24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | يساريون يدعون إلى حوار مجتمعي شامل حول المدرسة العمومية

يساريون يدعون إلى حوار مجتمعي شامل حول المدرسة العمومية

يساريون يدعون إلى حوار مجتمعي شامل حول المدرسة العمومية

دعت فعاليات يسارية ونقابية، في ندوة عقدت مساء الأحد بمدينة فاس، إلى إطلاق حوار شامل حول إصلاح منظومة التعليم وإنقاذ المدرسة العمومية، وذلك من خلال جعل قضية التعليم شأنا مجتمعيا، وإخراجها من التداول النخبوي النقابي والحزبي، وتصدر مطلب إصلاح قطاع التربية والتكوين الملفات المطلية للنقابات والحركات الاحتجاجية.

وتميزت هذه الندوة، التي نظمت في موضوع "أية آفاق للمدرسة العمومية في ظل الرؤية الاستراتيجية وقانون الإطار 51/17؟"، بمشاركة نبيلة منيب، الكاتبة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، ومصطفى البراهمة، الكاتب الوطني لحزب النهج الديمقراطي، وفعاليات حقوقية ونقابية من مدينة فاس.

وكانت سلطات مدينة فاس قد تراجعت في آخر لحظة عن التصريح بتنظيم هذه الندوة، كما كان مقررا لذلك بمركب الحرية، ما أجج غضب المنظمين والحضور، حيث تم الاحتجاج على هذا القرار بتنظيم وقفة أمام المركب المذكور، تم التنديد من خلالها بقرار المنع، قبل الانتقال إلى مقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل لإعطاء انطلاقة أشغال هذه الندوة المنظمة من قبل الجامعة الوطنية للتعليم بجهة فاس مكناس (FNE).

في غضون ذلك، قالت نبيلة منيب في معرض مداخلتها إن "معركة المدرسة العمومية والجامعة والبحث العلمي في بلادنا تعد أم المعارك؛ لأنه لا يمكن لأي دولة أو أمة أن تتقدم بدون مركبة العلم والمعرفة"، مردفة أن "الرؤية الاستراتيجية تتضمن جوانب إيجابية يجب تطبيقها، مثل الإنصاف وتكافؤ الفرص والجودة للجميع، ولكن المدخل لذلك يجب أن يكون صحيحا، وأن تكون الاختيارات عبر الإشراك والمشاركة".

وأوضحت منيب أن "المدخل الأساسي للدفاع عن المجتمع هو الدفاع عن المدرسة العمومية"، التي قالت: "يجب أن تحقق تكافؤ الفرص، وأن تفتح الحظوظ نفسها لكل الشبان والشابات للنجاح في مشروعهم الذاتي، وللمساهمة في المشروع المجتمعي للتغيير الديمقراطي الشامل"، مشيرة إلى أن تحقيق هذا المشروع يمر عبر "مناهضة الفساد والاستبداد، والانخراط في مشروع البناء الديمقراطي".

ودعت المتدخلة ذاتها، التي وصفت مسلسلات إصلاحات التعليم بمسلسلات الإفشال، إلى "العمل على إطلاق ثورة ثقافية تنويرية للرفع من وعي الشباب لكي ينخرط في المعركة التي تهم أجيال اليوم والأجيال المقبلة"، مشيرة إلى أن ذلك "سيساهم في تحقيق التلاحم والتماسك والسلم الاجتماعي"، مردفة أن "المغرب يعيش أزمة مركبة، أصلها أزمة سياسية في ظل الاختيارات غير الديمقراطية، واقتصاد الريع، والإفلات من العقاب، واستغلال النفوذ، وقضاء لا يتساوى أمامه الجميع".

ودعت منيب، التي أكدت أن "جميع أسلحة الدمار الشامل موجهة لضرب المدرسة العمومية حتى يبقى الشعب خائفا، خنوعا، وخاضعا للنظام"، (دعت) إلى مدرسة "تطور الحس المواطنتي والنقدي، وتعطي للشباب المتعلم ثقافة واسعة تجعله ذكيا وقادرا على التفكير"، مشيرة إلى أن "مدرسة اليوم تنتج متعلمين فاشلين على المستوى العلمي والإنساني والقيمي، وقنابل موقوتة، وتنتج الإرهاب والتخلف والتكفير، وتؤسس، مع الأسف، لردة ثقافية".

من جانبه، دعا مصطفى البراهمة، الكاتب الوطني للنهج الديمقراطي، في خضم حديثه عن واقع المدرسة العمومية، إلى خلق جبهة مجتمعية للدفاع عن المدرسة العمومية ومجانية التعليم ومضمون برامج التعليم، مبرزا أن "أزمة التعليم بالمغرب هي أزمة النظام، وتجاوز هذه الوضعية مرتبط بالتخلص من الطابع المخزني للدولة".

ورفع البراهمة أربع ثنائيات كشعارات لإصلاح المدرسة العمومية، وهي "تعليم وطني شعبي، عربي أمازيغي، ديمقراطي وعلماني، عمومي وموحد"، مبرزا ضرورة تخلص قطاع التعليم من "الإملاءات الأجنبية للإمبريالية، وتوجيهه للطبقات الشعبية لخدمة رقي أبنائها".

وطالب زعيم النهج الديمقراطي، في هذا الصدد، بأن يكون التعليم بـ"لغة عربية متطورة تساير العصر، وبلغة أمازيغية تعكس تعدد هوية الشعب المغربي"، مشيرا إلى ضرورة أن "يفصل التعليم بين الدين والدولة، والدين والسياسة؛ بالتعامل مع الدين بشكل ديمقراطي، وبتدريس تاريخ الأديان، وأن تكون المدرسة العمومية تحت مسؤولية الدولة بغرض تحقيق المساواة وتكافؤ الفرص، وأن يكون التعليم موحدا؛ ليس فيه تعليم تقليدي وآخر عصري".

محمد يوسفي، عضو الجامعة الوطنية للتعليم، أكد من جانبه، في مداخلته في هذه الندوة، أهمية استحضار السياق الذي جاءت فيه الرؤية الاستراتيجية، مبرزا أن "ميثاق التربية والتكوين هو المرجع الذي يؤسس لما يقع في المدرسة العمومية، وما يوجد هو فقط تمظهرات جديدة له"، موضحا أن "القانون الإطار، المطروح على أنظار البرلمان، ما هو إلا قانون تعاقدي ملزم لتطبيق الرؤية الاستراتيجية".

وأوضح المتدخل أن "هذا يعني أنه لا يمكن لأي حزب أو حكومة الخروج عن وصايا الرؤية الاستراتيجية التي ستستمر إلى سنة 2030"، مردفا أن ذلك "يتنافى مع طرح رئيس الدولة الذي تحدث عن فشل النموذج التنموي الحالي".

وانتقد يوسفي ربط الرؤية الاستراتيجية للتعليم بالتكوين المهني من خلال خلق جسور بينه وبين التعليم المدرسي انطلاقا من مستوى السنة السابعة، مؤكدا أن التلميذ، خلال هذه المرحلة، يكون ما يزال لم يكتسب المؤهلات والكفاءات الذهنية التي تؤهله لاختيار ولوج التكوين المهني الذي قال إنه قطاع يقر الجميع بأنه يعيش أزمة حقيقية.

وقال أحمد السامري، عضو النقابة الوطنية للتعليم، المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، في معرض تدخله في هذه الندوة، إن "الدولة عازمة على ضرب مجانية التعليم"، منتقدا "غياب إشارة واحدة في الرؤية المذكورة لدور العلوم الإنسانية في التعليم"، اعتبارا "لطبيعتها النقدية والتساؤلية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (24)

1 - Wislani الاثنين 21 يناير 2019 - 14:10
ملايير الدراهم التي لهفها* المخطط الاستعجالي *في غير محله وبعيدة عن اهداف إصلاح التعليم جعلت المنظومة التربوية ترجع إلى 0 إصلاح..
2 - د.زاد الاثنين 21 يناير 2019 - 14:12
هل جميع مدارس المغرب مثل القسم الضاهر في الصورة، والله كأنه من العصور الوسطى، وياتي من يقول لنا أن المغرب متقدم على كثير من الدول، يا هذا، التقدم يبدأ من التعليم، و هذه الصورة لا تحتاج إلى تعليق"شاهدوا الكراسي و الطاولات".
3 - مغربي الاثنين 21 يناير 2019 - 14:16
الاصلاح في القطاع التعليم بات ضرورة ملحة رغم المجهودات المبذولة الى انها لازالت غير كافية في ظل منح ديبلومات غير منتجة لا تواكب العصر يعتمد حاملوها بالدرجة الاولى على بالتشغيل في مرافق دولة باستثاء ماتيسر من معاهد عليا مع العلم ان المغرب بعج بالطاقات الى الجانب ان العالم به تجارب متعددة علينا الاستفادة من انجعها من ما يتطلب تظافر جهود كل القوى الحية المغربية و الصرامة الصارمة لدولة و الدور فعال لاسر عبر تعبئتها و توعيتها باهمية الاهداف المنشودة بالقطاع خصوصا وان التعليم هو الاساس و الرافعة الاهم في افاق واعدة للاجيال القادمة على غرار الامم التي وصلت به منه
4 - Maroc الاثنين 21 يناير 2019 - 14:21
إصلاح التعليم يبدأ بالزيادة في الأجور لرجال ونساء التعليم، وتعميم المنحة على الطلبة، والزيادة في بناء المدارس والثانويات والمعاهد، والإهتمام بالتربية البدنية كرياضة مدرسية، والتربية الفنية، والبيئة
والتربية على المواطنة والسلوك والأخلاق والتربية الموسيقية. لتكوين جيل مهذب أخلاقيا.
5 - بريڤي ولا عمومي الاثنين 21 يناير 2019 - 14:21
گولو لينا أولاً فين كتقرّيو اولادكم...ونشوفو.
6 - الحسين الاثنين 21 يناير 2019 - 14:42
هدف اليساريين والعلمانيين والملحدين في المغرب هو تخريب التعليم الوطني وليس إصلاحه فهدفهم الواضح هو محاربة التعليم الإسلامي في التعليم المغربي لإرضاء أسيادهم الفرنسيون وأمثالهم.
7 - ابو مريم الاثنين 21 يناير 2019 - 15:02
نبيلة منيب والحزب الاشتراكي الموحد يريدون اثارة الفتنة في المغرب
8 - Sindibadi الاثنين 21 يناير 2019 - 15:05
ما يسمى بالنهج الديمقراطي نحن نعرف لمن تدور رحاه
ماكان التعليم من أهمياته
بل هو عدو مبين للمغرب بكل روافده ويدافع بشراسة على فرنسة التعليم وتمزيغه
زيادة على عدائه للغة العربية
الكل يعلم بأن لغة العلم هي الانجليزية
إلا أن هذا التيار يدافع عن الفرنسية لمحو الهوية الإسلامية للشابات والشباب المغربي
كل ما هو يساري هو علماني ولا يمكنه أن يختبأ تحت ظل الاشتراكية
فالمشاركون مُغرر بهم لغرض في صالح العلمانية الفرنسية
9 - غيلان قدور الاثنين 21 يناير 2019 - 15:52
الدولة العميقة ارادت تدمير التعليم العمومي لأسباب سياسية منها ضرورة التحكم في شعب المداويخ بدون مثقفين الذين كانوا بكلامهم يزلزلون رموز الفساد ويحترمهم الشعب ولهم كلمة في المنتظم الدولي وقد فطنت الدولة العميقة لهذا المشكل وقررت في أواسط السبعينيات من القرن الماضي وضع مخطط لإنهاء المدرسة العمومية لصالح تعليم النخبة وقد وصل المخطط الرهيب لآخر مراحله !!حقيقة مرة مع الأسف
10 - طنسيون الاثنين 21 يناير 2019 - 15:56
الكل متفق على فشل الإصلاح. الإصلاح أصبح إفسادا. وما الاستراتيجية المستقبلية 2030-2015 إلا تكريسا لفساد مستقبلي وفشل مستدام. من المستفيد من هكذا حال ؟ النظام ؟ الحكومات المتوالية ؟ الشعب ؟
مزيد من البطالة والفقر والأمية والتطرف والإرهاب وعجز فكري ومادي و...التغيير التغيير التغيير هو الحل.
11 - ماسين الاثنين 21 يناير 2019 - 16:00
المشكل ليس في المدرسة العمومية بل هو في من يسمون أنفسهم أباء و الدين يلدون بدون تخطيط أو تدبر و كأنهم ٱلات لتفربخ الأطفال هدا هو السبب الحقيقي الدي يجب أن يعالج عوض إستعمال المدرسة كاشماعة لتعليق أخطاء الأخرين
12 - زهير الاثنين 21 يناير 2019 - 17:05
حوار مجتمعي شامل حول المدرسة العمومية ..
ما هو مؤكد، تحصيل التلاميذ المغاربة ضمن الأضعف بالعالم .. سيبقى الوضع هكذا إلى أن يتم مغربة التعليم، و السلام عليكم.
13 - ملاحظ الاثنين 21 يناير 2019 - 17:38
مهما فعلتم و مهما اجتهدتم لن تكون هناك أي نتائج ما عدى تبذير المال العام !! إصلاح التعليم يبدأ بمغربة التعليم لكن أكثرهم لا يعلمون !
14 - خدوج الاثنين 21 يناير 2019 - 17:59
تركيا راهنت على التعليم فأقلعت ..لو قمنا باستنساخ تجربتها لكفانا ذلك عبث المخطط الاستعجالي والرؤية الاستراتيجية التي فشلت في مهدها ...الاصلاح الفوقي والتسلط الفارغ لن يغير من واقع تعليمنا شيئا ...الأسرة المغربية خارج السرب ولا تقوم بدورها التربوي فالأم التي تشتري لابنها هاتفا غاليا كي يشاهد البورنو ويحطم ذاته يلخص واقع أسر عبثية تربي أبناءها على الاستهتار والانحلال
15 - خديجة الاثنين 21 يناير 2019 - 18:31
مصيبة المغرب مصيبة أخلاقية ، القيم اختفت وطغت الأنانية والفردانية والمجتمع ممزق بأفكار متناقضة ، الدول لا تتقدم بالتكنولوجيا والنظريات بل بالأخلاق والقيم فالمجتمع المتخلق يصنع نهضته ، النخب تستفيد من الريغ وتكرس الفساد والمجتمع من جهة اكتوى بانعدام الوطنية والضمير من جانب السياسيين والمسؤولين ...بلا شك ننتظر النهاية وربما المغرب بعد 30 سنة لن يكون له وجود
16 - مغربي الاثنين 21 يناير 2019 - 19:01
هذه التنظيمات هي السبب فيما وصل إليه التعليم : فساد أخلاقي و مهني و أشباح و تواطئ مع الإدارة لغلق المدارس و دفاع عن الكسالى المتغيبين و اعتداء عن المديرين الشرفاء قصد السيطرة على الإدارة. هؤلاء آخر من يتكلم عن الإصلاح.
17 - ملاحظ بسيط الاثنين 21 يناير 2019 - 19:09
محاسبة ناهبي اموال المخطط الاستعجالي هو االباب الاول لاصلاح منظومة التعليم.
اي اصلاح كيفما كان يبدا بمحاربة الفساد، واتحدى ايا كان ان يقول العكس.
18 - هشام الاثنين 21 يناير 2019 - 19:11
الصورة لا تعكس واقع التعليم في المغرب فكفى من العبث
19 - Etonnant الاثنين 21 يناير 2019 - 19:22
La photo de cet article est révélatrice de l'état de notre école publique!! J'ai vu des photos de l'école publique au Rwanda,pays sorti il y'a quelques d'année d'un génocide terrible, les élèves bien habillés disciplinés devant chacun un petit ordinateur. Sur notre photo on ne voit rien ou plutôt une ardoise en carton et des enfants qui semblent chacun ailleurs!!!Il ne faut pas s’étonner du résultat
20 - الرحمني الاثنين 21 يناير 2019 - 19:27
ادا كان اصلاح التعليم سيأتي به اليساريون. من الافضل أن يبقى التعليم الحالي على علاته.
21 - مغربي الاثنين 21 يناير 2019 - 20:02
مخطط متعب وبرنامج جد مشحون ومرهق للأستاذ والتلميذ معا .
22 - عسو الريش الاثنين 21 يناير 2019 - 20:30
لا يوجد يسار اصلا بالمغرب هناك انتهازييون الذين ينتظرون الانتخابات من اجل الانقضاض على الصفقات و الريع و الامتيازات و الرواتب السمينة
23 - محمد الاثنين 21 يناير 2019 - 21:14
لا داعي لذلك ما دام هناك كتاب آبيض جامع شامل لكافة قضايا التربية و التكوين بالمغرب و يحتاج فقط الى من يفعله على ارض الواقع
24 - كمال الاثنين 21 يناير 2019 - 21:18
على كل حال
في السنوات 10 المقبلة سيصبح دور الانترنت هو الاساس في تلقين العلوم و ومن يثقن التعامل مع هذا العالم الافتراضي سيذهب بعيدا و ستفتحُ له ابواب ارقى الجامعات في العالم فكما تحرر عالم الاعلام في كل ارجاء الكرة الارضية سيتحرر عالم المعرف ايضا ارد من ارد و كره من كره وان لغد لنضير .
المجموع: 24 | عرض: 1 - 24

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.