24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1906:5013:3217:0620:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مصحات خاصة تفرض زيادات صاروخية على أصحاب التغطية الإجبارية

مصحات خاصة تفرض زيادات صاروخية على أصحاب التغطية الإجبارية

مصحات خاصة تفرض زيادات صاروخية على أصحاب التغطية الإجبارية

تتلكأ مصالح وزارة الصحة في اتخاذ أي إجراءات عقابية ضد تجاوزات العديد من المصحات الخاصة التي لا تلتزم بالأسعار القانونية الواردة في التعريفة المرجعية لخدمات التأمين الإجباري عن المرض، المعروف اختصارا بـ "أمو".

وأكد عدد من المهنيين أن غياب المراقبة الصارمة يدفع مجموعة من المصحات الخاصة إلى فرض زيادات كبيرة على المواطنين المنخرطين في نظام التغطية الصحية الإجبارية، تفوق 400 في المائة أحيانا، مقارنة مع الأسعار المحددة في التعريفة المرجعية الرسمية.

وقال مصدر مقرب من الملف، في تصريح لهسبريس، إن الممارسات التي تقوم بها مجموعة لا يستهان بها من المصحات بشأن فرض أسعار تفوق بنسبة كبيرة الأسعار المحددة في التعريفة، "تظل غير قانونية وتتوجب تدخل وزارة الصحة والجهات المعنية بشكل عاجل لوقف هذا الأمر غير الطبيعي".

وأضاف قائلا: "صحيح أن التعريفة المرجعية المطبقة حاليا على خدمات التأمين الإجباري عن المرض قد أصبحت متجاوزة، لكن هذا لا يعني أن تلحق هذه المصحات أضرارا بالمصالح المالية للمرضى الراغبين في تلقي علاجاتهم في المؤسسات الصحية التابعة للقطاع الخاص".

وأشار المتحدث إلى أن الجهات الحكومية المختصة مطالبة في المقابل بتسريع وتيرة مراجعة التعريفة الخاصة بالعلاجات والخدمات الطبية، ومطابقتها مع التعريفة الحقيقية والآنية المعمول بها بشكل عام في القطاع الصحي، خدمة لمصلحة المستفيدين من خدمات التأمين الإجباري عن المرض.

ويتوجب على الجهات المعنية تحيين التعريفة المرجعية لخدمات التأمين الإجباري عن المرض كل ثلاث سنوات، إلا أن المهنيين يؤكدون أن هذه التعريفة لم تطلها أية تعديلات منذ تاريخ وضعها في 2006.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - رشيد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:17
المصحات هي كذلك تعمل وتجني الارباح من الريع الاقتصادي .
فعند موعد اجراء عملية يسألك الطبيب هل عندك تغطية صحية . فإن لم توجد يحسب لك ثمن منخفض شيئا ما وان لديك تغطية صحية يحسب الثمن الذي يريده ويبرر أنه سيستفيد من شركة التأمين وفق ما يريد.
2 - يوم الحساب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:17
أغلبية هذه المصحات تستغل المواطنين بفرض اثمنة مبالغ فيها كل هذا راجع إلى انعدام المراقبة من طرف وزارة الصحة والداخلية إلى جانب انعدام حسن المعاملة والاستقبال
3 - حنان الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:18
صحيح مئة بالمئة،للأسف الشديد منهم من يستغل ظروف المرضى ويفرض عليهم أثمنة تعجيزية.
ثم إن بعضهم يخبرك بثمن معين وبعد شد وجذب في الحديث(المشاطرة) يخفض الثمن نسبيا.كأننا في سوق الماشية.
4 - زهير الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:20
ليس فقط بعض المصحات... بل جميع المصحات
يا رب لطفك
5 - وجدي الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:20
الكل يمتص جيوب المواطن لا حنين ولا رحيم الله ياخذ الحق فيكم.
الله يسترنا حتى حاجة متبشر بالخير
الصحة = النهب
التعليم = النهب
الضرائب = النهب
والله الا تقهرنا
6 - حقيقة الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:21
عندما تدخل هناك حاملا ما وقع لي أبا في حالة حرجة. ليست لديك أية فرصة للمفاوضات بل حتى الطبيب اتفق معي على 4000 درهم وإذا به يشترط عشرين الف درهم لتكملة العملية بشيك. النوار على دفعتين للمصحة وللجزار. يجب الضرب من حديد بقانون زجري وعلى الأقل ضربهم بالضرائب.
7 - مغربي كاره للمصحات الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:23
معرفتش هادو صحاب المصحات واش عندهم القلب ولا لا..... الوالدة الله يرحمها كان عندها سطان الدماغ وبقاو يلعبو فينا ويعطيونا في الامل على الشفاء وكل مرة يخرجو لينا راديو بزبالة فلوس.. واخرهم طلبو لنا راديو بستة مليون واخر بتسعو د مليون ونهار ربي بغا يفضحهم مسؤولة عندهم اعطاتني نتاءج ديال واحد الراديو انا شديو رسلتو لواحد الصديق كتور في فرنسا فاش شاف النتاءج قالي يااخي بلا متضيع فلوسك الام ديالك ماتفوتش شهر راه المرض في المراحل الاخيرة عندو ومايمكنش يتعالج وتقدر الام تتوفى اتناء الحصص.... بقيت كنشوف وطلبت من الله يشوف لي شي حل الفلوس مامهمينش لكن حشوما يسرقوهم لك وهما عارفين انه مكاينش امل.... درت بنصيحة الدكتور الفرنسي وماديتهاش بقات 15 اليوم وتوفات في دارها مع ولادها على الاقل جلسنا معها ديك 15 اليوم واحتفلنا معها الله يرحمها راهي في دار الحق..... ومنسمحش لداك الدكتور لي قالي انه كاين امل والحل ساهل.... غادي نقولو دبا الله يمسخك ويسلط عليك المرض الخايب لي كتتفلا على الناس وتمص لهم دمهم اكتر من تلاتين مليون ومشبعش.
8 - أحمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:27
التعريفة الحالية ليست محل اتفاق بين منتجي الخدمات الصحية و التعاضديات، و هي موضوعة من جانب واحد و لا تلزم الأطباء في شيئ.
على سبيل المثال ثمن ليلة في المصحة كما تحدده المرجعية التعريفية لا يساوي و لو نصف ثمن غرفة في فندق ثلاث نجوم، فأين هي مصاريف الدواء و الممرضين و الأطباء.
يمكنكم المقارنة مع التعريفات الدولية حيث يصل ثمن الإستشفاء ل 5 ملايين سنتيم لليلة الواحدة.
شكرا للأطباء المغاربة الذين قرروا البقاء في بلادهم رغم الإغراءات الخارجية.
9 - زمان تطوان متقاعد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:38
المواطن المسكين البسيط أصبح عرضة للمتاجرة فيه في جميع المصحات في غياب الضمير المهني الطبي وفي غياب المستشفيات العمومية التي أصبحت شبه منعدمة تفتقر إلى أبسط الحقوق للإنسان لادواء ولا أطر ولا معاملة إنسانية على الأقل.إنا لله وإنا إليه راجعون.حسبنا الله ونعم الوكيل. ناهيك على الشيكات البنكية ضمانة الغير القانونية.وهذا في الغياب التام للمسؤولين.
10 - مواطن غيور على دينه ووطنه الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:57
اطال الله في عمرك يا السيد الوردي الوزير السابق الذي حارب بمفرده الكل من اجل المواطنين فخلال فترة عمله شددت المراقبة وتعددت لجن التغتيش وتراجعت اثمنة الادوية وفي الاخيريتم اعفاؤه بدون مبرر واضح ......
11 - El Ghomari الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:57
La santé comme l'éducation et beaucoup de services publics relèvent de la seule et unique compétence de l'état, lequel, peut en déléguer tout où partie au secteur privé selon des règles de fonctionnement et des tarifs fixés par les pouvoirs publics compétents. Pour parler de ces tarifs, il va de soi que ceux-ci doivent être réalistes et en rapport avec l'investissement et les efforts du privé. À défaut, c'est la porte ouverte aux abus. Moralité, il est plus que temps de réviser la tarification des actes médicaux en y impliquant tous les acteurs privés et publics . Après quoi l'état pourra sévir contre toutes les pratiques mafieuses de certains toubibs qui ne respecteraient pas l'accord tarifaire ... chèque de garantie.
12 - مغترب الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:58
اذا كان كل شيء مبني على العشوائية، لا يمكنك ان تعرف ما لك و ما عليك، مما يسهل على ذوي النفوس المريضة التمادي في امتصاص دم الفقراء و الضعفاء و الذي ليس لديه باك صاحبي، و عمتو في العرس و دهن السير اسير. لا يمكن ان تعرف كم الساعة بالدقيقة و الثانية اذ اننا نستعمل الساعة الرملية....
13 - mokhtar الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 15:59
نكاد نجزم انه ليس هناك استتناء جل ان لم نقل جميع المصحات وكذلك الاطباء لايعترفون بالتعريفة الموضوعة من طرف الامو amo اضافة الى طلب الشيك على سبيل الضمان .....الضحية هو المريض واكثر منه اهله ...يصعب جدا فرض القانون لان المريض يتواطأ مكرها على خرق القانون بقبوله شروط المصحات والاطباء فنحن لانشتكي احدا ولا نتكلم الا بعد الدفع سواء الشيك على سبيل الضمان رغم عدم قانونيته او مايسمى النوار.....مثل دافعي الرشوة لايتكلم الا نادرا ....الله يلطف بالعباد هادا ماكان...
14 - Tarik الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:00
الحاصول فاين ما ضرتي فهاد البلاد إقزبوك،كوبا من أفقر دول العالم و فيها من أحسن تطبيب فالعالم و فابور.الدولة كون بغات تدير الحد لهادشي تديرو بزربة ولكن طالقاهم علينا إديرو مابغاو.ماكين لاش نعاود ليكم حكاياتي ومصائبي معاهم
15 - تاوريرت الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:04
خاصة عيادات طب الأسنان إلى كانت السنة تحيد ب 100درهم يحيدوهالك ب 400درهم
16 - يتبع الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:20
مصاصي الدماء لا يرحمون واقعتي باحدى اشهر واكبر مصحات البيضاء تلك المدينة الغول
17 - رميساء الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:30
كنت اتوقع هذه الزيادات عندما قررت الدولة الزيادة الضريبية على الأطباء وقد قلتها في احد تعليقاتي بأن أي زيادة في الضريبة معناه اتقال كاهل المواطن البسيط فقط أما الطبيب فسيزيد من جهته على المريض الذي لا حول ولا قوة له. إذن على المواطن المغربي أن لا يفرح لاي زيادة على أي قطاع بل عليه أن يتضامن ضد أي زيادة ضريبية إن أراد أن ينجو من إرتفاع الأسعار
18 - Momo الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:50
في هذه البلاد الكل يفعل ما يحلو له و يقهرون الضعفاء و لا وجود لدولة او حكومة لانهم منشغلون بجمع الثروات و تفقير الشعب.الحكومة من اهم اختصاصاتها العصا لضهور الفقراء و استخلاص الضراءب و ادخال المواطن للسجن فقط هذه اهم ما تقوم به الحكومة.
19 - larbi الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 16:54
LES CHIRURIGIENS en particulier perçoivent du noir. je ne sais pas si le ministère est au courant de ca , mais c'est courant partout surtout à casablanca
avant votre admission vous devez régler l'équivalent du double de la prestation en sous-table , sinon on vous accepte pas quelque soit la gravité de la maladie
20 - Miskin الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:12
لا يجب التعميم هناك مصحات لها اثمان في المتناول وهناك ديناصورات لايشبعون.الصحة بدورها دخلت مرحلة المقاولة كالتعليم وغيره
21 - وجدة الوطنية الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:39
لخبطة و عشواءية و تسيب هو ما نعيشه حاليا ... لا يعقل ان تجد الفرق حتى 15000درهم بين عيادة و اخرى في ثمن i r m .نفس التشخيص .. اما بعض الاطباء
فلا علاقة لهم بمهنة الطب و ادب الخطاب لا مراعات لمشاعر الاطفال او الاباء او مداخيل الاسرة
22 - brahim الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:41
اغلب الأطباء في المغرب هم مصاصوا الدماء. و الدولةلا تريد و غير قادرة في نفس الوقت على اصلاح الوضع. ليبقى المواطن المسكين امام مصيره المحتوم لا حول له ولا قوة. بين مستشفيات حكومية تقفل أبوابها في وجهه. و بين مصحات خاصة لا تعرف للرحمة سبيلا. حسبنا الله ونعم الوكيل. للتوضيح اتكلم عن تجربة مريرة عشتها في هذا الوطن الذي لم يعد لي ارتباط به. في اول فرصة تتاح لي لانسلخ منه .لن اتردد و لو للحظة.
23 - احمد الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:44
ثمن مبيت في فندق 1000 درهم
إلى زدنا عليها ثمن الدواء و الطبيب و الممرض غادي نوصلو في أبسط تقدير ل 2000 درهم.
إوا شوفو التعرفة ديال AMOشحال فيها.
زيادة على ذلك قطاع الصحة مفروضة عليه ضرائب كثيرة خصوصا الأدوية و المعدات التي من المفروض أن تعرف دعما من طرف الدولة.
الإحتجاج يجب أن يكون على الحكومة
24 - مواطن2 الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 17:56
الحقيقة التي لا جدال فيها هي الغياب التام لمراقبة المصحات الخاصة..وما ورد في المقال ليس بالجديد..فالمواطن فقد اي امل في تدخل الدولة واقتنع بالممارسات الجائرة التي تتخذها المصحات الخاصة في علاج الواردين عليها.التسعيرة التي تفرضها المصحات الخاصة قد تساوي او تفوق التسعيرة المعمول بها في اوروبا...و الحديث عن الشفقة او الرحمة فهو من باب المستحيل.اما الاداء مسبقا او المغادرة.وكمثال بسيط دعت الضرورة الى استئصال الغدة الدرقية لزوجتي واتصلت بمصحة طلبت مني مبلغ 15000 درهم.ولسبب من الاسباب توجهت الى مستشفى عمومي بالعاصمة وكانت النتيجة ان العملية لم تكلف اكثر من 4500 درهم مع 17 يوم من الاقامة وكانت ناجحة مليون في المائة...بعدها عملية " الجلالة " لم تكلف اكثر من 3500 للعين مع نجاح كامل وبدون اية مضاعفات...مصاريف العمليات تكفلت بها التعاضدية.. والعمليات كلها لم تكلفني سوى مصاريف التنقل وبعض
مصاريف التحاليل التي استرجعت الجزء الاوفر منها.فالى اين بالمريض في بلادنا ؟
25 - Touhali الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:05
ministère de la santé publique doit mettre une note des prix raisonnables sur un tableau de notes placé dans la salle de réception des cliniques et même aussi dans les hôpitaux publics comme ça rien n'est caché.
en outre les compagnies d'assurances devront être au côté des malades et défendre les prix raisonnables. et combattre les prix exagérés.
ﻷثمناء عمليات الجراحية على حساب أنواعها يجب أن تحداد أثمناتها وكذالك أثمنا ﻻخرة.
26 - معلق الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:16
إن الأمر لا يقتصر على رفع الأثمان بالمصحات بل هناك مصحات يلجأ لها بعض المرضى للعلاج ويقدم وثائق التأمين الإجباري فتحتظ المصحة بنسخ من الوثائق وبعد مغادرة المريض وقضاء مبتغاه تبدأ المصحة في إجراءات أخرى على كون المريض المعني قام بعملية خيالية لتستفيد المصحة من المقابل دون إجراء أي تدخل طبي كما حصل لأستاذ حيث اكتشف انه بعد قيامه بحصص التوريض الطبي يفاجئ بعد الاطلاع على حسابه cnops أن المصحة استفادت من التعويض عن عمليتين لم يجريهما ولما اخبر المسؤولين كان جوابهم ( مالمشكل هل ضاع لك انت شيء يخصك) وراسل وزير الصحة ووزير الداخلية والتجأ للقضاء لكن شيئا لم يحصل فما رأيكم ؟
27 - عادل الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:35
سؤال بسيط من فضلكم . هل عملية ازالة الجلود من انف طفل تستحق ان يأخد طبيب فيها 2500 درهم نوار في مصحة خاصة ؟
تانيا هل التغطية الصحية لا تشمل هدا النوع من العمليات ؟ وشكرا جزيلا
28 - mine الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 18:44
انصح المغاربة بالاعتماد على نظام غدائي صحي وممارسة الرياضة والابتعاد عن التلوت والتدخين
وبذلك سنقاطع هؤولاء اللصوص
29 - لله الامر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 19:06
المصحات الخاصةتستنزف المريض..والتعليم الخاص يستنزيف الجميع....واصحاب محطات الوقود ولوبيات القطاع الخاص حدث ولا حرج
المهم ...سنخاصمكم امام الله...ذات يوم
30 - رأي حر الثلاثاء 12 فبراير 2019 - 20:55
إلى رقم 8: يمكنكم المقارنة مع التعريفات الدولية حيث يصل ثمن الإستشفاء ل 5 ملايين سنتيم لليلة الواحدة
المقارنة في الثمن صافي ؟
شكرا للأطباء المغاربة الذين قرروا البقاء في بلادهم رغم الإغراءات الخارجية.
شنو غير لانهم بقاو يخرجوها من المرضى
31 - عبد العالي الأربعاء 13 فبراير 2019 - 06:11
سلام الله عليكم اخوتي هذا موضوع يعرف عدة تجاوزات من طرف مجموعة من المصحات ان لم نقل الكل . في نظري يجب ان تفرض على المصحات بتعليق لائحة التعريفة لكل عملية حيث يعرف المريض مسبقا ما يجب عليه ان يؤديه . او وضع مكاتب تابعة للتعاضدية بالمصحات التي ترشد المريض وتدليه عن كل ما يلزمه لاجراء اية عملية .....لا ثم لا ...تستغلوا ضعف المريض يا اصحاب المصحات .......
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.