24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

08/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3306:2013:3717:1820:4622:18
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟
  1. تقرير أممي يتوقع ظهور أمراض جديدة ويربط مستقبل العالم بإفريقيا (5.00)

  2. المغرب يحمي مؤّسسات الدولة من الاختراق المعلوماتي والاستخباراتي (5.00)

  3. المغرب يعتبر الصين عامل توازن في القضايا العربية (5.00)

  4. ندوة تبحث "نماذج جديدة مبتكرة" لدعم آلاف التعاونيات أمام الأزمات (5.00)

  5. أمزازي ينفي "شكايات الرياضيات" .. وتحقيق يرافق "صعوبة الباك" (5.00)

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | الحكومة تُغري أطر الصحة بالتعويضات لإدارة مستشفيات المغرب

الحكومة تُغري أطر الصحة بالتعويضات لإدارة مستشفيات المغرب

الحكومة تُغري أطر الصحة بالتعويضات لإدارة مستشفيات المغرب

أمام تراجع طلبات الترشح لإدارة المستشفيات العمومية في أقاليم وجهات المملكة، في ظل المشاكل العارمة التي يعرفها قطاع الصحة، صادقت الحكومة، الخميس، على تغيير وتتميم المرسوم المتعلق بالتنظيم الاستشفائي للرفع من التعويضات المالية المخصصة لمدراء هذه المؤسسات الصحية.

ويهدف المرسوم الجديد إلى "تحفيز مدراء المراكز الجهوية والإقليمية والمستشفيات من أجل القيام بالمهام المنوطة بهم، وتشجيع أكبر عدد من الموظفين على الترشح لهذه المناصب، بما يتيح ضمان تقدم كفاءات للتباري حول المناصب التي يتم إعلانها".

ولجأ وزير الصحة إلى إدخال تعديلات على القانون المنظم بعد رفض أطر الصحة تقديم ترشيحاتهم لمناصب مديري المستشفيات، وهو ما يجعل أغلب المباريات التي يتم إعلانها تظل شاغرة رغم فتح باب الترشيح بشأنها.

ويرفع المرسوم الجديد مبلغ التعويض الشهري عن المسؤولية الممنوحة لمدراء المراكز الجهوية والإقليمية والمستشفيات لتصبح مماثلة للتعويضات التي يحصل عليها رؤساء الأقسام ورؤساء المصالح المركزية بالرباط.

وبموجب هذا القرار سيستفيد رؤساء الأقطاب بالمراكز الاستشفائية من تعويض شهري قدره ألف درهم، فيما خصص 500 درهم شهريا لرؤساء أقطاب المستشفيات، و400 للأطباء رؤساء الأقسام والمصالح بالمستشفيات و300 درهم للممرضين الرئيسيين.

الخطوة الحكومية الجديدة لتدعيم السياسية الصحية في البلاد جاءت بعد رفض مئات طلبة الطب الخريجين التقدم إلى إحدى مباريات الوظيفة العمومية؛ إذ تقدم فقط ما يقارب 100 خريج لـ 500 منصب تم إعلانها، وهو مؤشر ينذر بفراغ المستشفيات العمومية من الأطباء في المستقبل القريب، حسب ما كشفته مصادر نقابية في تصريحات سابقة لجريدة هسبريس الإلكترونية.

وتتجه أغلب الكفاءات الخريجة من كليات الطب "نحو المهجر والمستشفيات الخاصة، وذلك لتفادي المشاكل الكبيرة ونزيف الاستقالات الجماعية بقطاع الصحة"، وفق التصريحات ذاتها، التي ترفضها وزارة الصحة وتؤكد أن "الخصاص وعدم ترشح خريجين جدد أمر حاصل، لكن رقم 100 مترشح غير صحيح، والعدد الحقيقي هو 308، مع رفض بعضهم أماكن التوظيف".

وتورد المصادر المسؤولة أن "الوضع ليس بالخطير، لكن لا يمكن نفي أن العديد من الأطباء المغاربة باتوا يفضلون الاشتغال في القطاع الخاص أو في ديار المهجر".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (36)

1 - med الخميس 02 ماي 2019 - 23:11
هذا ما اسميه العبث , الأولى ان تهتم الوزارة بمتصرفيها و تقنييها و ممرضيها هم ركيزة الجودة في الخدمات الصحية ،أما المدراء فيقتطعون نصيبهم من الصفقات الفاسدة....
2 - جوز فرنك الخميس 02 ماي 2019 - 23:12
تغرهم بجوز فرنك وفي الاخير يجي واحد أمي وجهلين ومعارف ولو ويبدا يسبك ويشتمك في المستشفى كبعض المعلقين الحاقدين والحسدين.
3 - هواري بنمسيك الخميس 02 ماي 2019 - 23:16
لا صحة لا تعليم لا امل في هذه البلاد، نصيحة لكل شاب مغربي بالهجرة قبل فوات الأوان فالمستقبل قاتم ومظلم، الهربة لمن استطاع لذلك سبيلا
4 - ما فاهم ماداري الخميس 02 ماي 2019 - 23:20
دابا المدير الجديد غادي ياقى راسوا يعمل مع عدد قليل من الاطباء؟ مافهمتش؟
5 - abourragu الخميس 02 ماي 2019 - 23:22
الله يعز العزيز بما وكما شاء ففي التعليم الإدارة جحيم بمحنى الكلمة مع تعويضات تفوق بقليل ما يعطى للمتسولين ومع \لك تجد التباري والتنافس والكد والذخلات والخرجات لتحمل مسؤولية الإدارة ...للأسف نبت يوما على السيد المدير ورأيت من الأطر النيابية ما لا يتصور من أنواع الإهانات التي يتعرض لها مديروا الثانويات لكن والله عشنا وشفنا من هم مسؤولون على تربية الأبناء نحقرهم ومن هم محضوضون أصلا نزيدهم شحما على علفهم
6 - محمد ايوب الخميس 02 ماي 2019 - 23:24
قارنوا:
قارنوا بين هزالة تعويض مدير لمستشفى قضي سنين عديدة وهو يدرس وبين ما يتقاضاه نائب برلماني لا يقوم بأي شيء لفائدة الوطن والمواطنين..ان من قال بأن الأذكياء في بلاد العرب يخرجون مهندسي وأطباء وباحثين بينما الأغبياء يتجهون لسياسة فيتولون المناصب ويشغلون كراسي المسؤولية لي تحكموا في الأذكياء..في بلاد العرب يقولون لا تبحث عن قاضي نزيه،ولكن ابحث عن محامي شاطر يوصل رشوتك للقاضي..اذا ذهبت إلى المغرب فلا تستغرب..مثل صحيح جدا جدا..فهنا كل شيء غريب وعجيب:لصوص المال العام وناهبو الثروة ومستغلو السلطة والنفوذ ومحتكرو السياسة والمتهربون من أداء ما عليهم من ضرائب...هؤلاء يتم تكريمهم باسناد مناصب المسؤولية لهم لي تحكموا في الشرفاء والنزهاء..وبعد ذلك يتساءلون:لماذا تهاجر الكفاءات الوطنية..ولماذا يخاطر الشباب بحياته في البحر؟
7 - فؤاد الرواضي الخميس 02 ماي 2019 - 23:25
مايجب أن يفهمه المغاربة أن التكوين في كليات الطب في اوربا وامريكا ليست مجانية بل يدفع الطلبة أموالا للدراسة أما في المغرب يدرس الطلبة مجانا على حساب الدولة وعندما يكمل دراسته يرفض الترشح للمباريات العمومية من اجل خدمة أهل القرى بالمقابل يتسارع للعمل في القطاع الخاص...اذن على الدولة اجبار الطلبة على العمل بالمستشفيات العمومية بعد التكوين أو رفع المجانية عن التكوين في الكليات العمومية
8 - Hicham الخميس 02 ماي 2019 - 23:29
Les médecins et les infirmiers assurent un service public vital et primordial. Personne ne peut contester l'importance cruciale du secteur de la santé et c'est justement pourquoi il faut que le ministère concerne cesse d'adopter des mesures de bricolage. Les augmentations indiquées dans l'article sont vraiment décevantes. Le médecin doit normalement commencer sa carrière par un salaire de 10 000 DH ... un caid de l'Intérieur démarre sa carrière par 14 000 DH. Il en est de même pour les commissaires de police, les magistrats etc ...Au nom de quelle justice on réserve au médecin un salaire de 8000 ?
9 - ولد البلد الخميس 02 ماي 2019 - 23:49
الحمد لله ان الناس عاقت و فهمات أنهم كيورطوا بنادم في مستشفيات متهالكة و من الزمن الغابر و لا تتوفر فيها شروط الصحة و السلامة ... بلاد الحكرة و الفساد الاداري و المالي ...حسبنا الله ونعم الوكيل ... عوض يجهزوا المستشفيات و يجددوها بميزانيات اغلبتعا ذهب الى الجيب ... كيطمعوا بنادم ب 2 فرانك . عالم عجيب.
10 - أنقذو المغرب الخميس 02 ماي 2019 - 23:51
البلاد كلها غادي تخرب ماشي الصحة والتعليم ! غير تسناو
11 - مواطن2 الخميس 02 ماي 2019 - 23:52
الصراحة لابد من قولها..مهنة " الطبيب " ليست كسائر المهن.والاهتمام بالاطباء ماديا ومعنويا امر واجب . واقصد بذلك الطبيب صاحب الضمير الحي الذي يعطي اهمية بالغة لعمله..ولا غرابة في عدم الاقبال على العمل في المستشفيات العمومية والحالة ان اطباء القطاع الخاص يكدسون الثروات الفاحشة ويعيشون عيشة الرفاهية ويقضون عطلهم خارج الحدود واولادهم يتعلمون في الدول الغربية. لا يمكن اطلاقا اعتبار الطبيب " موظفا " بدخل محدود حتى ولو كان مرتبا خارج السلم منذ بداية تعيينه.قلت دائما ولا زلت اقولها وانا بعيد كل البعد عن هذا الميدان بان اجرة الطبيب لا يجب ان تقل على 20000 درهم شهريا اذا كنا نريد فعلا اطباء في المستوى المطلوب.شريطة التفاني في عملهم والاهتمام بالمرضى بالشكل المطلوب.
12 - مواطن حر الخميس 02 ماي 2019 - 23:53
على رقم 7 فؤاد الرواضي.
عن اي مجانية تتحدث. انا اعرف طالبة درسته سنة 2013 دخلت كلية الطب بمراكش. فعلا هناك مجانية في الكلية ولكنها أكترت منزلا هي و 2 زميلاتها ب 4000 درهم يعني شهريا 1500 درهم في احسن الاحوال.
انا في التدريب فهم يشترون كل شيء من الطابلي والسماعات والقفازات. و.....
فالطالب يخسر في تلك السبع سنوات الملايين ليأتي الوزير ليعينه باجرة 8000 درهم شهريا.

اما الخاص فتكلفهم الدراسة 1 مليون للشهر. ويأتي من يريد ان يرسله الى المحاميد الغزلان ليعمل باجرة 80000 درهم وبدون وسائل التطبيب.
في الوقت الذي سيربح البرلماني في ولاية واحدة ما سيربحه طبيب لدى الولة في 20 عام.
13 - بلا زواق بلا نفاق يتبع الجمعة 03 ماي 2019 - 01:26
الاطباء العموميون اكثر الاشخاص اهمالا طبيا وارتكابا للاهمال الطبي المتعمد وخصوصا حالات عدم تقديم المساعدة لشخص في خطر وكذلك الاهمال الطبي المتعمد المؤدي لعجز دائم او مؤقت او عاهة او وفاة،والسلطة التنفيذية وزارة الصحة والسلطة القضائية النيابة العامة لا تقوم بتحريك اي متابعة اتجاههم وخصوصا ان تقارير الطبيب الشرعي تكون دائما لصالح زملائه وليس المتوفي، وخصوصا ان ما لا يعرفه الجميع هو ان النظام الاساسي الداخلي للمستشفيات العمومية المنشور بالجريدة الرسمية واضح بكون الاطباء كأطر صحية يدخل ضمن واجبهم الاقتصاد في كمية الادوية والاليات والادوات المخصصة لهم لعلاج المرضى، اطباء ولادة مناوبون غير متوفرون ومختصون وجراحون اطفأوا هواتفهم واطباء انعاش غير متوفرون ليلا اثناء المناسبات والعطل واطباء خارج المستشفى في وقت الدوام واخرون داخل المستشفى في اماكن اخرى بعيدا عن مواقعهم وتبديد المال العام ورفض تحرير تقارير طبية فوريا او شهادات طبية والامتناع عن اداء عمل كنوع من انواع الشطط في استعمال السلطة وعدم اكمال المراقبة الطبية للحالات الحرجة.
14 - بلا زواق بلا نفاق تتمة الجمعة 03 ماي 2019 - 01:37
نجد الطبيب المغربي المداوم يدخل لغرف بغرض النوم واغلاقها، عكس البعثات الطبية الصينية فالطبيب الصيني وشهادة حق في مستشفى مغربي عمومي يبيت وهو غير مداوم وهو بلباسه الطبي والسماعات الطبيه في عنقه والادوات في جيبه ليكون مستعد عند استدعائه لكن حسب تصريحاتهم فان الاطباء المغاربة يرفضون استدعائهم والاستعانة بهم رغم توفرهم رهن الاشارة والسبب ان الحالات التي يعمل عليها الصينيون تكون نتيجة الشفاء مضاعفة عن نتيجة الطبيب المغربي رغم كون نفس الامكانيات متوفرة ونفس المستشفى وهما ما دفع بالاطباء المغاربة لمحاصرة البعثات الصينية الممارسة واقصائها ومحاصرتها
شيء اخر هناك لجان لحفظ الصحة مكونة من اطباء كل مستشفى ولجان لمراقى النظافة والعدوى وعدم تلوث الاجنحة والمصالح باي عدوى داخل كل مستشفى عمومي مكونة من اطباء اسمائهم على الورق ولكن المستشفيات كل شيء ملوث واصبح المواطن يتفاجئ من هول ما يوجد داخل المستشفيات وعندما يصبح مستوى ممارسة الطبيب المغربي مكافئة للبرازيلي والكوبي وارجوايي وكستاريكي والاوربي والاسيوي ساعتها اقترح ان تكون اجرته 50000 درهم في الشهر في بداية تعيينه.
15 - سعيد من الريف الجمعة 03 ماي 2019 - 02:57
إلى الأخ مواطن حر، حتى طالب القانون يكتري منزلا ويشتري مراجع وكتب، وحتى طالب المعلوميات يشتري حاسوب محمول لإنجاز الأعمال التطبيقية، المشكل أن الأطباء يرفضون العمل في المناطق النائية
16 - khalil الجمعة 03 ماي 2019 - 06:26
هذا ضحك على الدقون.300درهم للتحفيز
17 - هشام الازرق الجمعة 03 ماي 2019 - 06:53
يا حسرة على اللغة العربية هل تعلمون معنى مدراء ؟ مدير جمعها مديرون أما المدراء فهو جمع الغائط
18 - متتبع الجمعة 03 ماي 2019 - 06:57
ما دامت وزارة الصحة ترفض استقالة الأطباء بعد 8 سنوات من الخدمة العمومية و تفرض عليهم العمل كالعبيد فلن يلتحق اي طبيب بالقطاع العام.
اعطوا للاستقالة للأطباء القدامى سيأتي الأطباء الجدد للعمل و هم مرتاح ن لا خائفون من العبودية
19 - موحند الجمعة 03 ماي 2019 - 07:19
ان حضيرة خنزير اطهر من اطهركم.
حاشا ان نطلق اسم مستشفى على استبلات المغرب.
انها تنعدم لابسط الشروط حسب المعايير الدولية.
واهم الشرط في المستشفى النظافة والامن. واين الاجهزة والطواقم الطبية الكفوءة والادوية والانسانية؟
20 - رفيق الجمعة 03 ماي 2019 - 07:54
اولا ، هاد الشي واش خام او صافي، ثانيا كمسؤول سابق على مركز استشفاىي ، كنت كان نزيد من جيبي احيانا، و كاينين اللي كاي ياخذو اضعاف هاذ اللشي، ثالثا كل شي عاد هارب من المسؤولية الخاوية،،حيت نهار تجي فيك الضربة حتا واحد ما غادي يعقل عليك،، ا سيدي ياخدو هاد الحوافز و يعطيونا غير التيقار
21 - متتبع الجمعة 03 ماي 2019 - 08:44
حيف كبير أن تعامل دكتوراه الطب كماستر في منظومة الأجور بالمغرب.
22 - الى 1 و13 الجمعة 03 ماي 2019 - 10:12
انتما تقنيا صحة بدون شك. في كل مرة تظاهر الاطباء للحصول على معادلة الدكتوراه تركبون على الموجة. فبع ان رفض الاطباء اقتراح ياسمنة بادو في 2011 منحهم 509 بدون تعويضات موازية. بحكم التكلفة المرتفعة. ظهرت لكم تلك الميزانية المرصودة فارتميتم عليها عبر ضغوطاتكم و حصلتم بفضلها على معادلة الاجازة. ونفس الشئ يسعى اليه التقنيون وهو الزيادة في تعويضات الخطر. لانكم متاكدون انه يصعب على الوزارة منح الاطباء 509بكامل تعويضاته. وهنا اتذكر طريفة عندما كنت في الابتداءي حين كان يجلس بجانبي طفلان يتيما احدهما طيب و خجول و الاخر عنده جرأة فظيعة، وذات يوم دخل احد الاساتذة يعمل بالمؤسسو الى قسمنا و اقترح على اليتيم منحه ورقة 50 درهما لانه يعرف الطفل من بعيد و يعرف ظروفه لكن الطفل من شدة حيائه رفض! فما كان من الطفل الآخر عند رؤيته للورقة النقدية التي أسالت لعابه إلا أن تدخل بكل وقاحة و إخبر الأيتاذ الطيب في حينه أنه هو أيضا يتيم و محتاج لشراء لوازم الدراسة. تدخله هذا أحرج الأستاذ الذي وجد نفسه مستعدا لإخراج ماله و التصدق به مرغما على إعطائه لهذا المتطفل الجريء...
23 - احمد الجمعة 03 ماي 2019 - 10:22
مَدير: (اسم)
مكانٌ مَدِيرٌ : مُسَوَّى بالطين
مُديِر: (اسم)
الجمع : مديرون ، المؤنث : مُدير و مديرة
اسم فاعل من أدارَ
المُديِرُ : من يَتَوَلَّى تصريف أَمر من الأُمور ، كمدير الشركة ، ومدير المكتب
المُديِرُ : من يتولَّى إدارة عمل أو مشروع أو مؤسَّسة ويكون مسئولاً عن حُسن تنفيذ الأعمال
24 - اهتموا بصحتكم الجمعة 03 ماي 2019 - 10:51
إخواني المغاربة إهتموا بصحتكم فقليل من اﻷطباء يخلص في عمله إن وجد قوموا بتمارين رياضية ولو 3 مرات في اﻷسبوع قوموا برياضة المشي يوميا لا تسرفوا في اﻷكل أبتعدوا عن اﻷكلات السريعة ماأمكنكم لاتسىفروا في اﻷكل في رمضان إنه وسيلتكم السنوية ﻹزالة السموم والشحوم التي تسبب السرطان في غالب اﻷحيان. صوموا تصحوا. والسلام.
25 - باحث عن الحقيقة الجمعة 03 ماي 2019 - 11:42
كان المفترض ان هؤلاء الاطباء يقبلون ويضحون من أجل وطنهم رغم هزالة التعويضات ، لكني في الحقيقة أجد انهم على حق في امتناعهم لأننا عن اي وطن نتحدث ؟ اذا كنا نتحدث عن وطن الجميع فهذا يستلزم عدالة اجتماعية للجميع وخدمات جيدة للجميع وامتيازات للجميع او لا امتيازات للجميع ومساواة امام القوانين للجميع واستحقاق بالكفاءة والشهادة والخبرة للجميع وليس استحقاق بالاسم العائلي او الوراثة وتوزيع عادل للثروات للجميع وكرامة للجميع واهتمام من لدن المؤسسة الرسمية بالجميع تحقيقا للعدالة .. هذا هو الوطن الذي نموت لاجله . لكن والحال كما هي عليه اليوم لا اعتقد في استفتاء رسمي ان احدا سيصوت للوطن باستثناء من يفسد في هذا الوطن . ولذلك خطوة الاطباء رجولية وانا شخصيا اثمنها
26 - اطر الصحة الجمعة 03 ماي 2019 - 13:20
للأسف في الميدان الصحي المعقد تخرج إجراءات جديدة و تطورات لكن المواطن البسيط البعيد عن هذا ابميدان لا يحتفظ إلا بتصور بسيط عن القطاع ونصف تصوره أخده من الماضي و من التلفاز. فأصبح يختزل القطاع في الطبيب و يعتبره الآمر الناهي والحقيقة الآن غير ذلك فتواجد الممرضين اقوى من تواجد الأطباء رغم تباكي الممرضين الذين بعد حصولهم على معادلة شهادتهم التقنية بالإجازة لم يعودوا يذكروا صيغة "وزارة الطبيب" لأنهم باتوا مقتنعين الآن أنها اصبحت وزارة الممرض بامتياز أما الأطباء فأصبح دورهم كذلك الصف الأول في الحرب الذي يتلقى الرصاص في حين جينيرالات الممرضين عبر النقابات والتواجد الوازن في المندوبيات الإقليمية يدافعون عن أقرانهم حتى انعدم أي شكل من المتابعات يضد الممرض. فهل بقي طبيب يعاقب ممرضا إداريا؟ لا فلن يقدر طبعا. موقف الطبيب الذي أصبح ضعيفا هو ما جعل الأطباء يتأزمون نفسيا نتيجة الظلم الذي يتعرضون له بين المطرقة والسندان. اما إدارة المستشفيات فأصبح الممرضون مديرين لها و مندوبين إقليميين
27 - وطني الجمعة 03 ماي 2019 - 16:08
هناك عدد كبير من المعلقين يقولون بأن الاطباء درسوا و تكونوا بالمجان و باموال الدولة يجب عليهم العمل باي ثمن و باي حاب مع الدولة!
صحيح و لكن اريد ان اقول لهؤلاء بان المهندسين و المحامون و القضاة و اقتصاديون و مسيري الشركات و و و الائحة طويلة كلهم درسوا باموال الدولة لمادا لا ترى اعينكم الت الاطباء اللدين يتقاضو اجر هزيلة لدى الدولة بينما اقرانهم في الحر يجنون اموالا طائلة
يجب على الدولة ان ترفع من قيمتهم و تحفزهم للدخول الى القطع العمومي لانه اليوم كارثي و جهنمي
28 - الطبيب كائن اقتصادي الجمعة 03 ماي 2019 - 17:03
خلافا للممرضين فالطبيب يضيف عملا إضافيا ليس من عمله بل هو من اختصاص اطباء الشغل و الطب الشرعي. فهو يمنح شواهد طبية لتقريب الإدارة من المواطنين مع ملئ صنوق المستشفى بالمداخيل. كما انه لا يطالب المواطنين باجراء فحوصات بيولوجية عند كل نوبة مرضية بل يجتهد من نفسه و من الآخر يصف دواء يظنه هو الناسب لهذا المريض و بالتالي يجد المريض نفسه لم يخسر الكثير على مرضه. وحتى في فترة تكوينه فقد كان يعمل مجانا داخل المستشفى الجامعي و الاقليمي لمدة 5 سنوات دون مقابل.كما كان يشارك تطوعا في الحملات الطبية و ينخرط في جمعيات احسانية.فهو اذن خلص تكوينه بعرق جبينه. اذن هل الآن نال مايستحق؟ سلم 10 لا يستره سوى التعويض المحسود عليه عن الخطر
29 - عبدالله الجمعة 03 ماي 2019 - 17:55
أضحكتني هذه التعويضات ممرض رئيسي 300 درهم ...ونقول سنحارب المناصب الشاغرة هههه
مدير قطب 500 درهم حراس السيارات أفضى حالا ...
30 - المغربي الجمعة 03 ماي 2019 - 18:54
الحل هو تخصيص عدد من الطلبة لكليات الطب في المستقبل حسب الجهات لضمان عملهم بهذه المناطق وتشجيع الطب الخاصة ومرقبته ليكون احس جودة من تخصيص منحن للفقراء بالمناطق النائية
31 - موحا السبت 04 ماي 2019 - 01:05
الطب متل التعليم ينبغي ان يلجه المتفوقيين وينبغي ان تخصص لهم تعويضات مهمة وفي المناطق الناءية ومن يتوقع الغنى من التعليم او الطب فهو لا يستحق هاته المهن.
انها مهن انسانية و نبيلة كما انه على المجتمع ان يكرمهم باحترامهم و تقديرهم و عبر تخصيص امتيازات السفر مجانا قضاء العطل الخ
32 - نفسية الطبيب السبت 04 ماي 2019 - 08:58
ما هو مجهول لدى العموم هو ان اي خريج من الطب تكون نفسيته متازمة جدا لعاملين هما ضياع عمره في الدراسة القاهرة و التي كان يسمع فيها السب و الشتم من اساتذته و الترهيب باسقاطه في كل سطاج.محطما وهو من افنى حياته في الاجتهاد المتواصل. زاءد اطروحة الدكتوراه المفروضة عليه. فقد اصبح تواقا للحرية و لرؤية العالم. يمكن ان يقبل بسنوات قليلة من العمل الصعب لكن ليس كما يراه حاليا : توريط الاطباء و سجنهم بالمناطق الناءية بواسطة ترسانة من الشروط القاسية للخروج منها ثم بعد ذلك قبوله باسوا منطقة للعمل على مستوى الجهة التي سوف ينتقل اليها و ان اراد الاقتراب من وجهته عليه الصبر و العمل ل6 سنوات عجاف اخرى. تحت الضغوطات و المشاكل التي لا تنتهي و ترسانة قانونية ضده و شتاءم من طرف ضعاف العقول و تحقير من طرف الادارة واستغلال وووو....والقبول بوضع مادي صعب يجعل منه شيءا اخر لانه يبدد ماله في الانتقال من مكان الى اخر. وادا اراد ترك العمل نهاءيا قوبل بالرفض اي انه مفروض عليه العمل ليس كما اختار هو ولكن كما اراد جنود الخفاء. فكيف تريدون من الاطباء الجدد القبول بسلك نفس المشوار من الفه الى يائه؟
33 - احمد المليهي السبت 04 ماي 2019 - 10:47
تكوين أطباء في المغرب يأتي بعد صرف الدولة ما يعادل 50 مليون على كل طالب (من جيوب المواطنين) وبعد ذالك لا أحد منهم يريد ان يشتغل في القطاع العام الكل يهرب إلى القطاع الخاص او إلى الخارج... الرابح هو القطاع الخاص وفرنسا الخاسر دائما هو المواطن المغربي دافع الضرائب بدون خدمات. هنا يجب تدخل الدولة..
34 - الى 33 السبت 04 ماي 2019 - 11:29
50 مليون سنتيم على مدار 5 سنوات من السطاج هي 8000 درهم ياخدها حسب منطقك البروفيسور في الطب و الطال الطبيب المتدرب وهما معا من يقومان بالاهتمام بالمرضى داخل المستشفيات الاعلى درجة بالبلاد. يعني الطالب الطبيب لا ياخذ شيءا من الحكومة.كية الفءات الاخرى بحالك اللي كاتقرى بلا ماتنتج بالمقابل. تذكرني بواح المرضي اعطى لامه 2000 dh و قال لها هذه لك ولكن اعطها لاخي الطالب في الكلية. فعندما تهرج اخوه بدا يمن عليه انه هو من ساعده. و عندما يلتقي امه يذكرها كم هو امسان طيب و كريم اتجاه والديه!!!!!!؟؟؟؟
35 - مواطن بسيط السبت 04 ماي 2019 - 12:49
اقبح مسؤولية هي ان تدير مستشفى في ظل غياب الشروط اللازمة من اجهزة و نقص في الموارد البشرية ...و عدم تواجد الاختصاصيين الذين يعملون حسب مزاجيتهم و ينهبون جيوب الفقراء في القطاع الخاص وقلما تجدهم في المستشفيات فحتى الدولة لم تفرض هيبتها على هؤلاء ....
36 - ملاحظ الأربعاء 08 ماي 2019 - 11:03
أرى أن الرشوة أصبحت لها مسميات كثيرة ومتعددة آخرها التحفيزات وغيرها وإن لم أبالغ فهي سياسة اعتاد عليها الساسة في بلاد الاختلاس
نعم إنه حال المجتمع المغربي من أسرة صغيرة تعالج أزماتها بالتطميع والاجتداب بالمال لإقناع الرأي الآخر وهو ما وصل إلى أعلى هرم المسييرين في البلاد ليصبح حل كل المشاكل لديهم هو المال ثم المال فالمال الذي لا يفكرون في من صاحبه وإلى أين وجهته
لك الله يا وطني
المجموع: 36 | عرض: 1 - 36

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.