24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:4308:1013:4716:4719:1520:30
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل أنت متفائل بمستقبل المغرب سنة 2019؟
  1. نواب أمريكيون يطلبون التحقيق في "تلاعبات ترامب" (5.00)

  2. مسح وطني يتعقب انتشار الوباء الكبدي في المغرب (5.00)

  3. بركة: المغرب يعيش "مرحلة اللا يقين" .. والحكومة تغني "العام زين" (5.00)

  4. حزب الاستقلال يرفض "فرنسة العلوم" ويبرئ التعريب من فشل التعليم (5.00)

  5. مبادرة إحسانية تهب رجلين اصطناعيتين لتلميذ مبتور القدمين بفاس (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | محتجون ينددون بـ"مجزرة حقوقية" في إقليم تاونات

محتجون ينددون بـ"مجزرة حقوقية" في إقليم تاونات

محتجون ينددون بـ"مجزرة حقوقية" في إقليم تاونات

خاضت الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، الثلاثاء، وقفة احتجاجية أمام معصرة زيتون كائنة بجماعة عين معطوف بإقليم تاونات كان صاحبها وراء الإطاحة بقائد قيادة عين عائشة، عبر الاتصال بالرقم الأخضر للنيابة العامة، متلبسا بتسلم مليون سنتيم رشوة.

وتزامنت هذه الوقفة مع مثول ستة أشخاص من أقارب صاحب المعصرة المذكورة في حالة سراح أمام قاضي التحقيق بالمحكمة الابتدائية بتاونات، ضمنهم ثلاثة من أبنائه، بعد أن كانت القوات العمومية قد أوقفتهم من داخل المعصرة يوم السبت الأخير خلال تنفيذها لقرار الإغلاق.

وقال إدريس السدرواي، الرئيس الوطني للرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان، إن منظمته الحقوقية "آزرت صاحب المعصرة الذي بلّغ عن الرشوة، نظرا لتعرضه للانتقام عبر اتخاذ هذا القرار في حقه"، مشيرا إلى أن "معصرة الزيتون المذكورة، التي تشغل أكثر من أربعين شخصا، تمارس نشاطها منذ أربع سنوات بدون أية مشاكل".

واعتبر السدراوي، الذي تحدث لهسبريس على هامش تنظيم هذه الوقفة، أن "قرار إغلاق معصرة المُبلغ عن الرشوة قرار تعسفي"، شاجبا اعتقال أبنائه وأشقائه وتقدميهم أمام النيابة العامة، مشيرا إلى "تعرض عدد من العاملين والزبناء، خلال تدخل القوات العمومية، للضرب المبرح الذي نتجت عنه إصابات في صفوفهم".

وحمل الناشط الحقوقي ذاته مسؤولية إغلاق المعصرة المذكورة، التي قال إنها تحتل المرتبة الثانية بإقليم تاونات من حيث شروط احترام حقوق المستهلك والحفاظ على البيئة، لرئيس جماعة عين معطوف، معتبرا القرار الذي أصدره هذا الأخير بهذا الخصوص غير مبرر.

ووصف رئيس الرابطة المغربية للمواطنة وحقوق الإنسان قرار الإغلاق بـ "مجزرة حقوقية، وانتكاسة لقيم الشفافية والنزاهة ومحاربة الرشوة والابتزاز"، و"ممارسة من شأنها ثني المواطنين عن الانخراط في مبادرات فضح الفساد والتبليغ عنه".

يذكر أن سلطات إقليم تاونات كانت قد أصدرت، في الآونة الأخيرة، قرارات الإغلاق في حق ثماني معاصر للزيتون على خلفية عدم احترامها لدفتر التحملات الذي ينظم أنشطتها التحويلية، خاصة فيما يتعلق بالالتزامات البيئية.

وسيمثل قائد قيادة عين عائشة المتهم بالارتشاء، خصم صاحب معصرة الزيتون المذكورة، أمام قاضي التحقيق المكلف بالجرائم المالية باستئنافية فاس بعد غد الخميس، بعد حوالي شهر من إيداعه سجن بوركايز ضواحي فاس ومتابعته في حالة اعتقال بتهمة الارتشاء والابتزاز.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (5)

1 - فاس الأربعاء 16 يناير 2019 - 11:07
هدا واقع الحال وما خفي كان أعظم. الرقم الأخضر لتبليغ عن الرشوة لا يحمي المبلغ ما بالك بالشكايات الكيدية. (المخزن ينتقم لنفسه)
2 - حقوقي مستقل الأربعاء 16 يناير 2019 - 12:27
كل الرأي العام نوه بعملية اعتقال القائد
ما يحدث الان من تضييق غلى المبلغ استمرار لعملية ترهيب المبلغين من طرف لوبيات الفساد المعروفة بتاونات اغلاق المعصرة عمل اجرامي انتقامي على الدولة التدخل لانصاف صاحب المعصرة وترتيب الجزاءات على اصحاب الفعل
3 - توفيق هوارة الأربعاء 16 يناير 2019 - 12:40
ينام السارق في بلادي دون قلق ويكسب السياسي
المال دون عرق وينام المسؤول الفاشل السارق دون
أرق ..... تحياتي لسي محمد المسعودي .
4 - es-shimdi effennassi الأربعاء 16 يناير 2019 - 19:11
الرقم الأخضر والمخطط الأخضر أية علاقة؟
5 - Chargui الخميس 17 يناير 2019 - 00:35
هذا من الواضح أن باقي المسؤولين الفساد هناك يجب عليهم تنحيت كل المبلغين بالفساد من طريقهم قبل أن يأتي دورهم
المجموع: 5 | عرض: 1 - 5

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.