24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/09/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4507:1213:2616:4919:3020:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. كلينتون يخطف الأضواء في ساحة جامع الفنا .. تحايا وصور تذكارية (5.00)

  2. مخيم القوات المسلحة بإفران (5.00)

  3. مجلس حقوق الإنسان يتمسك بالاستقلالية ويدعم تعزيز الحرية بالمملكة (5.00)

  4. بطيخ يتيم (3.00)

  5. الساسي يتهم "إسلاميين مغاربة" بكُره الديمقراطية و"أسلمة المجتمع" (3.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء

دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء

دفاع "معتقلي الريف" يلزم الصمت ويتخوف من تأثيرات على القضاء

بعدما طالب معتقلو حراك الريف القابعون بسجن "عكاشة" بالدار البيضاء هيئة دفاعهم بالتزام الصمت وعدم الترافع بالجلسة احتجاجا على المحكمة، قرر أصحاب "البذلة السوداء" الامتثال لموكليهم، تعبيرا منهم عن عدم رضاهم عن سير أطوار هذه المحاكمة.

النقيب عبد الرحيم الجامعي، الذي تلا البيان، في الجلسة التي عقدت مساء الجمعة بمحكمة الاستئناف بالدار البيضاء، خاطب الهيئة قائلا: "لحظات قاسية اليوم، تمر منها محاكمة موكليهم المتهمين في الملف، وحالة من الشعور بالرعب المعنوي خيمت على أطوار محاكمتهم، وفرضت عليهم مغادرة القاعة، وحرمتهم من الدفاع عن أنفسهم تحت ضمانات قواعد الشرعية المسطرية، التي تعطيهم الحق في الحرية المسؤولة داخل قاعة الجلسات، وتمنع إقامة سجن خاص بهم داخلها يطوقهم بين جدران خشبية وزجاجية بعيدين عن الولوج الحقيقي والوقوف الفعلي أمام الهيئة والاتصال دون موانع بشرية أو اصطناعية مع دفاعهم".

وأضاف الجامعي "إن المحاكمة اليوم، التي أجبر فيها موكلونا على أن يلتمسوا من دفاعهم الصمت بسبب غياب شروط ممارسة دفاعهم عن أنفسهم، نخشى أن تسبب لعدالة المغرب وقضائه غضب وانتقادات الحقوقيين والمهتمين والرأي العام".

وتابع النقيب قائلا: "إننا كدفاع نبلغ المحكمة إرادة موكلينا، الذين أغلقت أمامهم ممرات الأمل في مستقبل المحاكمة، وقد طلبوا منا المؤازرة والدفاع، والصمت علم أصعب من علم الكلام، بعد أن أصبح البوح ممنوعا".

وأضاف "نعلن بأننا ما زلنا منصبين عنهم، متابعين للمحاكمة بالصمت، والصمت حروف لا تسمع، ولون حزن بليغ معبر عن صور الحقيقة في هذه القضية، سوف يقرؤه التاريخ بعيون أجيال مغرب المستقبل".

وأشار النقيب الجامعي في كلمته، باسم باقي أعضاء الهيئة، إلى أن المحاميات والمحامين الذين وقفوا باسم الضمير وشرف المحاماة "يقفون اليوم، مع خيبة أمل موكليهم ليعبروا عن أسفهم لما تسببت فيه المحكمة والمحاكمة من نتائج أخطرها الغياب القسري للمتهمين عن المحاكمة، وإكراههم على موقف الصمت لشعورهم بأن لا أمل في محاكمة تحمل أعطابها وانحرافها عن قواعد المسطرة، وعدم قدرة هيئتها على تدبيرها بحكامة وحياد وشجاعة، وبشعورهم بأن الصمت هو المنفذ الوحيد لذوي الضمائر الحية".

وأضاف أن معتقلي الريف تعودوا "على مثل هذه المحن منذ عقود، وما زلنا نشهد هذا في دستور 2011 بكل الأسى، وننتظر متى سينتهي الاعتقال السياسي دون رجعة بوطننا"، ليختم بنبرة حزينة "قولوا ما شئتم عن قرار موكلينا، لكنكم لن تستطيعوا أن تقولوا إن محاكمتهم عادلة".

وأوضح الجامعي، وهو يعرج على أسباب هذا القرار، بأن موكلي الدفاع أخبروا الهيئة بأنهم "ينتظرون منكم توفير شروط محاكمتهم استئنافيا، المحاكمة التي تتقيد بالشرعية الدولية لحقوق الإنسان، وبقواعد حق الدفاع، وبالحماية من الضغط النفسي والمعنوي، وبالشفافية في الإجراءات بعيدا عن الأوصاف الرنانة والمرصعة بكلمات لا تعبر عنها وقائع المحاكمة وحالتها".

وتابع قائلا: "أجبر موكلونا على تتبع الجلسات عن بعد وبالواسطة، وهو ما اختارته المحكمة عندما رفضت التعامل مع المعتقلين ومع دفاعهم بما يفرضه القانون عليها من الاستماع إليهم ومن خلق أجواء الثقة والاحترام معهم".

وجاء هذا القرار الذي اتخذه المحامون، عقب خروج المعتقلين ببيان لهم أكدوا فيه عدم رغبتهم في حضور جلسات المحاكمة، وإبلاغهم "هيئة دفاعنا بعدم الاستمرار في الترافع في القضية، والتزام الصمت والنأي عن المشاركة في مسرحية مصبوغة بالغطاء القضائي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (31)

1 - عبد الله الرامي الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:28
يالطيف يالطيف اللهم الطف بنا فيما جرت به المقادر والله اننا نتاسف لكل ما نرى من وقاءع ونسمع من حوادث المغرب اليوم يعيش مرحلة المخاض فلابد من تصحيح المسار العالم ينطور ويتغير الى الاحسن وبلدي الحبيب يتراجع الى الخلف ويحتل المراتب الاخيرة في الحقوق والتعليم والديمقراطية والحرية عار على من يسعون الى تحطيم احلام الشعب المغربي مصاصي دماء الشعب ناهبي ثروات الوطن لوبي الفساد المدعم من لذن قوات الظلم والطغيان اخشى على وطني من النكبة ومن المجهول الذي يخطط له المفسدون اللصوص الكبار اللهم كن في نحرهم واكفنا شرهم المواطن يحيى حياة البؤس والتعاسة وهم في السعادة يرفلون اللهم ارنا فيهم يوما اسوظا اليوم قبل غدا
2 - 10 - WARZAZAT الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:36
الصمت حكمة فلسفة افكار وراء القضبان فلاسفة مثقفون يمكن ان نصفهم بعلماء المستقبليات هذه المجموعة ستكون مستقبلا مراجع لطلبة العالم لبحوثهم
3 - YOUSSERSIF الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:39
من يزج بالناس ابرياء في السجون سيبهدله وسيفظحه الله وسيعذبه في الدنيا قبل الاخرة.
4 - حسن التادلي الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:41
الاستاذ الجامعي اصبح يلقي شعرا.... لا دفوعات قانونية و مسطرية ....
الاستاذ لم يذكر مادة واحدة تبرر موقفه و موقف المجرمين المدانين ابتدائيا ..
الدفاع يجب ان ينصب على دحض الافعال المنسوبة للمتهمين ..سواء من حيث وسائل الاثبات او من حيث توفر اركان الجرائم المنسوبة لهم ......
لكن حيث ان كل شيء ثابت بالصور و التسجيلات و الفديوهات فان المتهمين و دفاعهم لا يملكون سوى التماطل و المراوغات ...لكن كلمة المحكمة ستكون في النهاية هي الفيصل ....
5 - المقاطع المحبوب الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:56
الحمدلله والشكرلله هناك ناس شرفاء
قليلون منهم الجامعي وزيان ومناظلون
حقيقيون سيدافعون عن المعتقلين حتى
آخرنفس في حياتهم.وأماالذين يزعمون
ويضللون الناس بأن بوعشرين والمهداوي
والبداحي والكرطومي والزفزافي وباقي
الحراكات أنهم يزعزعون استقرارالبلاد
والعبادويتهمونهم بماليس فيهم.
لن نسامحهم أبدا لأنهم يبالغون
في مدح النظام ويذمون رجالات حقوقية
ويقفون في طريق الإصلاح والتنمية
الإجتماعية.وهمهم الوحيدهو(عاش
المليك)يسترزقون به عندالضرورة.
6 - دون كيشوت الجمعة 22 فبراير 2019 - 22:57
يدكرنى الزفزافي بدون كيشوت الدى كان يتخيل نفسه فارسا مغوارا اما الحقيقة فليس هناك اي وزن داخل المجتمع المغربي ولدلك يحاول الاستقواء باباطرة المخدرات باوربا
7 - Karim الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:09
وأنا أقرأ ما أدلى به دفاع معتقلي الريف والتزامهم الصمت تعبيرا منهم على غياب العدالة،أستحضر قرار اللجنة الأممية المناهضة للإعتقال التعسفي والتي اعتبرت محاكمة بوعشرين تعسفية وظالمة ولم تتوفر فيها الشروط الضرورية لمحاكمة عادلة؛وفي نفس الوقت أتساءل عن موقف الوردي نائب وكيل الملك الذي انتفض ضد القرار الأممي.
8 - ادريسي الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:10
سنوات الجمر والرصاص تعاد بكل تفاصيل ،
والدستور يدبح في سنة ٢٠١٩
9 - مهاجر الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:16
صراحة ناس مظلومين.غادي تجي واحد الوقت و يديرو انصاف و المصالحة و يستمر الحال و لعبة المخزن لن تتغير
10 - Hassan الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:19
المحاكمة يقاطعها المتهمون و الدفاع ، فريق الحكم يواجه النيابة العامة . في هذه المرحلة النيابة العامة لا تحضر مداولة النطق بالحكم ، وهي مناسبة تتخلص منها هيأة الحكم من الإحراج و تبت في الشكل . محاكمة عادلة تتوفر على ضمانات
11 - خالد الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:42
اريد فقط أن أعرف أن كان هؤلاء المحامون متطوعون أو بالمقابل فأنا ابن عمي محامي كلفته بقضية و الله ما رحمني و اخد أكثر من واجباته
12 - أنور الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:49
و سلموا على قضائنا النزيه الشامخ النزيه عندما تنتقده التقارير الأممية.
13 - لكرد الجمعة 22 فبراير 2019 - 23:58
على كل حال كمغاربة نتمسك بمتابعة الزفزافي ومن معه قضاءيا... حتى وإن رفض الدفاع كذلك والتزم الصمت ... الصمت الذي يبقى مبرر غير مقنع ... وبالتالي فإن القراءن التي اتيرت في المحكمة الابتدائية تبقى سارية المفعول...
. بحيث لا المدانين ولا هيئة الدفاع لم يدلوا بما يفيد أن الأدلة والقرائن اساس الحكم الابتدائي غير ثابتة...وعليه سيكون الحكم في نظرنا كمواطنين منضررين من جنح وجنايات المساجين بنفس العقوبات ...... رفعت الجلسة ....
14 - omar السبت 23 فبراير 2019 - 00:46
هذه المحاكمة لا أسميها مسرحية لأن المسرحية فن . هذه مهزلة وفضيحة للعدالة المغربية والعربية .
15 - saidr السبت 23 فبراير 2019 - 02:22
بدل احترام القضاء ومواجهته بكل مسؤولية وشجاعة للدفاع عن النفس والمبدأ والقضية يرفعون شعار من صمت نجا واحفظ الميم تنحفظ،ياله من حدث وموقف غريب ذليل بلا وجه،أين المواقف المشرّفة والخطب النارية الرّنّانة؟.
16 - منصور السبت 23 فبراير 2019 - 03:18
نتفق مع الزفزافي او نختلف معه، بخطاباته كانت له القدرة على جلب انتباه و تحريك مسيرات بمئات الالاف اكثر من عدد مصوتي حزب الحمامة. ايضا وضع الدولة و خاصة العدالة المغربية في محك وطنيا ودوليا.
17 - بائع القصص السبت 23 فبراير 2019 - 04:07
المسؤولين على هذه المسرحيات القضائية هم انفسهم الذين افقروا الشعب وجعلوا التنمية البشرية في أواخر الأمم.
أداة الجريمة تحت سترة القاضي ....
18 - الاستفتاء السبت 23 فبراير 2019 - 04:21
الى ترشح الزفزافي يكون رئيس الدولة غادي يصوتو عليه 80 في 100 ديال المغاربة
19 - عبدالله السبت 23 فبراير 2019 - 05:16
حتى نحن راه طلع لينا هاد الملف في الرأس لأنكم عطيتوه اكثر من ما يستحق .
اتمنى ان تكون عادلة والحكم يكون في صمت واخا بالإعدام غير سدو علينا هاد الفيلم .
20 - Anir السبت 23 فبراير 2019 - 05:35
٤ حسن التادلي
نحن رأينا ايضا والبصوت والصوره كيف تقوم قوات عسكريه بمحاصره الاهالي المسالمه وتنهال عليها بالضرب المبرح بالهروات وبالرفس والدفع والشتم وكيف توجه إلى صدورهم الاعيره المطاطيه والقنابل المسيله للدموع.
وليلا كيف تداهم المنازل على غفله من اهلها محدثه رعبا رهيبا وسط صراخ النساء الرهيب وذعرا في نفوس الاطفال الصغار والرضع.
ورأينا ايضا كيف يتم اختطاف الشبان بشكل عشوائي والاعتداء عليهم.
لكل هذا نطالب محاكمه الجناه المباشرين والغير المباشرين لكن في محكمه لهاي الدوليه لنتأكد من القصاص منهم.
21 - متابع السبت 23 فبراير 2019 - 06:31
الى المعلق رقم 13 لقرض.
بالله عليك قل لنا من انت حتى تتابع هؤلاء المظلومين من طرف المخزن وأنت تعرف ذالك؟ ونحن بدورنا سنحاسبك لان اللذين تدافع عنهم سرقوا كل ثروات المغرب من ذهب وفضة وفوسفاط وبجوار وما زالوا يسرقون أملاك الشعب والكل يرى وما زلت تدافع عنهم ؟يا لها من عنصرية .
قال رسول الله صل الله عليه وسلم.
من مشى مع ظالم وهو يعلم أنه ظالم فقد خرج من الملة.
22 - محمد ايوب السبت 23 فبراير 2019 - 07:11
الرقم6:
تقول بأن معتقلي الريف يقومون بالاستقواء باباطرة المخدرات بأوروبا..لا أدري من أين لك بهذه المعلومة.. إذ كيف يوجد اباطرة للمخدرات هناك تعرفهم انت ولا تعرفهم السلطلت الأمنية البلدان المتواجدين بها..ثم إن تحاملك ومعك بعض المعلقين على معتقلي حراك الريف لا مبرر له إلا الحقد على سكان هذه المنطقة.. فالواقع ان هؤلاء الناس اثبت ا صحة ما قاموا من أجله من خلال قرارات الملك بعزل بعض الوزراء والذين لم تتم محاسبتهم ابدا في حين تمت متابعة شباب الحراك الذين قد يكون بعضهم ارتكب بعض التجاوزات..لكن لماذا لا تمم متابعة الفاسدين وناهبي المال العام ومستغلي السلطة والنفوذ بنفس الجدية و الصرامة التي تطبق على معتقلي الريف وجرادة وزاكورة؟أنني استغرب من الاخوة الذين ينتقدون حراك الريف وزاكورة وجرادة وغيرهم..فهؤلاء الناس قاموا من أجل المطالبة بحقوقهم التي تكفلها قوانين البلد ومعها قوانين العالم كله..الريف وجرادة وزاكورة وغيرها من مناطق المغرب المهم والمقصي من حقها ان تنال نفس العناية والاهتمام من طرف المسؤولين..اعلم ان الحسيمة أفضل من كثير من مناطق واقاليم الوطن.. ومع ذلك فشبابها لم يطلب المستحيل..
23 - nihilus السبت 23 فبراير 2019 - 07:16
متا سيقوم الجيش بانقلاب ليحكي المواطنين من تلذل والعار
24 - محمد بلحسن السبت 23 فبراير 2019 - 07:29
ذون ذكر الأسماء احتراما لشروط النشر:
لى السادة قضاتنا الأجلاء
سبق لي أن تتبعت أطوار محاكمة زميل لي, مهندس في قطاع الاشغال العمومية, ضبط في حالة تلبس تسلم "كارطونة" قيل بأن بداخلها 300.000 درهم قيل بأنه تسلمها من يدي زميل لي, مهندس من نفس التخصص, مقاول ظفرت شركته بصفقة عمومية .... خلال المحاكمة طالب الوكيل العام بعقوبة حبسية لا تقل على 10 سنوات حتى يكون عبرة لباقي المسؤولين على تدبير المال العام و الصفقات العمومية .. هيئة الدفاع كانت مكونة من 4 أو 5 محامون .. تتبعت أطوار المحاكمة و زرت زميلي بالسجن بسلا كوني معجب بالعمل الجمعوي الحقوقي .. كانت فرصة ليخبرني بأنه كان ضحية مؤامرة مدروسة .. كم أعجبت بألاطوار الأخيرة من المحاكمة و بمستوى الوعي المهني عند القاضي رئيس الجلسة و هو يطرح أسئلة للمتهم .. حكم على زميلي بـ 18 سجنا نافدة و اداء 1 درهم رمزي لزميلي الثاني المقاول .. الملاحض أن قضاتنا الأجلاء لا يمكن مقارنتهم بــ "الروبوات" les robots .. قضاتنا الأجلاء مطالبون بتعميق دراسة ملفات شباب الريف و تمتيعهم بالحرية لأنهم مجرد ضحايا عمليات مشبوهة تترجم ميدانيا يوم بعد يوم: هدر و نهب المال العام.
25 - محام السبت 23 فبراير 2019 - 10:05
أريد أن أخبر صاحب التعليق أننا في إطار الدفاع عن حقوق و مصالح معتقلي حراك الريف جميع الدفاع المنصب في المرحلة الإبتدائية و كدا مرحلة الإستئناف والبالغ عددهم 20 محام آزرنا مجانا المعتقلين أثناء جميع مراحل الدعوى والتي استمرت في المرحلة الإبتدائية لأكثر من 117 جلسة و كدا المرحلة الإستنافية و أن ما نقوم به هو في إطار المهام المخولة لنا للدفاع عن الحريات الحقوق ومراقبة تطبيق القانون.
26 - حسن التادلي السبت 23 فبراير 2019 - 10:51
الى ...... Anir....20 .....
على كل حال نحن مع محاكمة عادلة لاي متهم يمثل امام المحكمة...سواء بسبب جرائم الحق العام ...او ذات دوافع سياسية .....فالمحاكمة العادلة....حق دستوري لاجميع.
27 - متتبع السبت 23 فبراير 2019 - 11:05
لا يجب أن نقول معتقلي الريف ..لانه حيت نقول الريف فاننا نمس رقعة جغرافية كبيرة .. وهدا ما اردو بعض أصحاب الأهداف المسمومة ترويجها الخارج والداخل .
والصواب ان نقول معتقلي الحسيمة
والجلسات المحاكم سواء في الطور الابتدائي او الاستئناف ..بينت بالواضح والملموس والقرائن التي لا يجب نكرانها ..ان الجناة فعلوا فعلا ما يستحقون عليه الإدانة والعقوبة..وهم كلهم يعرفون دلك
ويريدون المماطلة و المراوغة
لهدا يجب على العدالة ان تقوم بالواجب المنوط بها
28 - Anir السبت 23 فبراير 2019 - 11:40
٢٦ حسن التادلي
متفق
لكن يجب ايضا محاكمه جلادي الشعب المغربي امام قضاء مستقل لكي تأخذ ضحاياهم حقوقها. واقصد بالقضاء المستقل المحاكم الدوليه. لان ما عندنا لا يرقى إلى تسميته بالقضاء النزيه وهذا معروف لدى الجميع.
29 - حسن التادلي السبت 23 فبراير 2019 - 13:14
الى .......... 29 .....ماسين الريفي ....
في تعليقي الاول و الثاني تحدثت بلغة موضوعية وقانونية ....مفادها ان على الدفاع ان يسلك المساطر القانونية لتبرئة موكليه لا ان ينشد شعرا ....
وقلنا اننا مع المحاكمة العادلة المضمونة دستوريا .....
لكن كلامك الساقط الموجه الي يعني شيئان ...اولا مدى صدمتك من الحقائق المتوازنة التي تضمنها تعليقي ........ثانيا قاموس البمؤخرات و التكواز الذي تفوهت به علنا امام المغاربة ....ينم على انك لست منهم ...وان كنت كذلك جغرافيا ...فقد لا تكون من الناحية الجينية ....
30 - saidr السبت 23 فبراير 2019 - 21:38
حكروا أنفسهم حكرة لاتوصف فلم يمنحوا أنفسهم حتى المجادلة الواجبة والطبيعية عن النفس في الدفاع المشروع،وتطرفوا تطرفا لم يعد يمتثل ويمثل أمام القضاء ولايسمح حتى للمحامي أن يمارس مهنته في الدفاع،كيف تلزم الصمت وتقول أنت دفاع،وهم مجموعة تابعة وفرد متزعّم أوردهم المهالك ولايزال،فياللأسف على ثالوث الجهل والتطرف وأنانية النفس وتعاظمها وماتفعله بالمرء، من ذاك اليوم وذاك المساء هذا القاضي لن يقاضي إلا وحده،فهل ينبلج صبح يستفيق فيه هؤلاء الشباب الذين خلطوا الحسنة والسيئة والمناديل والخِرق.
31 - Nagwa الأحد 24 فبراير 2019 - 00:33
محامون من درجة ثالثة لا يفقهون سوى في نهب جيوب المواطن والشيطنة وقلة الأخلاق و انحطاط في الرجولة
المجموع: 31 | عرض: 1 - 31

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.