24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

16/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4107:0813:2716:5319:3720:52
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | العمرتي: الغموض القانوني يقوّي الهشاشة بين المهاجرين في المغرب

العمرتي: الغموض القانوني يقوّي الهشاشة بين المهاجرين في المغرب

العمرتي: الغموض القانوني يقوّي الهشاشة بين المهاجرين في المغرب

قال محمد العمرتي، أكاديمي مغربي رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة-فجيج، إن الوضع القانوني للاجئين بالمغرب ما زال يكتنفه الكثير من الغموض الذي يؤثر على ممارسة هذه الفئة من المهاجرين لحقوقها الأساسية التي تضمنها لها القوانين الدولية ودستور 2011 المغربي، مضيفا في ندوة احتضنها رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمعرض الدولي للنشر والكتاب، في دورته الـ 25 بالدار البيضاء، أن "هذا الغموض القانوني يؤدي إلى استمرار فقر وهشاشة هذه الفئة".

ووصف العمرتي تنصيص الدستور على أنه "لا بد للمشرع تنظيم كيفية ممارسة حق اللجوء بالمغرب والاستفادة منه" بـ"الأمر المتقدم"، منتقدا "اقتضاب التشريع في المجال، وقدمه، وعدم تلاؤمه مع الدينامية الجديدة والواقع الجديد، وعدم تنظيمه مسائل أساسية للوضع القانوني للاجئين".

ويرى الحقوقي ذاته أن المغرب قد قطع خطوات كبيرة في ملاءمة تشريعاته مع القوانين الدولية في حقوق الإنسان. وقال في سياق آخر إن "الأوان قد آن، إن لم يكن قد تأخر بعض الشيء، لتحويل سلطات مسؤولية مفوضية شؤون اللاجئين إلى الإدارة المغربية؛ لأنه ليس من المقبول أن تستمر المفوضية في هذه المهمة التي حسب اتفاقية جنيف هي من مسؤولية الدول".

مشروع قانون اللجوء المغربي، الذي يجب تسريع وتيرة اعتماده في أقرب وقت ممكن بالنسبة للعمرتي، من المحبّذ أن يتلاءم مع الالتزامات الدولية للمغرب في مجال حقوق الإنسان، وأن يكون متطابقا مع اتفاقية جنيف، وأن يتلاءم نصّه مع الممارسات الجيدة في مجال حماية اللاجئين، كما يجب أن يعترف للاجئ بـ"جميع الحقوق والحريات في اتفاقية جنيف، ويكرّس بوضوح ودون لبْس مبدأ عدم التمييز الوارد في اتفاقية جنيف وديباجة الدستور، ويمنح للأجنبي حق اللجوء بالمغرب".

هذا القانون، بحسب الأكاديمي نفسه، "لا بد أن ينص على مبدأ عدم المتابعة والحصانة الجنائية للدخول غير القانوني اضطرارا للإقليم وطلب الحماية بعد ذلك والحصول على اللجوء، كما يجب أن يتضمن مبدأ وحدة العائلة للاجئ، الذي يندرج ضمن حماية حقوق الإنسان وحقوق الطفل وأسرة اللاجئ، والولوج إلى المساطر الضرورية للقيام بطلبات اللجوء وتقديمها حتى تكون شفافة وعادلة وفعلية، ويكفل حق طالبي اللجوء في الطعون الإدارية والقضائية إذا ما رفضت طلبات لجوئهم بالمغرب".

ويرى العمرتي أن "الصيغة النهائية لقانون اللجوء، بشكل عام، في الحد الأدنى من المطلوب مقارنة مع القانون الدولي للاجئ"، وزاد مبيّنا أنه "لا يمكن أن تكون الصيغة غير مراعية لخصوصية البلد وخصوصية السياق، مع الحفاظ على الضمانات الأساسية للحقوق والحريات، وما هو معمول به في المجال الدولي".

وعبّر عن "جهله للأسباب الحقيقية لبطء القانون"، وتأسّفه لذلك رغم التعويل على المغرب ليكون نموذجا، مفترضا أن مردّ "بعض التريّث" إلى كون المغرب لا يريد أن يكون وحده من يملك قانونا متقدّما نسبيا على المستوى الجهوي في مجال حماية المهاجرين، لأنه قد يكون جاذبا في ظل عدم حضور هذه الأولوية عند الجوار في مجال حماية اللاجئين.

تجدر الإشارة إلى أن رواق المجلس الوطني لحقوق الإنسان بالمعرض الدولي للنشر والكتاب في دورته الخامسة والعشرين بالبيضاء قد اختار حقوق المهاجرين موضوعا له، ويقصد من خلال أنشطته التي ستمتد إلى حدود الـ 17 من شهر فبراير الجاري، "الوقوف على حصيلة السياسة المغربية في مجال الهجرة واللجوء وأبعادها الإقليمية والدولية، ومناقشة ولوج المهاجرين للحقوق الاجتماعية والاقتصادية، وتحسيس الأطفال واليافعين بحقوق المهاجر، وتكريم فعاليات مدنية عاملة في مجال الهجرة وحماية حقوق المهاجرين".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - أدربال الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:42
إن كان المغربي الأصلي مجرد مواطن مع وقف التنفيد ؟
فكيف سيكون عليه حال إخواننا المهاجرين ؟
2 - أيمن الرباطي الاثنين 11 فبراير 2019 - 11:58
السلام عليكم
شوفو من حال المواطن المقهور لي عايش فالهشاشة ديال بصح منذ عقود أما المهاجرين راهما هي دايزين وغادين لأروبا يتبرعوا وينساو كل ماداز عليهم .
3 - موحى ل الاثنين 11 فبراير 2019 - 12:00
المهاجرون الافاقة على الخصوص اندمجوا بسرعة في منظومة البأس و التسول مع إخوانهم المواطنين المغاربة و زادوهم خبرة في هدا المجال بتنظيم صفوفهم في طوابير الفقر و التسول حد الابتزاز.....
4 - Hamido الاثنين 11 فبراير 2019 - 12:07
سير ديهم لدارك اسي لعمرتي. انا كمواطن مغربي أرفض دخول الأفارقة المغرب.سيزيدون في معانات المغاربة. وكما قال أحد السياسيين الفرنسيين المحسوب على الجبهة الوطنية:"أحب الأفارقة،لكن في بلدهم وليس في فرنسا"
5 - Alucard الاثنين 11 فبراير 2019 - 15:44
بحسب الأكاديمي نفسه، "لا بد أن ينص على مبدأ عدم المتابعة والحصانة الجنائية للدخول غير القانوني اضطرارا للإقليم...
هذا حق يراد به باطل فالأمر يتعلق بسكان الدول المجاورة للبلاد مباشرة وليس لأحد الأبعد من ذلك... اي في الوضعية المغرب اللجوء سيكون حقا للجزائريين والموريتانيين فقط لا غير لو نشب صراع لاقدر الله في تلك البلدان...
ومن المعيب على أكاديمي أن يخفي معطا مهما كهذا بطريقة مخادعة ويختفي تحت لقب محترم ليمرر هذه المغالطات...
سكان افريقيا جنوب الصحراء من حقهم فقط ان نريهم أقرب معبر حدودي ليعودوا من حيث أتوا أو إعادتهم إلى الدول المجاورة لبلدانهم الاصلية فهم مسؤولية تلك الدول.
6 - متتبع الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:40
إن تلخيص الأفكار قد يِؤدي أحيانا الى بترها وفصلها عن سياقها لذلك لانتهم احدا بالمغالطات المقصودة أو إخفاء الحقاىق عمدا ثم ان الهجرة واقع لا مفر من معاجته طبقا لحقوق الانسان التي التزم بها المغرب.
7 - محمد الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:44
احترم الاستاذ محمد العمرتي لان ما قاله لا يمث بصلة بقناعاته الحقيقية فهو يعتبر ان امضاء المغرب على اتفاقيات الهجرة كارثة لن يجد لها حل فهو رئيس اللجنة الجهوية لحقوق الإنسان بوجدة- فجيج ولديه مختبر حقوق الانسان بجامعة محمد الاول بوجدة لطلبة الدكتوراه الا ان هذا الاخير لا يكون الا القليلي من الطلبة فهو منبوذ من طرف الاساتذة والطلبة لانه لا يمنحهم الحقوق فكيف له ان يح الدولة على منح الحقوق هذا ليس افتراء ولكن يمكن البحث والتقصي على ما قلته .
8 - قارئ الاثنين 11 فبراير 2019 - 17:49
للمعلق رقم 5 اذا كان اللجوء لا يمنح سوى لمواطني الدول المجاورة في حالة نشوب حرب مثلا فلماذا يطلب الافارقة اللجوء في اوروبا وبعضهم يحصلون عليه فهل البلدان الأوروبية وكندا بلدان مجاورة للصومال وارثيريا والكونغو ؟؟
9 - Jalal الاثنين 11 فبراير 2019 - 18:57
انا فلسطيني و زوج لمواطنة مغربية وطفل مغربي وعندى اعتراف لجوء بالمغرب من المنظمة من شهر 5 عام 2018 وحتى الان بدون اقامة قرابة سنة كاملة وبدون عمل اتمنى يصل صوتي للمسؤولين اريد ان اعيش نظامي اريد حل لقضيتي فحالى وحال زوجتي وابني وهم ابناء هذه البلد لا يعلم فيه غير الله تم التقديم عدة مرات للامن الوطني ودايما يأتي برفض استلام الملف بحجة اني دخلت المغرب فيزا سياحية وليس تجمع عائلي وانا الان لا يمكن العودة فبلادي فيها الحروب والقتل ساعدوني يا اهل العز والكرامه لمن لديه القدرة ايصال صوتي للمسؤولين
10 - Alucard الاثنين 11 فبراير 2019 - 22:51
8 - قارئ
الأوروبيين أو الكنديون أو الامريكيون غير ملزمين على الإطلاق على منح حق اللجوء لأي لاجئ لم يأتي مباشرة من منطقة مجاورة (اتفاقية جنيف) ولهم الحق في رفض ماعدا ذلك ولامعقب على قرارهم...

"فلماذا يطلب الافارقة اللجوء في اوروبا..."
هذا سؤال يجب أن يوجه لهم... وأعتقد أنا وإياك نعرف الإجابة.
11 - دكالي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 00:57
الهجرة نخليوها لدول لقادين عليها مثل اوروبا و امريكا الشمالية و استراليا او حنا مالنا تكافينا حثى مع ميزيرية ديال ولاد بلادنا لعندنا بالملايين.
واش بصح ناس لتسيرو مغرب تصحاب ليهم حنا هما سويد اه عرفت علاش حيث ناس اللباس عليهم فالمغرب حيث عايشين فلفيلات تصحابهم لمغاربة كلهم بحالهم داكشي علاش. او تقولو لبد تجيبو افارقة لحقاش حنا فالمغرب كلشي عايش مزيان
تقول واحد مثال مغربي معروف. ماقدو فيل زادو فيلة. فهم تصطا
12 - مواطن الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:14
الدول ليست ملزمة اطلاقا بمنح اللجوء لأي كان أو ان تفتح حدودها لكل منً يريد الدخول اليها ولكن يمكنها ان تمنح اللجوء في أراضيها لأسباب محددةًفي القانون الدولي وإذا ما توفرت بعض الشروط في طالبي اللجوء.
أما الدول التي لا ترغب في استقبال أي اجنبي فما عليها ان استطاعت ذلك سوى الانسحاب من الاتفاقيات الدوليًةًو إغلاق حدودها البرية والبحرية والجويةً وان تنعزل عن العالم .
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.