24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء (5.00)

  2. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  3. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  4. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  5. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | ترويج فيديو مقتل "ضحيتي شمهروش" يصدم تلاميذ الدنمارك والنرويج

ترويج فيديو مقتل "ضحيتي شمهروش" يصدم تلاميذ الدنمارك والنرويج

ترويج فيديو مقتل "ضحيتي شمهروش" يصدم تلاميذ الدنمارك والنرويج

أثار فيديو مقتل السائحتين الاسكندنافيتين بمنطقة إمليل بالمغرب موجة هلع وسط أطفال ومراهقين بالدانمارك والنرويج، ولم يعرف إلى حد الساعة من المسؤول عن ترويجه، في حين تؤكد الشرطة الدانماركية أنه ستتم معاقبة كل من يقوم بالترويج لهذا الفيديو، الذي يحمل مشاهد توصف بـ"البغيضة"، بعقوبة حبسية تتراوح مدتها بين ستة أشهر وثلاث سنوات وغرامة مالية.

وحسب ما نقلته وسائل إعلام دانماركية، فقد تم نشر الفيديو عبر وسائل التواصل الاجتماعي "على الرغم من أن الشرطة الدنماركية والنرويجية حاولت الحد من الانتشار، إلا أن عددًا أكبر من الأطفال والشباب قد شاهدوه".

وعملت عدد من المدارس على عقد اجتماعات لتحديد طريقة للتعامل مع الأطفال والشباب الذين شاهدو ما يحمله الفيديو، خاصة أن بعض هؤلاء الأطفال لا يتجاوز سنهم الثامنة بعد.

وتم البعث برسالة إلى أولياء الأمور في إحدى المدارس يشرح من خلالها مدير المدرسة "يسبروب سوغستروب جنسن" أنه من الضروري الحديث مع الأطفال الذين رأوا فيديو القتل، قائلا: "أعتقد أنه من المريع أن تتم مشاركة الفيديو، لا ينبغي أن يتم ذلك على الإطلاق، لقد تم بعث منشور إلى المؤسسات التعليمية يحمل طريقة التعامل مع الفيديو في حال التوصل به".

وواصل: "كانت التوصية أنه يجب على المرء أن يكون حريصًا في البداية مع الفيديو الذي قد يؤدي انتشاره إلى زيادة الاهتمام بمشاهدته بين الطلاب. وفي حالة ما شاهد الأطفال هذا الفيديو، لا بد من الحديث معهم حوله لأنه يتضمن مشاهد غير مريحة قد تؤدي إلى مرضهم".

وأشار مدير المؤسسة التعليمية إلى أنه "إذا كان عدد قليل من الطلاب قد شاهد الفيديو أو على دراية به، فهذا ما هو عليه الأمر، ولكن عندما يكون هناك العديد ممن رأوه، وربما أقلية لا تفعل ذلك، فإن الأمر يخلق ضغطًا أيضًا على بقية الطلاب للتوجه لمشاهدته، ومن أجل إزالة هذا الضغط، أعتقد أنه من المنطقي التأكد من حذف الفيديو".

يأتي هذا بعد حادث استغلال جريمة مقتل السائحتين الاسكندنافيتين للترويج لأفكار معادية للإسلام بألمانيا، حيث تم تمرير رسائل تدين الإسلام والمسلمين، من خلال المنشورات التي وجدت بمدينة "أولم" الألمانية، والتي خلفت حالة من الذعر في أوساط المسلمين هناك.

وحسب ما نقلته الصحافة الألمانية، فإن المنشورات ضمت عبارات معادية للإسلام والمسلمين، وحملت عنوان "تحية من مراكش" كتبت بالدم فوق صورة السائحتين، وصورة لرؤوس مدمرة مقطوعة كتب عليها "مارين ولويزا، كانتا لطيفتين لكنهما قتلتا"، بالإضافة إلى صورة لأنجيلا ميركل، رئيسة الوزراء الألمانية.

يذكر أن السلطات المغربية عثرت، الشهر الماضي، على جثة سائحتين أجنبيتين، مفصولتي الرأسين عن الجسدين، بمنطقة "شمهاروش"، بدائرة جماعة إمليل التابعة لإقليم الحوز التي تقع ضمن سلسلة جبال الأطلس الكبير.

وقد كشفت التحقيقات في الجريمة أن المعتقلين على خلفيتها كان لهم ارتباط بالتنظيم الإرهابي "داعش"، وكان بعضهم يسعى إلى القيام بعمليات اغتيال عن طريق السموم، والاستيلاء على أسلحة واستخدامها في عمليات تخريبية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (38)

1 - عبدو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:11
هنييييئا لأولئك الأطفال بتلك الحكومة التي تخشى على نفسية مواطنيها وأحوالهم.
2 - مغربي بالسعودية الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:20
" لا تظهر الشماتة بأخيك فيعافيه الله ويبتليك " ، إذن يجب على الإنسان أن يتأدب بما أدبه الله به ، فلا يسخر من غيره عسى أن يكون خيراً منه .
وكم من إنسان سخر من آخر فابتلاه الله بما في أخيه من عيب ، وهذا واقع لا ينكره أحد ، وهذا نحن الان نعيش هذا الواقع كنا نشمت بالسعودين بموضوع جمال خاشقجي جمعهيم دون استثناء
وهذا عقابنا الان
3 - khalid الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:25
L'image des marocains va s'empirer de plus ce qu'elle est aujourd’hui .Peut on faire quelque chose

Mais pourquoi on est tombé trop bas
4 - فؤاد ش الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:25
هناك اجيال في اوروبا لن تعرف عن المغرب سوى القتل و الارهاب ، الهحرة السرية، الاجرام و الدكتاتورية. هذا هو حصاد حكم الملكية التنفيدية بتعاون مع عاءلات الريع الاقطاعية و بعدها الاسلاموية و لاكثر من 60 عاما بعد الاستقلال.
حان وقت الدولة الديموقراطية العلمانية قبل فوات الاوان
5 - Mustapha الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:37
علا هاد الحساب هاد البلاد والله الا بقا جا زارها شي حد خصوصا هاد التلاميد و ولادهم ووووو...
6 - wood الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:38
المثير للاشمئزاز ليس ترويج هذا الفيديو البشع بل هو موقف الحكومتين الدنمارك و النرويج المتخادل إزاء هذه الجريمة البشعة ، و يبدو أن هاتين الحكومتين يسعيان كما المخزن لطي صفحة هذه الجريمة و نسيانها مما قد يشير لتواطئات خطيرة بينها و بين المخزن !!!
7 - مراكشي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:39
فضيحتنا وصلت الافاق و الشيوخ و الاطفال .
8 - ayoub الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:39
سبحان الله بحال اامدارس ديالنا دارو تا هوما تحذير من مشاهدة الفيديو... اجيو بعدا مركز الابحاث قالو غانديرو الخبرة على الفيديو باش نأكدو ااصحة ديالو .. ياكما صيفطوه لانازا... اودي بلادي زينة
9 - علولة الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:45
تلك القتلة القو بكل قيم الاسلام والمسلمين والمغاربة خاصة بدول أوروبا في قفص الاتهام ومرما الهدف لكل عنصري ومعادي للمسلمين وخصوصا المغاربة لذى بجب قتلهم بنفس الطريقة التي اعتدوا بها على تلك الفتيات وإلا لا يكون الحكم عادلا في نظر الكثير من الناس لذى لا تأخذكم بهم رأفة فانهم أشد كفرا من ابى لهب
10 - كلمة حق الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:46
الحكم بالسجن على من روح الفيديو و نحن نترك مروجي الافكار الداعشية احرار بل ونتيح لهم المنابر و القنوات لملأ رؤوس العامة الاميين بافكار متطرفة و التحريم لكل كبيرة و صغيرة افكار تؤدي الى الإنغلاق و رفص لاخر بتفسير خاطئ الايات واحاديث مكذوبة عن الرسول من كتب التراث التي اصبحت المرجع الوحيد لكل المتدينين و المتأسلمين و التي اصبحت مقدسة قداسة القرأن مع أنها تفسيرات لبشر صالحة لزمانهم غير ملزمة لنا.نحن لدينا القران الذي هو من حي الى احياء نفسره حسب عصرنا و ليس بعقلية قرون مضت قران فصل لنا الله فيه المحرمات 14 حتى يسهل علينا حياتنا و نعلم ان ماعداها حلال و لا يتطلب فتوى او سؤال لان الاصل الإباحة.و بالتالي غلق باب الفتوى والسؤال في كل كبيرة و صغيرة . التحريم من حق الله وحده و لا يحق حتى الرسول التحريم له ان يمنع و ينهى كرئيس دولة اما التحريم فمن اختصاص الله.
11 - مغربي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:50
انا ليمافهمتش هو السكوت التام و المطبق للحكومة و رئيسها رغم انها خاصها تخرج بتصريحات بالعربية و الفرنسية و الانجليزية و الاسبانية و حتى الالمانية علما انه القية القبض على مدبر العملية من السويد و يدعي انه اعتنق الاسلام و هو ربما من طرف جهات مخاباراتية معادية.لا تريد الخير لبلادنا الحبيبة
12 - التيباري الثلاثاء 22 يناير 2019 - 09:51
فعلا سيصدم ليس فقط الصغار ولكن حتى الكبار . الشعوب الاسكندنافية من اطهر وابسط واحلى وطيب الشعوب على وجه الارض . لا يمكن ان يحكم عليهم الواحد الا اذا عاش بينهم . الجميع يسمع عن طيبوبتهم واخلاقهم العالية في الاسرة وفي المدرسة وفي الشارع وفي وسائل النقل .حقيقة وكانهم ولدوا مبرمجين على الادب والاخلاق السامية واحترام الاخر سواء رجل او امراة او فقير او غني . شعوب تقريبا ملحدا . الكنائس القديمة عبارة عن ديكورات لا يلجها الى احيانا بعض الازواج لاخذ صور داخلها ولاستقبال الاصدقاء . مدارس تدرس الفن والموسيقى والمسرح والرسم منذ السنة الاولى للتعليم الاولي . لذا لا يمر خمس سنوات على الطفل حتى تجده يعزف على الة موسيقية وينشد الاشعار والاغاني وايضا يتكلم حتى لغتين بفصاحة
13 - المغربي الحر الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:00
هناك جهات معادية للمغرب هي من تقوم بترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي للاساءة لصورة المغرب و محاولة ضرب قطاع السياحة الحيوي بالنسبة المغاربة. في مواقع التواصل الاجتماعي هناك جزائريون كانوا يقومون بترويجه في وقت الجريمة و ربما لا زالوا يفعلون ذلك.
14 - بائع القصص الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:09
بينما الحكومة اكتفت بالشجب وارسال بعض التعازي كأنها جريمة مثل العديد من امثالها، في نظري الشارع العام لم يخرج في مسيرات كما هو المعهود في باقي الدول للتعبير عن رفض الإرهاب إلا بعض الخرجات المتفرقة لبعض الجمعيات أمام القنصليتين. هذا يجعل المغاربة في العالم عرضتا لاعمال عنصرية خصوصا النساء المحجبات، ويزيد مشكلة الاندماج تكثر تعقيدا
15 - ولد حميدو الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:11
من يقول بأن السياحة لن تتضرر فهو كاذب فمن قبل كان العشرات من السياح يدونون يوميا سفرياتهم في المغرب اما الان فنادرا ما أشاهد فيديو
فعلا جرائم مماثلة وقعت للمغاربة عندنا و لكن طريقة قتل السائحتين و التشهير بهما هي المقززة و غير مقبولة
الغريب أن وزير العدل يلوح بإلغاء عقوبة الإعدام بعد هده الواقعة
16 - مواطن مغربي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:19
إنها حرب باردة ضد المغرب بفيديوا شوه وجه المغرب والمغاربة كأنها الجريمة الوحيدة في هدا الكون
17 - amar الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:45
tous les problemes du maroc c'est l'a;lgerie-
18 - واحد الثلاثاء 22 يناير 2019 - 10:58
تا حنا التلامذ ديالنا مصدومين مساكن .. صدمناهم بفياق مع الظلام
19 - كاتب الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:00
يجب على الجميع أن يدافع عن الإسلام ويأمر العالم كله بقراءة القرآن، يجب ٱستخدام كل الوسائل لنخبر الناس أن الإسلام هو الحل وهو السعادة٠ إن العالم كله فيه عصابات إجرامية وإرهابيون من ديانات شتى٠
20 - Ali الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:21
Les terroristes veulent semer la terreur et la
haine entre les gens et les peuples de la terre. Je ne sais pas pour qui ils travaillent mais je voudrais seulement dire qu'ils ne représentent ni les marocains ni les musulmans.
21 - أمازيغي (مغربي حر ) الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:39
اشهار لخدش سمعة المغاربة و المسلمين بصفة عامة.
الله ياخد الحق من هؤلاء القتلة الظلمة.
لا يمثلون الإسلام ولا المغاربة في شيء .
22 - عابر سبيل الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:52
إن محاولة إلقاء اللوم على جهات خارجية أو مؤامرة خارجية هي مجرد هروب إلى الأمام وعدم مواجهة الحقيقة كما هي.
الحقيقة أن الذين ارتكبوا ذلك الفعل الوحشي الهمجي الإجرامي هم شباب مغاربة تشبعوا بأفكار الحقد والكراهية لداعش ببلادنا.
إن عدد كبير من بني جلدتنا وخاصة الشباب وللأسف بعض رجال الأمن كذلك يحملون أفكار داعش وهم غير واعون بذلك، وطريقة التعامل مع مثلي مراكش خير دليل.
إن الإرهاب صناعة محلية، برامجنا التعليمية ووسائل الإعلام وفقهاء الظلام يصنعون على مدار الساعة التطرف والعنف وعدم التسامح الذي يتحول في كل لحظة إلى أفعال إجرامية همجية بشعة يندى لها جبين الآدمية.
حان الوقت لإعادة النظر في كل شيء يساهم في تغذية الهمجية.
23 - Transit الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:54
Pour le Comentaire 13 el Maghrabi el Hour , je suis marocain de nord est je n’aime pas ces comentaires a khouya l’algerie a rien a voir avec l’histoire de l’assasinat de 2 jeunes femmes scandinaves , est en cas de vedeos biensur qu’ils sont a l’internet , est n’importe qui peux le voir , ita9ew Allah hadouk Jirana les maladies il y a partous au Norvege avait aussi un Fanatique qui a tue’ des dizaines de touristes dana la petite ile acote’ de Oslo , la vie est pleins des surprisens est ce qui est passe’ au Maroc c ’etait juste un accident qui ca peux passer partous . Le probleme ce n’est pas l’islam c’est le fanatisme est le responsable chez nous de ce fanatisme c’est la pauvrete’ .
24 - جريء الثلاثاء 22 يناير 2019 - 11:57
هناك جرعة دينية زاءدة في مجتمعنا، هناك نفخ و نفخ في تراثنا الاسلامي، عدم تقبل الاخر ينبت بيننا بشكل مخيييييف. او قفوا الجمعيات ذات الابعاد الدينية، راقبوا دور تعليم القران و المساجد من اختراق المتطرفين، و من الفكر المشرقي الهدام، نريد اسلاما مغربيا متسامحا، و بناءا.
25 - مغربي الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:08
لو كانت تطبق عقوبة الاعدام للقتلة علنا في الشارع العام لما تجرأ هؤلاء الاوباش على قتل نساء ابرياء. لا دين ولا اخلاق ولا تربية. وحوش اكلوا لحم البشر لا يستحقون الحياة في ارض الله. الله عز وجل امر بالقصاص من فوق سبع سماوات و الدولة عندنا تماطل وتماطل وتتملق للمنظمات الحقوقية المدمرة للشعوب فالى متى هذا التملق والذل والهوان . اذا بقينا نرضخ لهم فوالله ستفقد الدولة هيبتها و سنفقد صحراءنا ومياهنا ولن يعبرنا احد. حينها يكون قد فات الاوان.
26 - احمد الثلاثاء 22 يناير 2019 - 12:26
اصبحنا هنا ينظر إلينا كالحيوانات ان لم أقل أقل من الحيوانات.....الدانمركيون اصبحوا يصفون المغرب بالزبالة أو مطرح النفايات ولا يستثنون بذلك لا الحكومة ولا الشعب والبعض منهم يشكك في الرواية الرسمية للسلطات في قضية مقتل الساءحتين...للاسف.
27 - سعيد عاميري الثلاثاء 22 يناير 2019 - 13:35
يجب على الشعب المغربي أن يكون يقضا من أجل التبليغ الأمن الوطني على كل من له أفكار تكفيريه إجراميه من أجل تطهير بلدنا الغالي العضيم المغرب الشريف من كل أتباع الدواعش الدولة الخبيته المجرمة فحق الإنسانية
28 - سكينة من عمان الثلاثاء 22 يناير 2019 - 15:54
اشمن فيديو راه هاد المجرمين خصرو صمعت البلاد انا عند بالي عدمهوم ساعه مزلين
29 - فواز القنيطرة الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:39
مجرد هذا الفيديو الاليم سيشاهده جل اطفال ومراهقين في دول اسكندنافية سيفرز صورة نمطية سلبية لهذا الجيل بعد عقد من الزمن خصوصا لانهم في مرحلة عمرية يبدا بنشاط وعيهم وتفكيرهم واخذ فكرة عن كل شعب و مجتمع ... مثلا نحن عندما كنا اطفال و عايشنا احداثا سيئة لبعض دول فاخذنا صورة سلبية عنهم الى حد الساعة.
30 - بن علا الثلاثاء 22 يناير 2019 - 17:56
حنا فالمغرب الكل شاهد هدا الفيديو الاطفال و النساء و الرجال و المسنين و حتى المعاقين شاهدوه و الحكومة هانية عندها لا هلع لا يحزنون ما كيان لا صدمة نفسية لا صدمة روحية. بنادم عندنا مشرمل و مشمكر خلوق من شحال هدا و الامراض النفسية دايرة فينا العجب و ما كنديرو ليها حساب حتى يتفوتا بنادم و تقطعوا ليه الخيوط عاد كنديوه لبويا عمر.
31 - ورديغة الثلاثاء 22 يناير 2019 - 18:59
اذا كان هذا الترويج صادر من اعداء المغرب وخصوصا خصوم وحدتنا الترابية فانه لايضر بالمغرب فقط وانما يضر بالعرب خصوصا و بالمسلمين عموما
32 - nabil الثلاثاء 22 يناير 2019 - 19:07
les musulmans doivent faire un examen de conscience,qu est ce qui ne marche pas ,beaucoup de gens ne font plus confiance au musulman et avec raison...
33 - Mehmet الثلاثاء 22 يناير 2019 - 19:28
مع الاسف كل ما قام به تلك الشردهة من المرضى النفسيين مكتوب في البخاري كحديث حسن القتل و الدبح و كذالك سورة التوبة و سورة الانفال . ناهيك عن التفاسير التي لا يقبلها العقل و الفطرة الانسانية يجب عمل مراجعة للدين الاسلامي لان الله يحب الانسان ولا يمكن ان يحرض على القتل.
34 - كاره التشهير الثلاثاء 22 يناير 2019 - 20:38
الاوربيون يعلمون ان التطرف الداعشي لا يمس المغرب فقط بل جميع الدول بما فيها الاوربية و المشكل هنا ان التطرف لم يعد محصورا في الجماعات التطرفة كما كان ذلك من قبل و لكن اصبح يصيب الافراد احيانا في اقل من اسبوع ليمروا الى ارتكاب جرائمهم كما هو الحال لبعض متطرفي شمهروش حسب ما روجته لاخبار. لذلك فنحن بحاجة الى مساعدة اوربا و الغرب لدراسة هذه الظواهر علميا و اجتماعيا و سياسيا و دينيا للتغلب عليها و محاربتها جذريا. لكن يبقى من المؤسف بالطبع ان يشاهد تلك الفيديوهات الاطفال و المراهقين و حتى الكبار سواء عندنا او عندهم. لذلك يجب على المغاربة و دول الجنوب اولا ان يقاطعوا مشاهدة او ترويج تلك المقاطع. و انا اطالب بتجريم ترويجها بالحبس النافذ لان قلة التربية عندنا اصبح ثقافة لترويج كل اشكال العنف و التشدد و حتى الاباحية و الفضائح الشخصية للافراد. كفى من التسيب الالكتروني يا مغاربة. كفى من العبث بخصويصيات الناس و اعراضهم. كفى من استغلال حتى موت ضحايا الارهاب لا لشيء الا لثقافة الفراجة!
35 - fodol الثلاثاء 22 يناير 2019 - 21:07
ما حصل ابتلاء تحسرنا كثيرا لحدوثه ولم نكن نعتقد انه يعيش بيننا بشر من فصيلة الحيوانات,,لكن ما اثارني هو بعض التعليقات الوقحة من قبيل تعليق عميل المخابرات الجزائرية,,الذي حشر انفه فيما لا يعنيه واقصد به المدعوwood
36 - نورالدين شوباني الثلاثاء 22 يناير 2019 - 21:37
مقتل او تشريد اطفالنا لا قيمه له.فالاطفال كالعمله النقديه فان كان اوروبيا فيساوي الاف اطفالنا.
37 - مواطن الثلاثاء 22 يناير 2019 - 21:54
مجرد سؤال هل صدم هؤلاء الاطفال بمقتل طفل مثلهم بدم بارد فوق ركبة ابيه و بالمناسبة فقد جابت هذه الصور العالم باسره و هو الشهيد الذرة الفلسطيني
38 - مراقب الثلاثاء 22 يناير 2019 - 22:03
ذوقوا ويلات منع عقوبة الاعدام
و ايضا هذة نهاية الشماتة بالآخرين
و اللي بيته من زجاج لا يرمي الناس بالحجارة
المجموع: 38 | عرض: 1 - 38

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.