24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

14/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2113:2716:0118:2319:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. غياب الدولة عند الأمازيغ وأثره على اللغة والهوية (5.00)

  2. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  3. باحثون يدعون إلى الضبط القانوني لتسليم رخص الأهلية للسياقة‬ (5.00)

  4. الحجمري يتسلم بباريس الجائزة الكبرى للفرانكفونية (5.00)

  5. حركة تنتقد جدارا رمليا عازلا في كورنيش الناظور (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | اعتماد نظام معلوماتي ممنهج للغرامات المرورية

اعتماد نظام معلوماتي ممنهج للغرامات المرورية

اعتماد نظام معلوماتي ممنهج للغرامات المرورية

أفادت المديرية العامة للأمن الوطني بأنه تم اعتماد نظام ممنهج يرتكز على "التدبير المعلوماتي للغرامات الصلحية الجزافية المستخلصة من المخالفات المرورية (ATF)"، وذلك حرصا منها على ضمان التطبيق السليم لمدونة السير على الطرق، وتدعيما منها لمبادئ الشفافية والحكامة الأمنية في مجال السلامة المرورية.

بلاغ للمديرية أوضح أنه تم تعميم تطبيق معلوماتي على جميع المصالح اللاممركزة للأمن الوطني المختصة في مجال السير الطرقي، تحدد كيفية استخلاص وإيداع الغرامات الصلحية الجزافية "بطريقة تسمح بتفادي أي تأخر أو تجاوز في إيداع القيمة المالية المستخلصة من تلك الغرامات لفائدة الخزينة العامة للمملكة".

ووفق المصدر ذاته فإن مصالح الأمن الوطني تراهن، من وراء هذا النظام المعلوماتي، على ضمان المراقبة المستمرة والآنية لعمل الأعوان المكلفين بتحرير محاضر مخالفات السير والجولان، وتمكين المصالح المركزية من تتبع عمليات إيداع القيمة المالية للغرامات الصلحية الجزافية؛ فضلا عن تقييم مردودية وحصيلة عمل الفرق اللاممركزة والموظفين العاملين في مجال السلامة المرورية.

وخلص البلاغ إلى أن مصالح الأمن الوطني تعكف حاليا على التنسيق مع باقي القطاعات الحكومية المختصة، من أجل اعتماد مسطرة للتبادل الإلكتروني للمعطيات الخاصة بالتحويلات المالية للغرامات المستخلصة، وتمكين الأعوان المكلفين من إيداعها مباشرة في المؤسسات البنكية لفائدة حساب الخزينة العامة للمملكة، وكذا تحصيل إيصالات الإيداع بطريقة إلكترونية.

حري بالذكر أن المديرية العامة للأمن الوطني نظمت دورات تكوينية لفائدة أطر وأعوان شرطة الزي النظامي، سواء العاملين في الهيئة الحضرية أو شرطة المرور؛ وذلك من أجل تطوير مهاراتهم العملية والرفع من كفاءاتهم في مجال تطبيق مدونة السير على الطرق، على النحو الذي يضمن الفعالية والنجاعة والتطبيق الأمثل للمقتضيات التشريعية ذات الصلة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - Jimmy james الأحد 20 يناير 2019 - 08:31
الجزر والمتابعات الحكومية ضد المواطن ونقل اي شيء من دول الخارج الذي يملأ خزائن الدولة، كل دالك أنتم جادين فيه ومسرعين وساهرين على تطبيقه. فلنجز ملاعب كرة السلة لأبنائنا حتى يشغلون أوقاتهم ويبتعدون عن المخدرات مثلا. لنبني ملاعب كرة القدم، حدائق عمومية ومكتبات. لا؟ ولم لا؟ الى يضيع هذا الشباب أمام أعيننا. لماذا لا نستتمر في التقدم الطبي والتربوي مادمنا نعاني من ضعفهم؟
2 - المواطن المقهور الأحد 20 يناير 2019 - 08:34
غاية البولسي و الدركي في المغرب هي حصد أكبر عدد من المخالفات-المردودية عندهم تقاس بهاد الشكل- و أسهل طريقة هي تيمشيو لبلايص لي ما واضحش فيها التشوير... أو التقني لي حط التشوير حطو بشكل غبي... مثلا-طرق غاديا نيشان فوسطها انتردي و الانتردي واقفا قدامها شاحنة...-تتلقاهم مدججين واقفين تيتسناو فالبراني ... في حين النقط السوداء تتلقاهم سايبين و الروبوانات مخنوقين...ادن الغرض ماشي هو السلامة ديال المواطن بل التعدو عليه و تجاوز المساءلة ديال نتا مالك مدخلتي تا مخالفة كول و وكل شويا...أ عباد الله حتارموا راسكم... و المشكل فالي تيسيروا هاد القطاع.خسرو شويا ديال الفلوس فالتجهيز ديال الطرق و التشوير و اصلاح الاخطاء...و وعي بنادم فالمستجدات... ولا تتساهلو مع صحاب السنيال غير المستعمل خصوصا الطكسيات الصغار... را كاريتا
3 - صاحب دراجة الأحد 20 يناير 2019 - 08:46
يجب تنسيق المعلومات بين مديرية الأمن. مديرية النقل مديرية الضرائب.
وعليكم تبليغ عن رداءة الطرقات والحفر و مشكل القادوس ف الطرقات و التشوير. وإشارات المرور المغطاة بالأشجار. و التشوير الأرضي و .......تطبيق القانون على الجميع. هناك من يركن سيارته بممر الراجلين و لن يتحرك أحد. مثلا أمام كلية الطب بالدارالبيضاء.
4 - العاصمة الأحد 20 يناير 2019 - 08:51
بادرة جيدة جهاز الأمن من حسن الى أحسن بقيادة الرجل العظيم السيد الحموشي ودائما الأمن الوطني في خدمة المواطن لكن الحكومة في سبات عميق.
5 - المهم هو السلامة الأحد 20 يناير 2019 - 08:51
تدبير جيد سيقلل من حواث السير وينظم المرور من جهة ويردع السائقون منهم الرعناء المتسرعون، كذلك يلغي الرشوة بين المخالفين من الجانبين ؛أمن، ومواطن، لكن الأهم من ذلك هو

استخلاص وإيداع الغرامات الصلحية الجزافية "بطريقة تسمح بتفادي أي تأخر أو تجاوز في إيداع القيمة المالية المستخلصة من تلك الغرامات لفائدة الخزينة العامة للمملكة".
6 - %%%%% الأحد 20 يناير 2019 - 08:51
bref .une machine a sous .je ne suis pas pour les chauffards de la route au contraire .mais regardez la france par exemple les gilets jaunes sont sortis acause des prix du petroles et les mentant des contravention et la cherté de la vie.en suisse les contraventions sont proportionnelles au salaires du contavenant une personne qui touche le smic ne paiera pas une contraventions qui lui boufera la moitié de son salaire .parcontre ceux qui gagnent bien leur vie ils payent et ce ventent de leur exploit. si hamouchi une contravention proportionnelle au salaire du contravenant .la darara wla derar .
7 - تسهيل الاداء الأحد 20 يناير 2019 - 09:05
عيب و عار فب ظل التقدم التكنولوجي رفض أداء الغرامة التصالحية بالشيك و البطاقة البنكية لان الاداء نقدا لم يعد ميسرا في ظل رفض الناس حمل اموال نقدية مخافة السرقة او الضياع لدلك يتوجب على القاءمين على المخالفات باستخلاص الدعاءر بواسطة الشيك او البطاقة البنكية .
8 - abdo الأحد 20 يناير 2019 - 09:20
الحكومة تعمل جاهدة للبحت على موارد مالية مهمة من خلال استنزاف الشعب والتضييق عليه في كل القطاعات لو كنتم صحيح تصهرون على راحة الشعب لما زرعتم ألاف الردارات في الطرقات تأخرون وتبطؤن الناتج اليومي للبلاد ماكانت الشاحنة تقطعه في يوم الان تقطعه في 3 ايام بسبب قوانين وحسابات ضيقة. وإن كنتم تخافو على ارواح المواطنين لأعدمتم المجرمين والارهابيين دون تردد وسيكون حينها الامن والامان . طرقات منهكة جعلتم من المغرب مزبلة السيارات الاروبية الله يكون في عوننا معكم
9 - محمد من مكناس الأحد 20 يناير 2019 - 09:24
وينبغي ارفاقه بقرار لوزارة التجهيز باصلاح كل الطرقات وملأ كل الحفر المتواجدة على طرقاتنا والتي لا تعد أو تحصى.
10 - مغربي ساكن فالمغرب الأحد 20 يناير 2019 - 09:38
"ﺑﻄﺮﻳﻘﺔ ﺗﺴﻤﺢ ﺑﺘﻔﺎﺩﻱ ﺃﻱ ﺗﺄﺧﺮ ﺃﻭ ﺗﺠﺎﻭﺯ ﻓﻲ ﺇﻳﺪﺍﻉ ﺍﻟﻘﻴﻤﺔ ﺍﻟﻤﺎﻟﻴﺔ ﺍﻟﻤﺴﺘﺨﻠﺼﺔ ﻣﻦ ﺗﻠﻚ ﺍﻟﻐﺮﺍﻣﺎﺕ ﻟﻔﺎﺋﺪﺓ ﺍﻟﺨﺰﻳﻨﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﺔ ﻟﻠﻤﻤﻠﻜﺔ."
-->هذا هو علاش داير الفيلم .. باش يلقاو منين يخلصو الشيخات ديال موازين ويمولو أحزاب ديال الكذابين والمنافقين .. راه كلشي كيتخلص من جيوب المواطنين ..
11 - اللهم ان هادا منكر الأحد 20 يناير 2019 - 09:40
لاتفكرون الا في مص دماء الشعب ولاتفكرون في مصلحة الشعب اين هي البنية التحتية للطرقات الم تفكروا في وضع كامرات مراقبة في ملتقيات الطرق علامة الاضواء وعلامة قف فبعض رجال الشرطة لا يطبقون القانون كما يجب وان اردت التقديم بشكاية ضده فماهي وما لونها حسبنا الله ونعم الوكيل.
12 - القصراوي الأحد 20 يناير 2019 - 09:43
رقمنة الإدارة هو مشروع بالغ الأهمية سيمكننا من تطوير شفافية و فعالية و سرعة إدارتنا المهترئة. يجب على وزير إصلاح الإدارة الذي لا نعرف ماذا يفعل أن يتبنى هذا المشروع بكل جدية و أن يقدم برنامج متكامل محدد الأجال لرقمنة كل الوزارات و تنسيق تبادل المعلومات بينها و يقوم بمتابعة تنفيد هذا المشروع و يقدم تقارير دورية عن مدى تقدم هذا المشروع خلال المجالس الوزارية حيت يمكن للمؤسسة الملكية أن تقدم الدعم لتذليل الصعاب و تسهيل عمل الوزير.
تحية لكل الوزراء الذين حققوا نتائج ملموسة في هذا المجال و على رأسهم الفتيت و المريد.
نحتاج إلي وزراء أكفاء يعملون بمهنية من أجل إنجاح مشاريع كبيرة كرقمنة الإدارة. و بالمقابل يجب التخلص من الشعبويين العاجزين عن التسيير و الذين يشكلون أغلبية قيادات الأحزاب الحالية حيت يعينون في مناصب المسؤولية ضدا في مصلحة الوطن
13 - citoyen الأحد 20 يناير 2019 - 11:38
radars fixes plus de gendarmes sur les routes si vous voulez que je crois ce que la DGSN dit.
j'ai vu plusieurs fois qu'un gendarme effacer la vitesse de contravention sur le detecteur manuel parce quil a ercu du bakchich 100 dhs. alors un citoyen qui refuse de payer le bakchich doit payer 300 dhs
c'est nimporte koi
le riche si elle passe par la route il ne paiera pas parce que monisieur est de laristocratie
les radars fixes est la solution tout le monde paie
tous citoyens, tous responsables
il fo une vraie politique de la securite routiere
14 - الغماري الأحد 20 يناير 2019 - 12:28
les propriétaires des voitures du dépannages sont les gens qui profitent plus des contraventions. pour simple remorquage d une dizaines de kilométrés, ils perçoivent 300 dh plus que la DGSN et le fourrière communales. C est un vrai scandale. D ailleurs qui sont ces propriétaires et comment obtiennent t ils les .agréments. On n'en parle jamais.
15 - المنطقي الأحد 20 يناير 2019 - 15:23
المشكل في المغرب هو أن الشرطي عندما يريد أن يسجل لك غرامة يبدأ بالكلام مع السائق. ...إما بأروبا ...حيت الشفافية فالشرطي لا يتكلم معك ...يقول لك السلام عليكم ويضحك ويفعل شغله ومن بعد تأتيك الغرامة إلى المنزل موضحة لك كل ما كان ينقصك وما فعلته ...الشرطي لا ياخد منك النقود ...النقود تخلص في البنك ..
16 - Abou majd الأحد 20 يناير 2019 - 16:21
يجب إعادة النظر في الاهداف وليس في التصحيل وطرقه الشرطي أو الدركي وجد إياكم المواطن ويحميه ويساعده للوصول إلى مقصده في ظروف جيدة ومريحة اما أن يتم نصب الكمائن وإحداث الزحام في الطرقات وإرهاب لدى المواطن وتعكير مزاجة وتنغيص راحته والركاب على اي شبهة لتغريمه وقضم رزقه فهذا ما انزل الله به من سلطان وما لهذا وجد رجال الأمن والدرك وقد نبه يوما أحد العمال القائد الجهوي الدرك الملكي الى هذا الامر في اجتماع لجنة حوادث السير الناس يجب أن يفروا الى الدرك والامن لا أن يفروا من الدرك والامن والتغريم يجب أن يكون استثنائيا وتنازليا والا فإن الامور تسير عكس المامول إلا وهو أن يحترم المواطن القانون تلقائيا وعفويا وعلى اقتناع تام ولن نستطيع أن نجعل في كل مكان شرطي أو دركي كلام من ذهب لمن ألقى السمع وهو شهيد
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.