24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3906:2413:3817:1820:4322:13
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. بنكيران: نعيشُ في "غفلة جماعية" .. لا ينفع فيها مال أو سلطان (5.00)

  2. "طنجة المتوسط 2" .. مشروع ملكي يعزز التعاون المغربي الأوروبي (5.00)

  3. ترامب يكثف تغريدات الكراهية قبل انتخابات 2020 (5.00)

  4. مطالبة بمساءلة "تجزئة سرّية" في جماعة بلفاع‬ (5.00)

  5. القانون الإطار للتعليم .. الأغلبية تمرّر تدريس العلوم باللغة الفرنسية (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الحكومة تشدد مراقبة تصدير مستحاثات ونيازك المغرب إلى الخارج

الحكومة تشدد مراقبة تصدير مستحاثات ونيازك المغرب إلى الخارج

الحكومة تشدد مراقبة تصدير مستحاثات ونيازك المغرب إلى الخارج

يتجه المغرب لاعتماد مجموعة من التدابير والمقتضيات القانونية الجديدة لتنظيم وتقنين الأنشطة المتعلقة باستخراج وجمع وتسويق العينات المعدنية والمستحاثات والنيازك في مختلف مناطق المغرب، التي يُوجَّه بعضها إلى التصدير نحو الخارج.

وبهدف الحفاظ على هذا التراث الجيولوجي الوطني وتثمينه، أعدت مديرية الجيولوجيا، التابعة لوزارة الطاقة والمعادن والبيئة والتنمية المستدامة، مرسوماً يُوضح كيفيات تطبيق مقتضيات المادة 116 من القانون رقم 33.13 المتعلق بالمناجم الذي دخل حيز التنفيذ في فاتح يوليوز من عام 2015.

وبحسب نص المرسوم، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، فإن منح التراخيص المتعلقة باستخراج وجمع العينات المعدنية والمستحاثات ستخضع لشروط محددة حسب ثلاث فئات، كما يوضح المرسوم كيفيات سحب التراخيص في حالة الإخلال بالمقتضيات القانونية، وخصوصاً الالتزامات المتعلقة بحماية التراث الجيولوجي.

ويشير المرسوم الجديد أيضاً إلى كيفية استيراد وتصدير النيازك إلى الخارج، كما يعطي السلطة الحكومية المكلفة بالجيولوجيا الحق في الشفعة على العينات المعدنية والمستحاثات والنيازك الموجهة للتصدير للحيلولة دون خروجها من التراب الوطني إذا رأت داعياً لذلك.

ولا يمكن لأي كان أن يستخرج أو يجمع العينات المعدنية والمستحاثات إلا بترخيص من السلطة الحكومية المكلفة بالجيولوجيا، ويقصد بها مديرية الجيولوجيا التابعة لوزارة الطاقة والمعادن، لكن إذا كان الترخيص يهم مناطق استغلال أو مقلع أو منطقة تابعة لمجموعة المكتب الشريف للفوسفاط، فإن الولوج إليها يتوقف على موافقة المستغل أو صاحب السند المنجمي.

وبخصوص استيراد أو تصدير النيازك، يؤكد المرسوم أن ذلك يخضع لتصريح لدى الإدارة المكلفة بالجمارك، ويجب أن يكون التصريح مرفقاً بوصل إيداع مسلم من طرف السلطة الحكومية المكلفة بالجيولوجيا، وببطاقة تعريفية للنيزك.

ومعروف أن هناك شبكات مهتمة بتجارة النيازك في المغرب، خصوصاً في الجنوب، حيث يحصل عليها السكان البسطاء أو الرحل ويبيعونها لخبراء أجانب لوضعها في المتاحف أو إخضاعها للدراسة والتأكد من قيمتها العلمية والتجارية.

وبالنسبة للبعض من هؤلاء، فإن هذه التجارة تدر مبالغ زهيدة، لكن أثمانها في الأسواق العالمية تبقى خيالية وقد تصل إلى 1000 دولار للغرام الواحد حسب قيمتها ونوعها ووزنها وعمرها فوق الأرض، وفي كثير من الأحيان يفوق سعرها سعر الذهب.

ويقصد بالعينات المعدنية، وفق مقتضيات القانون المغربي رقم 33.13 المتعلق بالمناجم، كل الأصناف المعدنية الطبيعية ذات شكل صلب بلوري المخصصة لغرض التزيين أو الزخرفة أو هما معا، أو لها قيمة جمالية أو طابع علمي.

أما المستحاثات فيعنى بها أجسام أو أجزاء أو بقايا أو آثار كل جسم حيواني أو نباتي محفوظة بصفة طبيعية في الصخور وترسبات القشرة الأرضية، في حين يقصد بالنيازك كل جسم أو أجزاء أو بقايا صخرية أو فلزية أتت من الفضاء وسقطت على سطح الأرض.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - مهتم الخميس 10 يناير 2019 - 07:35
النيازك ليبقات للحكومة .كولشي دارتو ... خليو عباد الله تاكل طرف دلخبز راه كاين ليمعيش عائلات من هذه الاحجار .. بقات واحد الحاجة الان هي انكم تفرضو ضرائب على استنشاق الأكسجين . الله يعفو
2 - ali الخميس 10 يناير 2019 - 07:52
ما هادا الهراء الم يبقى لهاته الحكومة سوى موضوع النيازك لكي تبسط القوانين لكي تمنع التداول أو البيع أو التصدير وبهادا يدقون آخر مسمار في نعش الأمل لدا الاف من القناصة الخاصين بالنيازك في الجنوب وبهادا يشجعون على خلق سوق سوداء لتداول مع العلم ان النيزك هو عطاء من السماء فحتى هادا العطاء تريدون احتكاره ومنع التعامل فيه باستصدار قوانين مبهمة وغير واضحة الهدف منها هو التحكم في المادة مع العلم اننا أمام خصاص كبير في الإمكانيات للتشخيص العلمي في هادا المجال والمختبرات المختصة توجد في الخارج فمادا يخطط له من وكل له تسيير هاته البلاد .
3 - سعد الخميس 10 يناير 2019 - 08:02
كون دارو شى مرسوم يمنع تبديد أموال الشعب .....؟
4 - Rachid الخميس 10 يناير 2019 - 08:21
السلام وبعد
النیازک صخور تسقط علی الارض من السما۶ ،هناک عدة انواع من النیازک .المشکلة فی المغرب انه لایوجد مختبرات لتحدید نوعیة النیازک .بعض الاشخاص یبحتون فی الطبیعة عن النیازک وتباع ب 100 درهم، فی حین ان تمنها 100 ملیون سنتم .یجب فتح مرکز لتسویق النیازک فی المغرب .حتی لا یضلم احد .
والسلام
5 - ع.العزيز الخميس 10 يناير 2019 - 08:35
حتى تصدير مثل هذه الاشياء بدون موجب الشرع فهو تهريب،فلا بد من تشديد العقوبات.
6 - بائع القصص الخميس 10 يناير 2019 - 08:48
يجب مراقبة الحقائب والصناديق الدبلوماسية أيضا مثل ما تطارد قوارب التهريب، لأن نقل عظام الحفريات وأجزاء من هذا الحجم لا يتم إلا عن أشخاص ذات حصانة ونفوذ او من طرف قوارب تهريب المخدرات.
شاهدنا كم من مرة تورطت اجهزة الدفاع عن الحدود في التواطئ مع مهربي المخدرات والبشر واخرها كانت في طنجة...
7 - المجيب الخميس 10 يناير 2019 - 08:53
وما هو جزاء من خالف هذا القانون وهرب تلك النيازك أو المستحاثات خارج البلد، ألا تحدد عقوبات أو ذعائر عليه؟؟ وما هي خصائص ومعايير النيازك والمستحاثات التي تستعمل فيها السلطة المعنية حق الشفعة لنزعها من صاحبها أو منعها من التصدير؟؟ أم أنه سيبقى الأمر تقديري ودون ضوابط معلومة؟؟ وماذا أيضا عن الكتابات والرسومات الصخرية القديمة والتي يرجع تاريخها الى الاف السنين، هل هي مستثناة من هذا القانون وتركت عرضة للنهب والتدمير؟؟
8 - علي الخميس 10 يناير 2019 - 09:27
انا مواطن من الجنوب الشرقي اتاجر في النيازك واصدرها للى اوربا و امريكا وجل دول التي تبحث عنها واتقاضى مبالغ مالية خيالية ولا احد يقدر على منعي من دلك اوا موتو اولا ديرو قوانين ما على باليش .تاز
9 - Hamido الخميس 10 يناير 2019 - 09:40
الأجدر بالمحكومة أن تضع قوانين وتشدد المراقبة على الأموال التي يتم تهريبها. وعن السيارات الحكومية التي تستنزف بحارا من البنزين وعلى مافيا العقار والحيتان الكبيرة. انتم تفعلون المستحيل من اجل إشعال الشارع المغربي. ..
10 - مهتم الخميس 10 يناير 2019 - 10:02
قبل التفكير في مثل هذا المرسوم،في جانبه المتعلق بالنيازك،يجب احداث مختبر وطني يقصده من يعثر على النيزك،ويحصل منه على بطاقة تعريفية،ان كان ما عثر عليه نيزك حقا.
ساعتها يتقدم من الجهات المخول لها تنظيم هذه التجارة خارجيا.
أما التجارة الداخلية في النيازك فلا أرى مسوغا قانونيا لمنعها؛فالنيزك سماوي ،وهو ملك لمن عثر عليه؛طبعا يمكن للدولة أن تشفع ان رغبت ،كما يقع في سائر البيوعات. اذا قبل مثل هذا المرسوم المعيب فمن يعاقب الدولة على تفريطها في النيازك الساقطة،بتعقيد مساطرها.ستضيع وتتلاشى بفعل رطوبة الأرض.بدل التشجيع على التقاطها وتثمينها،تصعبون الأمر..لكني بحكم التخصص أعرف أن الأمانة العامة للحكومة ستعرف كيف تصحح مرسومكم المعيب هذا.قارنوا مع الجاري به العمل في فرنسا مثلا ..
11 - omar الخميس 10 يناير 2019 - 11:03
على الحكومة ان تشدد المراقبة على مناجم الدهب في تفراوت وطاطا والنحاس في أمي نتانوت المروحيات تنقل الدهب من المناجم إلى وجهة يضم المخزن أنها غير معلومة لشعب
12 - كونيتو الخميس 10 يناير 2019 - 14:53
حتى الكندل اللي نازل من السما ابغاويدو منو جطهم.لعفو
13 - said الخميس 10 يناير 2019 - 14:59
نريد قانون حول التهرب الضريبي و شكرا للمحكومة مسبقا
14 - Marocain الخميس 10 يناير 2019 - 16:49
البعض يعلق و يفتي دون أي إحاطة بالموضوع ، في ما يخص النيازك ، اكثر من 90% هي غير مغربية ، بل من دول الجوار و يقوم المغاربة باستجلابها و بيعها في المغرب ، و هذا الأمر جعل المغرب السوق الأولى لهذه التجارة ، و أصبح للمغرب صيت عالمي بفضل هؤلاء المغاربة المغامرين، التضييق عليهم معناه ان هذه التجارة قد ترحل لإحدى دول الجوار ، و بالتالي الخاسر الأول هو المغرب ، أما المستحقات فلولا الناس البسطاء في المغرب الصحراوي المهمش لما عرف احد بوجودها و لبقيت تحت الأرض إلى أن يرث الله الأرض و من عليها ، يجب التقنين دون المنع أو التضييق لأنه في مصلحة المغرب ماديا و ثقافيا
15 - مفكر الخميس 10 يناير 2019 - 17:36
يجب ان يمنع منعا كليا ويعتبر جريمة في حق الوطن وتسحب منهم كل الرخص.هذه المستخثات والنيازك يجب ان يخلق لها متاحف .والا قكيف نريد ان نطور قطاع السياحة اسبانيا مثلا لديها اضعاف مضاعفة من السياح في الاندلس وجزر الكناريا وجزر مايوركا هذه المناطق كانت كلها مناطق امازيغية محضة وستجد الى حد الان ان هناك احياء باسملء امازيغية وباقي مناطق اسبانيا ليست لها سياخة تذكر .لذالك فنحن امازيغ المغرب كنا نؤمن بكتاب الله للنبي ادريس وكانت لنا علاقة مع الملاءكة والكواكب وسفن الفضاء في عهد النبي ادريس بنينا بمساعدة الملاءكة 180 مدينة منها مدينة اطلنتيس بين مدينة طنجة وجبل طارق والتي يبحث عنها كل علماء العالم.كما بيننا الكعبة المشرفة قبل سيدنا ابراهيم عليه السلام بمسلعدة الملاءكة كانو يمدوننا بالحجارة من الجنة ومنه الححر الاسود.
وصيتي كامازيغي لكل المغاربة العرب خاقضو على تراثكم ولا اخد في العالم يستطيع ان ينتصر عليكم في مجال السياحة الامازيغية واللتي عمرها 20 الف سنة قبل الميلاد واللتي تفند الملحدين ونضرية دروين ان اصل الانسان هو القرد وانه كان بداءيا ويسكن الكهوف ان كننتم مؤمنين.
16 - finkom الجمعة 11 يناير 2019 - 08:21
كلشي درتوه بقا ليكم غير النيازك و المستحتات
سير تشوف المستحتات في السبيطارات كتلعب باجساد المواطنين
سير تشوف تهريب العملات
سير تشوف المناجم المستغلة الدهب والفضة والنحاس والالماس
سير البحار الحوت كيتصيد و اتباع في البحر
سير تشوف التهرب الضريبي
سير تشوف الناس فين وصول و انتوما حكرتونا قتلتونا بالقوانين الخاوية
سير تشوف التعليم عطيتوه للتعليم الخصوصي هدية ياكلوه 30% من مدخول الأسر كتمشي في التعليم و الناس كتقري فابور و اعطو الأدوات من عند الدولة
البطالة لا تسول
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم
حتى هبة من السماء بالغين جطكوم فيه ما كفاكمش
فين تقارير جطو ولا خديتوا النصيب و سكتوا
النيازك و المستحتات يبيعوها المتاحف ولا ما بغاش اشريها ابيعها كيفما يشاء مع اعطائه ترخيص بعمولة للدولة
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.