24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟

قيم هذا المقال

2.20

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | أمزازي يتوجه إلى تكوين أساتذة العلوم باللغتين الإنجليزية والفرنسية

أمزازي يتوجه إلى تكوين أساتذة العلوم باللغتين الإنجليزية والفرنسية

أمزازي يتوجه إلى تكوين أساتذة العلوم باللغتين الإنجليزية والفرنسية

يستمرّ سعيد أمزازي، وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، في توجّهه القاضي بتدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية؛ فحسب بلاغ لوزارة التربية الوطنية، قدّم أمزازي توجيهات من أجل "إعداد برامج خاصة بتكوين أساتذة العلوم في اللغتين الانجليزية والفرنسية".

توجيهات وزير التربية الوطنية تمّت، حسب المصدر نفسه، في لقاء تنسيقي حضره الكاتب العام لقطاع التربية الوطنية، والمفتّشان العامان للوزارة، ومديرات ومديرو الإدارة المركزية والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، ومديرو المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين، وبعض رؤساء وأطر مصالح الوزارة، في سياق "تتبع المشاريع والتدابير موضوع برنامج العمل الملتزم به أمام الملك محمد السادس يوم 17 شتنبر 2019"، من أجل "الرفع من فعالية ونجاعة تنزيل مختلف التدابير المتعلقة بهذا البرنامج".

وتقاسم مديرو الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، في هذا اللقاء، البرامج والمشاريع التي التزموا ببلورة آليات تفعيلها "في أفق تعميمها على باقي الأكاديميات الجهوية". وكان من ضمنها، حسب بلاغ الوزارة الوصيّة، "مجال التوجيه المدرسي والمهني والجامعي، وورش مراجعة مقررات السنة الأولى والثانية بكالوريا في مادة اللغة الفرنسية وإحداث مسالك دراسية مندمجة "رياضة ودراسة""، إلى جانب مجالات، من قبيل: "مجال الدعم الاجتماعي خاصة في الشق المتعلق بتنزيل القيمة الجديدة للمنح الدراسية الخاصة بالمطاعم المدرسية والداخليات، ومجال تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة".

واعتبر وزير التربية الوطنية أن "الارتقاء بجودة المنظومة التعليمية رهين بتعزيز دور المراكز الجهوية لمهن التربية والتكوين لتضطلع بالدور المحوري فيما يتعلق البحث التربوي والتكوين الأساس والمستمر في هذه المجالات، لتعزيز قدرات المكونين".

ودعا المسؤول الحكومي الوصي على قطاع التربية الوطنية إلى "التلاحم المستمر والقوي بين هذه المراكز والأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، من أجل تحقيق الجودة وكسب رهان الإصلاح التربوي المنشود".

وإضافة إلى توجيهات "إعداد برامج خاصة بتكوين أساتذة العلوم في اللغتين الانجليزية والفرنسية"، كان اللقاء أيضا مناسبة قدّم فيها أمزازي توجيهات متعلّقة بـ"إعطاء دفعة قوية للتربية الدامجة للأطفال في وضعية إعاقة من خلال الاشتغال على إعداد خارطة طريق هادفة لضمان تمدرس هذه الفئة، وإعادة النظر في نظام امتحانات الباكالوريا من خلال تقليص عدد المسالك ومراجعة نظام المراقبة المستمرة في أقرب الآجال، والعمل على تبني إستراتيجية رقمية جديدة تقوم على إدماج تكنولوجيا المعلومات في المنهاج الدراسي وتقليص الفوارق المجالية في استعمال هذه التكنولوجيا".

وتؤكّد توجيهات أمزازي حول إعداد برامج خاصة بتكوين أساتذة العلوم في اللغتين الإنجليزية والفرنسية توجّهه "فرض تدريسِ العلوم باللغة الفرنسية"، وفقَ تعبير الرافضين تدريسَ العلوم باللغات الأجنبية، وعدم انتظاره "صدور القانون الإطار في القضايا التي تثير إشكالات واختلافات مجتمعية مثل موضوع لغات التدريس"، واتخاذ قرارات وإصدار مذكّرات ببعض المديريات والأكاديميات "تتجاوز ما تطرحه الرؤية الإستراتيجية 2015-2030 في موضوع لغات التدريس".

وكشفت هسبريس، في وقت سابق من الأسبوع الجاري، مؤشّرات تدلّ على توجّه سعيد أمزازي "نحو فرْض تدريس العلوم باللغة الفرنسية، ليس فقط في التعليم الإعدادي والثانوي، بل حتى في التعليم الابتدائي، بشكل تدريجي، بعد أن بدأ بتنفيذ هذه العملية في بعض المؤسسات التعليمية بجهة الرباط-سلا- القنيطرة، وجهة سوس- ماسة، وانطلاق تكوين الأساتذة، بمن فيهم أساتذة التعليم الابتدائي، في المعهد الكوري للتكوين في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في المجال التربوي بالرباط، وبدء تدريس مادّة الرياضيات باللغة الفرنسية، بتعليم بعض المصطلحات، في عدد من المؤسسات التعليمية التابعة للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة الرباط - سلا – القنيطرة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (70)

1 - علي 18 الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:26
جميل جدا لكن يجب ان يعملوا بدون عقدة ، اي مرسمين ، لكي تكون المردودية لان الراحة النفسية هي الاولى قبل الفرنسية والانجليزية
2 - مواطن الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:32
هذا هو العمل بدل العطل الكثيره التي ياخذها الاساتذه وندفع نحن رواتبهم من ضرائبنا فليتكونو ليدرسو ابناءنا وليكن لهم مستوى على الاقل
3 - والو الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:33
لن ولن ولن تفلحو مهما غيرتم اللغات مالم يتم التدريس باللغة الوطنية في جميع مراحل التعليم بما في ذلك الجامعي
وتغيير اللغات شبيه بتغيير المدربين للمنخب الوطني
4 - فرنسا المحتلة الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:40
الم اقل لكم ان القرار مطبوخ ممن عين هذا الشخص وينفذه تدريجيا, بعد 60 سنة من الاستقلال الوهمي هاهي فرنسا تستحوذ على الاقتصاد الوطني ل 100 عام بالطبع مع المخزن, من يظن ان المغرب اصبح دولة متقدمة قبل 1973 فهو واهم, التغريب سيدمر المغرب بالتبعية والاستعباد, اما الامم التي اعتمدت على نفسها فهي منطلقة.
اؤكد لكم, ان الناس ستدفع الاموال الباهضة التي طلبتها فرنسا للدراسة عندها, اؤكد لكم ان الساعة الاضافية ساعة مفروضة من فرنسا , الترجمة كلفتها اقل بكثير جدا من ارسال البعثات لفرنسا لنظام تعليمي متهالك, اما الانجليزية فهي للزواق فقط
5 - ايت الراصد:المهاجر الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:42
باختصار من قال بان المغرب قد استقل عن فرنسا فهو واهم ..، بل هناك الأذناب اوالطابور الخامس الذي اصبح ينفذ مايملى عليهم من طرف اسيادهم غير عابئين بصوت الشعب الذي ينادي بتدريس العلوم بالعربية كسائر الدول التي تحررت من التبعية بل مصرون -في كل المجالات..- على تدمير الهوية الحضارية المغربية...
6 - Bon courage الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:44
C'est l'initiative logique et pragmatique pour sortir le Maroc de ce bourbier de l'ignorance. Bon courage M. le ministre. les enfants du peuple peuvent comme ça être en mesure d'avoir accès à un enseignement similaire à ceux des enfants de certains cadres du PJD qui envoient leurs enfants dans des écoles où les langues d'enseignement des sciences et le Français ou l’anglais.
7 - hamid السبت 23 فبراير 2019 - 00:01
التعريب والتدريج والتمزيغ ثم الانجليزية غير ذلك هو مضيعة للمال والجهد لن يكون لنا شأن بلغة ماماكم فرنسا فالعقل البشري لا يمكن أن يبدع الا بلغة أمه مع إدماج اللغة الانجليزية كلغة أجنبية أولى أما الفرنسية فهي لا تصلح إلا لاصطياد الفتيات والسلام عليكم
8 - أستاذ ابتدائي السبت 23 فبراير 2019 - 00:03
بادرة طيبة ولكن هل ستفتح الوزارة الحق لتغيبر الاطار لمن يرغب في ذلك لإنقاذ هذا المشروع.هناك أساتذة جد أكفاء يدرسون في الابتدائي. الأجدر للوزارة ان تمنحهم حق تغيير الاطار للتدريس بالاسلاك الاخرى قبل فتح المجال لتوظيف اساتذة جدد لا كفاءة لهم...
9 - عبدالله السبت 23 فبراير 2019 - 00:07
احسن ما غادي ديرو لان نهار عربتو التعليم نهار خربتو مستواه وخرجتو غير الكلاخ والتشرميل.
الانجزايزية او الفرنسية ما عندها حتى علاقة بالاستعمار على حسب المعلقين المتشددين لي زرعو غير الارهاب في هاته الامة الاسلامية ، العلم وهو اللغات لي اخترعو وجعلوكم كإنسان فوق هاته الكرة الارضيّة او كون ما كانوش كون راكم باقين فوق البغال بلا ضوء او ماء صالح للشرب.
هاد المتشددين اش صنعو لهاد البشرية ؟ داخلنا عليكم بالله كونو صريحين من غير تكلاخ اجيال .
لا تُخلطون الدين والسياسة ولا تُخلطون الدين والعلم .
افيقو يا ناس راه العالم هرب علينا بمءات السنين قهرتونا وكلختونا الله ياخد فيكم الحق جالسين غير على الطواجين والنعاس والكسل أمة تستهلك ولا تصنع ولا تبتكر من غير الجهل والامية.
شخصيا مع الفكرة الف غي الماءة لان ساعتنا بقات واقفة في التانية عشر وعلينا بتحريكها الى الامام والله المستعان.
10 - مفروض علي التعاقد السبت 23 فبراير 2019 - 00:14
الإنجليزية نعم، الفرنسية غير فارضينها صحة أو ما يعرف بالنيوكولونيالية الاستعمار الجديد..لا لشيء سوى لإرضاء فرنسا بالرغم من شحها في دعم لغتها..بغونا نتعلموها فابور..على زينها.
Imposing French as a language of instructing scientific subjects is merely an aspect of what is called neo-colonialism. It is a pointless, hopeless,
and impractical language that is pushed down Moroccans' throats by the bourgeoisie elite who were educated in France. You are doing nothing but making this country lag behind few more years.
#الترسيم
11 - MOHA السبت 23 فبراير 2019 - 00:17
لنا كأساتذة العلوم التكوين فرصة لنا للحصول على شواهد حتى ان ادا رغبنا الهجرة الى الخليج سيسهل لنا الامر , لتحسين اوضاعنا المادية اما المروك فلن يعترف لنا بشيء
12 - ازناسني من فاس السبت 23 فبراير 2019 - 00:33
لماذا لا يتم الاستغناء نهائيا عن الفرنسية و تعويضها بالعربية، و تكون الٲنجليزية اللغة الٲجنبية الٲولى بحيث يتم تدريسها من الابتدائي حتى الباكلوريا، و عند ولوج التعليم العالي يجتاز الطلبة الجدد امتحانا في اللغة الٲنجليزية لكي يتم قبولهم في الشعبة التي يريدون متابعة الدراسة فيها. ٲما البحوث و الٲطروحات فتحرر بالعربية مع ملخص للبحث ٲو الٲطروحة باللغة الٲنجليزية كما تفعل كثير من الدول من بينها اليابان. و بالتالي سنكون قد حافظنا على هويتنا و لغتنا بتبني العربية لغة للتدريس بكل مراحله، و ربحنا طلبة يتقنون الٲنجليزية لكي يسهل عليهم التوسع في معارفهم و يتسنى لبعضهم ٲيضا ترجمة الكتب كل حسب تخصصه من الٲنجليزية (وما ٲكثرها) الى العربية. العربية ليست عاجزة عن مواكبة التطور، يكفي فقط اعطاؤها فرصة كاملة (ٲي تعريب التعليم الٲساسي و حتى الجامعي) و ليس فرصة ناقصة (تعريب التعليم الٲساسي و فرنسة التعليم الجامعي). طبعا هذا الكلام لن يعجب الشعوبيين الجدد، الذين لا شغل لهم و لا مشغلة غير مهاجمة و ورشق و نفث سم الحقد على العروبة عن طريق الكذب و تزوير الحقائق و التناقض مع النفس.
الحاصول، المجد للعروبة و صافي
13 - Lecteur السبت 23 فبراير 2019 - 00:40
ليس فقط في الإعدادي و التأهيلي بل حتى في الابتدائي.... وا عباد الله عتقوا الابتدائي هو اللول راه ضروري تبداو به ماشي العكس و ملي يوصل الطفل لسن المراهقة يقول لك فاتني القطار عن أي لغات تتكلمون و يبدأ يغني في بلادي ظلموني!!! لا إصلاح لمنظومة التربية دون النهوض بالسلك الابتدائي.
14 - بلال السبت 23 فبراير 2019 - 00:45
هل الفرنسيون يدرسون العلوم بالانجليزية ليعوضو الفجوة او هل سمعت بالالمان او الانجليز يستوردون لغة اجنبية ليدرسوا بها العلوم للاطفال!! كم من لغة توجد في اسبانيا جارتنا وكم من لغة رسمية عندهم يااصحاب الشفوي اللغة الام، لغة الكتابة ليست ابدا هي اللغة الشفوية والا فالكتابة نشات مستقلة ولغرض معين معروف.
نقص في الوطنية وقلة ذكاء هو مااراه مبررا لهكذا اشياء
15 - MAHBOUL السبت 23 فبراير 2019 - 01:02
ها المعقول اسي بنكيران وسي نزار بركة اولادكم في البعثات واولاد الشعب في لمسيد واتحداكم ان تعودوا للحديث من جديد على التعريب كتخافوا امكتحشموش
16 - لغة التدريس السبت 23 فبراير 2019 - 01:06
* الذي يجب الحسم فيه ، هو أن تكون لغة التدريس أن من إختيار
التلميذ ووليه في جميع أسلاك التعليم .
* من أسباب تدني التعليم في بلادنا هو أن لغة التدريس في التعليم
العالي ، تختلف تماماً ، عن المستويات الأخرى .
* قد تجد مغاربة ، يجيدون لغة ما ، أو عدة لغات ،
حسب المناطق أو الطبقات الإجتماعية .
* إذن لماذا نفرض على الجميع نفس البرنامج .
* و من الملاحظ أيضاً ، أن مقررات جميع المستويات ، طويلة
ومثقلة بدروس أو مواد ، لا حاجة للطالب بها .
* بالنسبة لكل شعبة ، يجب التمييز بين المواد الأساسية و الثانوية .
لكي لا نكوِّن أجيالاً محشوة بمفاهيم شتى ، و لا يحتاجها
أو لا يوظفها في حياته العملية .
17 - ctoyen السبت 23 فبراير 2019 - 01:14
très bonne initiative de Monsieur Amzazi....je propose que le ministère de l éducation nationale recrute les enseignants retraités comme vacataires pour former et échanger leurs expériences avec les nouveaux recrutés....
18 - مدوخ ومقاطع الى الابد السبت 23 فبراير 2019 - 01:15
لا بد ان يكون هناك انفتاج على اللغات الاجنبية وان يكون اساتذة العلوم متمكنين على الاقل من لغة اجنبية كالانجليزية والفرنسية لان العلوم في تطور مستمر والمراجع توجد بهاتين اللغتين وعلى هؤلاء الاساتذة مواكبة تطورات العصر. ويجب على الدولة ان تكون مترجمين لنقل المعلومات الى اللغة العربية... لكننا نعلم جيدا ان السياسة التقشفية التي تنهجها الدولة تجاه التعليم سيحول دون تحقيق أي إصلاح أو تطور.
19 - ولد العياشيه السبت 23 فبراير 2019 - 01:16
بعد التوجس الذي تقابل به السعوديه. المغرب والطعنات الني تلقاها. عمد المغرب الى اضعاف لغتها بالمغرب ومنح الامتياز للغه فرنسا التي تساندنا في مجلس الامن وتساعد المغرب بالاستثمارات الصناعيه. السوال .متى تعود السياده للمغرب. ونشجع لغتنا الامازيغيه ِِ. ونستعمل الانجليزيه كلغه تدريس العلوم كما تفعل الدول الكامله السياده.
20 - الصنهاجي السبت 23 فبراير 2019 - 01:24
إلى كل المعارضين أقول لهم بانكم بعيدين عن العلم، فابتعدوا عنه، ادرسوا بالعربية أو الأمازيغية ،أما الإنجليزية فهي لغة خاصة باصحاب العلم.
21 - لحسن مدوش السبت 23 فبراير 2019 - 01:33
إلى مواطن رقم 2 مالك معقد من الأساتذة شنو دارو ليك و شنو الضرائب لي خداو ليك فلوسك و ضرائبك داهم بنكيران و صحابو ماشي الأساتذة لي كيجريو غير على الخبز و لا أكثر و نقوليك الأساتذة عندهوم مستوى كبييير و كبير منك نتا و كن تحشم
22 - Ingénieur d' Etat السبت 23 فبراير 2019 - 02:36
Assez de démagogie pour ceux qui persistent à enseigner les sciences en arabe. Sur l' autel de l' arabisation, nous avons sacrifié des générations entières et plombé l' avenir du pays. Mes souhaits que les démarche actuelle du ministre aboutisse à rectifier le tir pour sauver notre pays avant que ça soit trop tard. Bon courage M. le ministre et bonne continuation.
23 - مهاجر بفرنسا السبت 23 فبراير 2019 - 03:06
اذا لم تكن 62 سنة كافية لتحقيق استقلال حقيقي فينبغي هنا الاعتراف بفشل الدولة. لا توجد دولة على الارض ولن توجد استطاعت أن تحقق اقلاعا اقتصاديا وتنمويا حقيقيا بالتبعية الفكرية وبخاصة اللغوية. فعوض تطوير العلوم باللغة الرسمية الأولى، لغة العلم والمعرفة بامتياز. وترجمة الأبحاث والكتب والعلوم والفنون إلى العربية . اللغة القادرة على احتواء جميع مظاهر الحضارة . نجد المسؤولين يتهافتون على إرضاء المستعمر حتى وان كان هذا الأخير لم يكثرت بهم. الحاصول الله يأخذ الحق فلي خلانا كنتشحططوا في بلاد المستعمر رغم أننا درسنا باش نفيدوا بلادنا
24 - خليل السبت 23 فبراير 2019 - 03:21
المضحك في الأمر أن معظم السذج يظنون أنه بتدريس العلوم بالفرنسية فإن المغرب سيصبح بلدا متقدما يضاهي الدول الغربية في التكنولوجيا والاقتصاد!! متناسين أن هناك دولا تتبنى اللغتين الإنجليزية والفرنسية وبهما يدرس أبناءهم ومع ذلك فإنهم من أشد دول العالم تخلفا، كغانا وغينيا والكامرون وليبيريا ومالي والنيجر ... بل إن المغرب عندما كان التعليم فيه مرتكزا على الفرنسية بعد الاستقلال كانت النتائج كارثية عليه، ففي بداية الثمانينيات كان الوضع مخيفا لدرجة أن المغرب كان على شفا حفرة من المجاعة والانهيار الاقتصادي التام وكان قاب قوسين أو أدنى من الهزيمة العسكرية والانسحاب من الصحراء، وهو ما أقر به الملك الراحل الحسن الثاني عندما قال بأننا قد وصلنا إلى مرحلة الغيبوبة، ولولا المساعدات العربية الضخمة التي تقاطرت على المغرب والتي فاقت 10 مليارات دولار في عقد الثمانينيات لوحده (وبأرقام اليوم فهو ربما يتراوح بين 30 و 40 مليار دولارا) أقول لولا المساعدات العربية لكان مصيرنا مصير إثيوبيا والصومال، فبماذا أفادتنا اللغة الفرنسية آنذاك؟؟
25 - Rachid السبت 23 فبراير 2019 - 03:22
انا متفق مع تدريس المواد العلمية باللغتين الفرنسية والإنجليزية، لاتاحة تكافئ الفرص ولتمكين ابناء الشعب للولوج للمعرفة، على غرار ابناء النخبة وكما جاء في خطاب صاحب الجلالة الله يحفظه. ان بعض الأحزاب السياسية، تريد الحفاظ على مصالحها بالدعوة للحفاظ على "التعريب" لاهداف سياسية ونخبوية. فالولوج للمعرفة يقتضي تكافؤ الفرص.
26 - aigle marocain السبت 23 فبراير 2019 - 04:28
Bonne initiative et bravo monsieur le ministre;notre Maroc à besoin des gens comme vous pour que notre Maroc se progresse et s'évolue. Cesdeux langue sont nécessaire pour notre enseignement.
merci beaucoup notre ministre.
27 - بحر في أعماقه حبث السبت 23 فبراير 2019 - 05:19
هذا عين الصواب ، لا نغالط أنفسنا ونحول أنظارنا عن الحقيقة ، العالم المتقدم يتكلم الإنجليزية ومن لا يتقن الإنجليزية لن يتوصل إلى التفوق تكنولوجيا أبدا ، وفي المستقبل لن تسود إلا لغة العلوم،أما لغتنا العربية ولهجاتنا فلنحتفظ بها للتعارك ونشتم بعضنا البعض لغة الضِّد والعناد والضاد بريئ.
28 - tagrawla السبت 23 فبراير 2019 - 06:50
يقول أبو نواس : عاش الشقي على رسم يسائله ,,,,,,,,,,,,,,,وعشت أسأل عن خمارة البلد.
المجتمع المدني يناقش في الواقع الإفتراضي والمخزن يفرض امره الواقع......
كل إشكالية وقانون استعصى على المخزن تمريره منذ عقود ستمرره العدالة والتنمية ثم يركلون خارج عالم السياسة بالمغرب وتذكروا كلامي.
29 - مومو السبت 23 فبراير 2019 - 07:13
الكثير من الكلام ولاشيء قيل عن وضعية العنصر البشري في مهماتكم وتنزيلاتكم الاستراتيجية.والله لن يكون اي نتائج لاصلاحاتكم المفترضة لو لم تهتموا بوضعية الممارسين المباشرين للعملية التعليمية .سواء المادية منها او المعنوية.
30 - مستكمار السبت 23 فبراير 2019 - 07:17
الصحيح هو تدريس العلوم بالفرنسية .العربية لغة العبادة والشعر والتواصل.الوزير في الطريق الصحيح نتمنى له التوفيق.اما المعترضون على دلك فهم مجرد تجار الانتخابات يدرسون ابناءهم بالخارج ويتاجرون بابنائنا
31 - متسائلة السبت 23 فبراير 2019 - 07:29
مظهريا كل هذا جميل اذا وفرت كل الاساسيات والضروريات وهذا شيء بعيد المنال.لكن يقولون تكوين الاساتذة في اللغات! كذبة وهراء واضحين :تخصص ميزانية اي نعم ......ولا نرى تكوينا للاساتذة فيبقى محصورا على بعض منهم ابناء العاصمة.كفى ضحكا على الذقون لاتستغفلو ابناء الشعب هرمنا ونحن نعايش ونتعايش مع اخفاقات القرارات الارتجالية وغير المدروسة
32 - أبو بكر السبت 23 فبراير 2019 - 07:42
ذهبت 20 سنة من التعليم باللغة العربية للمواد العلمية ( هباء منثورا ) . تقريبا جيل كامل عليه أن يعيد النظر في ما اكتسبه من معارف علمية بالعربية ليجعل نفسه قادرا على مسايرة الجيل الجديد.

و المؤسف حقا هو أن الجيل المُعَرَّب هو الذي سيتكلف بتلقين الجيل ( المُفَرنَس ، أو المُأَنْجَل ) إن جاز هذا التعبير.

و تلزمنا 20 سنة أخرى لتكوين جيل جديد يتكلم المواد العلمية بإحدى اللغتين

40 سنة ضاعت من عمر اليلاد في تِيهٍ بين اللغات.
33 - المهلهل السبت 23 فبراير 2019 - 07:59
الى رقم 2 المواطن.
من انت يا نكرة لتدفع أجرة الاساتذة.
اما العطل ايتها النكرة. فرجل التعليم هو الأقل من حيث العطلة لانه الموظف الذي يعمل يوم السبت.
العملية الحسابية 56 اسبوع في السنة يعني شهرين من العطلة بالضافة الى شهر آخر.

اما من يقول انا كفر وعليه يجب ان اغير الإطار. فأقول له من هو كفؤ عليه ان يبقى في الابتدائي لانه الأساس. بل أنا طالب بفتح خارج السلم لكم كدلك.
34 - said السبت 23 فبراير 2019 - 08:00
انا ولي امر ستة تلاميذ لوتعلموا الانجليزية والفرنسية منذ الابتداءي لكان حالهم احسن لكن ضاع وقتهم مع لغة بني قريش ولم ولن يتقنوها لان لا احد يتكلم بها ماتت مثل الاتينية وباقي اللغاة القديمة وان كانت العودة الى بعض مسطلحات الاتينية يفيد عكس العربية التي لاشيء فيها يفيد
35 - Mohamed السبت 23 فبراير 2019 - 08:20
إستطاعت رواندا إستبدال الفرنسية بالإنجليزية في بضع سنين وخرجت من الحرب الأهلية الوحشية والمدمرة إلى الإستقرار والتنظيم. حتى رواندا كانت فرنسا تهيمن عليها ومع ذالك إستطاعت الإنسلاخ من اما فرنسا. المشل يكمن في الإرادة السياسية.
36 - محمد السبت 23 فبراير 2019 - 08:26
رائع و مفرح ان يتم التدريس باللغة الفرنسية في افق تقليص الهوة بين ابناء الشعب و ابناء النخب
ايها المغاربة صدقوني ان قلت لكم ان الفرق بين أبناءكم و ابناء حي الرياض في الرباط هو اللغة الفرنسية صدقوني انني عشت هنا عامين و لا اسمع الاطفال يتحدتون سوى باللغة الفرنسية
صدقوني انني كنت سأكون دا شأن لولا اعاقتي في اللغة الفرنسية و صدقوا ان الفرنسية تمنح التفوق المزيف لهم
درسوا أبناءكم الفرنسية و اهتموا بها و لا تصدقوا خرجات امتال بنكيران و نزار بركة فهم ليسوا سوى حساد لأبناء الشعب ...
37 - citoyen السبت 23 فبراير 2019 - 08:41
l'arabe est la langue du coran celui qui ne la connait pas ne connait pas la vérité de l'islam il faut l'étudier c aussi la langue initial du sicle des lumières sans elle l'Europe n'aurait pas décollé et ensuite l'anglais aucun bios pc ou language C ou programmation n'existe que en anglais il faut l'anglais la langue des affaire et de la science. le français c la langue d'un pays sous développé en occident qui s'appel la france
38 - khalid السبت 23 فبراير 2019 - 08:57
Très bonne initiative, car tous les livres et les productions scientifiques sont en anglais espagnol , français, japonais
39 - الغريب السبت 23 فبراير 2019 - 09:08
حسب علمي، البرلمان لم يحسم بعد في القانون الموجه. لا أفهم كيف لوزير أن يقرر للشعب في قضية خطيرة كهذه و يتخطى البرلمان إلا إذا كان قد تلقى تعليمات من القصر.
و الله إن فٓرْنٓسة التعليم و الحياة اليومية للمواطن المغربي ستفقده هويته و شخصيته. لا يفلح هذا المخطط لأنه منطقياً و طبيعياً اللغة الأم اللغة العربية هي لغة التعليم.
40 - ملاحظ السبت 23 فبراير 2019 - 09:15
فيل التفكير في اعتماد اللغة الفرنسبة لغة التدريس في جميع المراحل التعليمية يجب العمل على جعل اللغة الفرتسية لغة التفكير وهذا لن يتاتى الا بتغيير المغاربة لهويتهم اللغوية والفكرية
41 - مغربي قح السبت 23 فبراير 2019 - 09:50
السلام عليكم.بالنسبة المعلق رقم 2.لا تتحدث في ما لا تعرفه.عن أية كثرة في العطل التي تتكلم عنها.؟لست أستاذا، ولكن أوضح لك أن النظام المعمول به في العطل لا يتعدى 42 يوم في السنة.منذ حصلنا الاستقلال.اي بعد ثمانية اسابيع لا بد من فترة راحة. و هذا ليس اختيارا اعتباطيا.بل وراءه مختصون من علماء النفس و البيداغوجيون الكبار و غيرهم.قارن بين المغرب و اسبانيا ثم انطق.الغريب في هذا الوطن لأن الكل أصبح يخوض في ما لا يفهم
.
42 - slimani السبت 23 فبراير 2019 - 10:15
عمل جيد هذا هو المأمول من غالبية أبناء الشعب يجب تسريع هذا الورش فالرؤية الاستراتيجية مر منها 4 سنوات و لا جدوى الاقتصاد يتطور باللغات الفرنسية و الانجليزية و لا داعي لضياع الوقت في نقاشات أهدافها سياسوية محظة
لكن يجب أن يشمل المشروع التعليم الابتدائي فهو الأساس و الاصلاح يجب أن يكون شاملا جامعا كاملا .وفقكم الله السيد الوزير في هذا الورش الهام و الحيوي لأبناء الأمة .
43 - تخربيق السبت 23 فبراير 2019 - 10:20
الكذب ديدن المفرنسين المخزنين, المراجع بعد 2000, في جميع العلوم بالانجليزية خصوصا المعلوميات والبيولوجيا, انتم تتحدثون عن 1970, ماهو تصنيف المغرب قبل 1970, هل صنعنا ابرة واحدة من عند انفسنا,رغم ان الثانويات التقنية درست وتدرس بالفرنسية, كنا متخلفين, اما الانجليزية المذكورة في المقال فهي للزواق, والصورة فهي للبرمجة وهي بالطبع بالانجليزية اذن هناك مغالطة.

اما شخصنة الموضوع, ببنكيران وببركة فلا يفيد شيء, انا من جيل الثمانينات ولد الشعب, ولد المدرسة العمومية اجيد اكثر من لغة, درست بالمانيا, لامنتمي.
نعم هو احتلال لكم تبعية, لكي يكون المغربي فرنسي من الدرجة العاشرة, لانه ليس لدينا حكومة وبرلمان.

الحل هو مقاطعة جميع البضائع الفرنسية والمخزنية, او تقليصها لحد ادنى, ترجمة , تعريب كلي, رفع من ميزانية التعليم والبحث العلمي, الزيادة في اجور المعلمين, مراجعة جميع المراجع وتحديثها, ادخال البرمجة والانجليزية منذ الصف الثاني, باختصار ثورة على النظام المخزني, بكل اشكاله من احتكار اقتصادي ,الى استعمال وزارة الداخلية للجم , الامازيغية والدارجة فكانت حصان طروادة للمخزن وفرنسا
44 - يوسف السبت 23 فبراير 2019 - 10:32
لا يمكن لاي دوله ان تتقدم إلا بلغتها الام لا بلغة مستعمرها نعم للتدريس باللغة العربية ولا للفرنسيه .
45 - ملاحظ السبت 23 فبراير 2019 - 10:35
تغيير اللغات لن يغير من الامر شيئا. فكيف لمن لم يثقن العلوم بلغته ان يثقنها بلغة لا يعرف الا مبادئها. المشكل ليس في الاساتذة فاغلبهم درس في الجامعة بالفرنسية وسيكون اكثر راحة اذا درس بها. لكن الكارثة ستقع على التلميذ.
كملاحظة فقط الانجليزية غير مقترحة اصلا هو فقط مجرد ذر للرماد في العيون لاسكات الاصوات الغاضبة.
واقول للامعات يتامى فرنسا. كونوا اكيدين سنرجع لنقطة الصفر بعد تضييع اجيال بهذه اللغة الفاشلة. اعرف ان الامر لا يهمكم فاغلبكم ليس له اطفال وان كانوا فسيهاجر بهم لبلد احلامه طبعا.
46 - karim السبت 23 فبراير 2019 - 10:46
مشكل التلاميذ ، في الدرجة الاولى هي في فهم مادتي الرياضيات و الفيزياء، اذن النشكل في تسخير الامكانيات في تدريس العلوم الفيزيائية ، تجهيز المختبرات و قاعات الدروس باحدث الوسائل، مع تمكين الاساتذة من وسائل التدريس حاسوب طباعة اوراق انترنيت داخل قاعات الدروس ، ان توفرت كل هذه الظروف ، فاكيد سننتج افواجا من النوابغ المنتجين في حقل العلوم ،حتى وان تم تدريس هاته المواد بالامازيغية
47 - محمد المغربي السبت 23 فبراير 2019 - 10:47
والله لن تقوم لكم قائمة, سواء خنعتم وخضعتم لماماكم فرنسا او للامريكان والانجليز. التقدم والازدهار لن يكون الا باللغة الام وليس بالتبعية والتقليد الفج الاعمى . التخلف والنكوص فيكم انتم وفي عقليتكم المتحجرة المتخلفة وليس في اللغة العربية, ولكم في الدول الافريقية وغير الافريقية التي "تفرنست وتنجلزت" ولا تزال ترفل في غياهب التخلف والفقر عبرة..لكنكم عميانا لا تعتبرون..
48 - سعيد،المغرب الأقصى السبت 23 فبراير 2019 - 11:04
لا أمل في جعل التعليم تعليما حقا ما لم تعتمد العربية لغة للدراسة،الإشكال هو أن المسؤولين عنه يخدمون فرنسة باتفاق غير معلن مستعملين حججا واهية يمكن تفنيدها بسهولة لكي تكون فعلتهم الشنيعة مقبولة و مستحسنة،
49 - rachid السبت 23 فبراير 2019 - 11:09
المشكل ليس في اللغة بل المشكل في حالة اليأس وانسداد الافق في بلدنا الحبيب هو الذي ادى الى عدم اهتمام الشباب بالدراسة خصوصا بعد ان عجزت الحكومات المتعاقبة لخلق سوق شغل للخرجين ولو بشهادات وكفاءات عالية.
عندما نجد مهندسين واطباء يهاجرون الى اوربا للبحث عن ظروف عمل تحفظ لهم كرامتهم كيف يكون انعكاس ذالك على المتمدرسين.
عندما نجد متخرجيين بشواهد عليا معطلين في اعتصامات دائمة وفي اضرابات يتعرضون للضرب والاعتقال لانهم يطالبون بفرصة عمل.
عندما يتفشى اليأس في انفس التلاميد والطلبة وينسد الافق ويتأكدون انهم وان حصلوا على عمل في بلدهم فان هذا العمل لن يوفر لهم العيش الكريم.
لهاذا لن ينصلح حال التعليم الا رأى المغاربة هناك امل في بلدهم.
50 - محمد السبت 23 فبراير 2019 - 11:10
مبادرة جيدة و لكن يجب الاسراع في تدريس الانجليزية من الابتدائي كما جاء في الرؤية الاستراتيجية
51 - استاذ السبت 23 فبراير 2019 - 11:21
اتعجب من تعليقات بعض الوطنيين الذين يرون في اللغة الام الهوية وغيرها الهاوية. لو كان الامر كذلك لحافظت الانسانية على الكتابة المسمارية والكلام بالإشارة. لماذا لا نقبل اننا كنا مستعمرين من فرنسا وهو واقع لا يمكن تغييره الا اذا اقتنعنا ان هذا الاستعمار كان تجربة مريرة وبالتالي ما نتج عنه فهو من ملكيتنا ولا يجب ان نفرط فيه. ان تعلم المغاربة اللغة الفرنسية يدخل في اطار راس المال الغير المادي للوطن وكان من الواجب على ساستنا ان يحافظوا على لغة التدريس بالفرنسية لأنها اصبحت ملكا لنا اكتسبناه بأرواح اباءنا واموالنا. وكان من الواجب على السيد العراقي ان لا يرمي بأولاد الشعب الى الهاوية بدعوة الهوية والابقاء على ابناءه في المدرسة الفرنسية. بعيدا عن كل العقد اقول للسيد امزازي، بما انه ولد الشعب و يعي جدا لأهمية اللغة في التدريس وبواقعية، اتمنى ان تنزل تدريس المواد العلمية بالفرنسية وفكرة تطوير تدريس الانجليزية تبقى محورية حتى نحافظ على مواكبة التطورات. لقد درسنا بالفرنسية ونكتب العربية احسن من المعربين ولم نفقد هويتنا غلى العكس.
52 - مينوش السبت 23 فبراير 2019 - 11:50
في اطار تنزيل الجهوية المتقدمة يجب على كل جهة اختيار اللغة التي ستساهم في تنمية جهتها فمثلا جهة طنجة تطوان فالاسبانية هي من يجب ان تدرس للتلاميذ منذ الابتدائي الى التعليم العالي....ويمكن لجهة أخرى أن تختار اللغة العربية أو الأمازيغية أو حتى الكورية ...وهكذا لكل جهة حرية اختيار اللغة الأقدر على تنمية جهتها...مع ضمان متابعة التعليم العالي بنفس اللغة التي اختارتها الجهة وليس بفرض الفرنسية في نهاية المطاف كما فعلوا مع العربية
53 - صوت العقل السبت 23 فبراير 2019 - 11:56
الكل يدلي بدلوه حتى الذين لا صلة لهم بالتعليم . الموضوع يتعلق بتدريس المواد العلمية باللغتين الفرنسية والإنجليزية وليس بإقصاء اللغة العربية . نزار بركة وبن كيران يتحايلان على العوام ، يدغدغون عواطفهم بالضرب على وتر المرجعية والهوية وووو . زوروا حي الرياض وأكدال والسويسي حيث قلاع النخبة . لا أحد من أبناءها يتكلم اللغة العربية . يؤهلون لاستلام المناصب وتدبير شؤون الاقتصاد . لسان حال هذه الشريحة يقول للعامة : سقفكم هو المناصب الدنيا في الجماعات والتعليم والصحة . ما عدا ذالك فهو حكر علينا . اتمنى من " هسبريس " أن تستطلع رأي المعنيين بالأمر وهم طلبة التعليم العالي في الشعب العلمية وسيتبين لكم حجم المعاناة من سياسة التعريب التي أقرها عز الدين العراقي الذي حصل على الدكتوراة من باريز كحال نزار بركة من مارسيليا ونجل بن كيران خريج المدارس الفرنسية . لا تلدغوا من الجحر مرتين يا معارضي تدريس العلوم باللغات الأجنبية . العربية لغتنا ولكن تكافؤ الفرص يقتضي الانفتاح على الآخر وإلا سوف تندمون .
54 - مغربيه حره السبت 23 فبراير 2019 - 12:07
جميع الدول تدرس أبناءها لغتهم الأصليه الا المغرب يدرسونهم لغة الاستعمار المشكل أن الاساتذه ليسوا أكفاء لتدريس اللغه الأجنبيه وحتى التلاميذ سوف لن يفهموا دروسهم وسيضلون يتخبطون في فهم وشرح هذه اللغات الدخيله علينا اللغه الاجنبيه تدرس كلغه ثانيه وليست كلغه الام للبلد يجب تدريس التلاميذ بلغتهم العربيه والتي يعرفها الشعب المغربي قاطبه اما اللغه الاجنبيه يجب ان تدرس كلغه ثانويه حتى لا نفقد هويتنا ونضل تابعين للاستعمار
55 - appel pour soutien السبت 23 فبراير 2019 - 12:10
faites appel aux scientifiques francophones ,enseignants retraités,ingénieurs,qui maîtrisent les sciences,maths,physique,chimie,biologie,etc pour aider à remettre l'enseignement sur le droit chemin,
l'arabisation doit disparaître ,car c'est la catastrophe nationale,bon courage pour les progrès en anglais,français espagnol
56 - جواد الداودي السبت 23 فبراير 2019 - 12:25
51 - استاذ

لماذا كتبت باللغة المسمارية؟

لماذا لم تكتب بالفرسية التي تعتبرها جزء من الرأسمال اللامادي؟

أعتقد ان مستواك في الفرنسية ضعيف

لا يسمح لك بالتعبير بدقة عما تريد

بينما العربية تسمح لك بذلك

واعتقد انك تخشى ان ترتكب اغلاطا في التركيب والصرف والاملاء

فتصبح اضحوكة

نحن مع التعريب لمصلحة الجميع

نحن نفكر حتى في من لا يحسن التفكير من امثالك
57 - الى صوت العقل السبت 23 فبراير 2019 - 12:31
ماذا تحكي ,يا هذا, لنأخذ مثلا, اذا كانت العائلات الكبيرة, مثلا عائلة شمهروش,غنية جدا, وعائلة حمادي فقيرة جدا, ماهو احتمال ان تجد ولد شمهروش درسوا في نفس الجامعة في فرنسا, وتخرجوا منها, واحد سيكون في مركز القيادة , والاخر سيعمل كتقني, اذن المشكل لن يحل باك صاحبي.اذن لا علاقة للغة في تكافؤ الفرص.

هل في سنة 2030, سيموت الاطفال بهدم السقف فوق رؤوسهم كما في 2019, هل في 2030, سينقرض الفصل في اعالي جبال الاطلس ب80 رأسا, بجميع المستويات, هل سترفع ميزانية التعليم كما في فرنسا, هل ستعطى القيمة المادية والمعنوية للمدرس.
لا علاقة لبنكيران و الفاسيس والمتمزغين المفرنسين , بل هي قضية شعب, ماذا فعلنا, بالثانويات التقنية التي كانت ومازالت تدرس بالفرنسية, هل صنعنا شيأ, كفاكم كذبا وشعبوية.
نعم الانجليزية وضعت لذر الرماد , اين هم البعثات التي سترسل الى انجلترا, واين هم مدرسوا التقنية اللذين سيدرسونها
58 - الى صوت العقل 2 السبت 23 فبراير 2019 - 13:16
لنأخذ نفس الاحياء التي ذكرتها, وانظر نسبة المنتمين الى العدالة والتنمية والاستقلال فيهما, فستجدها ضعيفة, اذن الطبقة الحاكمة في المغرب هي من ستضرر اذا عرب التعليم تعريبا كليا, ولن يكونوا خداما للدولة, ان ع.ت, وا هما ادوات وظيفية للمخزن, وليس المخزن ذاته, بل لتكافؤ الفرص فالتعريب الكلي أحسن, لشمهروش وحمادي.
وسن قانون تغريم الشركات الخصوصية والمؤسسات العمومية التي تتراسل بالفرنسية, انظر لمقاطعة منتوج استهلاكي واحد ماذا فعل.
للامانة, انا لست منتميا, اما مستوى العدالة والتنمية(حزب وظيفي) في العربية احسن بكثير من مستوى الاحزاب الاخرى الادارية
59 - Mohamed asafi السبت 23 فبراير 2019 - 13:49
بعض المعلقين يطالبون بتدريس اللغة العربية و معتبرينها لغة الام...الجواب ..اللغة العربية تعتبر لغة اجنبية مثل الفرنسية و الانجليزية...هل هناك احد في المغرب يولد و هو يتكلم العربية الفصحى طبعا لا....ادن مادام المغاربة يولدون و هم يتكلمون العربية الفصحى فهي تعتبر لغة اجنبية...الدارجة او الامازيغية هما لغتا الام للمغاربة
60 - radi hassan السبت 23 فبراير 2019 - 14:15
Soyons réalistes messieurs, le français langue d’enseignement des sciences est inévitable avec l’anglais en parallèle. Le français est la langue de l’économie qui est le moteur du développement de la société. La France est le premier partenaire économique du Maroc. La France seul pays membre du conseil de sécurité qui est pour la marocanité du Sahara. L’arabisation était un frein pour l’éducation au Maroc et rompt l’égalité des chances pour les marocains puisque les riches étudient en français ici dans les missions ou à l’étranger et s’octroient les postes clés. Les pauvres étudient en arabe et échouent en majorité au supérieur. D’ailleurs, Mr Benkiran et Mr Nizar Baraka et tous les fassis avaient appris les sciences en français et vos enfants le font aussi n’est-ce pas ? Pourquoi cette hypocrisie ? Je rassure que l’arabe reste notre langue et notre identité malgré tout car c’est la langue du SAINT CORAN ETERNEL.
61 - الى 59 السبت 23 فبراير 2019 - 14:36
الدارجة المغربية لهجات , معظم مفرادتها عربية, ومعظم نحوها امازيغي مختلط, اذن فالمدرسة غير معنية بتدريس,اللهجات بل باللغة المعيارية, فلماذا تم معيرة الامازيغية بغض النظر عن كيفية معيرتها.
اذن العربية هي اللغة الغالبة او لغة الاغلبية, اذن اقتصاديا واجتماعيا, هي الارخص والانجع.
اما المناطق التي تتكلم الامازيغية, اما سيتم قبر التعدد اللهجي للامازيغيات او تدريس لهجات الماناطقية لها وهو حق لها, مع تعلم العربية, مثال سويسرا.
اذن ان تمكن للفرنسية من حيث تدري او لا تدري
62 - iken السبت 23 فبراير 2019 - 14:37
هده مسرحية لن تنتهي الا بانتهاء الانانية في السيطرة على الشعب و تكليخه من اجل استعباده ليس المشكل في لغة التدريس فالصين تدرس بلغتها وتركيا بلغتها وايران بلغتها المشكل في عدم الرغبة في انتاج العقل المغربي الكامل لقد خلقتم شرخا بين الاجيال واصبح الجد مفرنسا والاب معربا والحفيد مفرنسا و اردتم ان تنتجوا ابن الحفيد انجليزيا هدا من جهة ومن جهة اخرى فاي لغة اخترتم فقط اتمموا الدراسة بها في الجامعات و المعاهد العليا والا دعونا وشاننا ولا تقتطعوا لنا الضرائب. اتمنى ان لا تتراجعوا مستقبلا وتبقى لغة العلم هي الانجليزبة لكل المغاربة و ليس لفئة خاصة.
63 - تدابير في محلها السبت 23 فبراير 2019 - 14:37
... هذا عمل كان من المفروض القيام به منذ ان ظهرت العلوم والتقنيات المعلوماتية ثم ظهرت الانترنيت .
كان من المفروض ادخال تدريس هذه المعارف بالانجليزية منذ الروض ثم التعليم الاولي الى الجامعة وذلك لتمكين الطفل المغربي من الاندماج في العولمة ، فللطفل قدرة هائلة على استيعاب كل المعارف العقلية بدليل انه يكون بارعا في استعمال الكومبيوتر والهواتف الذكية، والدليل هو الطفل العبقري يدير من تزنيت الذي تعلم الانجليزية بواسطة الانترنيت وصار اصغر مبرمج في المعلوميات.
64 - محمد أمازيغي كلميم السبت 23 فبراير 2019 - 14:39
قرار جريء و معقووول، لماذا:
لأن التكوين العلمي يفترض أن يكون باللغة المنتجة للعلوم (حاليا في العالم الإنجليزية، الفرنسي، الصينية...) أما العربية فعلينا أن ننتظر صناعة التكنولوجيا و العلوم ببصمة عربية محضة حتى ندرس بها، و إلا فنحن الآن نضيع الوقت على المتعلمين في ميادين علمية تجريبية و علوم حقة و ميدان التكنولوجيا، نضيع عليهم وقتا كثيرا في متاهات الترجمة الرديىة إن وجدت!
ثانيا: أقول للمتعصبين للتدريس بالعربية أو الأمازيغية بحكم كونهما لغات وطنية، إننا سنضيع مزيدا من الزمن كما فعلنا منذ زمان: مؤسسات السوق تفرض لغتها رغما عنك، كم من مختبر علمي له مراجع عربي!! كم نملك من مؤسسات وطنية معربة أو ممزغة في مقابل العدد الهائل للمؤسسات الدولية التي تتحكم في سوق الشغل المستقبل للكفاءات العلمية المذكورة.....
فلتكونوا منطقيين في عصبيتكم للغة واتركوا من يسعى وراء العلوم يتعلمها باللغة البارعة في ميدانها: العربية/الأمازيغية للأدب والشعر و التاريخ والفلسفة..... ، الانجليزية/الفرنسية للفيزياء، الرياضيات، الطب، الصيدلة..... للأسف ميادين كان للعرب منذ زمان حظ كبير فيها لكنهم تركوها للأعاجم لينتجوا فيها
65 - الى 64 السبت 23 فبراير 2019 - 14:58
اذن على حساب منطقك, فاللغة الاساسية لدراسة العلوم هي الانجليزية ,بعدها الالمانية ,بعدها الصينية الممعيرة من طرف الهان, تأتي بعدها الفرنسية, فلماذا لم نختر الانجليزية والالمانية بهذا الترتيب واخترنا الفرنسية
ولماذا في المعلوميات يتم ترجمة المراجع العلمية من الانجليزية لهته اللغات, اذن الترجمة اسهل بكثير من ارسال البعثات, رغم ان ذلك اثبت فشله قبل 1973, ولم نقدم ولم نأخر في الصرح العلمي.كفاك مراوغة
66 - مستغرب السبت 23 فبراير 2019 - 16:33
لا يجب تدريس العلوم بالفرنسية حتى يبدأ تدريسها في الابتدائي. كيف يمكن لتلاميذ درسوا جميع المستويات بالعربية ثم يتم تدريسهم العلوم بالفرنسية في السلك التاهيلي ستكون كارثة لا اعتقد ان باستطاعتهم مواكبة التغيير خاصة مادة علوم الحياة التي تتطلب التحليل و دراسة الوثائق. اعتتقد هذا سيسبب الهدر المدرسي و احباط التلاميذ اكثر. كما ان تكوين الاساتذة يجب ان يكون جيدا و ليس يومين فقط كما حال الكثير من التكوينات
67 - مستغرب السبت 23 فبراير 2019 - 17:27
و طبعا غادي يكثر التوافد على المواقع و المراكز و الكتب الفرنسية و ماما فرنسا تربح و شريحة كبيرة مالتلامذ غادي يعملو اداب غير باش يهربو مالعلوم بالفرنسية. زعما اذا بداو مالثانوي غادي يكونو عوالين يرزيو التلامذ يجب تعميم الفرنسية من الابتدائي او الاصح الانجليزية اما الفرنسية اكل عليها الدهر و شرب
68 - استاذ السبت 23 فبراير 2019 - 17:58
اعتذر من الاخ جواد (تع56) اذا رأيي الشخصي استفزه و اتمنى ان لا يكون من آل الداودي الذي زاد من تفاقم الوضع في التعليم. اقول للأخ انه ربما اصاب
- كان من الممكن ان اكون من ضحايا التعريب، وقد نلت الباكلوريا بميزة لأصدم بالواقع بين جدران كلية العلوم، لأنني كنت اطمح واسرتي ان اتابع دراستي حتى نيل الدكتوراه رغم الحالة المادية المعوزة، حالة لم تمكني من دفع مصاريف مدرسة خصوصية لتجويد لغتي الفرنسية بالتالي تحقيق حلم الوالدين.
- وربما كنت عاملا يقوض مشروع استعماري مهدم للهوية في نظرك
- كما كان من الممكن ان اكتب بفرنسية اتقنها ربما ولكن بما ان المادة بالعربية وغالبية المهاجمين للفرنسية لا يتقنونها، وحتى يتم التواصل المنشود وتعم الفائدة اخترت لغة الضاد التي اقدرها واعلمها لأبنائي بغيرة بجانب الفرنسية والانجليزية.
في جميع الاحوال للخروج من الورطة يجب الحرص على النقد البناء ولا على السطحيات لانني لا امثل شيئا امام ما سيصيب اجيالا.
اتمنى اذا كانت لك التجربة الكافية ان تعطي حلولا بعيدة عن الديماغوجية التي اوصلت ابناؤنا الى تفكير هدام لك التوفيق بدون فرنسية لان انجليزية الاتراك غير مجدية
69 - هادي السبت 23 فبراير 2019 - 23:56
نعطيهم مائة عام اخرى من التبعية الاقتصادية واللغوية وإذا تقدمتوا اجيوا حنيوا ليا ولو فالقبر ااحمادي راه الرومان الجدد بغاو بلادنا تبقى سوق استهلاك وتصريف لمنتوجاتهم احمادي فانتظار شي عقبة بن نافع جديد يخلصنا من الذل والفقر والتبعية احمادي
70 - محمد الاثنين 25 فبراير 2019 - 17:41
الحل الوحيد هو تعريب التعليم الجامعي .... وتعليم الانجليزية مند الصغر لضرورة البحث العلمي و الانفتاح على العالم. اما الفرنسية فهي مفروضة من الاستعمار ولا شرف لمن تنادي ...
المجموع: 70 | عرض: 1 - 70

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.