24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

04/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3006:1813:3717:1720:4722:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. سلاح الشرطة يوقف عربدة جانحين في طنجة وفاس (5.00)

  2. توقيف شخصين لتعييب منشآت عمومية بطنجة (5.00)

  3. نقابات ترفض تأجيل زيادة الأجور وتطالب "الباطرونا" بتنفيذ الاتفاق (5.00)

  4. فرنسا .. تعيين جان كاستيكس رئيسا جديدا للوزراء (5.00)

  5. جماعة العدل والإحسان والعداء الدائم للنظام (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | طلبة الطب والهندسة يرفضون "لغات التدريس" وضرب مجانية التعليم

طلبة الطب والهندسة يرفضون "لغات التدريس" وضرب مجانية التعليم

طلبة الطب والهندسة يرفضون "لغات التدريس" وضرب مجانية التعليم

لجأت تنسيقيتا الطلبة المهندسين وطلبة الطب وطب الأسنان إلى تفعيل القانون رقم 44.14 المنظم لعرائض، من أجل صدّ مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين، الذي كان مرتقبا أن يجري التصويت عليه، صباح اليوم الثلاثاء، في لجنة الثقافة والاتصال بمجلس النواب، قبل أن يتأجل التصويت إلى يوم غد.

وكشفت العريضة، التي قدمتها التنسيقية الوطنية للطلبة المهندسين والتنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان، عن حجم الرفض الكبير الذي تواجَه به بعض بنود مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين، خاصة المتعلقة بفرض رسوم على الأسر ولغات التدريس، إذْ وقّعها أزيد من 15 طالب، بعدما كانت التنسيقيتان تطمحان فقط إلى الوصول إلى 5 آلاف توقيع.

وعبّرتا التنسيقيتان المذكورتان، في ندوة صحافية مشتركة اليوم الثلاثاء بالرباط، عن رفضهما لعدد من مواد مشروع القانون الإطار رقم 51.17، وخاصة المادتين 45 و48، معتبرتين أنّها تكرس "سعي الدولة إلى رفع يدها عن التعليم العمومي، وبالتالي ضرب مجانية التعليم والعديد من مكتسبات الطالب المغربي".

وقال محمد أمين، ممثل تنسيقية الطلبة المهندسين، إن "خطورة مشروع القانون الإطار تتجلى بشكل واضح في السعي نحو إلغاء مجانية التعليم، وهذا يعبر عن تناقض غريب، فكيف تريد الحكومة أن توفر تعليما جيدا إذا لم توفر الشروط والإمكانية اللازمة للأساتذة والتلاميذ؟"، مضيفا "الأسر التي تريد الحكومة أن تفرض عليها الرسوم هي أسَر ذات دخل محدود، وهذا سيضرب أهداف تشجيع الأطفال على التمدرس، وخاصة الفتيات في العالم القروي".

في السياق نفسه، قال ممثل التنسيقية الوطنية لطلبة الطب وطب الأسنان: "هناك زحف على مكتسبات المغاربة عبر ضرب مجانية التعليم في مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين، ونحن كطلبة وكأطباء ومهندسي المستقبل نرفض هذا المشروع، وهذا نضال مبدئي يجب على جميع فرقاء المجتمع أن يتبنوه وينخرطوا فيه، لرفض ضرب مجانية التعليم ورفض خوصصة قطاع التعليم".

من جهته، عبّر الاتحاد الوطني لطلبة المغرب، على لسان ممثله، عن رفضه للمواد "التي فيها زحف خطير على مكتسبات المغاربة في التعليم العمومية والجامعة المغربية"، في مشروع قانون الإطار لإصلاح منظومة التربية والتكوين، مضيفا: "لقد استشعرنا حجم الخطورة التي يشكلها هذا المشروع، ولا بد من فعل جماعي وجبهة طلابية موحدة لمواجهة الزحف على التعليم العمومي".

وذهب المتحدث ذاته إلى وصف مشروع القانون الإطار لإصلاح منظومة التربية التكوين بـ"إجراء جديد يندرج ضمن مسلسل الإجرام الذي يطال التعليم العمومي منذ الميثاق الوطني للتربية والتكوين إلى الرؤية الإستراتيجية للمجلس الأعلى للتربية والتكوين والبحث العلمي؛ وهي إجراءات لا يمكن أن ننتظر منها أي نتيجة ولن تحقق ولو واحدا في المائة من انتظارات المغاربة، لأنها تأتي بفعل إملاءات المؤسسات المالية الدولية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (47)

1 - manipulations الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:03
Politique politicienne.... A bas la politique et les manipulation politiciennes...
2 - مكلخ الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:12
السلام عليكم يا تنسيقية الطب والهندسة لي سؤال اطرحه عليكم وبدون حرج اي مدارس درستم بها الى وصولكم كلية الطب والهندسة ؟؟؟؟؟؟ بالله عليكم بدون نفاق هل اغلبكم درس في مدارس خصوصية ام درستم في المدرسة العمومية ؟؟؟؟؟؟بكل صراحة يا شباب المستقبل...
3 - عبد العظيم.... الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:16
وزارة قلة الصحة رات ومن معها من البورجوازية بان ابناء الفقراء فرضوا انفسهم في الطب والهندسة فتريد اقصاءهم بكل الوسائل.ليعلم السيد الوزير بان سومة الكراء للطالب في كلية الطب والاسنان بالدار البيضاء تصل الى 2500درهم شهريا.اين الحي الجامعي الذي يضمن نصف كرامة الطالب .اين موقع الطالب الفقير. هناك من يعيش في ظروف مهينة وتاتي الوزارة وتقضي على اخر امل لصالح تعليم طبقي.حذاري فنحن ابناء هؤلاء الطلبة الذينوصلوا كما قال الشاعر.كما ينبت العشب بين مفاصل صخرة.حذاري انكم تزرعون الحقد بين ارجاء الوطن.لاتصموا الاذان لمصلحة الوطن....
4 - Youssef الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:25
من وجوههم باينين ديال البيجيدي.غير خليولهوم الساحة خاوية .عريضة مضادة ضرورية
5 - Nabil الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:29
Il faut séparer entre les deux problèmes : la langue de l'enseignement et la gratuité de l'enseignement.

Comme médecins ou ingénieurs,je ne pense pas que la langue arabe est une bonne idée pour l'enseignement. Regarder seulement les fils des leaders du PGD ou bien du PI où sont ils et avec quelle langue ils ont étudié
6 - Youssef الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:29
اقسم بالله لن يمر هذا القانون الاستعماري مادام يقصي اللغة العربية المجيدة
7 - بلدي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:36
ولغة التعليم ماذا تقولون عنها؟ أنا مهندس دولة ومن المفروض أنكم تمثلونني ، و أنا أتفق معكم في كل ماسبق ذكره إلا إغفال أو تناسي ذكر اللغة العربية كوسيلة أساسية و محورية في التلقين و بالأساس المواد العلمية، و أنا من دعاة تعميم تدريس العلوم باللغة العربية في جميع مراحل التعليم حتى الجامعي و إلزام المؤسسات التعليمية الخاصة بذلك سواسية بالعمومية و تغيير المنهجية النمطية للتلقين بوسائل أكثر فاعلية و بذلك تحرير التعليم من التبعية لأهواء و رغبات و أهواء من هب و دب من الإنتهازيين و الفاسدين.
8 - استاذ الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:40
مرحبا بكم معنا نحن الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد
لتشكيل جبهة شعبية للدفاع عن الشعب و المصالح الاجتماعية و الاقتصادية للمواطنين المغاربة و لتشكيل حكومة موازية و لوبيات للضغط
9 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:42
هذا ما تركه تجار الدين الذي يدافعون عن التعريب ويرسلون أبنائهم للدراسة بالخارج
10 - عبدو الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:47
هاد لبلاد غير لي جا كيقول رايو والحق باين وواضح راه الفرنسية والانجليزية هوما لغات العلوم والبحث العلمي واش مزال كيسحابليكم يلا حفضتي ولدك القران غيولي عالم.
11 - mohamed الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:48
ce ne sont autres que des islamistes qui défendent l'arabe pour des fin idéologiques contre les avancées technologiques qui ne laissent à personne une marge de manœuvre pour nous manipuler. Pour que l'arabe soit au diapason de notre ère, il faut que notre langue soit producteur du savoir; jusque la, laissons les pauvres apprendre leur savoir par le biais des langues productrices du savoir actuel.
12 - مدوخ ومقاطع الى الابد الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:49
كل سنة ونحن الى الوراء. ما الجدوى من الانتخابات ما دام كل من وصل الى السلطة بفضل الشعب يبدأ بقرارات هدفها تفقير وتهميش هذا الشعب الذي يسمونه قطيع مدوخ. للاشارة انا مقاطع الى الابد
13 - دارلمان الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:55
اغلبهم يرفض الاشتغال في البوادي والجبال مما اضطر وزارة الصحة لتوظيف اطباء صينيين وسنغاليين
14 - كريم الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 16:59
و دبا كون مكانش بنكيران دار الlive تحد ميتسوق لهدشي

بنكيران هو لي شرح لينا الموضوع
15 - yousfi الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:02
الكثير يؤاخذ هاه الحكومة على قراراتها الغير الشعبية اواه هل الشعب مكلخ لهاته الدرجة حتى تنطلي عليه هاته الحيل الكل يعرف أن أي حكومة لايمكنها أن تقدم او تأخر او ان تكون لها رؤيا واضحة و برنامج تشتغل عليه و كل اللعبة تكمن في كثرة الاحزاب التي تشكل الحكومة فلا يعقل ان يتفق اسلامي مع لبرالي مع شيوعي على بلورة مشروع مجتماعي انمائي في ضل هدا البؤس و التشرذم الحزبي و اكبر مثال هو التخبط الكبير الدي تعرفه الحكومة في اقرار لغة التدريس و كأننا بلد لازال يإن تحت وطئة الإستعمار.
16 - منير التولالي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:08
أقترح أن يتم إلغاء التعليم الخصوصي , و أن يتم إعادة هيكلة المدارس العمومية و فرض الزي المدرسي الموحد و إنشاء الداخليات في البوادي و أن يتم فرض رقابة صارمة على الأساتذة بعد منحهم إمكانية العمل المريح و تخفيض نسب الإكتضاض و اعتماد مناهج تركز على بناء تلميذ ذكي بشخصية قوية بدل مناهج الحفظ و التلقين , كما أقترح اعتماد اللغة العربية كلغة رسمية و اللغة الإنجليزية كلغة ثانية و أن تدرس المواد العلمية بها ....
أما الرسوم فيجب فرضها على الميسورين و إعفاء المعوزين دون أن يتم التفريق بينهم على هذا الأساس و بالتالي ستتوفر المدارس على موارد هامة دون خوصصة التعليم
كما يجب فرض عقوبات حبسية على الأباء و الأولياء في حال امتناعهم عن تسجيل أبنائهم و أن يتم إلغاء الفصل من التمدرس قبل سن 15 سنة و اعتماد العلامات و الرموز بدل التنقيط في السنوات الأولى ...إلخ
ها الإصلاح غير نقلوا فابور ...و إلى ما فهمتوش شي حاجة نعاونكوم .
17 - أطباء ومهندسون خوانجية!!! الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:15
زمن عجيب. الأطباء والمهندسون أصبحوا يعتنقون فكرا رجعيا أصوليا بعدما كانت مدارس المهندسين تعج بالفكر والمفكرين في سنوات ماضية. بل كان الأطباء والمهندسون أكبر الهيئات التي تخشاها الأنظمة لأنهم يمتلكون عقولا مفتوحة على فكر متنور ويقدمون مشاريع مجتمعية قادرة على نقل البلد نحو بر الأمان. مع الأسف
18 - maghribi qohhh الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:16
إنها فصيلة الباجدة ضد الحضارة والتقدم وتبني لغات العلم ..سؤالي لهم : كيف وصلوا الى مدارس الهندسة ؟ هل بالعربية ؟
19 - مواطنة 1 الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:24
باين عليكم الكفاءة ! البيديجي تدعو للتعريب وتستورد أطباء افارقة يتكلمون الفرنسية والانجليزية ، العربية باغيينها غير من اجل نصرة هذه اللغة التي لم تنفع في شيء ، لكن لغات العلم ستبقى هي الأفضل مهما أخذتكم حمية الجاهلية . سوف نعلم ابناءنا الفرنسية والانجليزية والالمانية مهما فعلتم ، وسوف نتحدث معهم بالفرنسية في البيت وفي الشارع ، فأخرجوا قانونا يدخل السجن كل من تحدث غير الخربية ...
20 - جمال الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:29
على الحكومة ان تجرب في بعض الاقسام باللغة الاجنبية. وتترك للتلاميذ الاختيار. ويتركون كيف تخلو اقسام العربية من التلاميذ. انا مهندس والشغل في مكتبي الا من يتقن الفرنسية ولو اني احب العربية. هدا واقع.
21 - Karim الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:40
Ces gens ne distinguent pas entre la gratuité de L enseignement et la langue d enseignement.
Incroyable ces gens prétendent parler au nom des autres sachant que la langue d enseignement dans les écoles supérieurs au Maroc ou autres est exclusivement le français.
Il me paraît que ces gens sont déconnectés
22 - ابن المغرب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:45
مند ازمات والمغرب يعيش ازمات في المنضومة التعليمية رغم المجهودات طفيفة من اجل تحسينه الا انه نلاحضه يتراجع بشكل سريع . ونقول للدين تيتحدتون على مجانية التعليم ان تعليم متضهور سواع في العمومي والخصوصي.
23 - عصام الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:47
مثل الشعب الذي ينتظر هذه الحكومة أن تعالج المنظومة التعليمية كمثل شاب انتظر ساحرة محتالة لتعالج كسر رجله، فجاءت وقرأت عليه بعض الطلاسم وهربت بماله وتركته مكسور الرجل. لكي ننجح في معالجة مشكل علينا فهمه أولا، والحكومة لاتفهم المشكل، لهذا ظلت تتخبط بين لغات التدريس. فاذا افترضنا أنني كمدرس أريد إلقاء درس في ميكانيكا الوسط المتصل أو ديناميكا الموائع أو التمثيل الهندسي للمواد على الحاسوب، فعلى أي مراجع سأعتمد؟ .... لا شيء....لا توجد...لأن العربية رغم تقديس أعمى لها لم تعد بلغة علم منذ قرون وصارت فقط لغة الغناء والبرامج الترفيهية والصراعات السياسية وتجارة الدين المربحه...والفاهم يفهم
24 - Ingénieur الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 17:49
Je trouve honteux d'insister tjs sur la langue arabe pour les matières scientifiques. Et on trouve que ceux qui défendent l'arabisation font étudier leur proches avec des langues étrangères. Grâce à aux lagues étrangères et et au grand nombre des techniciens et ingénieurs en qui doive t exercer en français minimum que le Maroc deviendra une puissance et pas avec la unique langue arabe. Même au Moyen-Orient on travail en anglais et en Russie en Anglais ce qu'ils veulent l'arabisation doivent assumer leur responsabilité devant l'histoire.
25 - ميلود الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:06
لا تحدثوا عن الشعب
الستم انتم يا طلبة الطب من عارضتم ورفضتم بشدة العمل بالمناطق إلتي سميتموها بالنائية
كفى من الشعبوية والتسييس
26 - Ingénieur d' Etat الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:06
Je suis persuadé qu'il s' agit de la manipulation, voire de l' intoxication à des fins idéologiques. Des élèves-ingénieurs réclamant l' arabisation des sciences de l' ingénierie et de la technologie ??!!! Mais je rêve ??!!
27 - Mouna temsamani الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:23
الحل هو إقالة أمزازي ومنع المدارس الخاصة وإلغاء التعليم الخصوصي
28 - Lila الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:24
طلبة الطب والهندسة
Il faut préciser qu'ils sont d'obédience islamiste
Donc manipuler par le parti et les associations islamistes
29 - مغربي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:25
لا جدوى وفائدة من تعليم المواد العلمية باللغة العربية لاننا سننتج جحافل العاطلين ،سوق الشغل والمستقبل واقعي وعقلاني وليس عاطفي ، وكافة من يريد التعليم بالعربية يعلم اولاده غيرها ،حرام ادخال الحزبية في مواضيع حيوية لمستقبل الوطن
30 - المنافقون الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:26
باالله عليكم هل بالعربية درستم كي تلجوا كليات الطب والهندسة وباي لغة تدرسون الطب والهندسة . اكيد ليس بااللغة العربية . كفاكم ضحكا على المغاربة فلم يعودو سذج كي تضحكوا عليهم .
31 - mooha الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:33
لي بغا اخدم اقرا الفرنسي مزيان من الصغر هدي تجربة .
32 - رب أسرة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 18:49
يحرم ابني من منحة التعليم في الجامعة بعد الاقتطاعات لملء صندوق التقاعد ، إضافة إلى اعتبار 2 في المائة لأجرة التقاعدة دون المصاريف التي تتطلب الإيواء و التغذية و التنقل ...
الله ياخد فيكم الحق يا طغاة البرلمان و حكومة العدامة و العمية
33 - أيت السجعي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:02
في الأرجح و في الغالب لا يلج مدارس المهندسين و كليات الطب على اختلاف أنواعها الإ المنحدرين من وسط أسري ميسور نسبيا والذين استافادوا من مصاحبة لسيقة ودعم أسري قوي مهد لهم الطريق ، صحيح أن هناك بعض الفلتات من أبناء "الفقراء" لكن في جل الحالات فكل الأطباء الذين يدرسون على حساب المجتمع بإمكانهم المساهمة في تحمل بعض أعباء تكوينهم عوض التباكي على الإمتيازات و تغليفها برغبتهم في الدفاع عن الطبقات المسحوقة والتي يتعاملون معها - بعد التخرج باستعلاء - بل ويبتزون المجتمع بالتهديد بالهجرة إلى الخارج ولهذا فنحن نطالب بفتح شعب الطب أمام الجميع و إشراك القطاع الخاص وإعطاء الفرصة للأدبيين الذين يحرمون من كثير من الشعب في حين تسمح لهم بعض الدول بولوج كليات الطب و يتخرج منهم أطباء بارعون في حين نجد بعض الدول الأخرى تفتح للأدبيين المجال كي يصبحوا طياريين في حين لا زلنا نتبع طرق منتصف القرن العشرين في الوقت الذي أصبح الحاسوب يقوم بكل العمليات عوض الطيار.
لقد مللنا من كثرة التنسيقيات بدون نتيجة تذكر والكل يريد أن يركب على المطالب الإجتماعية لتحقيق أهدافه الحقيقة والتي يتفادى بكل السبل الإشارة إليها.
34 - خخ تت الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:07
هؤولاء لا يمثلون الطلبة كلهم درسوا في التعليم الخصوصي ويريدون تكريس التفوق لصالحهم و لاولادهم واحفادهم
35 - mooha الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:10
لي بغا اخدم اقرا الفرنسي من صغرو .العربية غا دير شواية وتبيع بغرير ولا باءع متجول ولا مودن. هد الجوج بغاو الوزارة ف الحكومة المفترضة.
36 - مهندس دولة الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:25
الزعم أن التقدم و التطور لا يمكن أن يحصل إلا عبر اعتماد اللغات الغربية، زعم لا أصل له و لا دليل عليه، و لكم في اليابان خير مثال، لا تتجاوز نسبة المتقنين فيه للإنجليزية، مع أنها لغتهم الثانية، نسبة 10%، و مع ذلك هم الآن من الأمم الأكثر تقدما و تطورا تقنيا و علميا و مازالوا يحافظون و يفتخرون بتراثهم و هيويتهم عكسنا نحن و قد عملو بكل جهدهم على تطوير لغتهم لتواكب العصر و أنتجوا بها الجديد النافع للإنسانية ، أما نحن فما زلنا في ذلك النقاش البزنطي حول لغة التدريس، مشكلتنا نحن في التعليم أعمق من أن تختزل في لغات التدريس، هم يريدوننا أن ندرس بلغة المستعمر (الفرنسية) حتى نبقى دائما وراءه و خدمات له و لشركاته، مع علم الجميع أنها حتى هي لم لتعد تغني أي باحث جاد عن الإنجليزية، فإن كان أحد يحب الخير لهذا البلد فعليه أن يدعم تدريس العلوم و التقنية بالإنجليزية حتى نتمكن و لو بعد حين و بعد العمل الصادق و الجاد من إدخال العربية و تعميمها على كل المستويات الدراسية.
37 - الخميس الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:33
إن كنتم تتكلمون عن التدريس باللغات الأجنبية في التعليم العالي فعليكم بتقوية التلاميذ الذين يرغبون في التوجه العلمي في اللغات الإنجليزية والفرنسية ولو على حساب بعض المواد التي لن تفيدهم في مسارهم الدراسية أما فيما يخص المنح أقول لكم أن التلاميذ المجتهدين قد حرموا من هذا الحق بذريعة أن أبناءهم يؤدون الضريبة كرجال التعليم والموظفين عموما. إنه إجرام في حقهم والتاريخ لن ينسى.
38 - Driss 1er الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:35
غريب جهل الكثير منا
ما علاقة تدريس المواد العلمية بلغات اجنبية بالتبعية للغرب؟ ما الغرب أولا هل البرازيل غرب هل كوريا الجنوبية و اليابان و سنغفورا و جنوب افريقيا و الهند و الصين و و و غرب؟
الشعوب تبحث عن السبل كيف تتقدم و تنافس و تزدهر و نحن نتحدث عن اللغة العربية كانها كانت لغة المغاربة منذ الازل ؟ متى أصبحت اللغة العربية لغة المغاربة؟ في أي تاريخ دخلت المغرب؟ و متى بدأ المغاربة يتحدثون بها؟
الى حدود 1960 أكثر من ثلثي المغاربة لايتحدثون الا الامازيغية و لايعرفون كلمة واحدة بالعربية
الغرب الاستعماري انتهى وما بقي منه في طريق الاضمحلال العالم يتغير هناك الصين و روسيا و الهند و البرازيل و و و قادمون ... لماذا الصين تحث ابناءها على الدراسة بالانجليزية و كذلك اليابان هولاندا كل جامعاتها اصحت تدرس يالانجليزية ولم يتحدث ولو شخص واحد على هذا القرار المتخد من طرف الجامعات
39 - غيور على أبناء الشعب الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:52
ألم تكفي أربعة عقود من السياسة التربوية التعليمية الهدامة والتي نجني عواقبها اليوم أمام أبناء الكبار المحضوضين والذين يدرسون باللغات الحية والكثير لا يعرف في العربية الا شيء من الدرجة.
فتاخيرنا سببه سياسي بامتياز لابد من إصلاحه لتدارك النمو والتنمية البشرية الحقيقية تحرر البشر وتعطيه من العلوم ما يجعله صالحا لنفسه ولوطنه
40 - القسامي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:54
اشكال
ولوج كلية الطب لايلجؤها سوى الميسورين أو أبناء العائلات الحاكمة أو أبناء الجنوب الصحراوة أو بواسطة القرابة و باااك وصحبي.
لايلجها قليل من أبناء الشعب الفقراء وأن يحصل على نقطة ممتازة بالباكلوريا وتعطيه دولة اجنبية منحة وهذه الفئة جد منعدمة وقليلة
41 - ولد العمومي الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 20:10
من بين هؤلاء الطلبة هناك خريجو المدارس العمومية الذين حصلوا على الامتياز ثم المباراة.يعرف المجتمع الفقير معنى ان تفرض نفسك في كلية الطب.العدمية هي ان نضع البيض كله في سلة واحدة.نحن ضد تعليم طبقي يفرض الرسوم كما اعلنت الوزارة وادى الى الاحتجاج.رواندا نولة لها لغتها واتفقت على الانجليزية لانها لغة العلم.اصبحت تحتل مكانة رائدة في افريقيا.مشكل الفقير مشكل مادييتجلى في ان الوزارة تريد خوصصة الطب والهندسة لان ابناء العمومي دخلوا من الابواب...ومن يريد معرفة المشكل فليسال اهل مكة يعني الطلبة .ان بعض الظن اثم....
42 - استاذ رياضيات الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 21:25
"خطورة مشروع القانون الإطار تتجلى بشكل واضح في السعي نحو إلغاء مجانية التعليم، وهذا يعبر عن تناقض غريب، فكيف تريد الحكومة أن توفر تعليما جيدا إذا لم توفر الشروط والإمكانية اللازمة للأساتذة والتلاميذ؟"، مضيفا "الأسر التي تريد الحكومة أن تفرض عليها الرسوم هي أسَر ذات دخل محدود، وهذا سيضرب أهداف تشجيع الأطفال على التمدرس، وخاصة الفتيات في العالم القروي".
الكلام المبالغ فيه عن لغة التدريس الهدف منه تمرير باقي البنود الخطيرة
لغة الطب في المغرب الفرنسية رغما عنا
43 - Amar الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 22:02
والله سيندم هؤلاء الدين يدافعون عن فرنسة التعليم اشد الندم.انظروا الى مصر و تركيا واسراءيل وكوريا واليابان بماذا يدرسون.
44 - khalid الأربعاء 03 أبريل 2019 - 00:48
لكل من يضن أن مشكلة التعليم في المغرب تكمن في لغة تلقين العلوم، اطرح هذا المثال
العثماني، الوزير الأول الحالي، درس العلوم بالفرنسية و هو لا يتقن الكلام باللغة الفرنسية حتى لبضع دقائق
أن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
45 - ابراهيم الأربعاء 03 أبريل 2019 - 01:10
طيلة سنوات الستينات والسبعينات وحتى التمانينات كانت المواد العلمية تدرس بالفرنسية ولم يتاثر مستوى اللغة العربية عند الطلبة بل بالعكس اغلب الخريجين كانوا يتقنون اللغتين العربية والفرنسية بينما بعدما تم تطبيق سياسة التعريب تاه التلاميذ واضاعوا اللغتين واصبح الخريجون يدرسون كل المواد باللغة العربية حتى الباكالوريا بعد ذلك عند ولوج الجامعات او التكوين المهني يجد الطلبة انفسهم مجبرين على الدراسة بالفرنسية بل انه حتى سوق الشغل لغة مقابلات العمل هي الفرنسية او الانجليزية
هناك شيئ اخر اريد ان اسال هؤلاء المهندسين واطباء المستقبل باي لغة تدرسون الطب والهندسة الآن هههه حلال عليكم وحرام على ابناء الشعب
الكل يعلم ان هذه الحملة اهدافها سياسية ولا علاقة لها بمصلحة التلاميد وهو ما يعتبر دليلا على مستوى البلادة الذي يميز السياسيين والنقابيين في بلادنا
46 - awsim الأربعاء 03 أبريل 2019 - 19:07
الى :36 - مهندس دولة
الثلاثاء 02 أبريل 2019 - 19:25
هل المغرب هو اليابان ؟! اليابان يصنع المعجزات،وبامكانه ان يساير جديد العلم بنظرياته ومصطلحاته بسرعة البرق ولااشكال يعترضه في ذلك ... اما نحن فلا نستطيع مسايرة ابسط المستجدات ولو بالاطلاع عليها واخرى ان تسايرها وتواكب تسارعها وما تتطلبه من امكانيات مادية وبشرية لاحصر لها ... قد يكون الامر ممكنا عندما سيتبنى هؤلاء لغة العرب،التي هي اللغة المفضلة لحفظ ارشيف العالم المتقدم حسب ابوزيد المقري،الذي جاء بهذا السر،الذي لايعرفها سواه ... ونتمنى منه ان يكشف عن هذا السر حتى المنتظره انتظارنا للمهدي المنتظر،ولعله من سياتينا به،ولكن بعد فوات الاوان ...
47 - تاتاه الخميس 04 أبريل 2019 - 02:59
بعيدا عن انتمائكم السياسي ،أوجه لكم سؤالا واحدا وأجيبوا المغاربة بكل صراحة،هل تدرسون الطب والهندسة بالعربية؟
بالنسبة للمهندسين هل ستجرون المقابلات باللغة العربية؟
بالنسبة للأطباء هل تكتبون وصفاتكم بالعربية؟
ابتعدوا عن الديماغوجية٠
المجموع: 47 | عرض: 1 - 47

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.