24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "احتفالات البوناني" بالعاصمة .. الأمن يتدخل لتأمين "فرحة" المغاربة‎

"احتفالات البوناني" بالعاصمة .. الأمن يتدخل لتأمين "فرحة" المغاربة‎

"احتفالات البوناني" بالعاصمة .. الأمن يتدخل لتأمين "فرحة" المغاربة‎

الطريقُ إلى وسطِ الرّباط عبرَ السَّاحل مُكتظةٌ بالسّيارات الخفيفة والدرجات النارية التي تتسابقُ في مشهدٍ استعراضي لن تراهُ إلا في احتفالات البوناني فتيانٌ في العشرينَ ينتظرونَ عندَ بوابة "الحانات" الرَّخيصة فرصة الانسلالِ إلى دِفء "الأُنْسِ" بعدما تجمّدت أطرافهم من شدّةِ البردِ، وأساتذة ببذلاتهم البيضاء يدفئون شوارعَ العاصمة بشُموعٍ "بالية" طلباً للتّرقية؛ فيما تراقبُ مجموعة أمنية الوضعَ بكثيرٍ منَ الحذر.

أجواءُ "رأس العام" هذه السَّنة عاديةٌ في الرّباط ولمْ يتم تسجيل إلاَّ بعض حالات معزولة تحدثُ غالباً من فرطِ نشوة الكحول"، يقولُ مسؤولٌ أمني رفيع آثر عدمَ ذكر اسمهِ لجريدة هسبريس الإلكترونية. وبينما كانت جلُّ المحلات التجارية في أكدال تفتحُ أمَامَ الزُّوار الذينَ قدموا من كلِّ حدب وصوبٍ لاقتناء الهدايا و"حلوى البوناني"، نُصبَ عندَ كلّ مدخل طرقي حاجزٌ أمني يضمُّ شرطيين وفردا من القوات المساعدة، يراقبون الوضعَ غيرَ بعيدٍ عن المقاهي الفاخرة.

وعاينتْ جريدة هسبريس انتشارَ عشرات من عناصر الأمن بالزّي الرسمي وسطَ شارع فال ولد العمير، القلب النابض لحي أكدال، من أجلِ تأمينِ مرور احتفالات رأس السنة الجديدة في أحسنِ الظروف، خاصة في ظلّ توافد عدد كبير من الزَّوار على المنطقة الراقية، ما دفعَ السلطات الأمنية إلى انتدابِ مزيد من العناصر المُؤهلة.

وخلالَ تدخّل فوري للسلطات الأمنية على مستوى شارع الدكالي، وسط الرباط، تمكّنت المصالح المختصة من إلقاء القبض على شخص من ذوي السوابق العدلية، كان تحت تأثير الكحول ويحدثُ "عربدة" بينَ المارة. ويقول مصدر أمني مأذون: "هذا التدخل جاء بعدَ ورود شكاية من أحد المواطنين. وقد حللنا بالمكان وأخذنا المعلومات الخاصة بالموقوف، وقمنا بحجز بعض الممنوعات التي كانت بحوزته أثناء عملية التوقيف".

وعلى مستوى حي المحيط، تمّ تأمين مداخل الطرق المؤدية إلى وسط العاصمة بسدّ قضائي للرصد والمراقبة، مع تطويق جنبات الشارع الرئيس من طرفِ "رجال الحموشي" الذينَ استعانوا في هذه العملية بدرجات نارية كبيرة ومتوسطة الحجم؛ وهوَ ما أسهم في ضبط الحركة والتعرف على كلّ وافدٍ جديد على العاصمة الرباط.

وبالقُرب من باب شالة، المعروف بحركية المتوافدين عليه التي لا تكادُ تنتهي إلا مع بزوغ أولى خيوط الفجر، خاصة على مستوى مركز المدينة؛ انتشرت وحدات أمنية مدعومة بأفراد من القوات المساعدة، وظلت تراقبُ الوضع بحساسية مفرطة مخافةً من وقوع حوادث قد تُعكّرُ جو "البوناني".

أما على مستوى شارع محمد الخامس فانتشرَت منذ ساعات الصباح الأولى ليوم الإثنين وحدات أمنية معززة بأعضاء من القوات المساعدة، بالقرب من محطة الرباط المدينة؛ فيما عبَّرَ متحدثون لهسبريس عن إحساسهم بالأمن مع وجود هذه التعزيزات الأمنية التي استطاعتْ بانضباطها وتوزيعها المحكم طردَ كلّ من حاولَ تعكير احتفالات المغاربة برأس السنة الجديدة.

ومكّنت التدخلات الأمنية من توقيف شخص عشريني من ذوي السوابق العدلية حاولَ سرقة فتاة بالعنف وسطَ الرباط. وقال مصدر أمني إن "عناصر فرق الصقور تقوم بجولات استطلاعية في الأحياء والأزقة الضيقة، مكنت من توقيف أصحاب الدراجات النارية الذين لا يتوفرون على الوثائق اللازمة، خاصة أن العديد منها تكون مسروقة وتستعمل في اقتناء الخمور".

ومن التدابير الأمنية التي تمَّ اتخاذها خلال احتفالات رأس السنة، حسب ما كشفه بوبكر سبيك، الناطق الرسمي باسم المديرية العامة للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، تعزيز الحراسة الثابتة، إذ يتم تنصيب مجموعة من السدود القضائية والإدارية في مداخل ومخارج الطرق الكبرى للتدقيق وافتحاص السيارات المشكوك فيها والمصرح بسرقتها والأشخاص المصرح بكونهم يشكلون موضوع أوامر بإلقاء القبض عليهم، أو مبحوث عنهم في إطار مذكرات وطنية أو محلية أو دولية.

ويُضيف المتحدث أن جميع القيادات الأمنية تتلقى تعليمات بنشر جميع الوحدات الأمنية المكلفة بحفظ الأمن والمحافظة على النظام ومكافحة الجريمة وتدبير الأزمات في مثل هذه المناسبات؛ وذلك من أجل حماية المواطنين بالمدارات والتجمعات البشرية والفنادق والمؤسسات السياحية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (23)

1 - المغربي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:21
فين كيمشيو هذ الأمن ملي كنفيق مع 04:30 دصباح باش نمشي نخدم حرم واش تشوف شي أمن كتلقى دنيا عامرة بالمجرمين وقطاع الطروق والكريساج الضرب والجرح والامن ماسيق خبار مثلا كيكونوا ناعسين
2 - الراضي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:28
متى ستستمر هذه المهازل التي ابتلينا بها وأصبحت عادة دخيلة علينا وعلى ثقافتنا وديننا، متى ستتوقف الدولة عن توفير الظروف الملائمة للاحتفال بمناسبة بعيدة علينا ولا علاقة لنا بها.
3 - fouad الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:29
احتفالات البوناني" بالعاصمة .. الأمن يتدخل لتأمين "فرحة" المغاربة
ومن قال لكم فرحتنا?
هادا ليس بعيدنا ! فرحتنا هو عيد المولد النبوي
لو راينا الامن يعمل علئ طول السنة مثل ما نراه الان وليس فقط في الناسبات لكنا نعيش في امان !اما ما نراه الان فهو فقط الاشهار وجمع الاموال!
لك الله يا وطني
4 - القمل والتهميش والعبودية الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:38
راك عايش مطحون ومقهور ومزلوط يا المهمش ويا المفقر وبقيتي كتدور بحال شي دبانة,لي كلاو ليك حقك يا المهمش ويا المطحون راهم كيدوزو راس السنة في العواصم الاروبية واستراليا وامريكا وكولشي على ظهرك ويا الفقير ويا المهمش ويا المظلوم.نفتخر بك يا البطل الصنديد المثقف ناصر الزفزافي راك في قلوبنا وماعمرنا غادي ننساوك ابدا وابدا.
5 - الوجدي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:39
رأس السنة تغطية إعلامية وتضافر الجهود ليمر بأحسن الاجواء وعيد الاضحى يتم قطع الماء على النّاس صباح العيد . أنا لست ضد من يحتفل لكي لا أُنعت بالسلفي المتطرف الجهادي الداعشي لكن لماذا يقطعون الماء صباح عيد الاضحى !!!؟؟؟
أتمنى أن يكون الانتشار الامني 365 يوم وليس فقط رأس السنة . بوناني هسبريس وقرّاؤها .
6 - ولد حميدو الثلاثاء 01 يناير 2019 - 01:53
البارحة آخر يوم في 2018 كتبت 12 تعليقا
تم قبول 6 و رفض 6 ادن عندي المعدل
المهم راحنا مدوزين الوقت و لا نريد منكم لا جزاء و لا شكورا و من المستحيل أن تجد شخصا ظريفا في كل الأوقات
7 - ولد حميدو الثلاثاء 01 يناير 2019 - 02:34
لا فرق بين عجمي و عربي حتى في الاحتفال بالبوناني
لم يكدبوا على ولد حميدو
8 - لماذا لاتنشري هسبريس الثلاثاء 01 يناير 2019 - 02:40
فتيان و فتيات في سن العشرينيات ينتظرون الغرصة للانسلال إلى الحانات من شدة

البرد


نعم هذا افتخار لنا كا أمة مسلمة قهرها الفقر و الشجع و الماسونية و كأننا نتكلم عن فتيان و فتيات بمالمو أو هلسنكي

بحيث أصبح إشهار رعوانة و التبجح سيمات المجتمع
9 - Mourad1 الثلاثاء 01 يناير 2019 - 03:06
كان على الدعاة أن تقدم برامج دينية وتوضح بأن عيد رأس السنة ليس له علاقة بالمسلمين بتاتا وليس بتعزيزات امنية والرقص وراء المخمورين لسحب ما تبقى لهم من دراهم وتقديمهم للمبيت في المخافر الشرطة لان المسلمين عندنا عيدين هو عيد الفطر وعيد الأضحى لقد صحت مقولة ويل لامة كثرت اعيادها وهذا ينطبق على المسلمين الذين تاهو ولم يعودوا يفرقون بين أعيادنا وأعياد النصارى
10 - فرحة المغاربة (هاهايوات) الثلاثاء 01 يناير 2019 - 03:47
فرحة المغاربة!!!! هاهايوات على فرحة المغاربة
بلا ما نعاود راكم عارفين آش كاين ......
المهم اللي مايحشم غير يستمر .حنا نكريو ليه اللي يحشم بلاصتو
قالليك لتأمين فرحة المغاربة واخة بين قوسين
فالحقيقة خاصها تكتب بين قارتين مثلا فالمضيق .
غير اوكان إلى تكتبات تمة فرحة المغاربة
غادي المخزن يهجرو لينا عبر رصاص البحرية الهلكية .
11 - ابن عاصمة اللقلاق الثلاثاء 01 يناير 2019 - 05:14
الشعب المغربي نصفه او اكثر مكلخ
الله يستر وصافي مع جيل لمسمن وغريبة الجيل القادم
النصارى اول حاجة متعترفو ولو بعيد واحد من اعيدنا
اما حنا لي عندنا الاسلام منورلينا الطريق او بلا فايدة مع شعبنا الا من رحم ربي
اتقو الله
راه خاصو يكون والو فهاد اليوم الله يهدينا
90‎%‎ الدولة تتحمل المسوولية
لحكام والو باك صاحبي
هادشي علاش انبقاو ديما اللور لور
حيت نسينا دينا الاسلام
12 - الباشا الثلاثاء 01 يناير 2019 - 06:05
بدل صرف ميزانية كبيرة من خزينة الدولة على تأمين المواطنين من السكايرية و المنحلين اخلاقيا و الشمكارية ،كان من الاولى صرفها استباقيا من اجل توعية وتنوير هذه الفئة ،فنحن بلد اسلامي ،لنا عاداتنا و اخلاقنا واعيادنا .
بنادم فالسنة الهجرية ميخرج حتى ولادو ياكلوا غير الزريعة ،ودبا مكرفس راسو ،الحلوةوالزواقات و الصداعات و الصلاة ناسيها ،مصيبة وخلاص .
النصارى و مادايرينش هاذ الفضيحة محتافلين بالطريقة اللي موالفين بيها ،لهم دينهم ولنا دين.الله يهدينا لعيوبنا.
13 - simo danmark الثلاثاء 01 يناير 2019 - 06:29
لاتعمموا...فرحة المغاربة!!!هدا الاحتفال لايفرحني يتنافى وقيم الاسلام....
14 - رحال الثلاثاء 01 يناير 2019 - 07:10
اعمق انسلاخ!:
تتكلم بغير لغتك.،!
وتؤرخ بغير تاريخك،!
وتحتفل بغير اعيادك،!
وتتفاخر بحضراتك غيرك...!!!
ماذا بقي لك منك!!؟
الحمدلله الذي عفاني مما ابتلا كثيرا ممن خلق وفضلني على كثير منهم.
15 - محمد ايوب الثلاثاء 01 يناير 2019 - 07:49
غريب:
أن نحتفل بحلول عام جديد ونعبر عن فرحتنا بقدومه فذلك مما لا يختلف عليه اثنان..لكن أن يتقاطر المسلمون ببلادنا على متاجر بيع الخمور ويتزاحموا عليها فهذا أمر غريب حقا..هل هؤلاء مسلمون حقا؟ أن كانوا كذلك:أفلا يعلمون أن شرب الخمر حرام بالقرآن والسنة؟أعلم أن هيسبريس لن تنشر تعليقي لأنها غير معنية ببيان موقف الشرع من سلوك هؤلاء المحسوب ن على الإسلام..ان يشتري الخمر غير المسلمين من نصارى ويهود وملاحدة وبوذيين ومجوس وغيرهم فهذا من حقهم ولا أحد يلومهم أو يعاتبهم..لكن أن تتزاحم جموع من يقولون بأنهم مسلمون على بائعي الخمور وألعاب الليلية والحانات والملاهي فذلك غريب حقا..غريب جدا..كل فرد حر..والمحاسب هو الخالق سبحانه وتعالى..لكنه سؤال عن لي بمناسبة رؤيتي لجموع اخواني في الإسلام متزاحمين على اقتناء الحرام..اللهم اهدنا جميعا وتب علينا..
16 - الرباطي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 08:04
هلا ش هاد الامن ميكونش على طول السنة ولا غير من راس العام راس العام الله يهدينا يارب سنة سعيدة
17 - مسلم مغربي الثلاثاء 01 يناير 2019 - 08:37
فرحة بعض المغاربة وليس المغاربة كلهم انا لا افرح بمثل هذه الايام ولكن افرح في كل يوم باشياء اخرى ولا انتظر قدوم عيد الرب عند النصارى لكي افرح ثم ان الفرح يكون بالقرب من الله وليس بالبعد عند وفعل المعاصي وشرب الخمر واكل القرقوبي واشياء اخرى
18 - hamidou الثلاثاء 01 يناير 2019 - 09:41
شكرا لرجال الامن على كل المجهودات.
ملاحظة سيدي المدير هو ظاهرة الدرجات النارية التى بدات السلطات تغفلها ومنعت الصقور من ملاحقتها فهاته الدرجات سبب كل الاجرام على الاقل هنا بالرباط يستعملها المراهقون من دوي السوابق للخطف و الكريساج ارجوا ان يدرس بجد هدا المشكل وشكرا مرة اخرى
19 - سكينة من عمان الثلاثاء 01 يناير 2019 - 09:52
اوا هدشي خسو يكون دييمه مشي غير من حتفال راس سنه بحرا اتنقا المغرب من الجرايم
20 - Abdallah الثلاثاء 01 يناير 2019 - 10:18
لا عيب في الإحتفال بالسنة الجديدة في جو عائلي بعيدا عن مثل هذه الأفعال. أما أصحاب هذه العادة ذخيلة علينا فهذا خطأ المغاربة دائموا الإنفتاح على مثل هذه المناسبات! الفكر الداعشي والوهابي هو الذخيل على المغاربة.
21 - هشام الثلاثاء 01 يناير 2019 - 10:22
المغاربة يريدون من الدولة أن تأمن لهم حق في الصحة الحق في السكن الحق في العيش الكريم الحق في الكرامة الحق. .... وليس الاحتفال فقط بيوم
22 - عبدو من السويد الثلاثاء 01 يناير 2019 - 11:24
ما لم افهمه في العنوان هو "فرحة" المغاربة، عن اَي فرحة تتحدث؟ اذا جاء عام جديد هذا معناه نقصان في الأجل والعمر، يعني دنو الأجل اسرع واسرع. لماذا يفرح الناس بذلك، هل لشيء قدموه لآخرتهم؟ ام انه فقط تقليد للنصارى؟
23 - عبد الرحيم الثلاثاء 01 يناير 2019 - 12:11
نداء السيد الحموشي لو تركت نصف الترسانة التي تقوم بتأمين البوناني للايام الأخرى لتخلصنا من آفة الكريساج .
المجموع: 23 | عرض: 1 - 23

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.