24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3405:1712:2916:0919:3221:02
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف

آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف

آيت إيدر يدعو إلى المشاركة السياسية وإطلاق سراح نشطاء الريف

دعا المناضل اليساري محمد بنسعيد آيت إيدر الشباب المغاربة إلى المشاركة والانخراط الفعّال في المؤسسات من أجل التغيير بدل الانتقاد من بعيد، واعتبار المؤسسات لا قيمة لها.

وأكد آيت إيدر، في ندوة عقدت مساء الأربعاء بالمعهد العالي للصحافة والاتصال بالدار البيضاء، أن "أغلب الناس لا يهتمون، ويعتبرون أن المؤسسات لا قيمة لها، ولا يشاركون فيها، ومن يعتبر نفسه نظيفا يبتعد عن المجال حتى لا يتسخ".

وأضاف المناضل اليساري أن "المؤسسات يجب أن يكون فيها ناس مزيانين، وجيل جديد يدافع عن مصالح المواطنين، ويغير موازين القوى، وطالما هناك إطار فيجب الاشتغال لتحقيق التقدم في البلد".

وبخصوص عدم تمكن أحزاب اليسار، خاصة فيدرالية اليسار الديمقراطي، من الحصول على نتائج جيدة في الانتخابات السابقة، قال آيت إيدر إن "هناك عددا من الشباب غير مسجلين، وهذا من العيوب المسجلة على اليسار، وأنتقد هذا باستمرار، فالذي لا يشارك يجب إقناعه بالمشاركة".

وأوضح آيت إيدر أن هذا الجيل "عليه أن ينخرط ويواجه المشاكل التي يعيشها المجتمع، ويجب المشاركة في الجمعيات المهنية، والاشتغال مع المواطنين"، لافتا الانتباه إلى ضرورة توجيه الأحزاب لهذه الفئة.

وتحدث آيت ايدر عن مسألة التجنيد الإجباري الذي تم الشروع فيه، حيث أوضح أنه ليس ضد الخدمة العسكرية، "بل يجب أن يكون جيلنا مهيأ، لكن لا يجب أن تكون قضية أمنية لحل المشاكل".

وطالب مؤسس حزب الاشتراكي الموحد بإطلاق سراح المعتقلين في حراك الريف، قائلا إن "قضية الاعتقال والطريقة التي تمت بها في حق المعتقلين تعتبران إهانة، ونندد بها ونطالب بإطلاق سراحهم". وأضاف أنه كان ضد طلب العفو الملكي لنشطاء الحسيمة، مشيرا إلى أن "هؤلاء ليسوا مجرمين حتى نطلب لهم العفو".

وتابع قائلا: "ننصح الدولة بالعمل على إطلاق سراح المعتقلين من الريف وجرادة، وألا تقوم بمواجهة المطالب الاجتماعية بالعنف"، داعيا إلى جعل القضاء مستقلا بعيدا عن التعليمات.

وقال آيت إيدر، الذي كان مهووسا بالصحافة في عهد الحماية، إن الصحافيين "مطالبون بلعب دور كبير، فحرية الصحافة في الجزائر كانت محدودة، لذلك لم يلعب الصحافيون دورا متقدما، وإنما الطلبة والمحامين هم من يقومون بذلك، ويطالبون بالتعددية والمواطنة".

وأردف أن "الصحافيين يجب أن يلعبوا دورا إيجابيا لضمان حرية الصحافة والتعبير، والخروج من الخوف والعزلة، التي جعلت مستوى المؤسسات ضعيفا جدا، ومنها مؤسسة البرلمان التي صارت سوقا".

وتطرق آيت إيدر إلى موقفه من القضية الوطنية، إذ استعرض ما عرفه هذا الملف في السنوات السابقة، قائلا إن "القضية الوطنية يجب أن تكون قضية مبدأ بغض النظر عن مساندة النظام من عدمه"، مضيفا أنه كان يرفض إلى جانب رفاقه ما ذهبت إليه الجزائر بخصوص هذه القضية.

أما عن مرحلة التناوب ودعوة الراحل الحسن الثاني معارضيه إلى المشاركة في الحكم، فقال عنها آيت إيدر: "قال لنا في المفاوضات إنه يريد الحكم رفقتنا فيما تبقى من عمره، لكننا قلنا له إنه لا بد أن يكون هناك برنامج عملي حتى يراقبنا المجتمع، إلا أن الإخوة بالكتلة كانوا زربانين لتفادي السكتة القلبية، غير أن الكتلة هي التي أصيبت بالأزمة القلبية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - الطاير الحر الخميس 18 أبريل 2019 - 00:16
مشاركة واسعة للشباب قد يضمنها اصلاح دستوري يجعل كل مسؤول و متدخل في الشان العام و السياسي على الاخص تحت المراقبة و المساءلة الشفافة .
ما الفاىدة من مشاركة في انتخابات و استحقاقات تفرز حكومة ضعيفة يتقاسم المشاركون فيها ريع اامناصب فقط ولا حول لها ولا قوة امام هيمنة المخزن العميق المتحكم في خيوط اللعبة .
مشاركة واسعة مرهونة باصلاح دستوري يضمن حكومة قوية بالمؤسسات .
الستم استاذ بنسعيد من كان يناضل داىما من اجل هذا الاصلاح الدستوري وكل النخب الواعية بذلك وقفت ولا زالت بجانبكم في هذا المطلب .اما اعادة انتاج وتكريس نفس النموذج فلن يكون له فاىدة تذكر مهما كانت الااوان "السياسية" ااناجحة في الانتخابات.
2 - moha raiss الخميس 18 أبريل 2019 - 00:27
الامل الوحيد الذي بقي عند المغاربة للخروج من السكتتة القلبية التانية هي اليسار الحقيقي . وملكية برلمانية حقيقية . وربط المسؤولية بالمحاسبة . هده الخطة يخاف منها الوزراء والبرلمانيون اللصوص فيقومون بتشويه الحزب واستصغاره . نتمنى ان يرجع سي عبد الرحمان اليوسفي وبن سعيد ايت يدر ونبيلة منيب لقيادة السفينة ولو لمرة واحدة ولكن الذي نخاف منه هو ان التحقيقات في الممتلكات الخاصة لوزراء ومسؤولين ستقود جلهم الى السجن . وسوف لن يكون عندنا حينها عياشة يتمنون السجن للمعتقلين على خلفية الحراك . الذين هم ابرياء باعتراف الجميع والعالم الا لمن له غشاوة على عينه . حينها والله العظيم سيكون لنا مغرب قوي متبوع بالمحاسبة وليس ب (عفا الله عما سلف ) كما قالها زعيم الكرادلة تاجر الدين الدي خرج ب7 مليون في الشهر
3 - عبدالله الخميس 18 أبريل 2019 - 00:28
كانت مطالب و ارجعوها مكائد اما التكلم بلغة اليسار فالجميع ليس مذنبا عندهم
4 - بومليك رشيد الخميس 18 أبريل 2019 - 00:34
رسالة الى السي ايدر :
الديموقراطية السياسية هي انه لما يمسك اشخاص بزمام حزب او منظمة و يرسمون لها نهجا سياسيا و يشتغلون عليه لمدة (ما بين الانتخابات) و في الانتخابات يمنون بهزيمة كارثية و يعاودون الكرة ثم يمنون بهزيمة اشد من الاولى فمن المنطق السياسي و اساسيات الدمقراطية الحزبية ان يقدموا استقالتهم و يعتزلون ... لكن للاسف احزابنا تطالب بالدمقراطية و لا تتبناها في تسييرها الداتي.
على اليسار و بالخصوص من ساهموا في نكساته ان يستقيلوا... لكن للاسف ما زالت الوجوه هي نفسها و صاروا يلعبون لعبة الركوب على مآسي المجتمع فقط ليثبتوا انهم موجودون..رغم انهم صاروا منبودون
تحياتي لك استادي
5 - الصورة ديال المغرب تشوهات الخميس 18 أبريل 2019 - 00:35
الاختطافات والترهيب والتخويف سيولد الانفجار في اي لحظة وطال الزمن او قصر
6 - لغة الخشب الخميس 18 أبريل 2019 - 00:48
غير تهنا أسي آيت إيدر ام تعد تنفع اللقاءات والمحاضرات ودكشي ديال ننصح الدولة، ثق بي لن تنقذنا سوى معجزة.
7 - Mohammad الخميس 18 أبريل 2019 - 00:51
قال المناضل آيت ايدر(إلا أن الأخوة كانوا زبانية لتفادي السكتة القلبية.غير أن الكتلة هي التي أصيبت بالسكتة القلبية)كلام دبلوماسي.لكن المعارضة كانت تشكل عدوا لديمقراطية بدليل كان البصري يقول في البرلمان انه لديه ملفات عن أشخاص ينتمون للمعارضة.وفي الأخير كان كلام البصري حقيقيا.وكيف يمكن لشباب أن يشارك في اللعبة السياسية
وختاما الديمقراطية عملية صعبة تتطلب كتير من التضحية والتوعية قبل أن تكون انتخابات.فهي تقافة وانسجام. بين الأفكار والسلوك اليومي.
8 - أيوب المغربي الخميس 18 أبريل 2019 - 00:53
أنت تعلم جيدا من يحكم فعليا في هذا البلد السعيد...فما فائدة الإنتخابات في ظل حكم فردي؟؟؟؟؟
عجبي من هكذا مناضلين يساريين
9 - Morocco الخميس 18 أبريل 2019 - 01:01
وما دخل السياسة في حراك الريف ، حراك الريف هو محاكمة جنائية للزفزافي ورفاقه،وما دخل السياسة في ذلك ،هم مجرمون وسيقضون 20 سنة
10 - النسر الفضي الخميس 18 أبريل 2019 - 01:23
مع احترامي وتقديري لشخصية ومكانة بن سعيد آيت يدر إلا أنه للأسف كل ما بناه هذا المناضل يتهم هدمه من طرف الانتهازيين الذين يلهثون من أجل السلطة وعلى رأسهم نبيلة منيب التي أضرت بالحزب كثيرا نظرا لخطابها الشعبوي القائم على الشعارات الفضفاضة والتهجم على الإسلام السياسي وعلى باقي الأحزاب وعلى الدولة العميقة كما تسميها وهو خطاب يعكس عدوانية غير عادية وبارانويا مرضية مما يزرع الخوف وعدم الاطمئنان لهذا الحزب. خرجاتها غير محسوبة وهي تُنصّب نفسها محامية على هذا الشعب ومناصرة لكل فئة تحتج من المجتمع بدون رؤية شمولية مع تقديم البدائل والحلول في شموليتها مما يضفي على خرجاتها طابعا انتهازيا. هذا الحزب يعيش ارتباكا على مستوى خطه السياسي والفكري والتنظيمي ولم يغير من فكره ولا من طريقة اشتغاله مما أبعده عن عقل ووجدان المغاربة.
11 - بائع القصص الخميس 18 أبريل 2019 - 04:11
الاعتقالات الانتقامية من الريف والتلاعب بحياة المختطفين السياسيين هي لا تعبر عن دولة الحق والقانون وإنما دولة أشخاص وإن لم نقل دولة شخص واحد.
12 - Kada الخميس 18 أبريل 2019 - 06:02
سي moha raiss نبيلة منيب خسرات غي في الدائرة ديالها ما قدرات حتى تطلع للبرلمان وانت كتوسل فيها الخير .
13 - مهتم الخميس 18 أبريل 2019 - 07:41
الدستور المغربي 2011
يحدد بوضوح ان الملكية دستورية برلمانية ديمقراطية
هاذ الدستور يعتبر من بين اهم النماذج الدستورية الموجودة في العالم جانب *النظام الرئاسي الفرنسي
*النظام الرئاسي الامريكي *والملكية لبريطانية
المختصون في القانون الدستوري يعترفون بهذه النماذج العريقة والمتميزة.
المغرب يعاني من بعض فئاته من ضعف النية التحتية البشرية
..جهل+الامية+الفقر اكثر من 70%ذاحل هذا التالوث
14 - النسر الفضي الخميس 18 أبريل 2019 - 07:59
الدولة العميقة التي تهاجمها نبيلة منيب هي نفسها التي أرسلتها إلى السويد في مهمة خاصة. أين هو المبدأ إذن؟
15 - Mirou الخميس 18 أبريل 2019 - 08:56
Pour garantir une grande participation aux élections il faut avant tout que la journée du vote soit un jour férié et de préférence LUNDI
16 - سراب الخميس 18 أبريل 2019 - 09:12
نتمنى للمعتقلين الافراج .و لن يأتي الافراج الا بالنضال و ضغط الصحافة.لكن اين نحن من حرية التعبير و النضال ؟.الكل يلهث وراء(لقمة العيش) و سياسة هذا البلد مبنية على الكذب و الضحك على الدقون.
17 - haytem الخميس 18 أبريل 2019 - 09:24
مع احترماتي اقول لك ما دخل السياسة بحراك الريف لي دار الذنب يستاهل العقوبة لا انت و لا حزبك الغير معروف لدى المواطنين المغاربة اقول لك سير شوف لك شي حاجة اخرى اما السياسة فهي بعيد عنك كل البعد و كما يقول المثل المغري (سبع ملي تيشرف تيلعب........).
18 - مواطن2 الخميس 18 أبريل 2019 - 10:42
السيد آيت يدر مواطن مغربي له مبادئ محترمة ..نظيف...لم تتجه اليه الاصابع بالاتهام...شخص مكون سياسيا...لا غبار على ماضيه...له التحية الكاملة والتقدير التام...الملاحظة البسيطة على كلامه انه من دعاة اطلاق سراح المعتقلين زعماء حراك الريف..وهو يعلم جيدا ان هؤلاء لم يصنفوا - وطنيا - بمعتقلي الراي...او معتقلين لاسباب سياسية....او اصحاب فكر....وهو يدرك كذلك انهم توبعوا قضائيا لاسباب تخريبية.ونادوا بشعارات مناوئة للدولة. وقاموا باعتداءات على القوات العمومية موثقة عالميا...وتوبعوا قضائيا بحضور العشرات من الصحفيين والجمعيات الحقوقية ...وتوفرت لهم المحاكمة العادلة ..وصدرت في حقهم الاحكام المعروفة..فكيف لهذا السياسي المحنك ان يصرح بهذا الامر وهو ضد التدخل في القضاء.نعم للمطالبة بعفو ملكي كسائر المغاربة..وهذا امر لا عيب فيه....وعن المعارضة القديمة فقد ورد غيرما مرة ان السيد ادريس البصري رحمه الله لوح مرارا في جلسات البرلمان ان هناك ملفات " ضواسة " جاهزة للادلاء بها قصد فضح معارضين ...انما كان يميل الى عدم نشرها حفاظا على الامن العام بالبلاد.وهذا امرلا شك موثق بالصوت والصورة في ارشيفات الدولة.
19 - Mounadil الخميس 18 أبريل 2019 - 11:02
المناضلون و المقاومون الحقيقيون ماتو مند زمن بعيد
قتلو قبل 1956 او بعدها بقليل من طرف عميل فرنسا الذي يركض بفرسه فوق سطح القمر...
20 - عبدالله الخميس 18 أبريل 2019 - 11:03
تحية لهذا المواطن الحقيقي المتعفف، ما أحوجنا اليوم إلى مثل هؤلاء الرجال الذين يحبون وطنهم بوفاء وإخلاص وناضلوا بكل صدق ونكران الذات. اللهم بارك في عمره ونرجو منه المزيد من المساهمة في التوجيه والتأطير والتنوير.
21 - اكرم من الناظور الخميس 18 أبريل 2019 - 11:17
اريد ان اعرف لماذا اغلبية العياشة لا يفقهون في السياسة يا عباد الله و يا عباد الرحمان هل شباب الحسيمة المحكومين الذين خرجوا يطالبون ما هو ضروري كان على الدولة ان توفره هل شباب الحسيمة اكلوا اموال الشعب و المواطنين هل سرقوا شيئا من ثروات البلاد مطالب تبقى مطالب . كمطالب الاساتذة المتعاقدون كمطالب الموظفين كمطالب الطلبة الخ .فرنسا وفرت الكثير لمواطنيها لا مجال للمقارنة مع ذالك خرج الفرنسيون يطالبون ما ينقصهم عيب و عار تركيا كانت اخر دولة يتكلم عليه بفضل الرجل الشهم اردوغان ايتطاع انقاذ التركيين من المجاعة و رفع سقف الاجرة الى ثلاث اضعاف مستشفيات لا مثيل لها في اوروبا . و يأتي العياشي المحزوق و يقول لك بغيتوا الفتنة . الفتنة هي عندما يعيش بجانبك جاهل لا يعرف مصيره
22 - hossin الخميس 18 أبريل 2019 - 13:00
الركوب على الحراك للإنتخابات عار وقدح على حكم القضاء، الرشوة، البطالة الصحة، التقاعد، التعاقد، الفقر الهجرة ووو هم نقط لا يتكلمون عليهم الأحزاب لأن لا حول ولا قوة لهم، كلهم يركبون على الحراك زمن التحمير فات في القرن 19 قوم منعاس
23 - Abel الخميس 18 أبريل 2019 - 13:09
Je pense que le système n'a pas pris de leçon de mouvement février et croit que le PJD parmi d'autres peut le sauver. Or ce qui pourra sauver ce système c'est sa capacité à trouver les solutions aux causes qui ont déclenché le mouvement de 20 février. Certains analyses de bas niveau disaient que les mouvements des peuples arabes s'est etteint et que le Maroc a trouvé le moyen de s'en sortir. Or ce qui se passe en Algerie et au Soudain montre que ce mouvement sait s'adapter à la représsion excercée par ces rigimes. Si des solutions ne sont pas trouvés aux maux de la société marocaine, et que on 'arrete pas d'emprisonner on utilisant les ficelles de droit, sachant que la justice n'et pas encore independante et que certains lois datent de protectorat et que les .lois doivent être adaptés aux demandes de citoyens. Il est encore temps de corriger les erreurs commises et de partir sur des bases démocratiques et humaines..
24 - الطيب الخميس 18 أبريل 2019 - 14:00
الى صاحب التعليق 1 فان ابن سعيد والفيدرالية واليسار الحقيقي مازالوا مصرين على انهم لن يشاركوا في اي حكومة الا في ظل ملكية برلمانية. حيث السلطة لصنادق الاقتراع، حيث يسود الملك ولا يحكم.
25 - مسخوط الخميس 18 أبريل 2019 - 14:01
الامل الواحد و الوحيد ل اكثر من50% من المغاربة هو الهروب من tazmamartland
اللهم ارزقنا وطنا نحبه ويحبنا
26 - المغربي الخميس 18 أبريل 2019 - 14:19
ماذا استفاد المغاربة من المشاركة السياسية طيلة عقود مضت بالعكس اغتنيم أنتم وابناءكم يا ايت يدر ومن يدور في فلككم. وباقي الامناء في الاحزاب الاخرى. في نظري الحزب هو أكذوبة سياسية في تاريخ البشرية
27 - ملاحظة الخميس 18 أبريل 2019 - 15:14
إلى رقم 24
الملكيات البرلمانية مجرد خدعة فالملك هو الدي يتخذ القرارات فمثلا في بريطانيا فلن تخرج من البريكست حتى توقع الملكة و توافق على دلك
28 - الى التعليق 12 الخميس 18 أبريل 2019 - 19:34
منجحاتش حتى فالدائرة ديالها، راه منطقية ،كنتي يكونوا الحلاقية و تجار الدين و مابين السمارة هما اللي كيصوتو عليهم كباش بغيتي الناس د المعقول يبانو...هاد من جهة من جهة انا ماشي مع منيب ولكن كنظن الى عصرنا على الأحزاب فالمغرب كيبقى هاد الحزب الوحيد اللي نقي...وكنظن النظام المغربي مخليه باش كاع الغيورين على الوطن وباغيين التغيير من داخل المؤسسات يلتحقو بهاد الحزب باش ميتفاجءش بشي حاجة من الجنب، وانا فاعتقادي الخاص انه النظام مخترق هاد الحزب فشخص امينتو العامة، ووهادشي ماشي تناقض مع البداية و الفاهم يزيد من عندو تصبحون على وطن
29 - moha raiss الخميس 18 أبريل 2019 - 23:48
الى التعليق رقم 12
- نبيلة منيب كانت مسجلة في اللاءحة الوطنية لفدرالية اليسار . الكثير من المواطنين صوتوا عليها للاسف ان الدولة لاتريد من هدا الحزب ان يكون له ممثلين في البرلمان . وانت تعلم ان الدعاية المخزنية تريد تقزيم هدا الحزب الوطني لانه يريد من الملك ان يسود ولايحكم . ةلا اظن ان حزبا مغربيا قادرا على ان يتجه نحو هدا المنحى إإإإإ
- ثم الاتهامات بكونهم ملحدين وينتقدون الاسلام السياسي ووو المواطن الامي يكفيه ان تترشح بسم الدين ثم انتظر النتاءج كما هو الحال في حزب المصباح.
- اما بخصوص المعلق الدي قال ان نبيلة منيب ذهبت الى السويد فهذا دليل واضح على نجاح اليسار في الدفاع عن قضية الصحراء الوطنية التي فشلت فيها كل الاحزاب الا اليسار . وابعاد هده السياسة لن يفهمها المعلق المسمى النسر الفضي . وانا على يقين ان اليسار لو اتيحت له السلطة الكل سيخاف من الحساب لان الملك حينها سيكون بعيدا عن اختيارات الوزير الاول المسؤول عن الفشل او نجاح الحكومة .
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.