24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1706:5013:3617:1120:1221:32
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. مؤتمر الروبوتات يفتح أبوابه أمام الزوار في بكين (5.00)

  2. حارس مرمى يطلب المساعدة لاسترجاع بصره (5.00)

  3. تاريخ آنفا .. فك الحصار عن المسلمين وسِر تسمية "الدار البيضاء" (5.00)

  4. جدل غرينلاند يدفع ترامب إلى عدم زيارة الدنمارك (5.00)

  5. حملة "فيسبوكية" تحشد للاحتجاج ضد الخدمات الصحية بوادي زم (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الجدل يتواصل بين أسر الشهداء ومؤسسة الجيش

الجدل يتواصل بين أسر الشهداء ومؤسسة الجيش

الجدل يتواصل بين أسر الشهداء ومؤسسة الجيش

استغربت الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية "ما تروّجه مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء المحاربين وقدماء العسكريين من مغالطات بخصوص ما تقدمه لشهداء ومفقودي حرب الصحراء".

وأكدت الجمعية، في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، أن ذلك "استفز وأثار حفيظة الأسر المعنية التي اندهشت من هذه المغالطات التي أريد تمريرها من لدن المسؤول الذي قام بهذه الخرجة المخجلة؛ وهو على علم بأن ما نشر لا يمثل أسر شهداء ومفقودي حرب الصحراء التي دارت رحاها بين 1975 وبين 1991 سنة وقف إطلاق النار. وهذه هي الفئة التي تناضل الجمعية لأجلها لإخراجها من التهميش والإقصاء والتفقير الذي طالها لأزيد من أربعة عقود".

وأضاف البلاغ أن "إذا كان صاحب هذه الخرجة يعلم أن هذه الأمور التي كشف عنها لا تمثل هذه الشريحة فهذه طامة ومصيبة، وإذا كان لا يعلم فهذه مصيبة أعظم، وإذا كانت هذه الجهة تعتبر أن معاش أرملة جندي شهيد الوحدة الترابية هو 2600 درهم، والذي تعتبره امتياز، عليها أن تخجل من نفسها، فهذا تحقير للشهيد وتحقير للمؤسسة التي تحمل اسم الملك المغفور له الحسن الثاني صاحب مقولة "على الجندي أن يذهب للحرب وهو مطمئن على أسرته".

وتساءلت الجمعية: "هل تعلم هذه الجهة أن هذه مجرد تكميلية لتصل أرملة الجندي إلى هذا الراتب (2600 درهم)، والذي لم تحصل عليه إلا في سنة 2017؟، هل ترغبون أن نقول لكم كم كان معاشها قبل هذا التاريخ؟، ولكن نستحي أن نحرجكم".

واعتبرت الجمعية أنه من العيب أن يقدر راتب الشهادة في هذا المبلغ، مطالبة بإخبار الرأي العام "ماذا قدمتم لأسر شهداء ومفقودي حرب الصحراء بكل شفافية ووضوح؛ وذلك بتحديد النسب المئوية المستفيدة من كل امتياز مرفوقة بلوائح المستفيدين، بخصوص توفير السكن اللائق لهذه الأسر التي لا يزال العديد منها يكتري أو يسكن في بيت العائلة أو في بيوت لا تتوفر على شروط الحياة، وعن تفويت السكن إلى قاطنيه بدرهم رمزي، على الرغم من وجود أوامر ملكية واضحة بهذا الخصوص".

واستفسر التنظيم عن تطبيب الأرامل، وعن مصير التعليمات الملكية القاضية بضرورة طي الملف نهائيا بمفهومه الشامل، وعن "ماذا قدمتم لمفقودي حرب الصحراء الذين لم يحصلوا على تأمين على الحياة وأنتم تقولون إنهم استشهدوا وهم يزاولون عملهم، وآخر دفعة صرحتم بها في 31/05/2015، ولا تتوفر على التأمين، ولم يتم تعويض أسرهم، وماذا قدمتم لهم فيما يخص الاقتطاعات التي كان يقتطعها الصندوق المغربي للتقاعد؟ وماذا كانت خطواتكم وتحركاتكم وحصيلتكم فيما يخص ملفات التشغيل والسكن والحالات الإنسانية التي سلمتها الجمعية إليكم؟".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (9)

1 - لاشيء الأربعاء 20 فبراير 2019 - 14:43
اللي مات ...مات...واللي ابقا اما معطوب في صحتو ولا في عقلو..واصبح شيخا ...لن تفيده الدنيا بما حملت...الانسان يعيش في ساعة الصحة والقوة...الناس كانت تتحارب فابور...حتى الله يرحم الوالدين ما سمعوهاش...جحد الوطن لانه يعرفهم.فهم ابناء فقراء...وجهلة...دازت اعايهم...تقولبو فحياتهم...اوهادو اللي شاطو...وراقي فيهم مايتلبق احمدو الله اعلى نعمة الحية...التضحية اصعيبة لان من يضحي لاينتظر ثمنا
2 - ابن يعيش مصطفى الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:26
نعم كل ما جاء في بيان الجمعية فهو الحقيقة التي تعيشها أرملة وبنت وإبن شهيد حرب الصحراء المغربية (( 1975الى حدود إطلاق النار 1991 )) الصحراء المغربية كما أقول دائما بأن الملف الحقوقي والاجتماعي لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية يهدف إلى أكثر من التفاثة من طرف عدة مسؤولين وطنيين لإيجاد حل نهائي وصريح لهذه الأسر التي ضحى ذويها من أجل استكمال الوحدة الترابية للمملكة المغربية تحت الشعار الخالد الله الوطن الملك والسلام
3 - محمد المغربي الطانطاني الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:34
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
اهكذا يجازى أبناء الشهداء من الجيش؟؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!
4 - ابن شهيد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:39
للاسف ابناء أسر الشهداء والمفقودين في هدا لبلاد شملهم الاقصاء والتهميش من طرف الوزارة الوصية.
ياريت يشوف كيف هو وضع اسر الشهداء والمفقودين في بلاد مجاورة لنا.
حتى انو ما فيه يوم عيد او ذكرى ب هاد الشهيد و المفقود لما قدمه من واجب و تضحية في سبيل هاد الوطن.
5 - كسيب حكيم الأربعاء 20 فبراير 2019 - 15:44
هده هي الحقيقة التي يجب على مؤسسة الجيش أن تعرفها.ليس العيب أن تخفق في حل ملف لكن العيب أن تغطي حقاءق الملف.واي ملف ملف شهداء ملف مليء بالدماء .الطاهرة .عند الله نختصم
6 - الصحراوي إبن تافيبلالت الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:50
وأين قدماء المقاومين والشهداء منهم ، وأين ماخصه الحسن الثاني للمقاومين ورؤسلء المنظمات الفدا ئية ـ وخصوصا منظمة اليد السود
تء التي همش رئيسها المخطط الرئيسي لثورة الملك والشعب 20 غشت 19525 بمدينتي خنيفرة ووادي زم ، هذه الثورة التي حققت عودة محمد الخامس وأسرتهى من المنفى السحيق واعتراف فرنسا لجلالته باتستقلال المغرب من الاستعمار والحماية الفرنمسية ، يخجل الأمر عن التعويض الذي يخص المقاوم بعد العذاب الوحشي الذي مورس عليه من طرف المستعمر وأذنابه الخونة الذ1ين كانموا يعملون معه في مقاومة المقاومين الحقيقيين ..ذلكم التعويض ماهو إلا رمزي لشراء حبل يشنق به نغسه ..والفاسد
ين من الخونة وأبناؤهم الفاسدين يأكلون الملايير بل ويبعدون الملايير إلى خارج الوطن ومن دافعوت عن استقلال المغرب يموتون جوعا وقهرا وتهميشا وإقصاء من أي حق ..لكن الله تعالى سينتقم من الخونة ومن أيبنائهم الفاسدين غدا يوم القيامة ..وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون ..
7 - ابنة شهيد الأربعاء 20 فبراير 2019 - 17:53
اتمنى ان تستوعب المؤسسة هده الحقائق والواقع المعاش فعلا. باركا من لكذوب. نعم مات الشهداء رحمهم الله تعالى وكدبتم في تقاريركم عليهم لكن سياتي يوم ستختصمون فيه امام الحق. اما نحن اسر الشهدء فنحن احياء سنفضع اكاديبكم وحسبنا الله ونعم الوكيل
8 - mustapha الأربعاء 20 فبراير 2019 - 18:40
اهكدا يكون مصير ابناء من ضحى من اجل وطنه والله الى حرررررام
9 - ابن شهيد بالصحراء المغربية الأربعاء 20 فبراير 2019 - 20:20
الدليل على تهميش عائلات الشهداء هو ما نعيشه الآن نحن سكان عمارة الشهداء بالحي المحمدي بالبيضاء و من بينها اننا مهددين بالطرد من الشقق التي سلمت لنا من عامل صاحب الجلالة نصره الله ، و هذا الطرد بحجت أن هذه الشقف لازالت في ملكية الجماعة الحضرية للحي المحمدي و ان هذه الأخيرة عليها ديون و قد حجز ما بملكيتها ،و هذا أيضا هو سبب عدم تسليم لنا وثائق الملكية.
الله هم إن هذا لمنكر.
المجموع: 9 | عرض: 1 - 9

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.