24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/12/2018
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5108:2313:2816:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابات تطرق باب الملك لتأجيل انتخابات "الهيئة الوطنية للأطباء"

نقابات تطرق باب الملك لتأجيل انتخابات "الهيئة الوطنية للأطباء"

نقابات تطرق باب الملك لتأجيل انتخابات "الهيئة الوطنية للأطباء"

عبرت النقابات الممثلة للأطباء بالقطاع الخاص والمصحات والقطاع العام والتعليم العالي عن أملها في تدخل الملك محمد السادس من أجل تأجيل تاريخ انتخابات الهيئة الوطنية للأطباء المزمع عقدها في 23 دجنبر الجاري.

وقال مصطفى الشناوي، البرلماني عن فيدرالية اليسار الديمقراطي، في ندوة صحافية عقدت ليلة الخميس بأحد فنادق الدار البيضاء، جوابا عن سؤال لجريدة هسبريس الإلكترونية، إن "الملك كان قد تدخل سنة 2006 وأنصت لمطالب الأطباء بتأجيل الانتخابات، اليوم الشيء نفسه، نتمنى أن يكون هناك تدخل من رئيس الدولة".

وأضاف الدكتور الشناوي، الكاتب العام الوطني للنقابة الوطنية للصحة المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، "لا يعقل أن تكون كل هذه النقابات الـ11 من أصل 13 تتحدث هكذا، فغيرتها على الهيئة هي ما دفعها إلى طلب تأجيل تاريخ الانتخابات".

وعلى الرغم من المراسلات الموجهة إلى رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، من أجل عقد لقاء حول الخلاف الدائر حول هذا الموضوع، إلا أن ذلك لم يتم، بينما اكتفى وزير الصحة، أنس الدكالي، بالإعراب عن اتفاقه مع مطالب الهيئات الطبية، وإبداء استعداده للعمل في هذا الاتجاه.

وشدد الشناوي في كلمته باسم النقابات الممثلة للأطباء بالقطاعين الخاص والعام على أن مطلبهم بتعديل القانون 12.08 المنظم لهيئة الأطباء، "هو في صالح مهنة الطب وفِي صالح المواطنين، قبل أن يكون في صالح الأطباء".

ولفت المتحدث نفسه إلى "وجود لوبي مصلحي يهيمن على الهيئة، ويفرض إيقاعه ويسعى إلى ممارسة التحكم على الأطباء بها، بمن فيهم رئيسها"، مشددا على أنهم لا يريدون "أن تزيغ الهيئة".

وشن محمد الدخيسي، عن الجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، خلال معرض جوابه على أسئلة الصحافيين، هجوما على إحدى النقابات المتحكمة في الهيئة الوطنية للأطباء، معتبرا أن ما تقوم به يخالف القانون، مشيرا إلى أن الوضع داخل الهيئة لم يعرف تغييرا طيلة السنوات الأربع الماضية.

وقالت الهيئات النقابية إن رئيس الحكومة "وعد بعقد لقاء من أجل توضيح أمورنا، لكن نظرا للتماطل من أجل تأخير القانون، قررنا كنقابات وضع برنامج وطني ينطلق بوقفة وطنية احتجاجية يوم الأحد تاسع دجنبر أمام مقر الهيئة الوطنية بالرباط".

ودعت النقابات والهيئات الطبية، في الندوة الصحافية ذاتها، إلى ضرورة إدخال مجموعة من التعديلات على القانون لوقف الفوضى، من قبيل "أن لا يتمتع بصفة ناخب إلا الطبيب المقيد في جدول الهيئة، الذي أدى جميع الاشتراكات الواجبة عليه. وفي هذا الصدد، فالأجهزة المشرفة على الهيئة لم تقم بواجبها في تحصيل واجبات الاشتراك، وهو ما يظهر جليا في النسبة الضعيفة للاشتراكات المحينة".

كما يجب، بحسب هذه التنظيمات، "أن يُنتخبَ أعضاء المجلس الوطني أو الجهوي الممارسون في قطاع معين من طرف الأطباء الممارسين في ذلك القطاع، وليس من طرف أطباء من قطاعات أخرى"، وكذا ضرورة "إعادة النظر في العلاقة بين المجلس الوطني للهيئة والمجالس الجهوية، والصلاحيات المخولة لكل منهم بما يضمن التكافؤ والتوازن على المستوى الإداري والمالي في اتجاه جهوية موسعة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - Alaoui الجمعة 07 دجنبر 2018 - 08:41
Heureusement sa majesté le roi n'est pas dupe ,moi je connais très bien quelques uns sur l'estrade un vrai lobbys.
Vive le Roi
2 - طبيب الجمعة 07 دجنبر 2018 - 08:59
عندما تتدخل النقابات بهذه الحدة فاعلم ان هناك مصالح شخصية و ليس الدفاع عن مصلحة الأطباء

السيد الشناوي البرلماني المهيمن على الكنفدارالية مدة اكثر من عقد يريد تأجيل الانتخابات لكي تتسنى له الفرصة للولولوج لانتخابات الهيئة من باب القطاع الخاص بدل القطاع العام الذي سيتقاعد فيه خلال شهرين و نظرا للقانون الحالي المنظم للهيئة فان افترضنا انه فاز لا يمكنه البقاء في الهيئة من فئة القطاع العام و لا يمكنه الدخول في فئة القطاع الخاص
هذا القانون الذي تريدون تغييره فأنتم من صوتم عليه من قبل
اما باقي النقابات فهي تعلم من قبل ان الأطباء فقدوا فيها تقتهم و الدليل انهم خانوا العهد وانسحبوا من إضراب مقرر سابقا بداعي الوطنية عن أي وطنية تتحدثون
إذا تعديل القانون هو في صالحكم انتم و ليس الأطباء

اما بالنسبة لهيمنة نقابة معينة فان القانون لا يسمح بذلك لا ن الترشيح للهيئة يكون مناصفة بين القطاع العام و الخاص 12-12و اختيار الطبيب العسكري من طرف الملك
خلاصة: زمن الريع قد ولى يا نقابات حماية مصالحكم
اما ان الملك سبق و اجل الانتخاب للهيئة لانه لم تكن انتخابات قط من قبل بل تعيين رئيس الهيئة من طرف الملك
3 - Médecin الجمعة 07 دجنبر 2018 - 10:25
Se sont ces mêmes syndicats qui ont soit disant milites pour que le conseil de l ordre nesoit pas preside par sa majesté c bien domage
4 - من قلب القطاع الجمعة 07 دجنبر 2018 - 11:31
كان هم وزراء الصحة في آخر ثلاث حكومات التنقيص واذلال الطب والاطباء اسوة باخوانهم المعلمين والاساتذة فاصبح الاطباء والمعلمين وحوشا كاسرة
الاكيد هو انهم مانجحوا في الامر لو كان الموظفون في القطاعين منتبهين لما يحاك ضدهم وزاد الطين بلة وجود بعض المحسوبين على كلا القطاعين انذالا بكل معنى الكلمة
الادهى من ذلك ان الشعب البسيط لا يدري ان هذه اللعبة ليست في مصلحته وانه هو المتضرر الاكبر
ايها النقابيون
انتم لا تدافعون الا على مصالحكم
كفى من استحمار المغاربة انهم اذكياء بالفطرة
5 - متتبع الجمعة 07 دجنبر 2018 - 15:37
نقابات لاتمثيلية لها في الجسم الطبي للقطاع العام...الشناوي معروف بمواقفه المناوئة دائما للطبيب المغربي.
6 - ماروكان الجمعة 07 دجنبر 2018 - 16:15
المسؤولين لا يقومون بواجبهم ولا يردون على شكايات المواطنين فيلجأ المواطنون إلى الملك وقد بينها جلالته في أحد خطبه السامية.الكثير من الهيئات أصبحت فاسدة ولعل أفسدها وأوسخها هي هيئة المهندسين المساحين الطبوغرافيين: الزور والجرائم والإختلاس وتصفية الحسابات والدفاع على الرشوى داخل المحافظة العقارية والمسح العقاري والخرائطية .....إلخ أعان الله الأطباء
7 - الصديكي احمد الجمعة 07 دجنبر 2018 - 19:13
مضت أربع سنوات و نصف على الانتخابات السابقة ولم يطلب أحد خلال هذه المدة تعديل القانون08/12
وفي الوقت الميت يخرج ألبعض ليطلب تعديل نقط دافعوا عنها سابقا .
وقفة احتجاجية أمام مقر الهيئة الوطنية للاطباء!لماذا؟هل يملك رئيس المجلس الوطني صلاحية تأجيل الانتخابات؟طبعا:لا وهل يملك صلاحية تغيير القانون :لا تعطيل الديمقراطية كن أجل تغيير قانون ونعرف المراحل التي على أي مشروع قانون قطعها قبل أن يصدر في الجريدة الرسميةفهل يريد بنا البعض العودة إلى مرحلة جمود للهيئة؟
نقابة تسيطر على الأجهزة ربما هذا واقع لكن ما العمل أن وضع الأطباء ثقتهم فيها؟ والظاهر أن هذه الثقة تقوت و تزعج البعض ويرتعشون خوفا من هذه الثقة :13تنظيم نقابي من القطاعين الخاص و العام في مواجهة تنظيم نقابي واحد!!!واذا كانت هذه النقابة كما يصورونها فلماذا الخوف منها؟
حصيلة أربع سنوات من العمل تحقق فيها ما لم يتحقق خلال عشرون سنة من قبل والصحة الخاص الان دليل على إشعال الهيئة الوطنية للاطباء واهتمام الأطباء بانتخاباتها في حين أنه قبل الان كان هناك لا مبالاة.
وختاما الأطباء يعرفون مصلحتهم و من يدافع عنهم وليسوا في حاجة لمن يحجب عليهم
8 - habib الجمعة 07 دجنبر 2018 - 19:52
Veuillez laisser Sa Majesté s'investir pleinement dans le dossier de notre intégrité territoriale et oeuvrez, je vous prie, pour régler vos différends en interne. Tout le monde sait à quel point vous avez le peuple et la nation dans le coeur.
9 - yassine السبت 08 دجنبر 2018 - 13:17
ألا يستحيي من يتكلم على مصلحة المواطن و الكل يعلم غيابات الأطباء خصوصا ذوو الإختصاص هناك من يعمل أربع أيام في الشهر وليس كل اليوم بل ساعتين أو ثلاثة في اليوم...المواطن راه فاق أحنا كمواطنين نستنجد بالملك ليتدخل وينصف المواطن الضعيف الذي لا نقابة له.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.