24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

17/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | احتفال المغاربة في "رأس العام" .. حاجة للفرح أم رغبة في البذخ؟

احتفال المغاربة في "رأس العام" .. حاجة للفرح أم رغبة في البذخ؟

احتفال المغاربة في "رأس العام" .. حاجة للفرح أم رغبة في البذخ؟

أزيد من أسبوعين تفصلنا عن احتفالات السنة الميلادية الجديدة، أو ما يعرف بـ''الكريسماس". وجولة قصيرة بأسواق الدار البيضاء الشعبية، وكذا بالمراكز التجارية الكبرى، تكشف أن المغاربة قد انخرطوا حتى النخاع في احتفال خارج قائمة أعيادهم الدينية والوطنية.

قبعات حمراء، ولوازم زينة فضية وذهبية، وبطاقات تهنئة مختلفة الألوان والأشكال، ولباس ''بابا نويل''، بل حتى لحيته، بقياسات متعددة، كلها معروضة هنا بشكل أنيق ومرتب، بمدخل أحد أكبر المراكز التجارية بالعاصمة الاقتصادية.

هذه الزاوية التي أريد لها أن تكون مبهجة ومغرية، جذبت انتباه أعداد من الزبناء، بل حولت أنظار فئة كبيرة منهم صوبها، ليقتنوا في ظرف لحظات قطعا منها، استعدادا للاحتفال. وبمجموعة من الأسواق الشعبية المشهد متشابه، في حين أن الفارق الوحيد الملاحظ هو سعر اللوازم المعروضة.

هذا التحول في البنية الثقافية المغربية وطريقة تعاطيها مع مثل هذه المناسبات ذات الحمولة الغربية يعتبره الباحث في علم الاجتماع فؤاد بلمير أمرا عاديا، رغم كونه لا يروق الذين يدفعون بالجانب الديني في مثل هذه الأمور، إذ يعتبرون المغاربة المحتفلين برأس السنة "تشبعوا بثقافة دخلية عليهم غير الثقافة العربية".

ودافع بلمير في حديثه لجريدة هسبريس الإلكترونية عن لجوء المغاربة، خاصة في العقدين الأخيرين، إلى الاحتفال برأس السنة، مشددا على أن الإنسانية في ظل التحولات التي يشهدها العالم، من صراعات وتعقيدات اقتصادية واجتماعية تؤثر على الإنسان وتجعله يعيش كآبة طوال العام، "في حاجة اليوم إلى ما يسهم في إدخال الفرح والسرور عليها".

وأوضح الباحث في علم الاجتماع: "في ظل هذه الظروف أعتقد أنه من المقبول الاحتفال والسعي نحو الفرح، وبالتالي هكذا نرد على من يريد أن يفسر الأمور ويربطها بما هو ديني"، لافتا إلى أن "الذين يتحججون بما هو ديني ويرفضون الاحتفال بعيد الميلاد لا يعرفون حتى تاريخ السنة الهجرية".

واعتبر بلمير أن تعاطي المغاربة مع هذا الأمر ولجوءهم إلى هذه الاحتفالات راجع بالأساس إلى كونهم يتعاملون في حياتهم اليومية والاقتصادية وغيرها بالسنة الميلادية، عكس السنة الهجرية الغائبة في معاملاتهم، وهو ما يدفعهم مع دنو انتهاء السنة ودخول أخرى إلى الاحتفال بها.

وأشار المتحدث نفسه إلى أن المغاربة يبحثون عن لحظات للفرح والسرور، وكلما أتيحت لهم يحتفلون بها، وبالتالي، يضيف: "أعتقد أن من يحتفلون لا يربطون ذلك بالثقافة المسيحية أو غيرها، وإنما بالاحتفال بمناسبة كباقي المناسبات، ويدخلون السرور على أبنائهم على غرار عيد الفطر ورمضان وغيره".

وزاد الباحث في علم الاجتماع: "النَّاس في حاجة ماسة إلى مثل هذه الإشراقات التي تبث الفرح"، مضيفا: "كلما أتيحت الفرصة يبادرون ويسعون إليه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (64)

1 - مغربي مسلم الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:10
االاحتفال بأعياد الكفار غير جائز و هو تعبير عن حبهم، رغم اننا ان سألنا احدنا قال استعمرونا و اكلوا منتجاتنا و لايزالون يحتقروننا و لو استطاعوا لمسحونا من على و جه الارض. و رغم ذلك يقول اننا نحتفل بعيسى و هذا كذل و بهتان. و من احب قوما حشر معهم.
2 - essaid الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:23
المغاربة ليسوا في حاجة الى انتظار راس السنة حتى يفرحوا او يسرفوا،المغاربة عزيزي تمت صناعتهم على المقاس ليكونوا سوقا استهلاكية بامتياز ،....!!!!
3 - مغربي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:28
السلام
لما لا الاحتفال و نحن نعيش حياة كالفرنسيين و الالمانيين و السويديين.اعلى اجور في العالم طبيب لكل 100نسمة الكهرباء و الماء بالمجان و كدلك لنا حكومة تصرف لنا مكافاة نهاية السنة لكل مواطن بالله عليكم يا معشر المقلدين الا تخجلون من انفسكم و تقاليدكم فعلنا كل شيء لم يبقى لنا سوى الكريسميس نحتفل بيه هل الاروبيين يحتفلون بعيد الاضحى او يحترمون وقفة عرفة او يقدسون رمضان ....المهم الله يهدينا و الله غالب
4 - سكزوفرين الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:29
البذخ
البذخ يعني الاسراف في الانفاق في الكماليات.
مع هاته الحكومة لا يمكن وصف المغاربة بالبذخ ولو ارادوا ذلك
ففاقد الشيء لا يعطيه.
شكرا
5 - البرنس الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:32
البحث عن جرعة سعادة و لو وهمية هو المغزى من جميع الإحتفالات الدينية
6 - بوجميع الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:35
هل تعلمون من خلق هذا بابا نويل
كوكاكولا
انظرو الى لونه الاحمر
حتى النصارى كانو لا يحتفلون به
وزيد هالوين
اعياد استهلاكية محضة
في الغرب الاقتصات ينتعش بما يسمى الاعياد الاستهلاكية
المغاربة يستوردون كل انماط عيش الغرب
الاعياد
التلوت
تربية الكلاب
بيوت العجزة
الحاصول اومافيه الدباب ثكجكج اعليه
في التمانينات كان عمال بعظ الشركات يءتون بالبوناني لابنائهم
كمعمل السكر بالبيظاء كوزيمار
اتمنى ان يستورد المغرب علم وتكنولوجيا وطب وهندسة ونظام الغرب
بوجميع
7 - مغربي حر الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:39
اولا الكريسماس هو مرتبط باعياد الميلاد غالبية المغاربة يجمعون بابا نويل برأس السنة تفكير خاطئ لان بابا نويل مرتبط بهدايا الكريسماس أعياد الميلاد لدى المسيحيين اما احتفالات رأس السنة تكون بالسهرات الموسيقية واطلاق الشهب النارية فقط .
8 - عادل الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:40
المغاربة الأصلاء لا يحتفلون إلا بما فرضته التقاليد والعادات منذ القدم، أما رأس السنة فلا قيمة لها إلا في نفوس قلة قليلة،
9 - عبد المجيد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:41
بث اجد صعوبة بالغة في فهم محرر الصحف المغربية وكانهم صحفيون اجانب ليس بمغاربة يكتبون بافكارغريبة جدا.مرة يسموننا بالرجعية والتطرف عندما نستقبل دكتور او شيخا مسلما اما الان يدعون كاتب المقال الى الاحتفال براس السنة الميلادية ويعلن المغاربة كلهم يودون الاحتفال بهذه المناسبة .انا في اسبانيا ومنطقة بلباو لا اهتم حتى بتلك الهداية التى تقدم لنا بهذه المناسبة.
10 - احمد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:44
يعني نحن لا أعياد لنا نحتفل بها مع عائلاتنا وابنائنا ؟؟؟؟ الى أين انتم ذاهبون بنا؟ هذه طقوس الضالين الذين هم انفسهم غير مقتنعين بها ويكذبون كل ما اسمه نيكولاوس و بابا نويل والخرافات ....في اوروبا الناس فاقت.. ينقصهم فقط الدين الحق...... ونحن نبحث عن ازبالهم التي هم رموا بها ونأتي بها لتلويت بلداننا ...الآن رأس السنة وبعدها نعترف ونسمح لمن أراد ان يرتدي الصليب في المغرب لأنه فقط للتزيين ولا يرمز للدين فأغلبهم في اوروبا لا دين لها ....يعيشون حياتهم بعيدين عن كل ما له صلة بالدين والخالق وهذا ماتطمحون اليه بنواياكم السيئة....حرب على ديننا الحنيف بشتى الوسائل وذلك من طرف ابناء جلدتنا للأسف .......،،،،،لكم دينكم ولي دين،،،،،
11 - كاتب الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:48
أسف يا كاتب المقال فمقولتك أن المغاربة انخرطو حتى النخاع في الأحتفال بعيد النصارى هو مبالغة ضخمة تصل حد تزييف الحقيقية . اللهم ادا كنت تعتبر المغاربة هم سكان الرباط و الدار البضاء و ما جاورهما. أنا من مدينة وجدة و أزور معضم المدن الشرقية و الشمالية سنويا و لا أرى من الأهتمام بهدا (العيد) ما أراه في مدن
الغربية هناك مغربان أو أكثر و أنا أقول جازما أن معضم المغاربة لا يبالون به أما
12 - خالتكم فاطمة الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:49
للترفيه عن النفس و ليس للإحتفال معهم.فالكل يعاني من ضغوطات سواء في الدراسة أو العمل أو البطالة او أو أو.......
13 - إسلام الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:57
أسأل االه في هذه الساعة : أن يزيل عنا وعنكم هموم الدنيا، وأن ينير لنا ولكم دروب السعادة، وأن يجيرنا وإياكم من الشر ةالحسد وأن يديم علينا وعليكم الفرحة أمين.
14 - خالد المغربي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:59
النصارى يحتفلون بميلاد المسيح.....و المسيح عند طائفة منهم هو ابن الله
و عند أخرى هو الله ...تعالى الله عما يقول الظالمون الضالون علوا كبيرا.

هؤلاء ضلوا و تخبطوا خبط عشواء....فما بالنا نحذو حذوهم ونقتفي أثرهم وندخل جحر الضب معهم ؟؟؟؟
15 - Mann الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:03
المغاربة لا تدري من أين تمسكهم: إذا جاء عيد الاضحى تجدهم يجرون في الأكباش و اذا جاء شهر رمضان او عيد المولد النبوي تجدهم يتخشعون و اذا جاءت رأس السنة تجدهم يعربطون
16 - larbi.k.h الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:04
لنفترض أن هذا الذي ينادي بوقف عقوبة الإعدام هو إبن الشخص التونسي الألماني الجنسية الذي تعرض للذبح أمام أعين زوجته قبل أن يقوموا باغتصابها أمام أعينه نواحي الجديدة قبل شهر من الآن .أقول له لو حدث لوالديك ذلك لا قدر الله .هل ستتمادى في المطالبة بضرورة وقف عقوبة الإعدام
17 - ADAM الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:07
خلاصة الكلام لكل مواطن مغربي في الحرية التامة بالإحتفال برأس السنة الميلادية من عدمه و ليس الحق لأي كان مهما علا شانه في هده الأرض السعيدة الحق في مجرد التفكير في منع المغاربة من الإحتفال هده حرية شخصية و اتركوا الدين بعيدا عنها
18 - مغربي حر الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:11
اولا الكريسماس هو مرتبط باعياد الميلاد غالبية المغاربة يجمعون بابا نويل برأس السنة تفكير خاطئ لان بابا نويل مرتبط بهدايا الكريسماس أعياد الميلاد لدى المسيحيين اما احتفالات رأس السنة تكون بالسهرات الموسيقية واطلاق الشهب النارية فقط .
19 - شاهد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:13
البحث عن لحظات للبهجة هي الدافع الاساسي الوحيد لهذا الاحتفال الحر و الشخصي الخالص بالنسبة للمغاربة. فهو غير مقيد بالتعليمات الوطنية او الدينية كباقي الاعياد الاخرى والتي افرغت جلها من مظاهر الفرحة و اصبحت عبارة عن ايام العطل فقط. فدعوا كل من يحتفل و يسعد بايامه لان وجوه كثير من المغاربة اصبحت مكفهرة و عبوسة تحت ضغط الحياة اليومية. هنيئا لكل من يستطيع ان يبتهج باي لحظة تخرجه من القنوط و شكرا.
20 - أدربال الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:14
الغريب هو أن المغاربة لا يفرقون بين
نٌوّيل ( كريسميس )
و رأس السنة !!!

عموما يبقى المغربي كما هو مند قرون
إنسان يتعايش مع ثقافة الغير لكنه لا يدوب .
عموما كريسميس و سنة سعيذة على كل المغاربة اينما وُجدوا
21 - بوعزة حي المقاومة الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:17
لعل الاخ مسلم وحده وسط مغاربة ليسوا مسلمين،انما الاعمال بالنيات،وانما لكل امرئ مانوى،فالمغاربة سيدي يغتنمون كل الفرص للاحتفال مع وليداتهم وتبادل تحية سنة جديدة وحلوة تنسيهم مرارة الحياة الاجتماعية والسياسية،فلتذهب ارائ التعصب الى الطحيم
22 - الحسين الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:23
اذا كان صحيحا ان بعض المغاربة يبحثون عن الفرح والسرور في أعياد الغير المسلمين فلن يجدوه هناك لان الفرح والسرور في مرضاة الله عزوجل وليس في معصيته هل من يحتفل بالكرسميس ويشرب الخمر ويفعل كل الموبقات التي حرمها ديننا الاسلامي ومع ذتلك يطلب السعادة.
ثم نسأل هؤلاء الذين يحتفلون هل الغرب يحتفل معنا في أعيادنا. ؟
كل ما هنالك ان بعض هؤلاء بسبب جهلهم ونفورهم بدينهم وثقافتهم جعلهم يركضون وراء التغريب لإشباع غراىزهم وشهواتهم .
23 - Rachid الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:24
قولوا لي من فضلكم هل هناك احد من غير المسلمين يحتفل معنا باعياد الفطر و الاضحى.
24 - koko الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:28
هل تعتقد يا بلمير أن الأمر يتعلق باحتفال عادي ؟؟
كلا.. إن الأمر يتعلق بإهراق الاف اللترات من الخمر والبيرة في هذه اليلة ..
زد على ذلك تبذير الأموال على أشياء تافهة في ليلة واحدة.
ثم إن النصارى يحتفلون بهذه الليلة اعتقادا منهم أنها ليلة ميلاد إله اسمه المسيح.
فهل مشاركتك في الاحتفال بهذه الليلة تعني أنك لست منهم ؟
اشتر الحلوى لأبنائك واحتفل ولكن لا تمل على الناس ما يصنعون ....
25 - نداء للمحتفلين. الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:32
من أراد أن يحتفل عليه ألا يزعج الآخرين.
يجب على الإعلام أن يقوم بحملة تحسيسية في الموضوع.
هناك انزلاقات كثيرة تزعج المواطنين الغير المحتفلين.
26 - Happy Friday الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:40
لمادا يفرح المغاربةاصلا في عيد راس السنة ؟
27 - سكزوفرين الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:46
الى صاحب التعليق رقم 1
انا افضل ان اكون منهم ولا اكون من الإرهابيين والمتطرفين.
تحدثت عن الإستعمار
الإستعمار يقوم به كل من يقدر عليه فالتاريخ يفضح الجميع
28 - عبد الحق الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:51
وهل رأيتم أحد من النصارى يشتري الكبش أيام عيد الأضحى المبارك أو يصوم معنا في رمضان أو شيء من هذا القبيل. حسبنا الله ونعم الوكيل إتقوا الله عباد الله من أحب قوما حشر معهم نسأل الله تعالى العفوا والعافية
29 - Abdelghani الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:59
اللي تبع المغاربة ايحمقوه انا بعدا كمغربي كنرفع ليهوم جميع القبعات والكاسكيطات والترازات . بالنهار ايه حرام .وبالليلة ديال راس العام والله العظيم الى كاتلقاهوم مزاحمين فالمخبزات كايشريوا الحلوى . او ملي تهضر معاه تايگوليك والدراري الصغار او ملي ايضدك بوحدك ايقنعك بلي حرام وبالادلة القاطعة
30 - مسلم وأفتخر بديني الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:00
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أما بعد فالحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة ،يا اخوة الإيمان نحن ولله الحمد والمنة مسلمين وليس لدينا إلا عيدين وهما الفطر والأضحى وفيهما يفرح المسلم ويبتهج ويأكل ويشرب وكل هذا من الدين
والنبي صلى الله عليه وسلم أخبرنا أن من تشبه بقوم فهو منهم .
وفي حديث آخر فمن رغب عن سنتي فليس مني .
فالخير كله في متابعة النبي محمد صلى الله عليه وسلم. والشر كله في مخالفته.
ولهذا أرد على هذا الرجل الذي قال ليس هناك بأس في الاحتفال برأس السنة إذا أراد ذلك فله ذلك ولكن لا يحتنا نحن على فعل ذلك ﻷن لدينا ميزان ألا وهو الشرع الذي شرعه الله عز وجل وليس فيه حث على الاحتفال برأس السنة!
ولهذا لن نحتفل برأس السنة الميلادية لأننا مسلمين ونفتخر بذلك والعز كل العز أن نتبع كل ماقاله الله عز وجل وكل ماقاله الرسول صلى الله عليه وسلم .
31 - باعوا لكم القرد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:10
نويل من ابتداع الرومان في نهاية القرن الثالث وابتدعوه مضاهاة لعيد "الشمس التي لا تٌهزم" وهو عيد وثَني كان رسميّا عندهم ثم مع تنصير اوروبا انتشر رويدا رويدا. قشابة نويل كانت في البداية خضراء ثم دخلت "كوكا كولا" على الخط واشترت الصنم من الإنجليز فألبسته بلونها الأحمر. وأظن أن الاختلاف بين الكنائس الأربعة في يوم ميلاد يسوع لا يخفى على من درس تاريخ المسيحية. وفي عصرنا هذا نويل أصبح عندهم مجرد عيد تجاري.تجاري محض... أما الاحتفال به في المغرب فيبقى (من باب الحرية الفردية) منحصرا في طائفة من الشباب الذين تنصّرو أكثر من النصارى... ولا يحق لأي كان أن يعمّم فيقول المغاربة يحتفلون ب " كريسملس" ...ولو قال كاتب المقال : " بعض المغاربة" يحتفلون لقارب الصواب ولقيل له : ذلك شأنهم ... ولعلهم يعلمون أن لا خير في لذة يعقبها الندم...
32 - yaya الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:11
عقول خاوية تشتكي ضيق الحال والضغوط الاقتصادية والمعيشية ويكلفون أنفسهم فوق طاقتها
انت في المغرب فلا تستغرب الله الهادي
لا تغير مابقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
33 - تعليق الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:12
معظم النصارى يحتفلون بابن الإله في اعتقادهم فلا يجب أن نحتفل بعيد المشركين فلهم عيدهم ولنا عيدنا
34 - الجهل الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:17
أودي الجهل ومايدير علاش مكايحتافلوش براس السنة الهجرية ولا حنا ضروري نتبعو نصارى في شي حاجة لي ماترجعش لينا بالنفع أودي لاحول ولاقوة إلا بالله
35 - معطي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:23
اهدا الصراط المستقيم، صراط الذين أنعمت عليهم غير المغضوب عليهم ولا الضالين...
نردد هذه الآية في صلواتنا ولا ندرك معناها...
وكذلك نقرأ سورة "الكافرون" ولا نتأمل في دلالتها...
الجهل جعلنا قوما تبعا.
36 - Ifri الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:30
وهل يحتفلون باعياد المسلمون؟
أجل لا بل لا يحبونهم هم ككائنات وسلوك وطقوس واعياد.
عيد رأس العام بالنسبة لهم كعيد و بمثابة تميز وتسلق اجتماعي لشريحة عندنا.
37 - عدنان الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:36
الى كل الظلاميين، سنحتفل بالكريسماس والبوناني ولو كره الكارهون، واللي بغا يفرح ويسعد مرحبا واللي بغا الغمة الله يسلطها عليه، وكما نعلم فان سيماهم في وجوههم، وكلنا نرى كيف تبدو وجوه الظلاميين الذين يحرمون الإحتفال.
باراكا من نشر الغمة والكراهية والظلامية
المغرب بلد متفتح ويحب الفرح والمرح والبهجة ولن يغير هذا شرذمة متأثرين بعصور الجهل والظلمات
38 - Said الجمعة 07 دجنبر 2018 - 12:40
بل هو بذخ وتفاخر و قلة المعرفة بديننا الحنيف.
أهم يحتفلون بعيدنا ؟ لا بل لا يعبروننا حتى.
لا صلة لنا بأعيادهم المزورة تاريخيا.
39 - معطلاوي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 14:08
ليس المشكل في الاحتفال وانما في الاعتقاد ومشكلنا الاكبر عندما نختبيء باسم الدين او الاسلام ولو نضرنا من جهة اخرى سنرى هل نحن مسلمون حقا ! ونتكلم عن الاخرين بان لهم حقوق ومعاش علي وطب للكل وهادى ما يوصي به الدين الاسلامي اليسوا هم اقرب منا الى الاسلام ما داموا هم اصحاب حقوق اليس نحن من احتللنا حتى ممرات الراجلين وهضم الحقوق واستعمال الحيل لي الربح السريع علا حساب الضعفاء والجهل يقبع فينا حتى النخاع اليس نحن من لا نعطى حتى الزكات اليس نحن من بناتنا بدون ملابس محتشمة في الشارع بل نحن من نخف علا احديتنا الرتة من السرقة داخل المساجد ووووو . تملموا ولاكن ليس باسم الدين فهم اقرب منا اليه والدليل يوجد بجانب الشواطى والموانء من اجل الهجرة اليهم فكفى من الانتهازية والتكلم باسم الدين .
40 - Karim الجمعة 07 دجنبر 2018 - 14:14
من اراد الاحتجاج الحقيقي ،فهذه هي الفرصة للاحتجاج على اذاعات التلفزة بما فيها 2M و medi1 وRTM ووووو لكي لا تبث هذه الاحتفالات التي لا فائدة منها . والسلام
41 - وحدوي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 14:30
الشعوب المغلوبة والمظلومة في العالم الاسلامي تنتهز أية فرصة او مناسبة احتفالية لتفريغ مكبوتاتها حتى وإن كانت مخالفة لتقاليدها ومعتقداتها المهم أن تنفس عن معاناتها لكن ما يحز في القلب ويدميه ان نكون فعلا مسلمين وأولياء الأمر علينا لا يكرسون سياسة العدل في توزيع الثروة وتحقيق العدالة الاجتماعية التي نادى بها الله عز وجل حتى يتم الصلح بين شبابنا و ديننا الحنيف فتنمحى الطقوس الغربية وتزدهر الطقوس الإسلامية فالإصلاح لا يأتي من القاعدة بل من القمة وإلا فإن المتاجرين بالدين الإسلامي الداعشيين سيستغلون فراغ محتوى الأنظمة الحاكمة من محتواها الأخلاقي في علاقتها مع شعوبها الهشة وبالتالي التأثير عليها و تأجيج الصراع الداخلي الذي لاتحمد عقباه على الوطن و المواطنين
42 - رحال الجمعة 07 دجنبر 2018 - 15:03
قال صلى الله عليه وسلم من تشبه بقوم فهو منهم.الاحتفال بالرأس السنة ومن دين الكفار والجهلة المسلمون يقلدونهم.
43 - ملاحظ موريسكي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:03
التاريخ ينتقم من كذب وخرافات الظلاميين. المغاربة يحتفلون بطقوسهم االتارخية حتى بالمسيحية. قبل دخول الاسلام كانت المسيحية واليهودية منتشرة في المغرب . المغاربة يحتفلو كذالك بعاشورة رغم انف الظلاميين. المغاربة يحتفلون بالعيد النبوي رغم اعتراض الوهابيين. المغربي يودو الى الديانات السماوية كل الاحترام لموسى وعيسى ومحمد خاتم الانبياء . عيسى روح الله كما جاء في القرآن. ولهذا يكنو له المغاربة مكانت القداسة..  المغاربة بفرحون بولادة المسيح عليه السلام ، وفرحتهم اعتقاد برسالته وتصديق لما جاء به من عند الله ، وفرصة طيبة لدعوة المغارلة لمعرفة نظرة الإسلام لهذا النبي العظيم
زيادة العالم كله يحتفل بارأس السنة. الهنود والصنيون واليبانيون وووو... لماذ المسلم يلزمو عليه داءما الحزن والكراهية للغير. وكذالك التقويم الكوني مبني على السنة الميلادية.
الفرق ببن تقويم الشرقي والغربي هو سبب فرق في الاعياد. التقويم العربي كان فيه تصليح لايام السنة قبل 500 سنة...
44 - مغربي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:06
للاحتفال برأس السنة ليس من المحرمات أو الكبائر فهو جائز .مع الاهل و الأطفال و الأصدقاء.ولكل واحد منا رأيه .و لا حاجة للوصاية على الآخرين
45 - toulouse الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:10
انا في فرنسا 15 سنة وعمرني احتفلت بيه ولا قدر ياتر فيا لا noel ولا le nouvel an بغض النظر على تقاليدنا وعاداتنا وديننا علاش نتعلقوا بشي حاجة ما كتشبهناش وما كتجيش معانا انا بعدا ما كسستهوينيش لا داخل المغرب ولا خارجه هذا تقليد اعمى للغرب وياريت نقلدوهم ويجي معانا
لبس على قدك يواتيك
والسلام عليكم
46 - kamali الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:14
مشكل فالمغرب ولا كلشي تينصب راسو عارف وفاهم,هدي حلال هدي حرام. خلوا الناس تعيش حياتها وتستمتع بوقتها. أش فيها الى مولا وليدات جاب حليوة يفرح وليداتو ويتمنى لهم سنة سعيدة. الله تيقول من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر. بنادم يدخل سوق راسو ويخلي الناس تعيش حياتها.
47 - مصطفى الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:43
العيد عندنا عيدين
عيد الفطر و عيد الاضحى
48 - الفراغ الروحي و الجهل الثقافي الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:54
انا بعدا لا الوالد سميتو روبير و لا الوادة اسمها جاكلين...
49 - khalid الجمعة 07 دجنبر 2018 - 17:08
Salam alaykoum
nous sommes un peuple musulmans nous avons notre culture et notre fierté. arrêtons de suivre les occidentaux dans leurs fête . noël est une fête payenne et commercial
la tenue rouge et blanc du père noël est une tenue produite par coca cola.
50 - Hicham الجمعة 07 دجنبر 2018 - 18:03
لا هذا ولا ذاك بل هو الجهل بالإسلام
51 - محمد سعيد KSA الجمعة 07 دجنبر 2018 - 18:21
السلام عليكم

أمة لا إله إلا الله محمد رسول الله تحتفل بعيد نصراني فيه إدعاء بن لله؟ في سورة الفاتحه نقرأ (ولا الضالين) وهم النصارى .. فكيف نحتفل بعيد الضالين؟

هل يعرف القارئ الكريم أن الرطب يخرج في الصيف وليس الشتاء؟
قال تعالى(وَهُزِّي إِلَيْكِ بِجِذْعِ النَّخْلَةِ تُسَاقِطْ عَلَيْكِ رُطَبًا جَنِيًّا (25).

ولماذا يحتفل المسلم بنهاية عام هو منقضي من حياته فقد ورد عن حسن البصري قوله “ابن آدم إنما أنت أيام؛ فإن ذهب يوم ذهب بعضك”.
52 - مغربي لاديني الجمعة 07 دجنبر 2018 - 19:34
الى محمد محند ksa
ألم يحن الوقت لكي تقتنعوا بأن أمتنا التي أثر فيها أجدادك هي الأمة الضالة؟ والدليل على ذلك هو تذيل كل الشعوب
فكفا من ايهام انفسكم أنكم خير أمة أخرجت للناس، فبسببكم رجعنا الى ماقبل التاريخ.
53 - Faer الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:30
يلاه نتكافاو مع مصاريف العطلة العيد الكبير و الدخول المدرسي بقا لينا غا النويل و البوناني
54 - محمد سعيد KSA الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:33
السلام عليكم

الزميل صاحب الرد 52 مغربي لا ديني

الإحتفال برأس السنه مناسبة دينيه عند النصارى فلماذا تدافع عن الإحتفال؟ أنت لا ديني.

ردا على حكمك علينا بأن أمتنا ضابه هذه الآيات الكريمه تنتصر لأهل الإسلام.

قال تعالى:
وَقَالُوا مَا لَنَا لَا نَرَىٰ رِجَالًا كُنَّا نَعُدُّهُم مِّنَ الْأَشْرَارِ (62) أَتَّخَذْنَاهُمْ سِخْرِيًّا أَمْ زَاغَتْ عَنْهُمُ الْأَبْصَارُ (63) إِنَّ ذَٰلِكَ لَحَقٌّ تَخَاصُمُ أَهْلِ النَّارِ (64)
55 - مغربية الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:36
شخصيا سأشتري لابنائي ولزوجي ولي ايضا حلوى لذيذة ستختارها معي ابنتي ذات الست سنوات.انشاء الله.ساصلي وسافرح مع زوجي واولادي واتمنى لعاىلتنا دوام الافراح والنجاح..ساختفل ليس بذخا ولكن كي نكسر روتين الايام الصعب...
56 - طارق من مراكش الجمعة 07 دجنبر 2018 - 20:42
الى محمد KSA
من فضلك لا تتدخل في شؤون المغاربة، لانريد نصائح من أكثر الشعوب تخلفا فكريا. باركا من تصدير الأفكار الظلامية الى شعبنا، فبسببكم تم دعشنة مجموعة من الضالين التائهين عندنا، بسبب توصياتكم أصبح بعض شبابنا يفضل الموت بتفجير نفسه وقتل ودهس الابرياء على الحياة العيش في سلام.
جل المغاربة يحتفلون بالسنة الجديدة، وليس احتفالا بالمسيح كما يروج له الفئة الظلامية ، وليس احتفالا بالسنة الماضية كما قلت
نقول happy New year وليس happy old year
كل سكان الارض تحتفل بالسنة الجديدة، وفي تلك الليلة نرى احتفالات من كل بقاع الأرض من نيوزيلاندا اليابان أستراليا الصين الكوريتين الهند مرورا بدول الخليج على رأسهم دبي وقطر ومن أوربا وأفريقا والامريكيتين الكل يحتفل ونحن أيضا نعبر عن فرحتنا كما اعتدنا ولم ولن تستطيع شرذمة من خفافيش الظلام تغيير هذا.
57 - Omar33 الجمعة 07 دجنبر 2018 - 21:53
C'est une honte Noel n'est pas une fête marocaine (religieuse ou non) donc on doit pas la fêter
58 - مغربي مسلم قح الجمعة 07 دجنبر 2018 - 21:56
انا ساكسر الروتين بشراء بعض الحلوى و زيارة الاقارب و الاحباب يعني صلة الرحم واتمنى لكل واحد سنة سعيدة مليءة بالافراح و السعادة و الصحة و العافية ايا كانت ديانته هذا لا اقل و لا اكثر
59 - الهواري الجمعة 07 دجنبر 2018 - 22:10
رد على رد مغربي لا ديني رقم 52
احتفال المغاربة في "رأس العام" .. حاجة للفرح أم رغبة في البذخ؟
لا يا مغربي لا ديني، أمتنا ليست هي الأمة الضالة. ولو قرأت سورة الفاتحة التي يقرأها المسلم، على الأقل، عشرات المرات في اليوم، لفهمت من هم المغضوب عليهم ومن هم الضالون. أجدادنا ونحن وأحفادنا سنضل ليس شوكة بل مسمارا في حلق كل مغضوب عليه وكل ضال. نحن فعلا خير أمة أخرجت للناس. وهذه اعتراف صريح من الله تبارك وتعالى؛ إذ قال: كنتم خير أمة أخرجت للناس، تأمرون بالمعروف وتنهون عن المنكر وتومنون بالله. فإذا رجعتم إلى ما قبل التاريخ، فليس بسببنا، بل بما كسبت أيديكم. إذن، فما عليكم إلا القفز بالسنوات الضوئية إلى الأمام pour compenser ce retard للتعويض عن هذا التأخير. أنت تعترف بأنك لا ديني؛ والله يقول: وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدوني. فما هدفك في الدنيا؟ وما مصيرك يوم الحساب؟
60 - من هنا الجمعة 07 دجنبر 2018 - 22:23
الجهل والأمية المغاربة الدين يعيشون معا والنصارى لا يحتفلون معهم لانهم يعرفون دينهم ويلتزمون حدودهم
61 - A Moroccan Writer الجمعة 07 دجنبر 2018 - 22:27
What is saddening is that so many Moroccans do blindly imitate Westerners in their celebrating the New year's eve or Christmas. No one should or can stop people from having fun or enjoying good times, yet under no condition should it be at the expense of one's identity and religion.
Unfortunately, we have been adhering to the concept (Christmas) indirectly or without being aware of it. I just wonder why people buy patisserie and costly, huge cakes only at this occasion, not at another time. Are we celebrating the end of the year or are we imitating the West, Well, it is really important that clarify things for ourselves. Also, it's no good idea to buy those "Sappin" or do the "Pappa Noel" tradition, as it's not part of our culture, and we risk adapting a whole generation thereto, sometimes.
I know some people will say, " You're closed-minded, fanatic and all that." No, I merely believe in my religion and culture and don't celebrate what's strange thereto.
We do have our own "Eids".
62 - مغربي لاديني السبت 08 دجنبر 2018 - 01:41
الى الهواري
لايهمنا ماقيل في عصر محمد، أنا لا أؤمن أنه من عند الله، إذن لاتستدل بذلك لتعزز كلامك او توبخني او ترهبني لأنه بالنسبة لي كلام فارغ وناقص و بدون معنى لايمكن أبدا أن يكون من عند الخالق خصوصا لما نقارن حال القوم الكافرون بالقوم المسلمون اليوم. الحال يدل على أن امة محمد هي الضالة والمغضوب عليها
حروب واقتتال ومجاعات وانقسامات وشتات وأمة غير نافعة حجزت لنفسها مكان في الدرك الأسفل منذ عهود

ولكل المتعصبين سنحتفل بالسنة الجديدة على غرار كل سكان الأرض رغما عن أنوفكم، والاحتفالات الذي يعرفها المغرب خير صفعة تتلقونها يامن يريدون دعشنته.
الدعشنة تبدأ بتحريم الامور شيئا فشيئا وبعدها تأتي مرحلة قطع الرؤوس، لا لن ندعكم تحولون المغرل الى أفغانستان أو باكستان او السعودية أو ايران لم يفلح الذي جاء من قبلكم ولن يفلح من سيأتي بعدكم، سنبقى مسمار كما قلت أنت في حلق كل داعشي خسيس، ولقد انتصرنا في الكثير من الأمور وسنستمر في الانتصار على العتمة التي تريدون لها ان تسود في وطننا الغالي.
63 - با جلول السبت 08 دجنبر 2018 - 05:04
لا حول ولا قوة الا بالله. نحن كمسلمين نقلد النصارى في جميع معتقداتهم المدنية والدينية. حتى في كيف يلبسون ملابسهم وحلاقة شعرهم بل وحتى في حركاتهم. وننسى ان الله يقول لنا في الكتاب... ياأيها الدين ٱمنو لا تتخدو الكفار أولياء لكم ومن يتخدهم فهو منهم
64 - الهواري الأحد 09 دجنبر 2018 - 01:11
احتفال المغاربة في "رأس العام" .. حاجة للفرح أم رغبة في البذخ؟
رد على مغربي لا ديني رقم 62
أنا كمسلم ممارس أطبق كلام الله الذي قال: إذا تنازعتم في شيء، فردوه إلى الله والرسول. فرددت نزاعنا إلى الله والرسول. فإذا لم تؤمن بكلام الله والرسول، فهذا شأنك. وأختم بالتالي: قال الله تبارك وتعالى: أتركهم يخوضوا ويلعبوا حتى يلاقوا يومهم الذي يوعدون. فتركناكم تخوضون وتلعبون حتى تلاقوا يومكم الذي توعدون. هداك الله لدين الحق، الإسلام.
المجموع: 64 | عرض: 1 - 64

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.