24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/02/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3508:0113:4616:5219:2220:37
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد تحول "حمقى ومغمورين" إلى مشاهير على مواقع التواصل بالمغرب؟
  1. خمسينية تنهي حياتها بالارتماء في بئر بسطات (5.00)

  2. الدار البيضاء تحدث ستة مرائب أرضية لتفادي الاختناق والضوضاء (5.00)

  3. الأمازيغية في كتاب: "من أجل ثورة ثقافية بالمغرب" (5.00)

  4. التدبير الحضري في البيضاء .. أزمات مُستفحِلة ومسؤوليات متعددة (5.00)

  5. ديمقراطية أمازيغية عريقة بالمغرب .. دستور لا يحكم بالسجن والإعدام (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | نقابيو "سامير" يجتمعون بمسؤولين بوزارة الطاقة

نقابيو "سامير" يجتمعون بمسؤولين بوزارة الطاقة

نقابيو "سامير" يجتمعون بمسؤولين بوزارة الطاقة

عقدت الجبهة النقابية بشركة "سامير" لتكرير البترول المتوقفة عن الاشتغال منذ سنوات، أمس الثلاثاء، لقاءً مع الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة ومدير المحروقات في الوزارة نفسها، وجرى فيه التداول حول وضعية الشركة وتصريحات سابقة للوزير عزيز رباح كانت أثارت غضب عُمال المصفاة.

وجاء هذا اللقاء بناءً على مراسلة كانت قد وجّهتها الجبهة النقابية بشركة "سامير" إلى كل من رئيس الحكومة ووزير الداخلية ووزير الاقتصاد والمالية ووزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، دعت فيها إلى المساعدة في انتشال مصفاة المحمدية من الإغلاق والتفكيك والحرص على حماية البلاد وحقوق العمال وأسرهم.

لكن اللقاء لم يتضمن أي جديد، فالمسؤولون بوزارة الطاقة والمعادن لم يقدموا أي التزام أو وعود؛ بل جددوا التأكيد على موقف الحكومة بخصوص عدم تدخلها في ملف يوجد لدى القضاء. وقد عبر نقابيو "سامير"، في اللقاء، عن استيائهم من التصريحات المتواترة عن عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، والتي اعتبروها معارضةً لمجهودات إنقاذ "سامير" التي تعيل عشرات الآلاف من الأسر.

وكشف مصدر نقابي حضر اللقاء، في حديث لهسبريس، أن "الجبهة النقابية أبلغت مسؤولي الوزارة بضرورة المساعدة في حل إيجاد حل لقضية تفويت "سامير" أو النأي عن الموضوع وعدم التأثير سلباً على المساعي التي يبذلها القاضي المنتدب المكلف بالتصفية القضائية للمقاولة".

كما أكد النقابيون للمسؤولين في الوزارة على ضرورة "عدم مقاربة الملف بشكل ضيق وحصره في التصفية القضائية؛ لأن الأمر يتعلق باستثمار، ويجب على الدولة بعث إشارات للتشجيع للاستثمار، خصوصاً أن هناك عروضاً جدية لشراء المصفاة؛ لكنها اصطدمت بعدم وضوح رؤية الدولة بخصوص مستقبل هذه الصناعة الثقيلة".

وأضاف المصدر النقابي أن "الكاتب العام لوزارة الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة عبّر للجبهة النقابية عن الاستعداد للتعاون والمساعدة، بناءً على الصلاحيات المخولة له في ذلك ودون التعارض ولا المساس بالمقررات القضائية ذات الصلة بالموضوع".

وكانت مصفاة "سامير" قد توقفت عن الإنتاج منذ سنوات، وهي خاضعة اليوم للتصفية القضائية بعدما بلغت ديونها أكثر من 42 مليار درهم وصدرت في حقها غرامات مالية ضخمة، ويتخوف أكثر من 800 عامل مرتبط بالمصفاة على مستقبلهم بعدما لم تنجح مساعي بيعها إلى حد الساعة.

وكان عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والتنمية المستدامة، قد أثار غضب عُمال "سامير" أكثر من مرة بتصريحات اعتبروها تسير في اتجاه معاكس لمساعي التفويت للحفاظ على المصفاة ومناصب الشغل المرتبطة بها، فقد قال في ندوة صحافية قبل أكثر من أسبوع أن إنشاء مصفاة جديدة بالمغرب أقل كلفة من إعادة تشغيل مصفاة "سامير".

ويؤيد العاملون في "سامير" عودة الشركة إلى القطاع العام، نظراً لأهميتها فيما يخص قطاع المحروقات في المملكة. كما أن الدولة استثمرت كثيراً في بنيتها التحتية وطاقتها الاستيعابية والتخزينية والتكريرية قبل أن تقرر في تسعينيات القرن الماضي خوصصتها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - الوطنية الأربعاء 23 يناير 2019 - 17:16
الحكومة لم ولن تتدخل في مشكل مصفاة سمير التي لا زال قوت 800 عامل على عاتقها لان الملف في يد القضاء . ولكن ملف حامي الدين الذي يتهم بالقتل والذي بدوره في يد القصاء تحرك جيش من حزب العدالة الى فاس لمؤازته ورفض اعادة الملف الى الواجهة من طرف القضاء اي تناقض هذا
2 - هشام الأربعاء 23 يناير 2019 - 17:45
الحل باين هو عودة حصة من الشركة إلى القطاع العام الذي لن يكلف شيئا بحيث ديون الدولة سوف تحول الى أصول في الشركة و انتهى الامر و ذلك في صالح الامن الطاقي للبلاد.. أنا لا أفهم جمود الدولة في هذا الملف..
3 - ناصر الأربعاء 23 يناير 2019 - 18:15
على الجبهة الوطنية او ممثل النقابة الذي ادلى برأيه ان يعي ان توجيه الدولة بعيد عن اعادة تشغيل المصفاة. و هذا لا يهم احدا بقدر ما يهم مسؤولي الدولية و ما عليه عِوَض اللوم على تصريح السيد الوزير عليه التدخل لحل أزمة المستخدمين اللذين و صلوا الى حالة مزرية بسبب الأوضاع و حالتهم النفسية من سوء الى أسوأ حيث انهم بدون تغطية صحية و اجورهم نقصت بالنصف و صناديق التقاعد لا تؤدى و لم يتم تسجيل مستحقاتهم بالمحكمة
4 - مهتم الأربعاء 23 يناير 2019 - 19:29
ما يقرب 3 سنوات و عمال شركة لاسامير يعنون في صمت و يتشبتون بخيط الامل من اجل اعادة اشتغال الشركة حتى المحكمة لم تتدخر جهدا من اجل تفويتها لكن ايادي خفية تعرقل هذا التفويت لمصلحة لوبي المحروقات لكن المثير هو انحياز الوزير لهذا اللوبي بتصريحاته المستفزة و التي لا جدوى منها الا تشجيع شركات التوزيع و الاستراد اذا افترضنا ان ما صرح به الوزير رغم انه لا يتوفر على معطيات او خبرة فرفقا بالعمال و اسرهم و انصحه ان يقول خيرا او يصمت
5 - حسناء الأربعاء 23 يناير 2019 - 20:33
اكيد و بدون شك ان مافيا العقار وراء هذا الملف خصوصا و ان المصفاة فى منطقة متميزة كلما طال الوقت قرب تحقيق احلامهم
6 - منير الأربعاء 23 يناير 2019 - 21:00
شركة كانت غارقة فالديون من النهار الاول او كلش ساكت ...الله اعلم اش دايرة ocp..شنهار تاهي تسمعو راه تاهي في الافلاس ....
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.