24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3208:0113:1816:0218:2519:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو

عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو

عائلة "مختطف صحراوي" تطالب غوتيريس بالضغط على البوليساريو

استنكرت عائلة الخليل أحمد بريه، المستشار السابق المكلف بحقوق الإنسان في جبهة البوليساريو الانفصالية المُختفي بشكل غامض في الجزائر منذ سنة 2009، العهود التي قطعها الأمين العام للجبهة، إبراهيم غالي، بخصوص الكشف عن مصيره.

وقالت "تنسيقية الخليل أحمد بريه" إنها راهنت على العهود التي التزم بها ما يسمى برئيس الجمهورية الوهمية، منذ قرابة شهرين، أمام أعضاء لجنة عائلة المختفي، مشددة على تلك العهود هي "السبب وراء وقف الحراك الميداني وتجميد الفعل على أرض الواقع"، وعبرت عن صدمتها "لأن المعني لم يحترم الالتزامات التي قطعها على نفسه بحلحلة الملف".

وفي مقابل "التماطل والتسويف" من قبل الجبهة الانفصالية، قالت التنسيقية إنها باشرت مجموعة من التحركات الدولية، في مقدمتها "مراسلة أنطونيو غوتيريس، الأمين العام للأمم المتحدة، ثم هورست كولر، المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحد بالصحراء، إلى جانب فيديريكا موغيريني، الممثلة العليا للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي".

وأوضحت عائلة الخليل بريه، في بيان توصلت به جريدة هسبريس الإلكترونية، أن تلك الخطوات تروم "الكشف عن مصير الدكتور الخليل أحمد، وكذلك ظروف وملابسات اختفائه، وبالتالي إنقاذ حياته وتخليصه من العذاب النفسي والجسدي الذي يتعرض له لأزيد من عشر سنوات في المعتقلات السرية بالجزائر".

الخليل أحمد، الذي يعتبر أحد مؤسسي وقادة جبهة البوليساريو، جرى استدعاؤه من قبل أحد ضباط المخابرات الجزائرية في يناير 2009، لكن تم اختطافه بطريقة غامضة وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين، بسبب الملفات الأمنية السرية التي كان يتوفر عليها، بعدما توترت علاقته بمحمد عبد العزيز، زعيم الجبهة الذي توفي سنة 2016.

وسبق أن استقبلت السفارة الجزائرية بمدريد، في عز المظاهرات الجزائرية التي رَفعت شعار "إسقاط العهدة الخامسة"، ممثلين عن التنسيقية سالفة الذكر، ضمنهم أحد أبناء المختطف، ووجهت اللوم إلى الجبهة الانفصالية لأنها لم تكلف نفسها عناء البحث عن أحد أطرها المهمة، حسب ما ذكره بيان سابق للتنسيقية في مارس الماضي.

نوفل بوعمري، خبير متخصص في قضية الصحراء، قال إن "عائلة مجهول المصير الخليل أحمد منذ سنة 2009، وبعد رفض الجزائر والبوليساريو الكشف عن مصيره، خاصة مع تواتر أنباء قوية عن قتله داخل الجزائر، قررت تنظيم وقفات داخل الرابوني، ونظمت وقفة أمام مفوضية غوث اللاجئين".

وأضاف بوعمري، في تصريح سابق لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "عائلة الخليل أحمد تطالب بتدخل أممي لكشف مصيره؛ إذ راسلت الأمم المتحدة ونظمت وقفات احتجاجية في دول أوروبية عديدة، وهي تحركات تنضاف إلى تحركات أخرى قامت بها العائلة، خاصة لدى مجلس حقوق الإنسان، حيث قدمت شكوى ضد الجزائر".

وأوضح الناشط الحقوقي أن "الجزائر تعد المسؤولة عن الخليل وعن مصيره، لأنه اختفى داخل ترابها، ومن ثمة فهي الجهة التي يجب أن تساءل عن مصيره؛ وذلك بموجب القانون الدولي لحقوق الإنسان".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - كرينبوش الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:10
الله على الصحراويين تخلاو على ارض بلادهم وراحوا طامعين في الفتات ديال الامم المتحدة وغوث اللاجءين. ضيعوا حياتهم وحياة ولادهم في السعاية والطلبة.
2 - Sammoudi الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:34
تسائلون المغرب عن حقوق الانسان .فانظروا ما صنعت ايديكم .ارجعوا الى اهلكم...ان الوطن غفور رحيم
3 - ابراهيم الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:34
الجزائر لا تعترف بالقوانين الدولية ولا المنظمات الانسانية خصوصا ان تعلق الامر بمحتجزين
4 - الخميس الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:54
قريبا سيكون الفرج لهذا الشخص المختطف من طرف العسكر الجزائري والفرج بالنسبة لكل المحتجزين بتندوف وما اتمناه شخصيا هو بقاء المنتمين للمغرب في تندوف لأنها أرض المغرب وهذا لن يحدث طبعا إلا إذا حصل الشعب الجزائري على مبتغاه وتطبيق الديموقراطية الحقة في بلدهم وترصيخ مبدأ الشفافية وحسن الجوار.
5 - abdellah الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 12:57
ماذا ينتظر الخونة من مستعمليهم
عبر التاريخ كانت الدول أكبر المحتقرين لمن خدمهم بخيانة أوطانهم لأنهم لا يستحقون اي احترام
6 - مغربي جنوبي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 13:31
عسكرة الأطفال وتجنيدهم ممنوع دوليا ومرتزقة بوليساريو لازالوا في غيهم بعد فضائح كوبا
7 - مغربي من اصول صحراوية الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:02
أو لم يتساءل غوتيريس يوما اين يعيش هؤلاء المسترزقين ومن ياويهم ويمولهم؟ وهل هذا كله كرم من محتضبيهم بدون أهداف دافع لذلك؟
8 - مواطن حر الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 14:57
اين هى حقوق الانسان فى تندورف وفى الجزائر وفى امريكا لا وجود لهم
9 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 15:19
هذا النوع من المعلومات لا يهمنا نحن المغاربة. هذا الرجل لو كان أراد أن فر من جحيم الجزاريو لفعل منذ قبل ويلتحق باخوانه وينظم الى وطنه المغرب بما انه اختار العكس فعليه الان ان يعاني مصيره ولا يهمنا نحن المغرب ولا يهمنا امثاله له ان يعاني عذاب الجيساريو
Ce type d’information ne nous intéresse pas nous marocain . ce mec, s'il voulait échapper à l'enfer de l'Algériens il aurait pu rejoindre sa patrie le Maroc , comme il était contre et bien son sort nous intéresse pas nous marocain . et même chose pour ceux qui pense comme lui faut pas se préoccuper par ces type d’individu ils ont qu'a subir les conséquences et le tourment d'algesario . maintenant il doit subir son destin
10 - المهدي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:01
لقد اختطفت و قتلت المخابرات والجيش الجزائري مئات الجزائريين خلال التسعينات و ها هي الامور تسير بخير !!! اختطاف و تعذيب و قتل احد المتشردين في تندوف لا يحرك ادنى مسؤول جزائري !! لهذا اقول لعائلة القتيل ادعوا له بالرحمة و المغفرة و انتظروا دوركم !!!
11 - غزال بني ملال وازيلال الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:29
اللي زرع شي حاجة يحصدها. .... تخلاو على أرض وطن ومشاو أحضان الجزائر. .. اوا فكها يا من وحلتيها
12 - مدافع عن حقوق الإنسان الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 16:37
...و عاءلات المآت من الصحراويين طالبو منذ أربعين سنتا ومازالو على ذلك حتي يومنا هذا يطالبون الامم المتحدة عن مصير ذويهم المخطوفين ومجهولي المصير من السلطات المغربية ومذا بعد أيها المعلقين الغير مقتنعين؟؟!!
13 - وناغ الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 17:03
(من نصر ظالما سلطه الله عليه) حديث
هدا ماينتضرهم جميعا
14 - Adam الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 17:58
ولدوا في المخيمات و عاشوا في المخيمات و سيموتون في المخيمات فيهم من لم يرى البحر أو الواد أو جمال الطبيعة طول حياته انها فعلا سجون وليست مخيمات
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.