24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/12/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:5008:2213:2716:0218:2419:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. الفرنسيون يتصدرون عدد ليالي المبيت بمدينة أكادير (5.00)

  2. أسلحة "حروب ناعمة جديدة" تحتدم بين واشنطن وموسكو وبكين (5.00)

  3. المدرب بوميل .. "أغنى عاطل بالمغرب" يتقاضَى 55 مليونا شهريا (5.00)

  4. مخموران هائجان يرشقان أمنيين بالحجارة وسط فاس (5.00)

  5. نادي الهلال يقصي الترجي من كأس العالم للأندية (5.00)

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مؤسسة عابد الجابري تدين الاعتداء على ويحمان‎

مؤسسة عابد الجابري تدين الاعتداء على ويحمان‎

مؤسسة عابد الجابري تدين الاعتداء على ويحمان‎

أدانت مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة الاعتداء الذي تعرض له أحمد ويحمان، رئيس المرصد المغربي لمناهضة التطبيع عضو السكرتارية الوطنية لمجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين، وهو يهم بإلقاء محاضرة حول قضية فلسطين وصفقة القرن بالحرم الجامعي ببني ملال، من طرف من قالت إنهم ينتسبون للحركة الأمازيغية، موردة أنه تعرض للتهديد بالقتل إن هو أقدم على إلقاء المحاضرة.

وأوردت المؤسسة في بلاغ لها، توصلت به هسبريس، أن الاعتداء "جاء ثلاثة أيام بعد العرض المتميز الذي شارك به الدكتور ويحمان في الندوة العربية التي نظمتها مؤسسة الجابري في موضوع: في الحاجة إلى الكتلة التاريخية، وكذا قبيل صدور كتابه: الخراب على الباب (وهو قيد الطباعة) الذي عرى فيه عن طبيعة المؤامرة التي تحاك ضد بلدنا من طرف الصهاينة وعملائهم المجندين من طرف مخابراتهم، والذي جاء تتويجاً لعمل متواصل ودؤوب في هذا المجال".

واعتبرت المؤسسة أن التهديد بالقتل والشروع في تنفيذه ضد ويحمان، "عمل إرهابي خطير، يكشف الطبيعة الإرهابية للمعتدين ومن وراءهم، كما يكشف مدى جدية المخاطر التي ما فتئ ويحمان، وما فتئت مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين والمرصد المغربي لمناهضة التطبيع، يطرحونها، بل ويكشفون عن خيوطها وفي أحيان كثيرة عن تفاصيلها وجزئياتها، ومن ثم جاء هذا الاعتداء الذي هو إعلان عن الطبيعة الإرهابية وعن الولاء المطلق للمخابرات الصهيونية لمن يدعون انتسابهم للحركة الأمازيغية، وأبناء المغرب، بكل مكوناتهم وتنوعهم، منهم براء".

وشددت مؤسسة محمد عابد الجابري للفكر والثقافة على أن خطورة الحدث تتجاوز الإدانة والشجب، وأنها تتطلب من المسؤولين فتح بحث جدي، أولاً للبحث عن الجناة ومن وراءهم ومن يحركهم، من أجل محاكمتهم طبقاً لما يقتضي القانون، وثانياً للتصدي لكافة محاولات زرع الفتنة وتهديد البلد في أمنه واستقراره.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (13)

1 - أيوب المغربي الأربعاء 01 ماي 2019 - 18:57
هذه نتائج السياسيات المخزنية الفاشلة المنتهجة منذ عشرات السنين : مجتمع إما وهابي متطرف أو متصهين ضد كل ما هو تحرري عقلاني وحداثي ووطني
2 - العزة الأربعاء 01 ماي 2019 - 18:59
لين يستطيعوا الخونة والعماء عديمي الضمير والإنسانية أن يوقفوا تضامن القوى الحية الشريفة في البلاد مع القضية الفلسطينية لأنها في قلوب المغاربة الأحرار بل في كل قلب وعربي ومسلم إلى قيام الساعة.
3 - deterte الأربعاء 01 ماي 2019 - 19:11
منذ سنين ونحن نحذر من تنامي ظاهرة التفرقة العرقية في المغرب والتي كانت وما زالت تزحف بين فئات الشعب المغربي ببطئ لكن بخطى مدروسة وواظحة الاهداف لقد عرفنا في عدة مقالات مدى خطورة هذه الظاهرة وان الادوار فيها مقسمة وغزت كل مفاصل الحياة العامة بالمغرب هناك المثقف حامل معول تحطيم كل ما هو عربي ثقافة وحضارة في المغرب( عصيد وعصابته) وهناك الابواق المختصة بالشارع ورفع دالك العلم العنصري الذي اصبح رفعه امام البرلمان كشيئ عادي ومشروع وكاننا نعيش فعلا ذاخل دويلات وولايات وغدا سنتسامح مع علم جمهورية الخطابي الريفية ولم يبق سوى صدور قانون معادات الامازيغية والريفية ومنع العلم المغربي في الادارات الريفية والسوسية والاطلسية وما منع القاء محاظرة في بني ملال الا تعبير عن الحقد الدفين ضد كل ما هو عربي واصبح الجانب الصهيوني ظاهرا ومكشوفا وراء دعاة الامازيغية وظهر من يمول ويفتح ابواب المنظمات الحقوقية العالمية امامهم نحن لسنا من دعاة الامازيغوفوبيا ولكن ضد بلقنة شعبنا وتفرقتنا اكثر مما نحن منقسمين لبنان ابتدء مثلنا قبل 1975 وانتهى بحرب اهلية دمرت الاخضر واليابس فالحذر واجب
4 - باحث عن الحقيقة الأربعاء 01 ماي 2019 - 19:41
لو ان حياة سياسي رغم فشله او برلماني رغم اميته او وزير رغم لصوصيته .. هي من كانت مهددة بالقتل لحركت النيابة العامة مسطرة البحث فورا ، لكن لما كانت وتكون حياة باحث او مفكر او جامعي او اكاديمي او مؤلف .... هي المهددة بالقتل ، فرحمة الله على القانون في بلادنا ورحمة الله على اهله ومن يمارسونه
5 - Adam الأربعاء 01 ماي 2019 - 19:47
جميع الحركات التي تدعوا الى الفتنة في المغرب هي من صنع صهيوني. تنشر الفاحشة و تشجع على الرديلة و تحارب الاسلام و اللغة العربية وتعايش وتسامح المغاربة وتنظم سهرات للشواد و تتلقى أموالا طائلة لما تقوم به.
6 - alhyan abdellah الأربعاء 01 ماي 2019 - 20:05
قبل نشر مثل هذه المقالات الخطيرة تثبتوا جيدا من صحة الاخبار من عدمها وهذه المؤسسة وويحمان معروفان بالتهجم المستمر على الحركة الامازيغية وهم من يهدد تماسك المجتمع
7 - بربري أصيل الأربعاء 01 ماي 2019 - 21:33
يوم عن يوم تنكشف اللعبة وتظهر بيادق الصهيونية بقناع ما يسمى "الأمازيغية" أو الأماسيخية. لكن البيادق تبقى بيادق لا تعتبر ولا تساوي شيئا. كل الهجومات على اللغة العربية والإسلام عبر التاريخ باءت بالفشل. وسيفشل هؤلاء المرتزقة كما فشل جدهم ليوطي وزبانيته وسيفشل مشروعهم كما فشل الظهير البربري الذي لقي مصيره في زبالة التاريخ.
8 - Hassan الأربعاء 01 ماي 2019 - 22:24
الإرهاب أنواع تصب في هدف واحد ، الإرهاب الفكري أخطرها . تشل الفكر و تفرض عليه الرقابة . الجامعة لها حرمة ، هي منبر لبسط أرضية النقاش ، لا نتفق و لا نختلف لكن نتحاور . عندما ينتهي النقاش نتصافح .
9 - النكوري الأربعاء 01 ماي 2019 - 22:29
المغاربة سواء كانوا أكاديميين او طلابا او عواما او حتى مؤسسات الدولة تجمعهم الصفة المشتركة و هي العنف ، عنف لفظي او جسدي تصل الى إزهاق الأرواح في الجامعات ناهيك عن المغرر بهم من المتدينين الذين يصل عنفهم الى الارهاب المنظم
و السبب يرجع الى عدم التربية على احترام الآراء و النقد الذاتي و النقد البناء
المغربي سرعان ما ينفعل بعاطفته التي قد يتبعها عنف
طبعا هذا الرجل له الحق في ابداء رأيه و لا يجوز مهاجمته او الاعتداء عليه و انما مناقشته لكن هو يجب عليه كذلك تحمل مسؤولية ما يقوله فلا يمكن اتهام ملايين الامازيغ بالصهيونية و انهم خدم لها الخ فهذا هراء لا يصدقه أحد و هو مثل الطفل الصغير الذي يبحث عن الاهتمام بالبكاء
10 - Safoukah الخميس 02 ماي 2019 - 00:38
قلناها مرارا وتكرارا ، سكوت الدولة على الارهابيين البربريست سيفجر المغرب ..الحركة الامازيغية قنبلة نووية ستدمر المغرب بلا شك..حاكموا البربريست ، وامنعوا تطرفهم وارهابهم، وإلا دعوا الشعب يقوم بالواجب...
11 - متتبع الخميس 02 ماي 2019 - 00:55
المحاضرة كانت مقررة مساء أمس الثلاثاء بكلية العلوم والتقنيات بجامعة بني ملال، إلا أنها لم تكمل أشغالها بعد اقتحامها من قبل طلبة. وقد صرح ويحمان بأنه تلقى تهديدات بالقتل بعد محاصرته لولا التدخلات.

وخرجت الحركة الثقافية الأمازيغية ببيان بعد الحادثة، قالت فيه إن شبيبة أحد “الدكاكين السياسية” (فصيل التجديد الطلابي الموالي لحزب العدالة والتنمية) استقبلت المدعو أحمد ويحمان المعروف بتهجمه المستمر في حق مناضلي القضية الأمازيغية وضربه في الكينونة الأمازيغية واصفا إياهم بالعمالة الأجنبية وتجريدهم من وطنيتهم ومعارضته لكل الاحتجاجات الرامية إلى رفع الإقصاء والتهميش”.

وأضاف البيان أن ويحمان والفصيل الطلابي الموالي للبيجيدي “قاموا بتهديد مناضلي ومناضلات المكون الطلابي الأمازيغي بالقتل تحت شعارات إرهابية”، مشيرا إلى أن “ذلك يأتي في سياق يتسم باستمرار الهجوم واستفزاز وكل أشكال العنف في حق الإنسان الأمازيغي والأمازيغية بشكل عام”.
12 - واصل بن عطاء الخميس 02 ماي 2019 - 03:53
تستغل الصهيونية والرجعية العربية في نجد وساحل عمان وانضم اليهم انقلابيو مصر يستغلون كل ما يمكن استغلاله لضرب الوحدة الوطنية للبلدان التي تقف في وجه المشروع الصهيوني والامبريالي. لذلك فهم يدعمون التيار المتطرف ثقافيا ضد الثقافة العربية الإسلامية فكأن هوية الكرد والأمازيغ وأمثالهم لا تتحقق إلا برفض كل ما هو عربي. وكيف يمكن الفصل بين العربي والإسلامي فصلا صارما وقد قال رحمة الله بن خليل الهندي في كتابه إظهار الحق «اعلم أن الصادق صلوات الله عليه إنما أرسِل إلى بني إسماعيل وهم رسله إلى العالم فإنه جاء بإصلاح ما لديهم لا بنقضه من أساسه». ربما كان السبب بعض القومويين العرب في حزب البعث والناصرية وأشكالهم من انخرطوا في اللعبة فسببوا نفورا لدة المسلمين غير العرب. هذا كله مقبول ومتعقّل لكن ينبغي على الأحرار من الكرد والأمازيغ الحذر والتركيز على الهوية المشتركة لكل مسلمي المنطقة. مش معقول تبني الصهيونية هويتها بالكامل على تراثها الديني وتنجح بضرب أعراقنا ببعضها في حين أن تراثنا الديني وهويتنا الإسلامية أقوى وأرسخ في التاريخ وأكثر رسالية وإنسانية من الدين اليهودي المنغلق على عرقه.
13 - وهدان الاثنين 28 أكتوبر 2019 - 17:59
تحية للشعب المغربي الشقيق، ومعادلة فلسطين والقضية الفلسطية ستبقى في محور وقلب الشعب العربي المغربي رغم كل الفتن والداعين لها.
المجموع: 13 | عرض: 1 - 13

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.