24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | القنصل الفرنسي يلتقي وفد جمعية قدماء المحاربين

القنصل الفرنسي يلتقي وفد جمعية قدماء المحاربين

القنصل الفرنسي يلتقي وفد جمعية قدماء المحاربين

استقبلت القنصل العام لفرنسا بالرباط وفدا عن الجمعية الوطنية لقدماء المحاربين، المنضوية تحت لواء مؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين، برئاسة نعيم سبيك.

ويندرج هذا اللقاء في إطار تفاعل منظومة قدماء العسكريين وقدماء المحاربين مع ممثلة السلك الدبلوماسي الفرنسي بجهة الرباط، بالنظر إلى الروابط التاريخية التي تجمع شريحة قدماء المحاربين المغاربة بنظرائهم الفرنسيين، وفق ما ورد في بلاغ للجمعية توصلت به هسبريس.

وفي معرض كلمته، استعرض الكاتب العام أهمية الأدوار الطلائعية والتضحيات الجسام التي أسداها قدماء المحاربين المغاربة تلبية للخطاب الخالد للمغفور له الملك الراحل محمد الخامس سنة 1939، وهو ما شكل فرصة لاستحضار الذاكرة الوطنية لرفقائهم في السلاح الفرنسيين.

كما شكل اللقاء فرصة للاحتفاء بالقنصل العام، إثر توشيحها بشهادة شكر وتقدير من الاتحاد العربي لقدماء المحاربين وضحايا الحرب التابع لمؤسسات الجامعة العربية، عرفانا منه للخدمات الجليلة التي تقدمها بواسطة المكتب الفرنسي لقدماء المحاربين بالمغرب لفائدة قدماء المحاربين المغاربة، حسب البلاغ.

وخلال كلمتها، أشادت القنصل العام بدور الجمعية الوطنية في تدبير شؤون هذه الشريحة المجتمعية، خاصة من خلال إرساء قواعد التواصل والتفاعل مع المؤسسات الدبلوماسية؛ كما أشادت أيضا بدور قدماء العسكريين وقدماء المحاربين في استتباب السلم في كل بقاع العالم، خاصة أن هذه الفئة عايشت وشاركت في حروب فتاكة، وبالتالي فهي المؤهلة لنشر السلام والمحبة بغض النظر عن العرق أو اللون أو الدين أو الجنسية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (8)

1 - من قدماء المحاربين الخميس 07 مارس 2019 - 16:12
جدي رحمه الله حارب دفاعا عن فرنسا وأصيب وسجن على يد قوات الألمان لكن مع الأسف لم يكن له إلا مائة أورو في ثلاث اشهر
2 - محارب سابق الخميس 07 مارس 2019 - 16:19
اينك يا استاذ نعيم مع قدماء العسكريين و المحاربين من الجيش المغربي و القوات المساعدة التي تعاني من التهميش و اللامبالاة. و هم يقمون برابع وقفة احتجاجية من 18/9/2019. و وطنهم الذي ضحوا من أجله بالغالي و النفيس صموا مسؤوله اذانهم.
ففرنسا رغم ما كان فقامت بواجبها و راجعت منظومة قوانينها سنتي 2007 و 2011اعطت المحارب حقه بحيث ان اقل معاش عن 15 سنة لجندي عادي لا يقل عن 11.000 درهم و معاش ارملة لا قل عن 3.700 درهم.
اما نحن و الحمد لله فمعاشاتنا مجمدة لعقدين من الزمن رغم و رغم ارتفاع أسعار كل شي. إذن انت يا استاذ سبيك من يجب أن تساند هذه الشريحة.. لكن ماما فرنسا افضل....
3 - Chaiba net الخميس 07 مارس 2019 - 16:43
قضيت زهاء ستة و ثلاثين سنة بالصفوف العسكرية الاولى و افنيت عمري في الخدمة ليل نهار و بمجرد ما فارقت الصفوف بدات تغلق في وجهي الابواب و غرقت في الديون و الامراض. بدل ما اكون حاصلا على كرفان و حساب بنكي غير محتشم. و جواز سفر. الا انني اصبحت عاجزا على السفر الى الرباط. و لم اعرف ابدا لا سبيك و لا غيره و لا حتى المكتب الذي يتحدث عنه. الحساب عند الله.
4 - محمد الشريف الخميس 07 مارس 2019 - 16:56
لكم الله أيها المحاربون القدامى المغاربة
5 - أسير حرب الصحراء المغربية. الخميس 07 مارس 2019 - 17:53
قضيت سبع سنوات في حرب الصحراء المغربية. وثلاثة وعشرين سنة في سجون البوليساريو والجزائر. لاكن عندما عدت إلى أرض الوطن. تنكرت لي المؤسسة العسكرية. ومؤسسة الحسن الثاني لقدماء العسكريين والمحاربين. والحكومة المغربية برمتها. والمستفيد الأول هو المسؤول عن المؤسسة الوطنية لقدماء العسكريين والمحاربين. (نعيم سبيك).والحمد لله هادا هو مصير الجندي المغربي.
6 - فرنسا والواجب.. الخميس 07 مارس 2019 - 20:33
أولا وقبل كل شيء، أشاطر الرأي المعلق رقم 2 (محارب سابق) ولا أتفق مع المعلق الأول/1..حيث أأكد لكم أن السلطات الفرسية قد قامت بواجبها على أحسن وجه ٱتجاه قدماء المحاربين المغاربة، الذين سبق لهم أن أدوا خدمات جليلة وضحوا بأرواحهم من أجل أن يعيش المواطنون الفرنسيون في وطنهم الحر بعزة وكرامة..وهكذا قامت هذه السلطات بمراجعة رواتب وتعويضات هؤلاء المغاربة المكافحين، أو ذوي حقوقهم، عند رحيلهم. ومن الأمثلة الحية التي أستند إليها وأعتز بها، هو أن عمي الذي كان ينتمي لهذه الفئة برتبة عريف أول أو رقيب، والذي وافته المنية منذ حوالي 26 سنة بضواحي سطات، كان راتب تقاعده من فرنسا بالكاد لا يصل لألف درهم كل 3 أشهر، إبان الستينات السبعينات والثمانينات..! وأما الآن، وبعد المراجعة ـ كما أسلفنا ـ، فإن زوجته وأبناؤه أصبحوا يتوصلون، منذ تريخ 2006 أو 2007، ب 10500 درهم كل ثلاثة أشهر..والله شهيد على ما أقول، هذفا للإنصاف والأمانة...
7 - فرنسا والواجب(تتمة) الجمعة 08 مارس 2019 - 08:01
..و للتذكير، فان عائلة عمي المذكورة أعلاه، استفادت مؤخرا من زيادة في قيمة راتب التقاعد بمبلغ اضافي لألف درهم، وبأثر رجعي لمدة فاقت ثلاث سنوات، وذلك بعد انجازهم لمجموعة من الوثائق الخاصة بهم وتسليمها للمصالح المختصة بالدارالبيضاء..وبذلك أصبح الراتب الرسمي للتقاعد الذي يستفيد منه ذوي حقوق عمي كل ثلاثة أشهر، هو : 11500 درهم..اذن، فهنيئا لهؤلاء المغاربة جميعا الذي ضحوا بشبابهم، بهذه الالتفاتة، و شكرا جزيلا كذلك، للساسة الفرنسيين الذين قاموا بالواجب على أحسن ما يرام اتجاه هذه الشريحة من مواطنينا.
8 - عبده ربه الجمعة 08 مارس 2019 - 09:59
أنا جندي سابق في القوات المسلحة الملكية قضيت نصف قرن من الزمان تحت السلاح وحاصل على شهادة حسن السيرة والسلوك و غادر الجندية لأسباب صحية ونفسية ولدي ثلاثة اطفال ومنذ 1992 وأنا أعيش ظروف مأساوية بمعاش عسكري قدره 164درهم في الشهر ولا درهم واحد زيادة إلى يومنا هذا. ودائما أنظر إلى السماء و أرفع رأسي وأيدي وهو يعلم بما أوعانيه. وهذا هو رقم المعاش المسجل بالصندوق المغربي للتقاعد 46008 رجائي في الله عزوجل وهو مالك الملك
المجموع: 8 | عرض: 1 - 8

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.