24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1606:4813:3117:0720:0621:26
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟

قيم هذا المقال

4.50

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة

رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة

رفع أسعار الأدوية يدفع "وزارة الصحة" إلى تنبيه مصحات خاصة

وجه أنس الدكالي، وزير الصحة، دورية تذكيرية إلى كل من رئيس المجلس الوطني لهيئة الصيادلة والمجلس الوطني لهيئة الأطباء والجمعية الوطنية للمصحات الخاصة، ينبه من خلالها هذه الأخيرة إلى عدم قانونية فوترة الأدوية التي تصرفها للمرضى بسعر يفوق السعر الخاص بالمستشفى المحدد، وذلك بموجب النصوص التنظيمية الجاري بها العمل، ومؤكدا أن أي خرق للقوانين المنظمة للقطاع الصحي، تحديدا مدونة الأدوية والصيدلة وقانون مزاولة مهنة الطب، يعتبر بمثابة زيادة غير مشروعة في الأسعار.

وتشير الدورية، التي تتوفر هسبريس على نسخة منها، إلى كيفية تزوّد المصحات الخاصة والمؤسسات المعتبرة في حكمها بالأدوية، بحيث توصي بإلزامية توفرها على مخزون من الأدوية يكفي لتلبية حاجياتها الداخلية الخاصة، فضلا عن ضرورة خضوع مخزون الأدوية للمراقبة المباشرة للصيدلي الذي تتعاقد معه المصحة الخاصة، على أساس أن الاتفاقية المبرمة بين الطرفين تتوقف صحتها على تأشيرة رئيس المجلس الوطني للصيادلة.

وتبرز المعطيات التي حصلت عليها هسبريس من مصادر نقابية أن مخزون الأدوية لدى المصحات الخاصة أو العيادات يوظف في حالات التدخل الاستعجالي الآني، بغرض إنقاذ حياة المريض أو تشخيص حالته الصحية، والأمر نفسه ينطبق على المستلزمات الطبية على شكل ضمادات وغيرها. كما تلفت الدورية الانتباه إلى كون بعض المصحات الخاصة تبيع الأدوية للمرضى بأسعار تفوق الثمن الحقيقي للدواء الأصلي، داعية إلى عدم تجاوز ما يسمى بـ "الثمن المستشفى"؛ بمعنى أن الفائدة التي تضاف إلى الثمن الأصلي للدواء ينبغي أن تكون قليلة للغاية.

يوسف فلاح، باحث في السياسة الدوائية وجودة المنتجات الصيدلانية، سجل وجود "خرق سافر للقانون 17.04 الذي يعتبر بمثابة مدونة الأدوية والصيدلة، لاسيما المواد 69 و72 و73، فضلا عن خرق المادة 73 من القانون رقم 131.13 المتعلق بمزاولة مهنة الطب"، موضحا أن "الدورية التي بعث بها وزير الصحة إلى الهيئات المذكورة هي تذكير فقط بالنصوص القانونية، بعدما لاحظنا وجود تطاول على مهنة الصيدلي من قبل مجموعة من المصحات الخاصة".

وقال فلاح في تصريح أدلى به لجريدة هسبريس الإلكترونية: "هنالك تحدٍّ سافر للقانون المنظم للصيدلة بالمغرب، من خلال صرف الدواء للمرضى بأثمنة مرتفعة، لأن الصيدلي هو الوحيد المخوّل له قانونيا تسيير مخزون الأدوية لفائدة المصحات الخاصة"، مردفا أن "مستشفى الشيخ زايد بدوره يتعدى الاختصاصات الممنوحة له، لأنه يقوم بصرف الأدوية لفائدة المرضى على شكل أقراص أو محاليل للشرب، على أساس أن القانون لا يسمح في أي حالة كيفما كانت بتوفر المصحة الخاصة أو عيادة الطبيب على أدوية جاهزة للأخذ عن طريق الفم".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - المغرب غادي وتيزيد اللووووور الثلاثاء 26 مارس 2019 - 08:10
يا صاحبي جميع القطاعات المهمين مهمشين ومخربقين ومهجورين وموسخين وكولشي بالرشاوي
2 - سينوح الثلاثاء 26 مارس 2019 - 08:25
سنين و المغاربة يعانون من هذه الفواتير و الوزير ينبه فقط دون اتخاذ إجراءات صارمة على هذه المصحات الخاصة التي تمتص دماء المواطنين يوميا فالمريض بدخل علي اساس العملية ب7000 درهم وعند الخروج تنظاف فاتورة الصيدلة 4000 درهم وفاتورة الدم و............
3 - علال كبور الثلاثاء 26 مارس 2019 - 08:29
مع انهيار المشفى العمومي وتواطء ممن بيدهم الامر اصبح اللوبي القوي المصحات التجارية يفرض ارادته على المواطن ويستعمل مختلف وساءل نهب الجيوب خصوصا مع غياب تام لسلطة الدولة وانهيار هيبتها فيما يخص الضبط والانضباط
4 - السلام الثلاثاء 26 مارس 2019 - 09:00
من المستحيل أن ينتمي هؤلاء إلى البشر. هؤلاء وحوش تمتص دم البشر. هؤلاء يجب محاكمتهم على الوطنية. هؤلاء هم أصحاب الفتنة. وأسبابها. يشكلون خطرا على بلادنا الحبيبة. نصيحة للمسؤولين. ماذا تنتظرون من الفقراء وهم بعانون من الغلاء في المعيشة والتطبيب وفقدان وانعدام الشغل والأجور المتدنية لا تلبي احتياجات المواطن العادي الضرورية. لاحول و لا قوة الا بالله العلي العظيم
5 - سكليس الثلاثاء 26 مارس 2019 - 09:02
واش هاذ لبلاد كل واحد فيها ادير شرع ايدو. وزراء يتراشقون فيما بينهم بالكلام الفارغ والوعد والوعيد والفوز بانتخابات 2021 واذا لم افز بها فهي مزورة. فين عمل المؤسسات؟ وفين تفعيل القانون؟ وفين حماية المستهلك ؟ وفين من يدعي الدفاع عن القدرة الشرائية للمواطن ؟وفين محاربة الفساد والتماسيح والعفاريت ؟.أصبحنا نعيش زمن الشعارات وزمن النفاق السياسي. لا بد من ميثاق الشرف مع هذا الشعب الطيب ولا بد من حكومة ديال المعقول والمحاسبة والشفافية من أجل حماية الوطن والمواطن
6 - رفع الأسعار الثلاثاء 26 مارس 2019 - 09:24
الأدوية غالية ومرتفعة الثمن فى المغرب أكثر من أى دولة أخرى فى العالم فين غادى إمشى هاد المواطن البسيط المريض الذى مدخوله محدود أو لا دخل له المستشفيات عبارة عن مجازر يوجد بها وحوش مفترسة وقطط سمان لا ترحم والأدوية غير موجودة فهى تباع للمريض أو يسرقها الأطباء والماجورات والممرضين ...
7 - ابو بدر الثلاثاء 26 مارس 2019 - 10:13
توجيه الرسائل و الدوريات و التوصيات لا تغيّر الواقع و إذا كانت هناك نية حقيقية لحلّ المشكل فإن الوسيلة الوحيدة هي فرض غرامات ثقيلة بملايين السنتيمات على المخالفين و في حال العود رفع الغرامات إلى عشرات الملايين و إلا بقينا في إطار(الطنز العكري )
8 - Marroki الثلاثاء 26 مارس 2019 - 10:47
يرية لوكانو كيكتفو بهاد النوع من التخلويض! اكتر من دالك حتى الأدوية المكتوب عليها Échantillon gratuit. Ne peut être vendu يتم فوترتها للمريض بتمن الصيدلية ودالك ما حصل لي في مصحة بالعاصمة وبدون مترمش... قالتلي المسؤولة عن الفوترة: هاداك الشانتييو الي عطيناك ماشي ديالنا راه غير اعتقناك بيه ودابا خصنا نرجعوه لمولاه... نشريولو واحد فالفرماسيان.
9 - بشير الثلاثاء 26 مارس 2019 - 13:24
وماذا عن اطباء القطاع الخاص الذين كل واحد منهم يفرض التمن الذي يعجبه؟ اين تحديد اثمنة الفحوصات الطبية من طرف الدولة ؟ ام انها الفوضى. القوي ياكل الضعيف.
10 - Naturaliat الثلاثاء 26 مارس 2019 - 16:48
أغلب المصحات لايلون اي اهتمام المذكرات وزارة الصحة لان الردع غائب والمريض لاحول له ولا قوة.

مافيا بمنى الكلمة

اجمعوا المال يمينا وشمالا ولكن يالتاكيد سوف تتكركوه في الدنيا وستحاسبوا عليه.

التذكرة فقط واعملوا مل بدا لكم.
11 - Faer الثلاثاء 26 مارس 2019 - 17:23
Mr le ministre laisse les cliniques tranquille et occupez vous des vrais problèmes dans lesquels se débattent les hôpitaux publics manque horrible de moyens a hôpital Molay Abdallah Mohammedia et j' en passe
12 - Maximus الثلاثاء 26 مارس 2019 - 17:36
It is just a tree which hide very huge forest. You woke up too late
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.