرة عبد الرحيم نجمي، بحضور الرئيس الناطق الرسمي المريزق المصطفى، والمنتدب الترابي الجهوي هشام حسنابي، وعبد المجيد العباسي رئيس الحركة بزاوية الشيخ، وثلة من رجال التعليم وفيدرالية آباء التلاميذ والطلبة وفاعلين.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (1)

1 - مهتم الاثنين 19 نونبر 2018 - 07:54
مشكلة التعليم مشكلة الدولة والمجتمع. فإذا كان للدولة إرادة قوية جدا لإصلاحه فسيكون الأمر بسيطا للغاية وسيكون العكس مع انعدام الإرادة. لهذا يجب على الدولة أن تراجع سياستها اتجاه التعليم لأن تقدم الأمم بارتقاء المدرسة و إعادة الاعتبار لرجل التعليم و جودة المنظومة التعليمية بمساعدة الفاعلين الاجتماعيين والتربويين .أما أن نبقى نتكلم عن التعليم بالتنظير و تخول المسؤولية للجمعيات وبعض المتدخلين الذين لهم أهداف بعيدة عن الشأن التعليمي فسنبقى نسبح في بحر ليس له شاطئ.
المجموع: 1 | عرض: 1 - 1

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.