24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. السعدية بوطالب .. ناشطة جمعوية تنير ليالي المدمنين والمتشردين (5.00)

  2. الفرشم .. حرفِيّ يحول "نبتة الدوم" إلى تحف فنية (5.00)

  3. "أصحاب الشكارة" يتحكمون في أسعار كراء الطاكسيات بالدار البيضاء (5.00)

  4. مؤلّف يقارب رهانات وتحديات الاتّحاد المغاربي (5.00)

  5. سفارة أمريكا تلاقي شبابا مغاربة بعلماء من "ناسا" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | تقرير: 12 مليون مغربي فرنكوفونيون .. وإفريقيا "أرض الفرنسية"

تقرير: 12 مليون مغربي فرنكوفونيون .. وإفريقيا "أرض الفرنسية"

تقرير: 12 مليون مغربي فرنكوفونيون .. وإفريقيا "أرض الفرنسية"

كشف تقرير لمرصد اللغة الفرنسية التابع للمنظمة الدولية للفرنكوفونية أن 35 في المائة من المغاربة يستخدمون اللغة الفرنسية في حياتهم اليومية، أي ما يمثل حوالي 12 مليون مغربي.

والفرنسية ليست لغة رسمية في المغرب لكن توارثتها الإدارة المغربية من العهد الاستعماري وبقيت تُستعمل كلغة رسمية من طرف مختلف مستويات الإدارة، وأيضاً في التعليم.

وبحسب التقرير الصادر بمناسبة اليوم العالمي للفرنكوفونية الذي يصادف الـ 20 من مارس، فإن عدد الناطقين بالفرنسية عبر العالم يقدر بـ300 مليون، بنسبة ارتفاع 10 في المائة مقارنة مع سنة 2014.

وأشار التقرير، الذي يصدر مرة كل أربع سنوات، إلى أن اللغة الفرنسية هي خامس لغة أكثر استخداماً في العالم، بعد الصينية والإنجليزية والإسبانية والعربية، كما تتواجد الفرنسية في الأقطار الخمسة، وهي لغة رسمية في 32 دولة وفي معظم المنظمات الدولية.

وكشف التقرير أن الفرنسية لغة تدريس لدى أكثر من 80 مليون فرد في 36 بلداً وموطنا، كما أنها لغة أجنبية يتعلمها أكثر من 50 مليون شخص، ورابع لغة على شبكة الأنترنيت.

وأفادت معطيات التقرير بأن 33 في المائة من الجزائريين يتحدثون الفرنسية في حياتهم اليومية، فيما تصل النسبة في موريتانيا إلى 13 في المائة، أما تونس فتسجل أعلى نسبة بـ52 في المائة.

ويتواجد 59 في المائة من الناطقين باللغة الفرنسية في القارة الإفريقية، وتستند الشروط الأساسية لتقدم استخدام الفرنسية في القارة السمراء إلى الديمغرافية والالتحاق بالمدارس، ويتوقع أن يصل العدد الإجمالي للناطقين بها على المستوى العالمي إلى 747 مليون شخص في أفق سنة 2070، أي بعد خمسين عاماً.

وحذر التقرير من صعوبة مواجهة التحديات المتعلقة بالالتحاق بالمدارس في ظروف جيدة والتعلم باللغة الفرنسية، وذلك بسبب وجود أكثر من 30 مليون طفل غير ملتحق بالمدرسة في منطقة إفريقيا جنوب الصحراء لوحدها.

وأشار التقرير إلى أن اللغة الفرنسية تظل في بلدان المغرب الكبير، وإن لم تكن رسمية، تدرس في المدارس الابتدائية أو الثانوية إلى جانب اللغة العربية أو اللغات الوطنية، موردا أنها تتطور في قطاع التعليم الخاص والتعليم العالي، كما توجد في الإدارة والعالم المهني ووسائل الإعلام والكتاب والصحافة.

وأكد التقرير أن إتقان اللغة الفرنسية يُعتبر من المهارات التي يسعى إليها العالَمان الأكاديمي والمهني في بلدان المغرب الكبير، كما أنها مطلوبة بشكل خاص في قطاعات العلاقات التجارية والمبيعات والمنظمات الدولية والفنادق والسياحة.

كما أظهر التقرير أن معظم الناطقين بالفرنسية في إفريقيا يجيدون لغات عدة، وكشف أن اللغة العامية في المغرب الكبير ولبنان هي لغة مستعملة على نطاق واسعة في المقام الأول، وتبقى مكانة الفرنسية لا تضاهى على أي لغةأجنبية أخرى لأنها تصل دائماً على الأقل إلى المرتبة الثانية، سواء في البيت أو المدرسة أو العمل أو الأنشطة الترفيهية.

وتحاول اللغة الفرنسية في مختلف الدول الحفاظ على موقعها أمام زحف اللغات الأخرى، خصوصاً اللغة الإنجليزية، وتعمل مصالح فرنسا على ذلك من خلال مراكز اللغات والمعاهد الفرنسية والجمعيات التي تقدم خدمات التعلم للراغبين في تعلم الفرنسية، إضافة إلى المتعلمين الوافدين إلى البلدان التي توجد فيها الفرنسية لغة رسمية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (46)

1 - مول الدّوش الثلاثاء 19 مارس 2019 - 03:38
« وتعمل مصالح فرنسا على ذلك من خلال مراكز اللغات والمعاهد الفرنسية والجمعيات التي تقدم خدمات التعلم للراغبين في تعلم الفرنسية»
و نحن نرسل آئمة لتلقين كيفية الإستنجاء و الوضوء في حين أن "الدوش" أسهل و أسرع "باش تغسل كلشي فدقة وحدة" !
2 - الاسم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 03:48
حبذا لو نقتدي باليابان في التعليم، و جعل الدراسة من الأول ابتدائي الى السادس ابتدائي عبارة عن مرحلة تعليم الأخلاقيات و السلوكيات، لخلق جيل محترم. و ترسيخ اللغة الإنجليزية في المقررات الدراسية لأنها أنفع. و السلام
3 - داكشي علاش... الثلاثاء 19 مارس 2019 - 03:56
اذا ظهر السبب بطل العجب!!! والله السبب الرئيسي لفشل الأنظمة السياسة في افريقيا هو التدخل الفرنسي في شؤون مستعماراتها السابقة و حماية مصالحها عبر حكام و حكومات كركيز تلهف وراء ارضاء ماما فرنسا على حساب شعوبها!!!
4 - محمد عبد الله الثلاثاء 19 مارس 2019 - 04:12
اللغة الانجليزية هي لغة الاقتصاد العالمي وهي لغة المعاملات في الاقتصاديات العالمية الكبرى ، الولايات المتحدة والصين واليابان وألمانيا وبريطانيا والهند وروسيا وكوريا الجنوبية .........................
الفرنسية تبدو كجزيرة معزولة وسط هذا البحر المتلاطم من الانجليزية.
المغرب سيحكم على نفسه بالعزلة اذا بقي متشبثا بالفرنسية.
هذا قرار مصيري لا مجال فيه لارضاء خواطر ماما فرنسا
5 - معرنس الثلاثاء 19 مارس 2019 - 04:32
نحن المغاربة ننطق اللغة الفرنسية ونكتبها لكن لا نتقنها بل نخلط بين الدارجة والفرنسية وتجد بين أولائك 12مليون مفرنس إن كتب أحسنهم جملتين يخطأ إملائيا ولفظيا فلا نحن إحتفظنا بلهجاتنا ولا بعربيتنا ولم نتقن فرنسيتنا، أرفقت الرد على طلب إستقالتي من وظيفتي لتكوين ملف طلب عمل خارج الوطن وقرئها فرنسي! فخجلت لما علق قائلا من كتب هذا النص؟ ولم أجد جوابا.
6 - amar الثلاثاء 19 مارس 2019 - 04:38
نسى التقرير أن يشير إلى أن نسبة الأميةة في المغرب تساوي 45 بالمئة - وهي 65 بالمئة بالنسبة للنساء- فالذي يستعمل اللغة الفرنسية هم مجموعة من الطبقة العليا التي تحتكر المغرب وتذل عبدالله
7 - English is best language الثلاثاء 19 مارس 2019 - 04:55
الفرنسية لغة اكل الدهر عليها وشرب، الانجليزية هي اللغة العالمية لغة العلم والثقافة والتواصل تليها اللغة الاسبانية اما الفرنسية هي لغة المستعمرات الفرنسية ليس الا ولغة النفخة والركوب على الكلخة
8 - allal الثلاثاء 19 مارس 2019 - 05:07
دولة فيها75%من الامية قالك 33%من المغاربة يتكلمو الفرنسية والله لاعجب
9 - معتوه الثلاثاء 19 مارس 2019 - 05:41
وفي المقابل نجد ان دول افريقيا الفرنكوفونية دول متخلفة مقارنة بدول افريقيا الشرقية الناطقة بالانجليزية.، التي انطلقت في التنمية بشكل ملحوظ.
10 - احسان يوسي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 05:46
رواندا بلد صغير في افريقيا عاش الحرب الاهلية في منتصف التسعينات من القرن الماضي التي من اسبابها اسقاط طائرة الرئيس ومقتله. كل المؤشرات تؤكد وقوف المخابرات الفرنسية وراء الحادث.
بعد الحرب الاهلية التي عمت رواندا وبوروندي بين التوتسي والهوتو اختارت رواندا الخروج من دائرة النفوذ الفرنسي واستعمال الانجليزية في التعليم والادارة فيما بوروندي بقيت في فلك فرنسا. النتيجة تعرفونها بوروندي اصبحت تتقدم سريعا وحققت معدلات نمو تتراوح بين 6 و9 %. اما بوروندي فلا يسمع عنها الا الاسقام والتخلف والرشوة.
11 - kio الثلاثاء 19 مارس 2019 - 05:49
الفرنسية ليست لغة حضارة ولا بلغة علم وتطور بل لغة الفشل
12 - ali الثلاثاء 19 مارس 2019 - 06:06
بعضهم يتعاطى السليسيون والوالي الزروالي يحاول ترحيلهم

أوفدت وزارة الداخلية الوالي خالد الزروالي، مدير الهجرة ومراقبة الحدود، إلى مدريد، من أجل دراسة سبل ترحيل نحو 6000 طفل مغربي وصلوا إلى إسبانيا، مختبئين في شاحنات كبيرة، أو عن طريق قوارب الموت.
وأفادت مصادر “الصباح” أن الوالي المكلف بالهجرة ومراقبة حدود المملكة، نجل القيادي الدستوري الراحل بريكة الزروالي، عقد اجتماعا مطولا بمعية كريمة بنيعيش، سفيرة المغرب في إسبانيا، مع مسؤولين إسبان، تدارسوا فيه كيفية ترحيل ألاف القاصرين المغاربة غير المصحوبين، المقيمين في مراكز إيواء القاصرين، أو الذين يمتهنون “السعاية” في شوارع إسبانيا.
13 - جزائري من سكيكدة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 06:21
قال الإنجليز أن ما تعانيه أفريقيا من هجرة وفساد وحروب ونهب فرنسا هي مركز القهر ومن يعرف أن الاستعمار لازال جاسم علينا أي ورقة لمشاهدة البطاقة وطنية من اللازم الترجمة كأنها مفروضة على الشعب بزز كأنك عربي في ثوب فرنسي المفرنسين موجودين بكثرة منهم في الحكومة ومنهم من يخلطها نص نص في داروا
14 - خالد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 06:35
الكلّ يتكلّم مع أطفاله بالفرنسية ،الكلّ يريد قضاء العطلة بفرنسا...وفي الاخير الكلّ لا يتفن اللغة الفرنسية
15 - عبدالقادر الحدوشي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 06:50
شعب نصفه أمي ،لا يقرأ حتى، فكيف توصل التقرير بأن 12 مليون منه يعرفون الفرنسية. على من يضحكون، أم هي خدمة فرنسية مدفوعة الثمن كيف؟ خرجوا الجامعات المغربية لا يعرفون الفرنسية، ولا حتى إنشاء جمل سليمة بها أو باللغة العربية. أمة لا تقرأ أصلا.... إلا من رحم ربك.
16 - سعيد الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:15
ثانوية ديكارت واخواتها بالمغرب هي مصنع لعملاء فرنسا الذين يجسدون استمرار الاستعمار .
لو كرمنا اللغة العربية والامازيغية لفرضنا على الغير احترامنا .فماذا تنتظر من الآخر عندماتشوه هويتك امام الآخرين.انظروا مثلا الى الصين
17 - Amazighi الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:29
يجب تدريس الفرنسية و العربية و الانجليزية و الصينية و اليبانية و الاسبانية بذقة و بطريقة فعالة للمغاربة ،لافراغ المغرب من الاجيال القادمة ليرحلوا و يشتغلوا جنوبا شمالا ، شرقا و غربا ،لارسال العملة الصعبة والاندماج في العالم الجديد للتكنوجيا و التعديل الجيني الجديد للانسان .كما على افريقيا استقبال علماء من انحاء العالم لبناء افريقيا علميا و سياسيا .
18 - بطوط الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:36
اغلب الفرنسيون يحتقرون العرب والافارقة مهما بلغت العلا ونحن نعلم اولادنا لغة لا تنفع الانجليزية والاسبانية على الاقل لغة تواصل واعمال
19 - abdel75 الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:43
أنا مغربي أمازيغي أبا وأما . الفرنسية خدام بها العربية كتجري فالدم ديالي وكنعبد بها الخالق لخلقني ونتعلم بها العلم لنفعني في الدنيا والأخرة، الدرجة كنتكلم بها فلحومة والقهوة ومع الناس وشلحة إلى مشيت لتمزيرت. ولكن من الأحسن أن يتقن أبناءنا اللغة العربية ومباشرة بعدها الإنجليزية من أجل أفاق واسعة وذات مردود فعال.
20 - الخنفساء المزعجة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:52
UN petit remarque lorsqu'on réfléchit la chose religieuse dans cette langue, on est appuyer par les acquis historique de la France en la matière, la problématique de l'application de la vie quotidienne dans le monde politique et l'état des droits de l'homme chez nous, démontre combien bien on perd beaucoup de temps de discuter pour ne dire, au commencement , c'est la DÉMOCRATIE !
21 - Sam الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:53
French is a waste of time. English is the language of opportunities..
22 - khalid الثلاثاء 19 مارس 2019 - 07:56
الفرنسية اصبحت "كالرضاعة" بالنسبة للنظام و شريحة واسعة من المواطنين! لا نستطيع فطمهم!
لكن، على الاقل، يجب ان نعتمد بشكل كبير على الانجليزية باعتبارها لغة العصر! و كذا العربية التي نسيتها الاجيال الحالية! و اصبح تكلمهم بالعربية الفصحى و كانهم يتحدثون بلغة من كوكب آخر!
كما اتفق مع صاحب التعليق 2، و يجب اضافة مواد تدرس من الابتدائي الى الاعدادي عن المعاملات و الاخلاقيات!
فللاسف مادة التربية الاسلامية التي كانت تقوم بهذا الدور، تم تحريفها عن سياقها منذ سنوات و سنوات!
23 - مغربي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:12
أقترح أن تكون الفرنسية هي اللغة الرسمية الأولى في المغرب وتكون اللغة الثانية هي الإنجليزية. أما بخصوص العربية والأمازيغية والحسانية والريفية...أقترح اعتبارها لهجات تتكلم بها الأسر في مع أبنائها كل حسب هواه. أظن أن هذا هو الحل الذي سيربح الجميع (أمازيغ، عرب،صحراويين،أهل سوس،الريف....)
24 - مصطفى الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:13
لنفترض جدلا ان اكثر من تلك النسبة من المغاربة تعرف كلمات او كلمة من هذه اللغة، فهل هذا مسوغ لتحل محل لغات هوية المغاربة. اليوم من يريد الخير لهذا الوطن و لابنائه، لن يتردد لحظة واحدة في التمسك بلغته و هويته. الغة العربية لغة علم بامتياز، و لكن اهلها قوم جهل، و مشاكل التعليم اللغة بصفة عامة بريئة منها، والتقارير و استبيانات الرائ خلفها اجندة. كفى عبثا و استحمارا. المنطقي و الواجب بخصوص اللغة ما يلي: العرببة والامازيغية ثم الانجليزبة. غير ذلك فهو انتحار هويتيا و علميا.
25 - الخنفساء المزعجة -2 الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:16
MAIS ATTENTION, il ne faut pas trop flatter la France, regarder tout récemment ils ont lancer une guerre économique contre Ittisalat Maghreb, c'est pas très amical tous ça ! PUIS un petit secret pour vous pour mieux connaître la France, je pense que le GENERAL De GAULE a menti au Marocain en leur disant qu'il ne savait rien du complot de l'assassinat de BEN BARKA, ces gens là au fond sont contre un développement réel de Notre MAROC
26 - الخنفساء المزعجة -2 الثلاثاء 19 مارس 2019 - 08:37
Mais attention Mr Allal , pour le commentaire N° 8 , 33 pour cent on parle pas des Marocains dans le texte mais plutôt des Algériens !
27 - رضوان الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:15
حتى لا اكون سلبيا..هدا كنز للمغاربة ...معرفة اللغات ...سئلت يوما أحد الهولنديين...كيف لدولة صغيرة جدا أن تكون مند 500 سنة أغنى دولة في العالم ولها أسطول بحري هو الاول في العالم وفيه الآلاف من البواخر تجول العالم ووو فضحك وقال لي مازلنا جد أقوياء تجاريا حتى الآن...و هدا بفضل اللغة...اد اننا أدركنا أن هناك عدوان يتصارعان ...المانيا و انجلترا ولا يتواصلان لغويا...فنحن جميعنا اغتنمنا الفرصة و أصبحنا نتكلم الألمانية والإنجليزية و أصبحنا نقطة وصل بينهما واستفدنا كثيرا كثيرا من ثقافتهم و أموالهم...
28 - اشرف غربة الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:37
السلام عليكم !!!!
الفرنسية لغة متخلفة و لغة العلم هي الإنجليزية لهذا نرجوا حذف اللغة الفرنسية نهائيا من المغرب لأن الدول التي لازالت تستعمل الفرنسية هي دول متخلفة و قابعة تحت هيمنة المستعمر. وبمجرد تخلي هذه الدول الفرنسية تحرحموا على فرنسا و اللغة الفرنسية لأنها ستنقرض بدون رجعة
29 - Samir r الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:38
المشكل ليس اللغه في حد ذاتها. هناك أجناس تقدمت بلغتها الأم كالصينيون واليبانيون والروس الخ...
الانجليزيه التي يتحدثون عنها يتقدم بها اهلها اي البريطانيون والمنحدرون منهم .ككندا. الولايات المتحدة الأمريكية. استراليا. الخ.... ولم تنفع في اكبر دوله افريقيه من حيث الكثافه السكانيه كنيجريا. والبتالي سوف لا تنفع في المغرب ايضا
شعوب متخلفه في الاصل من الصعب أن تتقدم سواء بالانجليزيه او الفرنسيه.
المشكل يكمن في خلل ما لا علاقه له باللغه.
اذا قام الفرنسيون مثلا بتسيير بلد من عالم الثالث في ضرف عقد من الزمان سيصبح من العالم الأول
واذا قامت مثلا دوله من العالم الثالث بتسيير فرنسا ستتحول فرنسا وفي عقد من الزمان فقط على شاكله هايتي.
30 - أمغار عبد الله الثلاثاء 19 مارس 2019 - 09:53
الفرنسية اليوم تراجعت إلى المرتبة التاسعة وليست المرتبة الخامسة وتفوقت عليها الماليزية في الرتبة. إحصاء المقال قديم جدا وبسبب هذا التراجع تعمل فرنسا بكل ما أوتيت من قوة ولوبي فرنكفوني من أجل فرض اللغة الفرنسية على الشعوب الافريقية المتخلفة والضعيفة وأنظمتها التعليمية حتى تضمن مزيدا من المستهلكين لمقرراتها وثقافتها رغم أن الفرنسية لم تعد لا لغة علم ولا ثقافة ولا تكنولوجيا ولا تقدم ولا هم يحزنون
31 - الاجتماع البشري ... الثلاثاء 19 مارس 2019 - 10:49
... يقوم على مصادر وانماط انتاج معاييش و ارزاق الناس.
لما تحولت المجتمعات الاوروبية من انماط الانتاج التقليدية الى نمط الانتاج الصناعي ظهرت مهن وحرف جديدة جعلت من التعليم شرطا لممارستها.
وجاء التوسع الاستعماري االاوروبي ليحول المجتمعات المستعمرة الى نمط الانتاج الخدماتي للصناعة الاوروبية.
وهكذا وقع التحول فيها من مجتمع الانتاج الرعوي والزراعي الى الانتاج الخدماتي، فجاءت ضرورة تعميم المدرسة الفرنسية لتخريج متعلمين مؤهلين لممارسة المهن الجديدة ،
لقد اضاف عهد الحماية تعلم اللغة الفرنسية ويجب حاليا اضافة تلقين البرمجة الحوسبية بالانجليزية لتاهيل الطلاب الخرجين للوظائف والمهن الجديدة التي تفرضها وسائل العمل والاتصال في العالم حاليا.
32 - الصقرديوس الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:10
مبروك على فرنسا 12 مليون فرنكوفوني إذا كانوا من النوع الذي يكتب في الصورة المرفقة مع المقال. لاحظوا الأخطاء المكتوبة على الورقة.
33 - المغرب بلدي الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:14
هذا كلام فارغ و عار عن الصحة، سؤالي لماذا تروجون لمثل هذه الأكاذيب و بالضبط في هذا الوقت، أنا موظف في الإدارة و أجزم بأن أقل من 10% من الموظفين يستطيعون تكوين جملة مفيدة بالفرنسية ناهيك عن التحدث بها ، هذا محض افتراء ، حسب تجربتي، أؤكد أن أقل من 1% من المغاربة يمكنهم التحدث بالفرنسية وما استعمال الفرنسية في الإدارة إلا مكتوبا بلغة ركيكة و بمفردات قليلة متداولة.
34 - إليالو الثلاثاء 19 مارس 2019 - 11:53
حينما نقرأ هذا التقرير يتضح لنا جليا أننا مجرد إستغلاليات تابعة لدول تفرض علينا مخططاتها وتحاول ترويض ألسننا لنصبح في فلكها نسبح ومن أجل إقتصادها نكدح
35 - maghribi الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:42
لبنان و سوريا استعمرتهم فرنسا رغم ذالك لغتهم الرسمية بعد العربية هي الانجليزية هي لغة العلوم و التكنولوجيا و التواصل مع العالم
36 - محمد جلال الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:46
لا دولة فرنسا ولا اللغة الفرنسية تمثل شعبا عربيا مسلما عريقا ينطق العربية لغة القرآن .لمذا لا نتعلم اللغة الانجليزية والصينية لأنهما لغتا المستقبل العلمي.أما الفرنسية فلا يتكلمها إلا قليلا من بلجيكا وكندا و سويسرا .إنها تحتل المرتبة 16عالميا.
37 - دّي مّو لّقراطية المغربية الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:52
12 ℅ فرنكوفونيون ولا نقول فرنساويون ، ومع ذلك يستحودون على قرارات 88 ℅ من المغاربة، هذه هي الديمقراطية العرجاء او الديمقراطية ( العاهرة) أو دّي- مّو -لقراطية حسب المفهوم المغربي للديمقراطية ..
38 - target الثلاثاء 19 مارس 2019 - 12:52
We don’t need to speak the occupier’s languages . We need to start foster our native tongue language, our identity and heritage,Tamazight.
39 - ZOOM الثلاثاء 19 مارس 2019 - 13:49
المغاربة لا تكلمون الفرنسية بل هم مرغمون قصرا على التعامل بها فحتى بطاقتهم الوطنية وفواتيرهم مكتوبة بالفرنسية..
أليس هذا استعمارا واستحمارا واستذلالا؟
لماذا يحتفل المغاربة بعيد الاستقلال إذن؟ أمن أجل ورقة مكتوب عليها "أنتم مستقلون"!!!
40 - محمد السني الثلاثاء 19 مارس 2019 - 14:24
افريقيا ارض الفراكوفونية بدليل ان افريقا متخلفة وستظل متخلفة..
41 - Alfarji الثلاثاء 19 مارس 2019 - 15:20
إلى 1. مول الدوش

الأئمة يعلمون السنن و يعمرون المساجد و يعلمون العربية و الفقه و الفكر الاسلامي.... و المنشدون ينشدوننا بألحانهم و الفلاسفة بفلسفتهم

و أنت علمنا من علمك.

كل واحد يساهم فيما يحتاجه المغاربة ليسعدوا و يطمىنوا عن حياتهم و حياة أقربائه.
42 - الرحيق المختوم الثلاثاء 19 مارس 2019 - 16:29
الصحيح أن نقول ليس 35% من المغاربة فرونكوفونيين، وإنما تحاول الفرونكوفونية بقيادة ماماهم فرنسا بتواطؤ مع أذنابها أن تفرضها عليهم فرضا فرضا. ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.
43 - الشاوني الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:18
في غياب اللغة الوطنية المغربية الاصلية و هي لغة المغرب الامازيغية تبقى جميع اللغات متساوية
تبقة جميع اللغات سواء شرقية او غربية متساوية في لا شرعيتها و فرضها قسرا على المغاربة و هويتهم الحضارية الحقيقية . غير انه تبقى اللغة الفرنسية اقربها الى وجدان و حضارة الشعب المغربي باعتبارها تنتمي الى الفضاء المتوسطي و تقتسم التاريخ و الحضارة و تشكل باب الانفتاح و الولوج الى روح العصر بالنسبة للشعب المغربي.
44 - ali الثلاثاء 19 مارس 2019 - 18:43
خير الكلام من قلا و ذلا يعني الدول التي استعمرتها فرنسا متخلفة و التي احتلتها انجليترا متطورة
45 - هيا بنا الثلاثاء 19 مارس 2019 - 20:31
كي يسيطر المغاربة على العلوم ويستحودوا على التكنولوجيا ولكي يتربعوا كذاك على عرش الكون بإسره . عليهم أن يعملوا على تدريس اللغات الانجليزية والفرنسية والالمانية والإسبانبة والايطالية والروسية والصينية واليابانية والكورية والايرانية والتركية والإغريقية كما عليهم أن يبتعدون عن تداول اللغة العربية واللهجات الجهوية و يعملوا على سن قوانين تفرض كل هاته اللغات في الادارات العمومية والخصوصية وفي المساجد وفي الجوطيات .كما على الامهات والاباء وعلى الخادمات أن يرضعن اللغات الغربية لابنائهم من سن الرضاعة حتى سن مابعد الجامعة .
46 - ولد الشلحة رحمها الله الثلاثاء 19 مارس 2019 - 21:05
الى الشاو........ الامزيغية لا أعرفها ولا تهمني ولييت لغة لا للسماليين ولا للجنوبيين . التشلحيت هي لسان جدتي ولا قرابة وجدانية أو عقلية تجمعني لا بالفرنسية التي ادخلها الجنود الى المغرب ولا بالرومانية التي سبقتها بعشرين قرنا . اللغة الفرنسية ادخلها الجنود والفلاحين الى بعض مدن و قرى المغرب فهي لم تكن في بدايتها لا لغة أدب ولا لغة مسرح بل كانت لغة عنف واستعمار ونهب لااراضي رافقتها البدنقية والدبابة منذ دخولها من الشرق المغربي .
المجموع: 46 | عرض: 1 - 46

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.