24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

29/10/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:1407:4113:1616:1418:4219:57
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. مدن صغيرة تشكو تأخر نتائج فحوصات "كوفيد-19" (5.00)

  2. موسم الزّيتون ينطلق في "جبالة" .. "خيرات الأرض" تبهج الفلاحين (5.00)

  3. شرطة مكناس تفكك شبكة لقرصنة الحسابات البنكية (5.00)

  4. استفادة 211 شخصا من خدمات "وحدة طبية متنقلة" (4.50)

  5. العطلة المدرسية و"ذكرى المولد" يطرحان تحدي "احتواء الجائحة" (4.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | هيئة حقوقية: الأحكام ضد نشطاء الريف "جائرة"‬

هيئة حقوقية: الأحكام ضد نشطاء الريف "جائرة"‬

هيئة حقوقية: الأحكام ضد نشطاء الريف "جائرة"‬

قالت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إن "تأييد غرفة الاستئناف بالدار البيضاء للأحكام الجائرة في حق نشطاء حراك الريف يؤكد خيار القبضة الأمنية لدى الدولة المغربية، وتسخير القضاء لإسكات الأصوات المعارضة والانتقام من نشطاء الحركات الاجتماعية ببلادنا".

وأضافت الجمعية سالفة الذكر أنه "في الوقت الذي كانت الأصوات الديمقراطية والضمائر الحية ببلادنا تنتظر انتصار قضاة غرفة الاستئناف بالدار البيضاء للعدالة ومنطق القانون، أبى القضاء المغربي، مرة أخرى، إلا أن يجاري خيار المقاربة الأمنية، ويقبل بتسخيره في مهمة الانتقام من نشطاء الحركات الاحتجاجية ببلادنا".

وأردفت الجمعية الحقوقية: "ها هي ذي الأحكام الاستئنافية في حق العشرات من شباب الريف وجرادة، والصحافي حميد المهدوي وآخرين، تضرب عرض الحائط بكل الانتظارات، وتكشف أن القضاء لا يمكن أن يكون سلطة مستقلة، في خدمة العدالة وسيادة القانون، إلا في ظل الدولة الديمقراطية، ودولة الحق والقانون".

"لقد تتبعنا سلسلة الجلسات الابتدائية، وسجلنا خلالها غياب أدنى شروط المحاكمة العادلة، انطلاقا من فترة الاعتقال، مرورا بالاستنطاق والمناقشة، ثم النطق بالأحكام"، يورد المصدر عينه، الذي أدان بشدة "الأحكام الجائرة والانتقامية الصادرة عنها".

واستطردت الجمعية قائلة: "لا يسعنا اليوم إلا أن نجدد إدانتنا القوية لها وهي تُتثبّت استئنافيا، كونها كانت جاهزة، وتروم الانتقام من شباب عبّر بشكل سلمي وحضاري عن استياء منطقة الريف وكل فئات الشعب المغربي من الأوضاع المزرية للحقوق والحريات ببلادنا".

وأكدت الجمعية المغربية لحقوق الإنسان أن "القضاء لم يعمل، سواء في الفترة الابتدائية أو أثناء مرحلة الاستئناف، على التعبير عن أدنى رغبة في البحث عن الحقيقة وإظهارها، والإنصات لصرخات دفاع المعتقلين والحركة الحقوقية؛ مما اضطر المعتقلين إلى رفض المثول في الجلسات الأخيرة، والطلب من دفاعهم التزام الصمت كوسيلة للاحتجاج على مجريات المحاكمة".

وشددت الهيئة الحقوقية على أن "الدولة اختارت الاعتقال السياسي ومجاراة أصحاب خيار المقاربة الأمنية، كإجابة وحيدة عن المطالب المشروعة للحركات الاجتماعية وعموم الفئات المتضررة، وكوسيلة لإسكات الأصوات المعارضة والمنتقدة للسياسات العمومية".

وأشار المصدر ذاته إلى أن "الحل لمعالجة وضعية الغضب الشعبي المتسع يمر عبر الإنصات والاستجابة لمطالب الفئات والمناطق المحتجة، والعمل على توجيه السياسات العمومية في اتجاه توفير شروط وسبل العيش الكريم لكل المواطنين والمواطنات، وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين ببلادنا، تأسيسا لبناء الديمقراطية الحقة الضامنة لحق الشعب المغربي في تقرير مصيره السياسي والاقتصادي والثقافي".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (16)

1 - التيباري الأحد 07 أبريل 2019 - 23:41
هؤلاء كانوا يريدون اشعال الفتنة في المغرب..بداية، انتفضوا ضد مقتل السماك محسن فكري..بعد ذلك تحولوا الى مطالب أخرى ورفع رايات عرقية وجهوية...علما ان الدولة ارسلت لهم وزراء ومسؤولين وفاوضتهم...من يظنون انفسهم ؟ فوق المغاربة ام احسن من المغاربة؟! القانون هو الحل..والاحكام كانت مخففة
2 - حقوق وواجبات الأحد 07 أبريل 2019 - 23:45
ليس العيب في المطالبة بتحسين الأوضاع الاقتصادية والاجتماعية والثقافية و لكن العيب في عدم رفع العلم الوطني و نعت بقية الشعب بالعياشة ففي النهاية كلنا من تراب لدلك يمكن المطالبة بالحقوق لكن يجب احترام هبرة و سيادة الوطن و ادا أرادوا الخروج من السجن عليهم الاعتراف بخطاهم و الوطن غفور رحبم...
3 - حسن الأحد 07 أبريل 2019 - 23:51
ياك وكون نوضوها و تخربقات لبلاد اتجي هاد المنظمة الحقوقية تفكه براك من التخربيق
4 - Morocco الأحد 07 أبريل 2019 - 23:51
الحكم للقضاء وليس للجمعيات ،الأحكام كانت مخففة جدا ، والقضاء قال كلمته
5 - الدلل الاثنين 08 أبريل 2019 - 00:01
بصراحة كنت انتظر أن تكون الاحكام شديدة ،لكن وللأسف كانت خفيفة ،
6 - الحسين اومحند الاثنين 08 أبريل 2019 - 00:05
الحرية لمعتقلي حراك الريف.....باتت وشيكة وإن صدرت أحكام حبسية في حقهم......وكلنا أمل في عطف....وسخاء....وسماحة....ولطف جلالة الملك بإصدار عفو ملكي شريف في حق هؤلاء المعتقلين رأفة بذويهم....حفظ آلله ملكنا محمد السادس.....وحفظ المغرب بريفه......وبصحراىه......وشعبه......
7 - ابن الحمراء الاثنين 08 أبريل 2019 - 00:19
وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون..
8 - ريفي وأفتخر الاثنين 08 أبريل 2019 - 00:35
للأسف هناك في بعض التعليقات من كان يتمنى لهم الإعدام, ويقول أن المحكمة رحمتهم ب 20 سنة. هذا الحكم أظهر تناقضا كبيرا بين آراء الشارع المغربي فين حين أن وطننا محتاج للوحدة وليس للتفرقة والكراهية والعنصرية
9 - عبدالله الاثنين 08 أبريل 2019 - 01:04
الجمعيات و بعض المنابر هي من ضخمت الزفزافي حتى أصبحت الدولة لا شيء أمام شخص لن يقدر على تسيير حتى مقهى فبالاحرى أن يعطينا الحلول فحقوقي اعرفه لا يتحكم حتى في أبنائه و يظن بأنه بإمكانه أن يسير شعبا
أين كان اب الزفزافي مختبئا عندما كان ابنه يتهجم على المسؤولين فهل كان يحلم بأنه سيصبح رئيسا فلو كان في دولة أخرى فلن يتركوه حتى يوما واحدا
و في الحقيقة كان من الأفضل استخدام القوة عندما رفعوا الاعلام فعلى الأقل لن تكون الأحكام غاديين ياكلو العصا و يرجعو لمنازلهم
كن دبا ناصر مع بأه السي احمد
و هؤلاء الدين يدافعون عنه من هولندا لمادا لم يزوجوه بمهاجرة و يلتحق بها هنا ادا كان ايقونتكم
10 - الى ريفي وافتخر الاثنين 08 أبريل 2019 - 01:24
العنصرية هي التي يمارسها بنو جلدتك عندما رفعوا رايات عرقية واخرى انفصالية..ومجرد الاسم الذي اطلقته على نفسك "ريفي وافتخر " هذه عنصرية ضد باقي المغاربة
11 - مهاجر الاثنين 08 أبريل 2019 - 01:34
ما دام القضاء غير مستقل وفي يد المخزن. والشعب االمسكين امي جاهل جائع خائف فاظن انه لا الزفزافي ولا غيره يستطيع فعل شيئ.الحكم القاسي على هدا المسكين لم يكن سوى اندارا لمن سولت له نفسه في المستقبل ان ينتقد المخزن.
12 - ادريس الاثنين 08 أبريل 2019 - 02:36
هٶلاء نعتونا بالمستعمر العروبي والمستعمر الاسبانی ارحم منا ورفعوا راية اسبانيا وأذلوا راية بلدنا٠ وأدرموا النار فی رجال الامن ومنعوا سيارات الاطفاء والاسعاف من الوصول الی مکان الحريق ٠أتاساءل هل هٶلاء الامنيون ليس لهم حقوق؟أين هي حقوق الانسان ؟تريد ما طاب لها؟ تبا لکم ولحقوق إنسانکم٠
13 - مغربي حر من بلجيكا الاثنين 08 أبريل 2019 - 06:05
لقد صدر في حق إخواننا من نشطاء حراك الريف البواسل أحكاما جاءرة وظالمة وتعسفية كتلك التي يتعرض لها معتقلو التيار السلفي. وهذا إن دل على شيء فإنما يدل على أن كل من يتشدق ويزمجر سواء في الداخل أو في المحافل الدولية عن إستقلالية القضاء وأن المغرب بلد ديمقراطي وبلد الحق والقانون فإنه يستحمر المغاربة. فشتان ما بين ما يقال والواقع المر الذي يعيشه البسطاء والمقهورين والمقموعين من أبناء الشعب.
14 - baha ouilkene الاثنين 08 أبريل 2019 - 10:47
اولا و قبل كل شيئ اود ان اشرح بعض المغالطات عند بعض الإخوة هي اننا مغاربة سواءا من الريف ،البوغاز،سايس،سوس صحراء يعني كن شمالي ،جنوبي ،شرقي،غربي ،انت مغربي تحت راية و قيادة واحدة الا وهي قيادة الملك محمد السادس الكريم.
ما العيب إن كنت ريفيا،سوسيا.توليا ،برنسيامن اهل تازة اوصحرويا ،حاحيا او من عبدة ،من الاطلاس.......العيب هو ان انظر الى اخي المغربي بنظرة عنصرية. ولكم احتراماتي جميعا. والسلام. اخوكم مغربي.
15 - medoujda الاثنين 08 أبريل 2019 - 12:16
يحيا العدل وعاااااااالش الملك الله الوطن الملك
16 - Simo الاثنين 08 أبريل 2019 - 16:27
الحكم على هاءولاء الناس ضلم وغلط كبير من الدولة، لابد لنضر للأبعاد، فهادا الفعلم يكبر الثغرة الموجودة ويجعل الريفين يحسون بالإهانة، انا كمغربي من الدار البيضاء اسرخ بأنهم اخواني ،والمغاربة برابرة أكثر من 90%،حتى الدين يتكلمون بالعربية، لقد عربت القبائل البربرية، لا ننسا ان الزفزافي ثار في وجه خطيب الجمعة، الدي خلط الدين بالسياسة وهادا شيء غير مقبول، التاريخ سوف يبرء هم، والدولة تلعب النار، هكادا انهارت كم دولة، المغرب للمغاربة ولا لضالمين.
المجموع: 16 | عرض: 1 - 16

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.