24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/09/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:4407:1113:2616:4919:3120:46
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الأمن يمنع وقفة "أمنستي" أمام البرلمان .. والسكتاوي: خرق للدستور

الأمن يمنع وقفة "أمنستي" أمام البرلمان .. والسكتاوي: خرق للدستور

الأمن يمنع وقفة "أمنستي" أمام البرلمان .. والسكتاوي: خرق للدستور

منعت قوات الأمن، مساء الأربعاء، وقفة لمنظمة العفو الدولية كان من المزمع تنظيمها أمام مبنى البرلمان بالرباط، في إطار أنشطتها الترافعيّة من أجل وقف تطبيق عقوبة الإعدام بالمغرب.

وكان من المبرمج تنظيم مشهد مسرحي في الشارع المقابل لمبنى البرلمان بعنوان "العدالة لا تقتل… بل تنتصر للحياة!"، قصد النضال من أجل "مغرب بدون عقوبة إعدام".

ولم يستغرب محمد السكتاوي، مدير عام منظمة العفو الدولية بالمغرب، منع نشاط حقوقي لاتّسام هذه المرحلة بالتضييق على حريّة التعبير، وعلى حريّة التجمّع السلمي والصّحافة المستقلّة، مذكّرا بتعبير المنظّمة عن "قلقها أكثر من مرّة من هذا الاتجاه الذي يضرب كثيرا من المكتسبات التي أنجزها المغرب خلال السنوات العشر الماضية وما قبلها، خصوصا بعد تجربة العدالة الانتقالية".

وعبّر السكتاوي عن تفاجؤ المنظّمة بقرار المنع، بعد تنظيمها، صباح الأربعاء، ندوة صحافية قدّمت فيها تقريرها السنوي حول عقوبة الإعدام في العالم، ووجّهت فيها خطابا إلى الحكومة قالت فيه: "كفى من ازدواجية الخطاب"، ودعتها إلى ربط الأقوال بالأفعال، لأنه لا يمكن الحديث عن المستوى الدولي بلغة إيجابية، ثم استعمال سياسة أخرى داخل المغرب تضرب حقوق الإنسان. وأضاف السكتاوي أن "هذه الدعوة كأنّها توقّعت أن يحدث ما قيل صباحا في المساء".

هذه الوقفة النضالية الحقوقية، حسب تعبير مدير فرع "أمنستي" بالمغرب، أُخْبِرَت السّلطات بها في وقت مناسب، قبل أن تُفاجأ بمجيء عدد من الأجهزة الأمنية إلى مكان الوقفة، وأخبرت الحاضرين بقرار السلطات الممثّلة في الولاية بمنع هذا النشاط.

واستغرب السكتاوي وصول التضييق إلى درجة منع منظّمات حقوقية برهنت دائما على احترامها للقانون والتزامها به ودفاعها عنه، بدل أن تُعَلِّمَهم الجهة المانعة "احترام القانون بتوجيه قرار مكتوب في هذا الشأن، حتى إذا اقتضى الأمر يمكن أن تطعن فيه المنظّمة أمام المحاكم الإدارية". كما تأسّف من "تملّص السّلطات من تحمّل مسؤوليتها".

وقال السكتاوي للسلطات، التي منعت نشاط منظّمة العفو الدولية أمام مبنى البرلمان، إن "مثل هذه الإجراءات التعسّفية لا يمكن أن تثني المنظّمة عن الاستمرار في القيام بمهامّها، ومتابعة انتهاكات حقوق الإنسان بالمغرب، ورصدها، والترافع بشأنها دوليا ووطنيا، وإنجاز تقاريرها الموازية حول أوضاع حقوق الإنسان بالمغرب مهما كانت الظّروف".

وتمنّى السكتاوي أن تتوقّف الحكومة عن "هذه السياسة التي تضرّ بصورة المغرب، وتقدّم صورة سلبية عما أُنجز به في الفترة السابقة، خاصة في إطار العدالة الانتقالية، التي كان من أهمّ عناوينها القطع مع الماضي"، بدل إعادة الوضع السابق "مرّة أخرى بصورة كاريكاتورية".

وكان من المفترض، حَسَبَ السكتاوي، تنظيم نشاط فني تعبيري يندمج فيه الشباب، وينظّمون لوحات فنية حول عقوبة الإعدام من أجل إلغائها، تندرج في إطار مسرح الشارع الذي هو جزء من التربية على حقوق الإنسان، وتدريب الشباب على التعبير عن آرائهم بطريقة سلمية، قبل أن يصدر "هذا القرار الذي ينطوي على خرق سافر للدستور والمواثيق الدولية لحقوق الإنسان، والذي نخشى أن يكون عقابا على مواقف المنظّمة وتقاريرها حول انتهاكات حقوق الإنسان في المغرب. كما نخشى أن يكون هذا الإجراء من أجل تكميم الأفواه حتى لا يكون هناك احتجاج على ما آلت إليه الأوضاع الحقوقية بالمغرب"، يقول المدير العام لمنظّمة العفو الدولية بالمغرب.

وأعاد السكتاوي، صباح الأربعاء، توجيه رسالة إلى سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، يدعوه فيها إلى "اعتماد مشروع قانون بشأن إلغاء عقوبة الإعدام في التشريع والممارسة وعرضه على البرلمان المغربي". ووسمت الرسالة بـ"الفشلِ" امتناعَ المغرب عن التصويت لصالح القرار السابع للجمعية العامة للأمم المتّحدة، الداعي إلى وقف الدول تنفيذَ عقوبات الإعدام، وتأسّفت من "استمرار الحكومة في السير على طريق الأقلّيّة المسدود".

وسجّلت منظّمة العفو الدولية في تقريرها السنوي 10 أحكام إعدام في عام 2018، ووجود 93 شخصا من المعروف أنّهم محكومون بالإعدام إلى حدود نهاية السنة الماضية، كما جدّدت تصنيف المغرب ضمن "الدول التي لا تطبّق عقوبة الإعدام في الواقع الفعلي"، نظرا إلى "عدم إقدامها على إعدام أحد في العشر سنوات الأخيرة، ويُعتقد أن لديها سياسةً أو ممارسة راسخة قوامُها عدم تنفيذ عمليّات الإعدام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (20)

1 - Mahzala الخميس 11 أبريل 2019 - 02:07
خرق الدستور من طرف رجال لامن لاعقوبة عليه اما خرق القانون يأدي الي غرامة او السجن
2 - ولد حميدو الخميس 11 أبريل 2019 - 02:09
هدا المنع مزيان
بغاو يدصرو المجرمين
اسيدي ما عندنا دستور حتى يتم خرقه
ياك امنيستي منظمة أمريكية سيرو احتجوا عليها فهي تطبق الإعدام و ليس حبر على ورق مثل المغرب
3 - adil الخميس 11 أبريل 2019 - 02:18
شكرا للامن الوطني والسلطات المغربية على اجهاض هذه الوقفة الغيرقانونية .المغرب ليس بغابة كل من هب ودب يدخل المغرب كانه بلد ضعيف . 40 مليون مغربي يؤيدون الاعدام . ويجب استفتاء الشعب وليس الحكومة.
4 - ولد حميدو الخميس 11 أبريل 2019 - 02:30
الحكومة واحلة غير مع لغة التدريس
ما خصها غير العروض المسرحية ديالكم في الهواء الطلق
بلاتي عليكم فالدولة غادي تبني البرلمان وسط البحر و سيرو ديك الساعة عندها بالزوارق و العجلات المطاطية
5 - عبدو الخميس 11 أبريل 2019 - 02:38
العرض امام قبة البرلمان ، موجبة للمنع لوحدها ، سبة عريضة على جبينه مباشرة . ازد على الموضوع اللذي كان سينطوي على ما لا تحمد عقباه من جميع الكلم ...
6 - مصطفى الخميس 11 أبريل 2019 - 04:17
الى متى تكميم الأفواه ؟ قمع كل من تظاهر من احل حقه ، هذه الدولة تخطو خطوة الى الإمام وثلاثة الى الوراء .قالك دولة الحق والقانون ، بل دولة ولاد زروال.
7 - Abouyassir الخميس 11 أبريل 2019 - 06:15
C juste pas normal dans un pays qui se veut démocratique
Faut laisser les gens manifester tant que cela se passe dans la calme et le respect de la loi
La peine de mort doit être banie du droit marocain
Personne ne peut enlever la vie à personne
Ceux qui comettent des crimes doivent etre jugés et punis autrement comme! il de fait dans d’autres ! pays developpés!
Garder quelqu’un emprisonné longtemps c’est pire que le tuer! C’est même une morte lente
Notre pays doit se ranger aux côtés des gens qui avancent
Merci
8 - سعيد الخميس 11 أبريل 2019 - 06:47
المغرب قوي برجالاته الأفذاذ، المغرب قوي بترسانته القانونية الدستورية والمؤسساتية، المغرب يبني مستقبله بثبات. وقيب هذا وذاك، المغرب دولة عريقة، مستقلة بذاتها ولا يحتاج إلى مسرحيات.
9 - مرتنبري دو كيس الخميس 11 أبريل 2019 - 06:51
يا. السي محمد السكتاوي...واش كاين في العالم غير المغرب اللي كيطبق حكم الاعدام...وما كيطبقوش. ....كيرجع داءما مؤبد...علاش آ السي محمد هد امنستي. اللي انت خدام عندها متشوفش. امريكا..الصين..مصر.السعودية..إيران...وباقي مزال..علاش متشوفش. اشنو إسرائيل عاملين في. فلسطين..والبرما...فين حقوقهم من حقوق الإنسان اللي كدافع عليها هذ المنظمة المدفوعة من جهات صد بلادنا..واللي كتخدم أناس. مكيعرفو. الفقيه. غير من يغلط....علاش غي المغرب اللي ..معندو حقوق الإنسان..معندو عدالة..معندو غي. لحوايج. الخايبين...وسير الله يرحم الوالدين. ادي هذ المنظمة البشعة. لإسرائيل..الجزاءر..إيران..السعودية...يبعدو شوية. على المغرب....مزيان الشي اللي داره معاهم ومخلاوهمش يديرو. المسرحيات. الخاوية ديالهم قدام البرلمان...خصهم أكثر ...
10 - مغربي الخميس 11 أبريل 2019 - 06:51
هذه المنظمة (الحقوقية)كما تسمونها انتم في (جريدتكم)لماذا لا تنتقد امريكا التي يعدم فيها آلاف الاشخاص،لماذا لم نسمعها ولو مرة واحدة تنتقد اسراءيل او اي دولة اوربية التي يعاني فيها المسلمون ،الى غير ذلك
11 - مغربي الخميس 11 أبريل 2019 - 07:08
هؤلاء همهم إرضاء الأجنبي جلهم مغاربة يلهثون وراء الشهرة ،الاعدام شرعه الله في بعض الحالات،
12 - Peace الخميس 11 أبريل 2019 - 08:24
"المطالبة بالغاء عقوبة الاعدام في المغرب و الاحتجاج امام البرلمان" من طرف نشطاء "امنستي"

العجاب! و هل هناك حالة اعدام حاليا في المغرب حتى يحتجوا امام البرلمان??! لا يوجد اصلا اعدام في المغرب الا على الورق كديكور, الاعدام موجود بكثرة في دول اخرى لا داعي لذكرها, فانتم تعرفونها جيدا و هذا شيء طارئ, فلماذا لم تحتج امنستي امام برلمناتهم و قنصلياتهم?! توظيف حقوق الانسان في السياسة و التدخل في سيادة الدول, بدون اي سبب معقول. هذا هو الجواب الصريح.

تم الغاء عقوبة الاعدام بسبب خيانة الوطن و اضرام النار..بالنسبة لبعض نشطاء "حراك الريف" فطلعت علينا "رايتس ووتش": الأحكام ضد نشطاء الريف "قاسية‬"

اذن تريدون ان يتم الافراج عنهم بدون اي عقوبة, لانهم اصدقاءكم, لان هناك رفع شعار "الافراج عن معتقلي حراك الريف بدون قيد او شرط" و على الدولة ان تتحلى بالحكمة و العدل و حقوق الانسان و تترك كل من هب و دب تخريب البلد. هل تضحكون علينا?! انا نسخر منكم كما تسخرون.
13 - محمد المغربي الخميس 11 أبريل 2019 - 08:35
لماذا هذه المنظمة لاتحتج علں امريكا وهي اول دولة في تنفيذ احكام الاعدام فقط انها منظمة سياسية وليست حقوقية والشان المغربي من شان المغاربة فقط
14 - محلل مغربي مرموق الخميس 11 أبريل 2019 - 10:07
هادشي لي هدرنا عليه هاد المنظمات المشبوهة كتبدا بندوة وبعدها الهبوط للشارع من اجل الفوضى وانتقلوا من قضية الغاء الاعدام الى اتهام الدولة بالتعسف. المنع في الشارع غير كافي يجب حل هذا الفرع وطرد كل ممثل اجنبي لهذه المنظمة في المغرب لان غرضها هو زعزعت استقرار المغرب وليس عقوبة الاعدام ويجب اخد العبرة من الدول المتقدمة . هل سمعتم يوما ان امنيستي تقف وتحتج امام البيت الابيض ؟ طبعا لا . هل سمعتم يوما ان امنيستي تحتج امام مبنى الحكومة الصينية او الفرنسية او الانجليزبة؟ طبعا لا . اذا حان الوقت لتدخل وزارة الداخلية والضرب بيد من حديد لايقاف هذه المهازل لان هذه المنظمة تحركت في هذا الوقت لصب الزيت على النار والاستثمار في احتجاجات الأساتذة ومشكل الريف.
شكرا للاجهزة الامنية على التدخل ووجب مراقبة كل تحركات اعضاء منظمة امنيستي في المغرب لانهم يعملون على اجندة احمد بن شمسي المعادية للملكية والاستقرار في المغرب.
15 - عبدالله الخميس 11 أبريل 2019 - 10:27
يا عجب لكل من يهتف من هؤلاء الحمقى من منظمة امنستي واحتجاجها على حقوق الانسان بالمغرب، اسائلهم اين انتم من حقوق الانسان في سوريا وملايين القتلى والجرحى والمهجرين، اين انتم من حقوق الانسان في اليمن وفي العراق وفي الاحواز.... كفاكم نفاقا وكذبا، وغيقوا يا المغاربة هؤلاء ما ارادوا قط لكم الخير بل اشعال الفتنة فقط، تحية لرجال الامن الابطال الذين منعوا امثال هاته الحتالة
16 - عبد الله الخميس 11 أبريل 2019 - 11:39
هذا السيد اللي خدام عند أمنيستي لو قتل المجرمون أحد عائلته لكان أول من يطالب بإعدام الفاعلين. أسكت أصحبي: إلغاء عقوبة الإعدام أو إقرارها يجب أن يتم باستفتاء الشعب لا بإرادة الحزب الذي سيرحل بعد مدة. ولكن، أنت تريد أن تبرر ما تتقاضاه من أمنيستي؛ فانفخ في الفراغ ما طاب لك النفخ...
17 - Abo Ayoub الخميس 11 أبريل 2019 - 12:14
امنيستي تريد فرض موقفها ضدا عن موقف الشعب و هذه هي الدكتاتورية بعينها.
18 - المواطن الحكيم الخميس 11 أبريل 2019 - 12:32
ومن تكون " أمنستي " حتى تقف لتجريم الاعدام؟
إذا كانت هذه المنظمة تطالب بحق الشعوب في الحياة لماذا لم تنصف الشعب الفلسطيني الذي يقتل و يعدم ويجوع.....الخ؟
ألأنها منظمة صورية تابعة للصهاينة أم أنها لأداة لزعزعة استقرار الدول الاسلامية و دول العالم الثالث.
19 - CHAHID الخميس 11 أبريل 2019 - 15:29
امنيستي ماذا تريد منا لنا قوانيننا و لا حق لهم في التدخل في أعراضنا كل من يطلب بإلغاء عقوبة الإعدام إما هو مجرم أو أحد من أقاربه من أعطاكم الوصاية علينا يا أحرار المغرب سنخرج لهؤلاء الشردمة إلى الشوارع في كل مدينة بالمغرب نطالب بتنفيد أحكام الإعدام الآن لنحدد وقت و زمن الصرخة و شعارها أريد حقي
20 - مغربي الخميس 11 أبريل 2019 - 19:46
يجب الإبقاء على الإعدام وخصوصا في جرائم الدم كالقتل هل المقتول ليس له حق في الحياة؟والا أكل القوي الضعيف وهؤلاء الذين يدعون العكس والله لو تعرضوا هم وأبنائهم للجرائم البشعة التي تقع قتل كريساج تشويه الجثث لأصبحوا يطالبون بالإعدام أو أكثر
المجموع: 20 | عرض: 1 - 20

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.