24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/05/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
03:3605:1912:2916:0919:3121:00
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما تقييمكم للأعمال التلفزية الرمضانية المغربية؟
  1. المعاناة تلازم عائلات في مشروع سكني ببوسكورة (5.00)

  2. المحكمة تؤجل ملف مغتصبي "خديجة" .. وأوشام الضحية جديدة (5.00)

  3. عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله" (5.00)

  4. رصيف الصحافة: شركة "الطرق السيارة" تشكو فداحة الخسائر المالية (5.00)

  5. الفقيه بن صالح تحتضن أولمبياد الذكاء المعلوماتي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | بنعبد القادر يشدّد على حق المواطنين في المعلومة

بنعبد القادر يشدّد على حق المواطنين في المعلومة

بنعبد القادر يشدّد على حق المواطنين في المعلومة

نظمت شبكة الجمعيات الدكالية بإقليم سيدي بنور، في مدينة الجديدة، مناظرة إقليمية حول موضوع " هيئات وآليات التشاور العمومي بين النص القانوني والممارسة".

وتميزت هذه المناظرة، التي التأمت تحت شعار: "من أجل بناء علاقة تفاعلية مسؤولة ومستدامة "، بمشاركة حوالي 86 جمعية تنتمي للمنطقة وزهاء مائة فاعل جمعوي، بتدخل للوزير المنتدب المكلف بالإصلاح الإداري والوظيفة العمومية؛ محمد بنعبد القادر.

واعتبر الوزير، خلال افتتاح المناظرة ، أن المناسبة تعد مناسبة للتذكير بالتوجهات الكبرى للإصلاح الإداري، خاصة في شقه المتعلق بالنهوض بالعلاقة بين الإدارة والمواطنين، وتحديدا حق المواطن في الولوج للمعلومات.

وقال المسؤول الحكومي، في هذا السياق، إنه فضلا عن القانون المتعلق بالحق في الولوج للمعلومات هناك بوابة " شكاية.ما " التي تعد وسيلة وآلية للتشاور بين الإدارة والمواطن .

وتابع الوزير أنه يتم حاليا الاشتغال على تكوين المكونين من أجل تأهيل الأشخاص الذين سيتكلفون بوضع المعلومة رهن إشارة المواطن، مشيرا إلى أن الأمر يتعلق بوظيفة عمومية جديدة تشتغل في إطار من الشفافية وربط المسؤولية بالمحاسبة، وتعزيز الانفتاح على المواطن .

ومن جهته أبرز محمد بنلعايدي، رئيس شبكة الجمعيات الدكالية بإقليم سيدي بنور، أن هذه المناظرة تروم تعزيز الحوار بشأن مأسسة التشاور بين الفاعلين العموميين والمجتمع المدني، من جهة، وبين الهيئات المنتخبة والمجتمع المدني، من جهة أخرى .

وأضاف المتحدث أن الهدف من هذه العملية يتمثل في تقريب المواطنين من الجانب المتعلق بالحق في الولوج للمعلومة وآليات الديمقراطية التمثيلية و التشاركية.

وشمل برنامج هاته المناظرة المنظمة بشراكة مع الجمعية المغربية للتضامن والتنمية، أيضا، تقديم عروض والانخراط في نقاشات حول موضوع المناظرة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - عدمي عايق الأحد 21 أبريل 2019 - 10:56
كلام غير منطقي يراد به مغالطة الناس !
حق المعلومة يكون عنصر من كل وهو مظمون في ضروف الديمقراطية ودولة الحق والقانون واستقلال القضاء وبما ان هذه العناصر غير موجودة فلا يمكن الكلام عن حق المعلًومة والمواطن ليست له حق اختيار من يمثله بكل حرية وحقه في وجود دولة المؤسسات وحقه في استقلال القضاء وحقه في حرية التعبير في إطار القانون وحقه في معرفة الحقيقة لمختلف الاحداث والقضايا في بلاده وحقه في وجود حكومة تطبق برنامج الانتخابي التي نجحت به وحقه في محاسبة المسؤولين بكل حياد وشفافية !!
اذا باركة من مغالطة الناس والاستهزاء من ذكاءهم
2 - امازيغ سوسي الأحد 21 أبريل 2019 - 11:00
الكل يشدد على حق المواطن في التعليم والصحة والشغل والسكن والحق في المعلومة وفي الثروة ولكن ولا احد يترجم هدا الحق الى الافعال . انها من صفات المنافقين والعياد بالله .
3 - زكرياء ناصري الأحد 21 أبريل 2019 - 11:13
الحق في العيش الكريم والتمتع بجميع حقوق المواطنة،هما من أكثر المطالب/الحقوق الأكثر مِلحاحية آنية التي يطالب المغربي بتفعيل آلياتها :تشغيل، صحة،تعليم، قدرة شرائية تضمن كرامة العيشو... أما التنظيرات ،البهارج اللغوية فقد مَلَّ منها المغربي أفقدته الإحساس بلذة العيش...
4 - نورالدين الأحد 21 أبريل 2019 - 11:27
صدقنا كلامه .و خاصة و حنا تا نعرفو قضية الصحفيين لي رفع عليهم بنشماس رئيس مجلس المستشارين دعوى قضائية عندما نشروا معلومات صحيحة حول صندوق التقاعد
5 - حمو موليير الأحد 21 أبريل 2019 - 11:34
حتى وإن تم تفعيل الحق في الحصول على المعلومة فإن المواطن إلا البعض سيكون هدفه في طلب المعلومة إما غرض شخصي ومصلحة شخصية ولو على حساب القانون و إما هدفه هو شخص بداته أو هدفه عرقلة مشروع ما (العود فالرويضة) أو يكون مدفوعا من طرف حزب أو منظمة أو جمعية أو...إلخ. هدا كله راجع إلى تكوين عقلية المغربي المبنية على الأنانية والنصب والاحتيال و استغلال الفرص لهدا مادا ستنفع المعلومة إن لم تكن لأجل النهوض بالإدارة و دلك بانتقادها دون خلفيات سياسية أو حزبية أو نفعية على حساب المصلحة العليا للبلاد.
6 - اسماعليل الأحد 21 أبريل 2019 - 11:42
الوزير بنعبد القادر ، حق الاطلاع علي المعلومة يستوجب منك اطلاع المواطنين عن الخبراء الذي تم التعاقد معهم ، و عن و اطلاع المواطنين عن الصفقات العمومية و الشركات التي تتعامل معها فهل يمكن المشف عنها؟
7 - hamza الأحد 21 أبريل 2019 - 12:03
اين حق المواطن في المعلومة من الزيادة في الساعة
8 - nour الأحد 21 أبريل 2019 - 12:40
sincèrement je ne vois guère l'utilité de ce ministère
9 - معاذ الأحد 21 أبريل 2019 - 12:44
أين هو إصلاح منظومة الأجور في الوظيفة العمومية ؟
10 - سعيد الأحد 21 أبريل 2019 - 13:25
بنعبد القادر، وزارتك تتعامل مع مقاولات، المرجو الكشف عن هذه المقاولات في اطار حق الاطلاع علي المعلومة، و من يمتلكها، لكون هناك شبهات بكونها مقاولات، مقربة من ولد لشكر. الذي يشغل منصب رئيس ديوانك
11 - حسن الأحد 21 أبريل 2019 - 13:29
هل يمكن لوزير بنعبد القادر ان يكشف لنا عن معلومات في موقع الوزاراة مؤهلاته الشخصية التي لا تتلائم مع القطاع الذي يسير كيف لاستاذ الفلسفة، ان ينتحل صفة خبير ؟
12 - حسن الأحد 21 أبريل 2019 - 13:30
ما الفرق بين الوزير مبدع و الوزير بنعبد القادر؟
13 - سعيد الأحد 21 أبريل 2019 - 14:08
يتلاقى بنعبد القادر مع الصيباري في العديد من المميزات، يعرفها السيد الوزير.
14 - مواطن الأحد 21 أبريل 2019 - 14:17
اظن انه لا فائدة من هاته التعليقات،مادامت لا تصل الى الجهات المعنية بها او بالاحرى لا يؤخد بها من طرف المعنيينين بها،اور بما عن قصد لا يريدون الاخذ بها ،
الفائدة الوحيدة منها هي الترويح على نفوس كاتبيها ،املين منها ان تكون لها ولو بصيص امل في التأثير والتغيير.
15 - عبد ربه الأحد 21 أبريل 2019 - 14:47
كيف يمكن تطبيق هذا المبدأ في ٱسفي، والعمالة لا تمكن المرتفقين حتى من توصيل إيداع أية مراسلة ولا حتى رقم الوصول ؟
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.