24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

12/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2507:5413:1716:0518:3019:47
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | السلطات تتجه إلى الترخيص لمؤتمر "رفاق الهايج"

السلطات تتجه إلى الترخيص لمؤتمر "رفاق الهايج"

السلطات تتجه إلى الترخيص لمؤتمر "رفاق الهايج"

بعد التماطل الذي قُوبل به طلب الترخيص الذي تقدمت به الجمعية المغربية لحقوق الإنسان إلى السلطات لتنظيم مؤتمرها القادم المرتقب انعقاده ما بين 26 و28 أبريل الجاري في مدينة بوزنيقة، يسير الخلاف الجديد بين الطرفين نحو الحل، بعد تدخل وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان، مصطفى الرميد.

الرميد نشر توضيحا في صفحته على موقع "فيسبوك"، قال فيه إنّ الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية أفاده بأنه ليس هناك أي قرار بمنع مؤتمر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مشيرا إلى أنه اتصل برئيس الجمعية، أحمد الهايج، وأطلعه على الموضوع.

وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان أكد، بعد تحدثه في الموضوع مع الوزير المنتدب في الداخلية، أنّ الجمعية المغربية لحقوق الإنسان "غير ممنوعة مطلقا من تنظيم مؤتمرها، وأنّ هذا حقها غير القابل للمصادرة".

تدخّل الرميد دفع سلطات بوزنيقة إلى تسلّم المراسلة المتعلقة بتنظيم الجمعية المغربية لحقوق الإنسان لمؤتمرها بالمركب الدولي للشباب بالمدينة ذاتها، بعدما واجه قياديو الجمعية صعوبات كبيرة في هذا الصدد؛ إذ أفاد أحمد الهايج، رئيس الجمعية، بأن السلطات ظلت ترفض، بطريقة غير مباشرة، تسلم الإخبار بعقد مؤتمرها، وكذا تسلّم طلب الترخيص وتعليق لافتات المؤتمر.

وأوضح الهايج، في اتصال مع هسبريس، أنّ مسؤولي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان كانوا يقصدون مقر باشوية بوزنيقة، ويظلون هناك لساعات، دون أن يتمكنوا من مقابلة الباشا لتسليمه طلب الترخيص بعقد المؤتمر.

وأردف أنّ مسؤولي الجمعية ارتأوا ترك بطائقهم الوطنية وأرقام هواتفهم للخليفة، وطلبوا منه الاتصال بهم إذا حضر الباشا من أجل تسليمه الإخبار بعقد المؤتمر، "لكنْ لم يتّصل بنا أحد"، يقول المتحدث.

شكوك مسؤولي الجمعية المغربية لحقوق الإنسان حول سعي السلطات إلى منع عقد مؤتمرها تزايدت بعد أن اتفقوا مع إدارة المركب الدولي للشباب ببوزنيقة، مبدئيا، على عقد المؤتمر هناك، لكن طُلب منهم تقديم ترخيص مكتوب مُسلّم من السلطات.

وإلى حدود يوم أمس الإثنين، لم تأذن سلطات بوزنيقة للجمعية المغربية لحقوق الإنسان بعقد مؤتمرها، رغم إرسالها طلبا في هذا الشأن عبر البريد المضمون، بعد تعذر تسلّم الطلب مباشرة إلى الباشا، لكنّ تدخّل وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مكّن من تجاوز المطبّ الجديد بين السلطات ورفاق الهايج.

الهايج اعتبر أنّ "الأمور تقريبا حُلّت بعد تدخل وزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان"، موضحا أنّ الخليفة تسلّم، اليوم الثلاثاء، طلب الترخيص بعقد مؤتمر الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، في انتظار أن يتمّ توقيعه من طرف الباشا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (3)

1 - اطلاسي الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 21:08
للاسف الشديد كنا ننتظر من هذه الجمعية الشيء الكثير إلا أنها ارتمت في أحضان كل من يعادي المغرب ربما ذاقت حلاوة الاورو وبعض العملات الآتية من وراء البحار وربما حتى الدينار الجزائري والفنادق المصنفة لذا ستبقى على الهامش ،تبا لمن خان الوطن
2 - مواطن الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 22:13
براڤو الرميد ! .. رغم كل شىء !
3 - يوغرطة الثلاثاء 23 أبريل 2019 - 23:28
حزب النهج أو وجهه الآخر الجمعية المغرب لحقوق الإنسان ،إنهم المحميون الجدد. ربما جاأت إشارة من الحامي أو الحماة بتمكينهم من عقد مؤتمرهم واصدار بيانهم الختامي متضمنا التضامن مع ((الشعب الصحراوي الشقيق)) في تقرير مصيره. وحق الشواذ في نشر شدودهم في الفضاء العام لأنه شرط في دفتر التحملات من أجل الإستفادة من التمويل والدعم المالي (أورو أو دينار جزائري) هذا الحزب يجب حله لأنه يمس اهم ثابت للشعب المغربي وهو الوحدة الترابية للمغرب.
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.