24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

19/04/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:1806:4913:3217:0620:0521:25
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل ترى أن "رحيل بوتفليقة" سيؤدي إلى حل مشاكل المغرب والجزائر؟
  1. الاعتداء وإضرام النار يورطان شابا في مراكش (5.00)

  2. "أوضاع كارثية" تدفع 300 طبيب إلى استقالة جماعية بجهة طنجة (5.00)

  3. "المنتدى المغربي الموريتاني" يلتئم بمدينة الرباط (5.00)

  4. في ذكرى رحيل ماركيز .. الصحافة تأسر صاحب "مائة عام من العزلة" (5.00)

  5. هذه أبرز معيقات الاقتصاد الاجتماعي والتضامني (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | لجنة مراقبة حماية المعطيات تتباحث مع "فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر"

لجنة مراقبة حماية المعطيات تتباحث مع "فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر"

لجنة مراقبة حماية المعطيات تتباحث مع "فيسبوك" و"غوغل" و"تويتر"

أعلن عمر السغروشني، رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي، عن توجه اللجنة إلى عقد عدد من اللقاءات مع مسؤولي أكبر مواقع التواصل الاجتماعي ومنصات الأنترنيت، من أجل تبادل الرؤى ووضع خطط تمكن من حماية المعطيات الشخصية للمغاربة الذين يستعملون هذه الوسائل.

السغروشني أكد، ضمن حديث لهسبريس، أن أول هذه اللقاءات انطلقت مع ممثلي فيسبوك في لقاء جمعهم الخميس الماضي، تم خلاله نقاش مجموعة إجراءات سواء قانونية أو عملية تهم حماية المعطيات الشخصية للمغاربة.

ويؤكد رئيس اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي أن اللقاء ستعقبه اجتماعات مع ممثلي كل من تويتر وغوغل، وستنصب اللقاءات جميعها حول المحاور نفسها.

وفيما يهم اللقاء مع ممثلي فيسبوك فقد شمل ثلاثة محاور تهم الشق القانوني والعملي وأيضا شق مرتبط بالأفكار والتطلعات المستقبلية، إذ طلبت اللجنة الوطنية من ممثلي فيسبوك أن تتم دراسة مختلف طلباتها وأن تقترح خطة عمل فعالة قادرة على الاستجابة لمختلف هذه المواضيع.

وفيما يتعلق بالشق القانوني فقد عبرت اللجنة الوطنية لممثلي شركة فيسبوك عن ضرورة وجود مراكز المعطيات(Data Centers) التي تستضيف المعطيات الشخصية للمواطنين والمقيمين في المغرب (سواء منها تلك التي تم تجميعها بموافقتهم، وتلك التي تم توليدها عبر الاستعمال)، في بلدان تعتبر اللجنة الوطنية أنها تضمن مستوى حماية كافة الحياة الشخصية.

وطلبت اللجنة أيضا أن تضع شركة فيسبوك آليات للتعامل بفعالية مع الشكايات الموجهة إلى اللجنة الوطنية والمتعلقة بالمساس بالحياة الخاصة وبالسمعة أو الأخلاقيات بانتحال الصفة وبالحق في النسيان وبتحديد الموقع الجغرافي وبالتنميط من قبل الشبكات الاجتماعية لشركة فيسبوك.

وفيما يهم الشق العملي، عبّرت اللجنة الوطنية لممثلي شركة فيسبوك عن استعدادها لدراسة المقترحات المتعلقة بأفضل الممارسات للشبكات الاجتماعية التي يمكن أن تثري المحتوى التحريري للمنصة المخصصة لحماية الحياة الخاصة الرقمية للأطفال والمراهقين في المغرب، والتي ستضعها اللجنة الوطنية قريبا على الإنترنيت.

وحسب بلاغ صادر عن اللجنة، فقد عبرت هذه الأخيرة عن رغبتها في "تبادل الرؤى حول التطورات الحالية والمستقبلية في العالم واستخدامات التكنولوجيا الرقمية (الاستخدامات الجديدة، تصنيف الخوارزميات الخاضعة للتفسير، الذكاء الاصطناعي المسؤول، مصير حسابات الأشخاص بعد الوفاة....)".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (10)

1 - oussama الاثنين 15 أبريل 2019 - 20:32
أنا متأكد إن لم أجزم على أن المغرب يقوم بخطوات سرية لأجل التحكم أو معرفت كل ما يدور في الأنترنت و من يدون على الأنترنت و من أي مكان ترسل إلى ....آخر.
و هذا سبب المشاكل التي يواجهها الناس في بطأ في الأنترنت و تقطع في الصبيب باستمرار خلال هذه الايام الأخيرة.
"Big DATA" هي بترول الغد ، و الشركات الكبرى مثل Google، Twitter،Facebook .... تعطيك الخدمة بالمجان مقابل أن تبيع كل ما تسجله عنك من معلومات.
*
لم أقل هذا من فراغ فأنا أشتغل في الميدان كمطور للمعلوميات
2 - مغربي الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:02
السلام
صراحة يجب حماية المغاربة و بالاخص القاصرات من خيوط القراصنة و كدلك حماية اولادنا من تصفح صفحات و مواضيع تشكل خطر على سلوكهم لانه اصبحنا نرى اشياء لم نكن نضرب لها حساب و كدلك يجب الضرب من حديد على بعض الفنانين الدين يتباهون بصورهم في المنتجعات و الفنادق و بلباسهم و اكسسوارتهم انا هنا لا احسدهم او احمل ضغينة عليهم لكن رفقا بالاولاد و البنات لانهم غير ناضجين و ربما سيعملون اشياء متل السرقة و الدعارة و الاتجار في المخدرات بكي يصلوا لمستويات مشاهيرهم.
يجب ظبط بعض الاشياء في النت و حجب بعض المواقع و تكون مراقبة تؤدي اكلها في الحفاظ على اولادنا.
وشكرا.
3 - جلال الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:09
المواقع الاجتماعية لاتعمل بالمجان. سوف يدفع المغرب من أموال المواطنين لكي يسمح له الإطلاع على ما يروج.
4 - مواطن حر الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:13
هدا مجرد عمل تجسسي على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة والأفراد الدين لهم توجهات ضد أجندة المخزن المفلس بتواطء مع غوغل فيس بوك كما حصل مع عدة دول تم فيها تسريب المعطيات الشخصية الإعتراف مؤسس فيس بوك نفسه أمام الكونجرس الأمريكي في سنة 2018، هدا هو الهدف.
5 - المعقول الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:19
لقد أحسوا بأهمية مواقع التواصل التي أخلطت أوراق الديكتاتوريات حول العالم ...أخرجت جحافل المتظاهرين لإسقاط عروش الطغاة نظمت مقاطعات للمواد الغالية السعر..وأضحت متنفسا للشباب وللتعبير عن رأي كل فرد ..وأفلست القنوات التلفزية الرسمية والجرائد الصفراء ..التي لا تجيد سوى التمجيد والإسترزاق..والآن بدأ التجسس على الرسائل والمواقع بعد التجسس على المكالمات ونعلم يقينا بأن حتى تعليقاتنا هنا يتم التجسس على أصحابها وإلا فما فائدة إدراج بريدك الإلكتروني لكتابة مجرد تعليق ...لكن لا جدوى من تحركاتهم فقط فطن المغاربة أجمعين
6 - mohajir الاثنين 15 أبريل 2019 - 21:33
حبذا لو يتم تقنين محتويات اليوتوب بحيث يعاقب كل من يصور الناس بدون إدنهم وكل من يقوم بنشر أعراض الغير ويقوم بتشويهم أو السخرية منهم من أجل ربح دريهمات حرام
يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا اجْتَنِبُوا كَثِيرًا مِّنَ الظَّنِّ إِنَّ بَعْضَ الظَّنِّ إِثْمٌ ۖ وَلَا تَجَسَّسُوا وَلَا يَغْتَب بَّعْضُكُم بَعْضًا ۚ أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَن يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ ۚ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَّحِيمٌ (12)
7 - متابع الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 02:05
واش نتوما عاد فقتو بغيتو تحميو المعطيات ،سنين هادي و فيسبوك كتبتز المغاربة بإرسال البطاقة الوطنية لتأكيد الحساب
8 - zakarya الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 08:15
je ressens quelques chose de contre la liberte d expression. dans cet affaire loin de ce que a ete declare officielement
9 - ابن العاصمة العلمية الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 09:46
الدولة لا يهمها تسريب معلومات المواطنين بل المغزى من هدا اللقاء هز حماية معلوكات شخصيات طبرى الني تتحطم في كل. شيئ في المغرب و اسماءهم معروفة و محسوبة و يخشون ان تسرب فضائجهم متل ما وقع للحاج يتيم و الحاجة. ماء العينين ...
10 - Tamtotte الثلاثاء 16 أبريل 2019 - 11:22
Il difficile de croire à la protection des " données du citoyen ! " Alors que l’état ne garantit pas leur protection à l’intérieur des frontières :
Écoutes téléphoniques illégales...purement administratives
Sans aucune garantie Juridique


Tamtotte
المجموع: 10 | عرض: 1 - 10

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.