24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/03/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:5407:2113:3817:0319:4721:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة (5.00)

  2. حراك الجزائر بعد الجمعة الرابعة (5.00)

  3. علم الأرقام: أي رمزية لسنتك الشخصية؟ (5.00)

  4. جمعويون يطالبون بمقاربات تنموية ناجعة في زاكورة (5.00)

  5. "إنوي" تراهن على العصرنة لإطلاق الجيل الخامس (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | محامٍ شاب يقاضي تأخر وصول القطارات لتهذيب سلوك المؤسسات

محامٍ شاب يقاضي تأخر وصول القطارات لتهذيب سلوك المؤسسات

محامٍ شاب يقاضي تأخر وصول القطارات لتهذيب سلوك المؤسسات

استطاع الشاب يونس الأمغاري، المحامي المتمرن، منتصف يناير الماضي، أن ينتزع حُكماً قضائياً لافتاً من المحكمة التجارية بالرباط؛ وهو الحكم الذي أكد مسؤولية المكتب الوطني للسكك الحديدية في تأخر قطارات وأحقية المتضررين في التعويض المادي.

الحكم، الذي كانت هسبريس سباقةً لإثارته، تضمن تعويضاً قدره 20 ألف درهم؛ لكن المحامي المتمرن بهيئة الدار البيضاء اعتبر أن هذا المبلغ لا يساوي شيئاً مقابل الضرر، مُشدداً على أن "هدفه هو خلق نقاش يسهم في رفع الوعي القانوني لدى الناس".

وبالموازاة مع تمرنه في المحاماة بالدار البيضاء، يشغل الأمغاري عُضوية جمعية المحامين الشباب بالدار البيضاء، كما يتابع دراسته بسلك الدكتوراه بمختبر القانون والتنمية بكلية الحقوق بمكناس، ويهتم بإشكالية تنازع القوانين وفعالية قواعد التحكيم التجاري الدولي كآلية بديلة لحل النزاعات.

وقال الأمغاري، في حديث لهسبريس، إن "المحاماة رسالة قبل أن تكون مهنة، والمحامي لا يجب ينظر إلى الأمور بمقياس مادي بل ينظر إليها كرسالة يجب أن يقدمها للمجتمع"، مشيراً إلى أن أغلب المواطنين لا يعرفون ماذا يفعلون تُجاه التأخيرات التي تسجلها القطارات في المملكة.

وأضاف المحامي الشاب أن المقتضيات القانونية الجاري بها العمل في المغرب لا تُطبق على الوجه السليم بسبب التقصير في التعريف بحقوق الناس والقوانين الجاري بها العمل، مورداً أن مستعملي القطار يحتجون حين يتأخر قطار؛ لكن لا يطلبون شهادة التأخير ولا يلجؤون إلى القضاء.

ويُشير الأمغاري، في أول حديث له للإعلام، إلى أن تأخر القطار قد يكون أمراً عادياً لمسافر عادي؛ لكن حين يرتبط السفر عبر قطارات المكتب الوطني للسكك الحديدة بمواعيد مهمة وأغراض عاجلة للمتنقل يُصبح ضرر التأخر كبيراً جداً.

المحامي الشاب أكد أن الهدف من رفعه لهذه الدعوى القضائية ضد ONCF هو "تكريس ثقافة المسؤولية لدى المؤسسات العمومية"، مشيراً إلى أن المحامين باعتبارهم رجال قانون يجب عليهم المساهمة في "تهذيب سلوك الإدارة من خلال تفعيل المقتضيات القانونية".

ولا يجزم الأمغاري بكون هذا الحكم سابقةً في المغرب، لكن يؤكد أن خصوصيته تكمن في وضع الدعوى أمام المحكمة التجارية؛ لأن ركوب القطار هو "عقد من العقود التجارية منظمة في إطار مدونة التجارة التي تضمن عدداً من الحقوق والواجبات".

كما برر المحامي رفعه للدعوى القضائية للتعويض عن تأخر القطارات إلى المحكمة التجارية ليقاضي المكتب الوطني للسكك الحديدية لكونه مؤسسة عمومية تُقدم نشاطاً تجارياً ولكي يستفيد من خصوصية سرعة البت الذي يتميز بها هذا القضاء.

وزاد المحامي قائلاً: "الهدف هو تكريس مبدأ اعتبار التأخر أو عدم التزام الناقل المتعاقد معه في الوصول في الوقت المحدد في التذكرة يُرتب مسؤولية تتطلب تعويضاً؛ لأن الوقت يُساوي الكثير، والتأخير قد يُعطل مواعيد مهمة للمسافر مثل اجتياز مباريات الوظيفة أو السفر أو التطبيب أو اجتياز امتحان".

ولا يخفي المحامي الشاب أنه كان يتوقع هذا الحكم لصالحه، ولو أن دفاعه طالب بمبلغ 80 ألف درهم كتعويض مادي، حيث أكد أن الملف مبني على أن "الإخلال بالتزام تعاقدي بينه وبين المكتب الوطني للسكك الحديدية نتج عنه أضرار".

وأكد الأمغاري أن خلق نقاش عمومي حول مسؤوليات المؤسسات يُوصل إلى نتيجة مرضية تتجلى في معرفة الناس لحقوقهم وسلوكهم للمساطر القضائية كلما تضرروا من تعامل إداري، وأضاف: "ليس فقط المكتب الوطني للسكك الحديدية بل جميع المؤسسات والإدارات التي لا تحترم علاقتها مع عملائها".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - تعليق السبت 23 فبراير 2019 - 07:13
انتزعت حكم لصالحك ولن تستطيع تنفيذه هذا مربط الفرس .مسطرة التنفيذ ضد مؤسسات الدولة بوسائل الدولة شيء مستحيل بالمغرب.ستاخد الحكم كشهادة لتبكي الاطلال بعدها ولن تاخد فلسا او تنفذ حكما مهما كان الا اذا كان ضد فرد كالافراغ مثلا هذا مقدور عليه
2 - عبد الله العلوى السبت 23 فبراير 2019 - 07:30
متى سيقدم ركاب الخطوط الملكية طلبات التعويض عن التأخير الذي اعتادت الخطوط المغربية عليه وعدم احترام مواعيد السفر ولاسيما اصحاب العمرة والحج الذين يشتكون من التأخير الذي غالبا ما يصل الى عشر ساعات أو أكثر وهم في دهاليز المطار بجدة ولا من يرافقهم ولا من يزوًدهم حتى بالماء الشروب
يجب ان تحترم الخطوط مواعيدها احتراما لحقوق المسافرين التى غالبا ما تضيع أوقاتهم في الانتظار بالنسبة لركوبها أو وصولهم اذ غالبا ما يبقى في انتظارهم اهلهم في مطار الوصول حسب المواعيد التى تلتزم بها الخطوط الملكية المغربية وغيرها في بعض الأحيان
لهذا انبه جميع المسافرين عبر الخطوط الجوية ان يتقدموا بشكايات واحتجاج لدى من يمثل الشركة ويحصلوا على اعتراف بالتأخير ليتمكنوا من طلب تعويض امام المحاكم المختصة لتكون عبرة لمن يعتبر
وانصح جميع الركاب الى المطالبة بتعويضات عن التأخير الحاصل في رحلاتهم نظرا لضياع أوقاتهم ومصالحهم وذلك لدى المحاكم المختصة حتى تحترم الشركات مواعيد السفر المسجلة في تذاكر السفر
3 - وعزيز السبت 23 فبراير 2019 - 07:41
ممتاز .
على كل متضرر ان يلجأ إلى القضاء لطلب رفع الضرر أو التعويض عنه
اتمنى ان يتغير السلوك و ليس فقط زوبعة في فنجان اذا كانت الضمائر حية ...
4 - مغربية السبت 23 فبراير 2019 - 07:41
فعلا.انتظار القطار احساس مقزز.تقوم باكرا جدا ويخبرونك بصوت حنووون ان القطار سيتاخر 5دقاقد ثم 10...ويرتفع ضغطك وتمرض ولا اتسخط ولا احد يهتم لامرك.كثيرا ما كتبنا شكايات في محطة فاس خصوصا.
5 - المكلخ السبت 23 فبراير 2019 - 07:44
السلام عليكم بالفعل فمند صغرنا نجد مكتوبا على تدكرة الحافلة عبارة حفظها جيل الستينات "إن لم تحضر وقت السفر لانتحمل المسؤولية" لكن لانجد عبارة تحمي الزبون...
6 - x ben x السبت 23 فبراير 2019 - 07:45
شكون عندو العموان ديال هاذ المحامي بغيت نرفع دعوة على البنك الشعبي حيث مرة 5 سنوات ولم يقومو بغلق حساب لم اقم باي عملية فيه والقانون يقول يجب اغلاق الحساب بعد مرور سنة واحدة بدون اية عملية.
7 - جمال السبت 23 فبراير 2019 - 07:48
لا يسعنا إلا أن نرفع القبعة لهذا المحامي الشاب . فعلا يجب القيام بثورة تحسيسية لصالح المواطنين لتعريفهم بحقوقهم تجاه المؤسسات سواء كانت عمومية او خاصة صباحكم مبروووك
8 - aghlyass السبت 23 فبراير 2019 - 07:53
Bravo à ce jeune , c'est l'espoir de ce pays, sinon le mekhzen mène le pays droit au mure par la rente , courage pour sauver ce qui reste à sauver
9 - منلي عبد الله السبت 23 فبراير 2019 - 07:57
موقف يحترم شريطة أن يكون طلب التعويض 0 درهم ,, كي يتجنب المحامي الشاب الإتهام بأنه فعل ذلك من أجل الإرتزاق وخلق البروبتكاندا لصالح مستقبله المهني وهو في بداية مشواره
10 - ابن حطان السبت 23 فبراير 2019 - 07:59
جميل جدا ان تكون مثل هذه النمادج الخلاقة في بلادنا ونتمنى ان يحدو حدو هذا الشاب الطموح شباب اخرون في جميع الميادين لتكريس وتطبيق واحقاق الحق والقانون على ارض الواقع لا كما تتبجح به تلك الاحزاب والنقابات التي سءمنا من اكاذيبهم والاعيبهم التي باتت ساطعة سطوع الشمس .
11 - مغربي 2018 السبت 23 فبراير 2019 - 08:15
تحية لهذا المحامي الشاب . أتمنى أن يبقى على مبادئه بعد أن يدخل مرحلة "الرشد المحاماتي" لمحاولة محو الصورة السيئة التي كونها الناس عن أصحاب "القضاء الواقف" بسبب تصرفات عدد منهم . بالتوفيق للجميع.
12 - Khalid222 السبت 23 فبراير 2019 - 08:17
الوعي بالمسؤولية وبالواجبات أمر ضروري للنهوض بالمجتمع، و أي شخصية معنوية أو اعتبارية تقدم خدمات معينة بالمقابل، ينبغي عليها أن تعي بهذه المسألة احتراما لحقوق المرتفقين ومصالحهم، وبالمقابل ينبغي على اي مواطن اعتبار التجهيزات العمومية والخاصة التي يستفيد من خدماتها مجانا أو بالمقابل،ملكا له وان بحافظ عليها بدل إتلافها وتخريبها.
13 - مواطنة السبت 23 فبراير 2019 - 08:19
Bravo
Fière de nos jeunes
C est ce Maroc qui donne de l espoir
Un maroc avec des jeunes comme cet avocat
يرضي عليك اولدي
14 - توفيق السبت 23 فبراير 2019 - 08:40
نورنا الله يجازيك لأنه لايعذر لأحد بجهله القانون. متى سيتطوع محامي متدرب آخر لوضع حد لسيبة أصحاب الطاكسيات الصغيرة.
15 - إدريس الملاحظ السبت 23 فبراير 2019 - 08:51
هو اجتهاد قضائي مهم رسخ اجتهادا قديما في الموضوع صدر منذ أكثر من سنة عن القضاء المغربي
16 - سلام ااصويري السبت 23 فبراير 2019 - 08:51
غريب لقد تخلت الدولة عن قطاع التعليم وقطاع الصحة لصالح الخواص ولم تتخلى عن قطاع القطار للخواص رغم ان التعليم والصحة من اهم مهام المرفق العمومي وان السفر عبر القطار هي خدمة بمقابل تدخل في إطار الخدمات ذات الصبغة التجارية لاديمكن الدولة الحديثة ان تتكلف به فهذا القطاع يجب ان يباع للخواص وتكون منافسة من اجل الجودة وليس مؤسسة مفلسة بشكل تام تأكل اموال كإعانة من اموال الشعب !!
انها مهزلة وفضيحة
17 - محمد بلحسن السبت 23 فبراير 2019 - 09:04
ما أعظمه مقال صحفي ينشر صباح هذا اليوم المشرق الجميل, على الساعة 07:00, على بعد 3 ساعات فقط على إنطلاق أشغال الجمع العام السنوي لجمعية "شفافية - المغرب".
اه كم نحن محتاجون لثقافة الــشــفــافــيــة في تقييم خدمات الادارات و المقاولات العمومية و تدبير الصفقات العمومية و تعيين المسؤولين و محاسبة الانتهازيين البارعين في لغة الخشب .. شكرا للمحامي الشاب يونس الأمغاري الذي ينطبق عليه قول الشاعر في النصف الثاني من هذا البيت:
شباب غفل لا خير فيهم ــــــ و بورك في الشباب الطامحين.
الانجاز العظيم الذي قام به يونس يؤنسني.
الانجاز النبيل الذي حققه الأمغاري يلهمني و يحفزني لأعبر على حاجة مجتمعنا المغربي من طنجة الى لكويرة لأخلاق و حكم و مواقف أمــــــغـــــــار و هو الفقيه الرزين الذي كان الى وقت قريب يلعب دور الوسيط داخل القرية و الحي .. أتمنى أن يستفيذ رجال البدلة السوداء من رجل شاب حكيم متشبع بفكر أمــــغـــــــار و هو بذللك أمغاري بل هو معرفة لا نكرة هو الأمغاري !
شكرا هسبريس على إنتاجاتكم الاعلامية.
اختم مذكرا بمقولة: رجال الاعلام و رجال القضاء شركاء في البحث عن الحقيقة و محاربة الظلم و الفساد
18 - خاد السبت 23 فبراير 2019 - 09:06
المرجو ان يقاضي جل المؤسسات لعلَ وعسى أن يهذّبها
19 - marocain السبت 23 فبراير 2019 - 09:20
تحية تقدير لهذا المحامي الشاب.هكدا يجب أن يكون كل محامي.على كل فرد منا أن يدرس القانون من باب المعرفة حتى نكون على وعي تام بحقوقنا.
20 - MAGHREBI NAFSS السبت 23 فبراير 2019 - 09:26
Bravo à ce jeune avocat qui a réussi à mettre l'ONCF à genoux pour la 1ère fois.cette compagnie se croit au-dessus de la loi et que les Marocains ne méritent pas d'être respectés
21 - مواطن السبت 23 فبراير 2019 - 09:26
"ماضاع حق وراءه طالب" والحق يؤخذ ولا يعطى...بادرة طيبة...نرجو ان تلقى اذانا صاغية..وايادي للحق والقانون مطبقة...
عندما ينظر الى الزبون كبقرة حلوب...ليس لها حق الا في ذر "البركة" وزيادة...ولعقود طويلة..فلا يحق لها الا طأطأة الرأس وقبول ما يقدم اليها من خشاش الارض...لكن البقرة قد يجف ضرعها او يمرض بطنها ..وقد يصل اجلها...وشتان بين البقر ...و...البشر...دمتم في رعاية من لا تضيع عنده الحقوق...
22 - عبدالاله ابو زياد السبت 23 فبراير 2019 - 09:39
اشد على يدك بحرارة اخي المحامي الله يغلبك على الخليع و التخرميز ديالو.والله العضيم حتى مكرفصين علينا.وحيت عارفين بلي المواطن غارق فهاد البلاد وميمكلوش حتى يفكر يتابعهم دايرين مابغاو.الله يغلبك عليهم.
23 - م م ط السبت 23 فبراير 2019 - 09:47
هذه هي الطريقة المثالية لإجبار المؤسسات لالتزام بالعقدة التي على عاتقها. اقتناء تذكرة سفر على وسيلة نقل تعتبر عقدة ملزمة لشركة النقل لنقل المسافر المتعاقد من نقطة إلى نقطة معينة في وقت محدد وفي امان. اي إخلال بهذه الالتزامات يعد إخلالا ب العقدة وجب على الناقل جبره.
في ألمانيا شركة النقل السككي تعوض المسافرين تلقائيا دون احتياج المرور عبر القضاء .
24 - المهلهل السبت 23 فبراير 2019 - 10:09
هل المغاربة كلهم محامون ليطالبوا بحقوقهم المهضومة و ما اكثرها ! ان لم تستحيي هاذه المؤسسات تفعل بالشعب المقهور ما تشاء ..والدليل هو ما وقع اخيرا لساءىق القطار .فعوض محاسبة المسؤولين الكبار حاسبوا الحلقة الضعيفة لان حجتها ضعيفة وقس على ذالك،
25 - عبدالله السبت 23 فبراير 2019 - 10:11
تحية لهذا المحامي
هذه هي أحسن طريقة لتربية ONCF
26 - marzouki السبت 23 فبراير 2019 - 10:11
اشجع السید المحامي علی مواصلة الدفاع عن حق المواطن في السفر وفق الجدول الزمني المنصوص عليه فی تنظیم رحلات القطار ۔ان تأخر القطارات اصبح ظاهرة مسببة للقلق النفسي و العصبي للمسافرین خاصة و انه یدوم لاکثر من ساعة احیانا
27 - رضوان السبت 23 فبراير 2019 - 10:12
برافو...و أخيرا شاب يستعمل الأدوات الدراسية القانونية التي لقنوه لرفع دعوة عن جبر الضرر الدي يلحق الناس من طرف الادارات كتقصير في مسؤوليتهم. يجب على المتدربين رفع دعاوي على المسؤولين على جل القطاعات ك النقل و الصحة و العدل و الرياضة و التسلية و البيئة و العمل ووو حتى يستفيق هؤلاء من سباتهم . ادا كانوا أكفاء فمرحبا و ادا غشونا فنجرهم إلى المحاكم . هدا ما كنا نتمنى من الفيالق الشابة الحرة ان تتحرك في ضل القانون وحتى لا يجعلونها تتطاحن فيما بينها من أجل بعض المناصب و المكاسب السياسية.
28 - يونس السبت 23 فبراير 2019 - 10:21
ترفع لك القبعة السي يونس، فأنت مثل يحتذى به في المواطن الذي يعرف ما له و ما عليه.
29 - Marwane السبت 23 فبراير 2019 - 10:28
ارفع لك القبعة لك يا صديقي واصل المشوار بكل ثبات
حقيقة مثل هؤلاء الشباب هم من يجب حمل مشعل مهنة المحاماة هاته المهنة النبيلة التي اصبحت بكل أسف مجالا خصبا للاتجار بالبشر من زاوية المعاناة اليومية لعموم الناس من خلال مشاكلهم المختلفة.
واستغرب في نفس الوقت كيف اصبح بعض المحامون يحملون هذه الصفة رغم انعدام الكفاءة المهنية و انعدام روح المسؤولية لديهمإ ذ بات شغلهم الشاغل هو الاسترزاق من جيب المواطن بل هناك من ضمنهم من وضع رهن إشارته سمامسرة ووسطاء من مؤسسات رسمية لجلب القضايا و للاسف هناك أطباء و ممرضين و رجال أمن يعملون في هذا الاتجاه نظير تلقيهم لعمولة او رشوة ان صح التعبير ليسلموا رقاب المواطنين لمثل هؤلاء منعدمي الضمير من المحامين
30 - المعقول السبت 23 فبراير 2019 - 10:37
كونك محاميا ولديك من يسند ظهرك وتعرف من أين تأكل الكتف ..لايعني أن جميع المواطنين مثلك جل المغاربة لايتوجهون لوضع شكاياتهم لمعرفتهم أنه لاطائل من ورائها والأمثلة عديدة نذكر منها حاذثة القطار الذي ذهب ضحيته العشرات وتم طمس معالمها وطوي ملفها وتم الزج بالسائق بالسجن وثمت إزالة أشرطة الفيديو الموثق للحاذث وبقى الخليع بمكانه ولم تخرج أي جهة باعتذار عكس الدول الديمقراطية التي تحترم شعوبها...وحتى عندما يتم سرقة مواطن أو الإعتداء عليه لايفكر بالتوجه نحو قسم الشرطة لأنه سيضيع وقته بلاطائل ..أغلب المغاربة يتملكه إحساس بالإكتئاب كلما دعته الضرورة لولوج إدارة أو كوميسارية أو محكمة أو عمالة ومقاطعة ووو ..ولاننسى نظرات موظفيها الإستعلائية المتسمة بالإحتقار وكلمة سير تلغدا والرشوة والجماعة والإنتظار ساعات لأجل ورقة ووو...هذا غيض من فيض ..المرجوا النشر
31 - والوو السبت 23 فبراير 2019 - 10:42
معظم الهواتف ادا انطفئت ترجع الى الساعة الحقيقية، و هذا ااشيء تسبب لي في التأخر عن مقابلة عمل مما سبب لي ضياع هذه الفرصة، هل ممكن مقاضاة العثماني
32 - حسن السبت 23 فبراير 2019 - 10:45
تحية خالصة من اعماق قلبي للأخ يونس هكدا تكون مهنة المحامات . في اروبا تحصل على تعويض ادا تاخر القطار لمة نصف ساعة او اكثر عن طريق الا نترنيت .واتمنى ان تكون هده المبادرة في جميع القطاعات .
33 - Marwane السبت 23 فبراير 2019 - 10:49
تتمة..
ومنهم أيضا من يستغل وضع سياسي او اجتماعي معين لبعض الاشخاص حتى يجعله مطية لتحقيق الشهرة المزيفة (البوز) ,إذ لا يكثرتون لوضع الشخص بقدر ما يفكرون في مصالحهم الذاتية و الامثلة كثيرة في هذا الشأن
34 - ذ.عبدالحليم اكحيل السبت 23 فبراير 2019 - 10:50
هنينا لكم زميلا ،هو حكم كرس ثقافة المسؤولية لدى المؤسسات العمومية من خلال العمل بدون استهثار وتهذيب سلوكيتها ،هذا فضلا عن تأكيد ثقافة التقاضي لدى المواطن بصفة عامة وكزبزن بصفة خاصة
35 - باعروب السبت 23 فبراير 2019 - 12:31
إلى ( مغربي 2018) المقصودبالقضاء الواقف هو النيابة العامة وليس أهل المحاماة.
36 - احمد السبت 23 فبراير 2019 - 12:52
ومن يقاضي المحامين على اهمالهم ملفات متقاضيهم والتاخر لشهور لوضع شكاية بسيطة في قضية بسيطة تم دفع الاتعاب مسبقا وبدون وصل حتى يتهرب من دفع الضرائب ويمكن ان يأخذ الاتعاب ولا يضع الشكاية اطلاقا."اتمرون الناس بالبر وتنسون انفسكم". اغلب المحامون ليس لهم اية مصداقية وهذا بشهادة الشعب.
37 - المقاطع المحبوب السبت 23 فبراير 2019 - 13:04
قضية فقهية(الناذروالشاذلايقاس عليه)
وقدعلمناأن المؤسسات بأكملها لاتطبق
ولاتحترم مساطيرهاالقانونية.وهذه واحدة
من المعضلات التي لم نجدلهاحلاجذريا.
ومستحيل أن يحصل هذاالأستاذ على
التعويضات أوالحكم لصالحة وإن حصل
فالدولة القمعية تفعل ذلك على
المتتبعين للرأي العام أن القضاء
نزيه وشفاف مع من ؟
38 - مواطن2 السبت 23 فبراير 2019 - 15:13
ما قول القانون في شخص طلب " غلق" حسابه في وكالة بنك القرض الفلاحي منذ مدة تجاوزت ال 4 سنوات والى حد الآن لم تنقطع الاشعارات بالاقتطاع وطلب تسديد ما ترتب عن استمرار هذا الحساب....صاحب الحساب اتصل مرات متعددة بالوكالة وفي كل مرة يقال له ان حسابك مغلق وسوف تنقطع تلك الاشعارات تلقائيا...وفي مرة من المرات توصل بانذار من محامي بالدارالبيضاء يطالب فيه التسديد لمبلغ تكاليف مسك الحساب.فاي ظلم اكبر من هذا؟.يقع هذا في القرن 21 زمن التكنولوجيا والمعلوميات..والمعروف ان غلق الحساب قد لا يتطلب اكثر من دقائق معدودة...المحامي الذي قاضى السكك الحديدية اعطى المثال الحي عن الوعي الذي يجب ان يعم سائر المواطنين..
39 - بلغول عمر السبت 23 فبراير 2019 - 17:43
ترسيخ الثقافة القانونية ومطالبت المواطن بحقه امرا لايتحمل مسؤوليته سوى المواطن نفسه ولكن للاسف الاغلب الاعم لايمتلك هذه الثقافة والوعي القانوني ولا يزال يخاف من بعض المرافق العامة التي هي فالاصل موجدة لخدمته وقضاء حاجته بعتباره مواطنا ينتمي الى هذه الرقعة الجغرافية التي يستقر بها
40 - دايز السبت 23 فبراير 2019 - 18:27
حسب علمي لا يمكن للمحام المتمرن ان يرافع باسمه الخاص الا بعد ان يصبح محاميا رسميا. وانه طيلة فترة تمرينه يمارس المهنة باسم المكتب الذي يتمرن به اذا كيف ربح قضية ضد م.و.س.ح هناك تناقض في عذا المقال
41 - ابن سوس المغربي، تحية السبت 23 فبراير 2019 - 18:41
احيي هذا المحامي الشهم الذي يقوم بواجبه الوطني الدستوري للدفاع عن حقوق الشعب المغربي في حقه الذي يكفله الدستور النقل العام من حقوق الشعب و عليهم التزام بالتوقيت المبرمج من أجل المصلحة العامة ونتمنى ان يحدو حدوه مزيد من رجال القانون في ظل غياب الرقابة المرتشية التي لا تقوم بواجبهتا و كثير من المسؤولين يجيب رفع الدعوى القضائية عليهم لأنهم يستهزؤن بالمواطنين
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.