24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

3.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير يسجل انخفاض الإضرابات القطاعية بالمغرب

تقرير يسجل انخفاض الإضرابات القطاعية بالمغرب

تقرير يسجل انخفاض الإضرابات القطاعية بالمغرب

قالت وزارة الشغل والإدماج المهني إن الإضرابات المندلعة في قطاعات الصناعة والتجارة والخدمات والفلاحة السنة الماضية بلغ عددها 134 إضرابا ضمن 119 مؤسسة، محققة انخفاضا مقارنة مع 2017 التي تم خلالها تسجيل 154 إضرابا بـ 121 مؤسسة.

وضمن تقرير يرصد عدد إضرابات السنة الماضية، قالت الوزارة إنه فيما يخص الأجراء المضربين، فقد تم تسجيل 22196 أجيرا مضربا سنة 2018، مقابل 12977 خلال سنة 2017، أي بنسبة ارتفاع بلغت 71,04 بالمائة من مجموع الأجراء المضربين، مما ترتب عنه ضياع 116.851,5 أيام عمل، مقابل ضياع 178.289,25 يوم عمل خلال سنة 2017، أي بنسبة انخفاض تقدر بـ 34,46 بالمائة.

وحسب التقرير، تعود أهم الأسباب المؤدية إلى اندلاع الإضرابات إلى التأخير في أداء الأجور أو عدم أدائها، وهو السبب الذي أدى إلى 66 حالة إضراب، متبوعا بالمساس بالحماية الاجتماعية بـ 37 حالة، ثم عدم احترام مدة الشغل بـ 28 حالة، فالفصل من العمل بـ 27 حالة.

وأوضحت الوزارة أن معظم الإضرابات المندلعة برسم سنة 2018، تركزت على الخصوص بجهة الدار البيضاء الكبرى سطات، حيث بلغت ما مجموعه 26 إضرابا، أي بنسبة 19,40 بالمائة من مجموع الإضرابات، تلتها جهة الرباط-سلا القنيطرة بـ25 إضرابا، أي بنسبة 18,66 بالمائة، ثم جهة سوس ماسة بـ 19 إضرابا، أي بنسبة 14,18 بالمائة، فجهة طنجة تطوان الحسيمة بـ 13 إضرابا، أي بنسبة 9,70 بالمائة.

وأورد التقرير أن قطاع الخدمات احتل المرتبة الأولى بتسجيله 51 إضرابا بـ 42 مؤسسة، أي بنسبة 38,06 بالمائة من مجموع الإضرابات المندلعة، تلاه القطاع الصناعي بـ 32 إضرابا بـ 30 مؤسسة، أي بنسبة 23,88 بالمائة، ثم قطاع الفلاحة بـ 25 إضرابا بـ 22 مؤسسة، أي بنسبة 18,66 بالمائة، فقطاع البناء والأشغال العمومية بـ 14 إضرابا بـ 14 مؤسسة، أي بنسبة 10,45 بالمائة، وأخيرا قطاع التجارة بـ 12 إضرابا بـ 11 مؤسسة، أي بنسبة 8,96 بالمائة.

وعرف نشاط الفلاحة، برسم سنة 2018، أكبر عدد من الإضرابات المندلعة، بتسجيله 25 إضرابا بـ 22 مؤسسة، متبوعا بنشاطي البناء والأشغال العمومية وتدبير النفايات المنزلية بـ 14 إضرابا لكل منهما بـ 14 مؤسسة للنشاط الأول و12 مؤسسة للنشاط الثاني، ثم نشاطي الخدمات المقدمة أساسا لكل من المقاولات والنقل البري بـ 11 إضرابا لكل منهما بـ 11 مؤسسة للنشاط الأول و7 مؤسسات للنشاط الثاني، فنشاط التجارة بالجملة بـ 10 إضرابات بـ 10 مؤسسات.

وأشارت الوزارة إلى أن المديريتين الإقليميتين للشغل والإدماج المهني بسيدي سليمان واشتوكة أيت باها سجلتا، خلال سنة 2018، أكبر عدد من الإضرابات المندلعة بـ 08 إضرابات لكل منهما، أي بنسبة 5,97 بالمائة لكل واحدة، متبوعتين بالمديرية الإقليمية بالدار البيضاء سيدي البرنوصي بـ 07 إضرابات، أي بنسبة 5,22 بالمائة، ثم المديريتين الجهويتين بكل من طنجة وفاس والمديرية الإقليمية بأسفي بـ 06 إضرابات لكل واحدة، أي بنسبة 4,48 بالمائة لكل منها.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - لاللظلم الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:31
قطاع الداخلية و بالضبط الجماعات الترابية هي المتضرر الأكبر من سياسات الحكومة اللاعادلة فلم يتم اخراج اي نظام أساسي ينصف شغيلة الجماعات الترابية التي تعاني من هزالة الرواتب و عدم تسوية وضعية حاملي الشهادات على غرار وزارات الصحة و العدل و التربية الوطنية، هذا الحيف يشعر الموظف بالحكرة خاصة ان الجميع يعمل تحت سقف واحد في حين ان موظف يعمل بنفس الشهادة مع الاخر لكن الاول مرنب في سلم 10 او 11 و الاخر في سلم العار 6 و 7.
2 - ameur الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 07:42
هذا لأن النقايات اهتموا بأحوالهم الشخصية على حقوق الطبقة العاملة و لم يسايروا تقلبات النعيشية ختى اصبح العامل و هو يعمل يتسول ليتمم يومه فكيف به ان يأخذ اضرابا مقتطع الاجر ر و هذا الواقع يتحمل وزره من يمتلكون النقابات ومنها ورثا لهم
3 - الباجدة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:26
هادشي فاش يعجبوك الباجدة..الأرقام المغشوشة..كنت نحتاركم كون خرجتوا ببيانات تفيد بمعالجة و طرح حلول بالنسبة للمشاكل اللي أدت الى اعلان الاضراب، اللي كيبقا أبغض الحلال عند المال و الموظفين..و طرحوا هاد المشاكل قبالة عباد الله، باش يحكموا واش عندهم أحقية و مظلومية أم لا..ماشي وراحنا قمعناهم و خدمو بالسيف على باباهم..الناس عاقت بكم، سيروا حققوا أرقام ديال بصح فمجالات التشغيل و الصحة و التعليم، أما هادشي غير الوش.
4 - ADAM الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:33
تراجعت نسبة الأضرابات في القطاعات الحكومية لسبب بسيط هو أن كل أضراب عن العمل يقابله أقتطاع من الأجرة و ما يسمى بالنقابات التعليمية هي الاكتر خروج في الأضرابات في السنوات الأخيرة و لسبب بسيط أن الاجرة مضمونة قبل أن يقرر بن زيدان أقرار قانون الأجرة مقابل العمل لتنخفض نسبة الأضرابات بسبب الأقتطاعات من الأجرة عن كل يوم أضراب
5 - هشام كولميمة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 08:57
الإضراب الحقيقي سيكون في انتخابات 2021...و لو أن هذا الاقتراح سيخدم حزب النذالة و التعمية، ببساطة لأن أتباعه صامتون الآن و ينتظرون محطة 2021 للانتقام من أنفسهم أولا و من المجتمع الذي يرفضهم لأنهم خدموا الإمبريالية المتوحشة ضد الفقراء.
6 - لحسن الأربعاء 13 فبراير 2019 - 17:52
هل هذه الحكومة المشؤمة حققت مطالب المضربين او تحاورت معهم على الاقل اكيد لا. و منه انخفاض عدد الاضرابات مما ادى الى احتقان الاجتماعي ماهو الا الهدوء الذي يسبق العاصفة
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.