24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

22/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4506:2813:3917:1920:4022:08
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

2.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | المحكمة الإدارية تنتصر للدولة في قضية تشميع بيوت "الجماعة"

المحكمة الإدارية تنتصر للدولة في قضية تشميع بيوت "الجماعة"

المحكمة الإدارية تنتصر للدولة في قضية تشميع بيوت "الجماعة"

قضت المحكمة الإدارية في مدينة وجدة برفض الطعن القضائي الذي تقدمت به جماعة "العدل والإحسان" بالمدينة ذاتها بخصوص قرار السلطات المغربية تشميع وهدم بيوت تابعة لقيادات التنظيم الإسلامي بعاصمة الشرق.

وكانت جماعة "العدل والإحسان" تقدمت بطعن ضد كل من السلطات المحلية بوجدة ووزير الداخلية والدولة المغربية في شخص رئيس الحكومة، بخصوص الشطط في استعمال السلطة وضد قرار تشميع وهدم بيتي عضوي مجلس الشورى للجماعة لطفي الحساني وعبيد البشير، واعتبرت القرار بمثابة "تجسيد لعدم التزام المخزن بأي قانون، واعتداء على الملكية الخاصة واستهداف ممنهج ضد أعضائها".

وأكد الحكم الإداري الصادر ابتدائيا أن قرار الهدم "جاء بعد مخالفة أصحاب البيوت للقانون رقم 66-12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء"، مشيرا إلى أن "الجهات التي أسند لها المشرع معاينة مخالفات التعمير وتحرير المحاضر بشأنها هم ضباط الشرطة القضائية ومراقبو التعمير التابعون للوالي أو العامل أو للإدارة، المخولة لهم صفة ضابط الشرطة القضائية".

وأوضح نص الحكم، الذي تتوفر هسبريس على نسخة منه، أن "القائد فضلا عن أنه ممثل للسلطة المحلية وتابع للوالي فإنه ضابط للشرطة القضائية بمقتضى المادة 20 من قانون المسطرة الجنائية عندما اتخذ قرار الهدم اتخذه في إطار الاختصاص الموكول له بمقتضى المواد المذكورة أعلاه"؛ وذلك ردا على جماعة العدل والإحسان التي اعتبرت أن الجهة التي قامت بالهدم ليست مختصة.

وبخصوص اتهام الإدارة بالانحراف في استعمال السلطة قبل الوصول إلى قرار الهدم دون سلوك المساطر القانونية المحددة في قانون التعمير، التي تمثل ضمانات حماية لفائدة المخالف، وعلى رأسها أنه لا يمكن هدم المسكن الذي تم تشييده بكيفية مخالفة إلا بموجب حكم قضائي نهائي، اعتبر نص الحكم أن "عيب الانحراف في استعمال السلطة يتصل من جهة بنية وقصد مصدر القرار إلى نتائج تتعارض مع الصالح العام، أو مع الهدف الذي قصده المشرع، وأن تكون الإدارة قد تعمدت الوصول إلى تلك النتائج".

وأضافت المصادر القضائية أنه في "النازلة الحالية والثابت من وثائق الملف أن قرار الإدارة القاضي بهدم البنايات المخالفة لقانون التعمير في بناية الطاعنين كلها ثابتة بموجب المحاضر المنجزة بهذا الشأن والمدرجة بالملف؛ كما أن الإدارة ذاتها عمدت إلى سلك المقتضيات القانونية المحددة في قانون التعمير كما تم توضيحه في حيثيات الحكم".

يشار إلى أن قرار الهدم الصادر عن والي الجهة الشرقية، في دجنبر الماضي، أكد "مخالفة قانون التعمير المرتكبة من طرف المسميان لطفي الحسني وعبيد البشير بالبناية الكائنة بشارع المشكاة رقم 13 تجزئة النهضة حي الأندلس بوجدة".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (41)

1 - N.H الجمعة 03 ماي 2019 - 13:17
هههه وكأنه يوجد العدل في هذه البلاد أكيد و ألف أكيد سوف تحكم المحكمة لصالح الدولة
2 - يحي بوشيخي الجمعة 03 ماي 2019 - 13:22
اذن على المخزن هدم جميع بيوت ومنازل المغاربة.لانها كلها تخالف مقتضيات قانون البناء.للا اننا نذكر الحهات المختصة بالتالي..
من اعطى رخصة السكن للمعني بالامر ان كانت البناية تخالف التصميم؟
اين كان المعني باتباع مراحل التشييد؟
ثم لماذا بيوت اعضاء العدل والاحسان دفعة واحدة دون باقي منازل اصحاب النفوذ...؟
ثم هناك اجراآت قبل الهدم منها تصحيح الوضعية او هدم الجزئ الخارج عن التصميم ان وجد.
زالله لن تنطلي خدعم على المغاربة الاحرار
3 - MCO الجمعة 03 ماي 2019 - 13:26
"" رقم 66-12 المتعلق بمراقبة وزجر المخالفات في مجال التعمير والبناء"، مشيرا إلى أن "الجهات التي أسند لها المشرع معاينة مخالفات التعمير وتحرير المحاضر بشأنها هم ضباط الشرطة القضائية ومراقبو التعمير التابعون للوالي أو العامل أو للإدارة، المخولة لهم صفة ضابط الشرطة القضائية "" !!!!!

إذن شهد شاهد من أهلها و وجب تشميع أغلب منازل المملكة الشريفة و لا لا ؟!!!!!
4 - سمير الجمعة 03 ماي 2019 - 13:35
استهداف المعارضة الحقيقية بهدم منازلها و التضييق على عائلاتهم لا يختلف في شيء عن ما تقوم به اسرائيل من هدم بيوت اعضاء المقاومة و التضييق اليومي على الشعب الفلسطيني، و هذا يدل على ان من يحكمنا صهاينة بل هم اظلم. الصهلينة ينشدون اقامة دولتهم و تحقيق الرفاهية لافراده،، لكن صهاينتنا لا يبتغون الا مصلحتهم.
5 - خالد الجمعة 03 ماي 2019 - 13:58
الجماعة لا تدافع عن الوحدة الترابية و لا تعترف برموز الوطن ادن حتى الدولة لن تعترف بها
6 - ولد الحاج الجمعة 03 ماي 2019 - 14:03
هاد الجماعات لا دور لها في المجتمع المغربي واحدة تؤلب المغاربة على رموز البلاد والاخرى تجمع الاصوات لحزبها ادوار سياسية فقط .
7 - ازول الجمعة 03 ماي 2019 - 14:12
يجب تشميع جميع البيوت التي تدعي الرمزية الدينية لانها اوكار قابلة ان تكون مصدر شر. باستثناء المساجد. ولا احد اكثر اسلامية وتقربا الى الله أكثر من الآخرين. تحية لهذا القرار الشجاع ومزيدا من الهدم.
8 - محمد الجمعة 03 ماي 2019 - 14:33
أن تتخد الدولة قرار الهدم لأنه منزل لعضو في هذه الجماعة لقلنا إن الدولة صادقة مع نفسها لكن ان تتخد هدا القرار لمخالفة العقار قانون التعمير فدا نفاق وإختباء وراء الستار وكيل بمكيالين
9 - hasan الجمعة 03 ماي 2019 - 14:36
المحاكم تنتصر دائما للدولة وهل تستطيع ان تطبق القوانين على اصحاب النفوذ ,,, المحكمة تابعة للمخزن ...
10 - السلام عليكم الجمعة 03 ماي 2019 - 14:45
عندما يطبق القانون على الجميع كما هو في الغرب على الوزير والغفير والغني والفقير .آنذاك ننحني جميعا لسلطة القانون.ولكن في هذه النازلة اللوم على اعضاء الجماعة الذين يعرفون انهم مراقبون في حركاتهم ويخالفون القانون.في المغرب اذا لم يكن لك باك صاحبي احترم القانون ولا تعاند السلطة والإدارة
11 - كمال // الجمعة 03 ماي 2019 - 14:50
اجراء في محله ويصبُ في مصلحة الوطن لا شك في ذلك
هؤلاء هدفهم السلطة باي ثمن حتى وان كلف ذلك هلاك العباد و البلاد
و اديولوجيتهم تعلُو و لا يُعلى عليها هم لا يؤمنون لا بالوطن ولا بالديموقراطية و لا بالحرية و لا حتى بالعلم
12 - Ahmed الجمعة 03 ماي 2019 - 14:52
بكل بساطة. الدولة تنتصر للدولة
13 - غير دايز الجمعة 03 ماي 2019 - 14:56
السلطة القضائية في المغرب ليست مستقلة ببساطة لأنها يتم تعيينها من طرف السلطة التنفيذية وهذا عيب وعوار قانوني في باب فصل السلطات واستقلالية القضاء فهي مجرد جناح تابع للسلطة التنفيذية تستعملها لكسر كل معارض أو كل من يغرد خارج سرب السلطة التنفيذية فكيف يمكن ان تحكم ضد من عينها.انظرو إلى القضاء في أمريكا وكيف هو مستقل وأصغر قاضي في اصغر محكمة لا تهمه الحكومه المحلية أو حتى الحكومة الفيدرالية والأكثر من هذا القضاء في أمريكا لا يهمه حتى الرئيس الأمريكي نفسه السبب هو أن القضاة في أمريكا يتم انتخابهم من الشعب في دوائر انتخابية قضائية مثلما ينتخبون مجلس الشيوخ ومجلس النواب في دوائر انتخابية برلمانية ولهذا لا فضل للسلطة التنفيذية على السلطة القضائية لأنها منتخبة من الشعب مثل الرئيس ومجلس الشيوخ حيث لافضل للسلطة التنفيذية على السلطة القضائية لأنها منتخبة من الشعب،هل تتذكرون لما الرئيس الأمريكي ترامب أصدر قرارا يمنع فيه مواطني بعض الدول من دخول أمريكا لقد ثم ابطال قرار الرئيس الأمريكي من طرف محكمة واحدة ثم تبعته محاكم أخرى ولم يستطع رئيس أقوى دولة من التأثير على السلطة القضائية
14 - وجدي قح الجمعة 03 ماي 2019 - 15:07
من أراد إقامة مناسكه التعبدية فما أكثر المساجد بهده البلاد.قرار سليم من الدولة والمحكمة باستمرار تشميع مقرات هؤلاء.لطالما كانت مبادئهم واسسهم مخالفة لنظام الحكم السائد والدي ارتضاه الشعب طواعية. حب الشعب لملكه تاريخي في هده البلاد وسيدوم.هم معروفون كدلك لدى الجميع بالركوب على الأحداث وكسب تعاطف الشعب .فمن 20فبراير إلى حراك الحسيمة الى الأساتذة المتعاقدين الى الى وهكدا.من الممكن والمرجح كدلك أن يكونوا خطيرين على النظام العام بسبب أفكارهم المتطرفة. هم يتكتلون في السر دائما ولا يمكنك أن تتنبأ بما يخططون. يجب مراقبتهم بكثافة وعدم الاكتفاء بتشميع بيوتهم.فهم في الظاهر يعتكفون ويتعبدون والله أعلم ماذا في الباطن
15 - driss الجمعة 03 ماي 2019 - 15:08
ماديرش ماتخافش
وقال فرعون : ً ما أريكم إلا ما أرى ً...
وأرض الله كلها بيوت الله...
والبيت الذي يجب تشميعه هو سوء الظن بالآخرين...
وما رأيت أحسن من جار ...! ، غير بيت محمد صلى الله عليه وسلم...
الذي كان يطمئن على جاره اليهودي رغم فعله السيء...، ولما آنقطعت أفعاله السيئة زاره محمد صلى الله عليه وسلم ، فشهد وسلم...
ياترى من يصطبرأ الدولة على أبنائها العاصين الخارجين عن الطريق...( قصة نوح )
أم أبناء الدولة على دولتهم حتى تسلم ....( قصة إبراهيم )....
16 - ملاحظ مغربي واقعي. الجمعة 03 ماي 2019 - 15:10
كمواطن مغربي انا مع تاييد حكم العدالة لان مصلحة البلد وأمنه واستقراره تتطلب ذلك، علما ان هده الجماعة معروفة عنها لدى الجميع كونهم لايعرفون سوى النقد والاصطياد في الماء العكر ..لم نسمع عنهم يوما أنهم قدموا شيءا مفيدا للوطن ،،
17 - عبد ربه الجمعة 03 ماي 2019 - 15:23
من هذا المنطلق يجب هدم بيوت جميع المغاربة لان معظمها مخالف للتصميم قرار سياسي بامتياز
18 - سامي الجمعة 03 ماي 2019 - 15:24
اخطر كارثة قد تصيب المغرب هي ان تصبح مثل هذه الجماعات متحكمة في البلاد.
19 - آدم الجمعة 03 ماي 2019 - 15:26
يا للعجب يا للعجب !
إلى أين تسير بنا الدولة ؟
والله ثم والله ثلاثا لو أن كل الولاة والعمال حركوا القوانين 12.66 و 90.12 و 90.25 وما قبلها وما بعدها لما انتهت الدولة من عمليات الهدم ولكنها "قوانين" مفصلة حسب الطلب وحسب الظروف تطبق على المقهورين والمستضعفين بطرق أعجزت إبليس وجنوده عن الوصول إلى محاكاة "عقلية" بعض المسؤولين كان الله في عونهم يوم اللقاء ...
20 - محمد الجمعة 03 ماي 2019 - 15:30
هذه اىجماعة هم جماعة منافقون حاقدون وحشد من المرضى النفسيون. لم يحالفوا قوانين التعمير الا بعد ان ارشوا المقدم والقايد والسلطة المنتخبة....الخ. هم الذين يتحدتون عن الاصلاح وهم غارقون في اىفساد. ادا اعطوا الفرصة فسترون خبثا ونفاقا ادها واعظم مما رايتم في بن كيران وجماعته.
21 - بلاحدود....بلاقيود.... الجمعة 03 ماي 2019 - 15:31
الذي نعرفه أن هناك مساجد أو بيوت الله كثيرة لا تعد و لا تحصى تمارس فيها العبادة بكل حرية و أريحية...فلم بيوت هاته الجماعة المحظورة؟؟ و ما هي أهدافها؟؟ و ما الغاية منها؟؟ و ماهي أجندة هاته الجماعة؟؟ و ما الذي تريده؟؟؟أسئلة مشروعة أليس كذلك؟؟
22 - سعد الدين الجمعة 03 ماي 2019 - 15:36
ماذا كنتم تنتظرون؟ أن ينصر شبه القضاء عندنا جماعة إسلامية على المخزن العلماني الذي هو سيد القضاء و ولي نعمته؟ و الله إنكم تحلمون أو تكذبون على أنفسكم يا مساكين حينما تلجأون لما يسمى القضاء عندنا.
23 - .... الجمعة 03 ماي 2019 - 15:38
لو كانت الجماعة فيها مخترعون و مبدعون و اقتصاديون اللي داروها جات معهم اما البلا بلا طلعات لنا فالراس
هم يرفعون صور مرشدهم الحالي و السابق و الاخرون لا يحق لهم رفع اي صورة او علم فهدا هو النفاق
24 - perplexe الجمعة 03 ماي 2019 - 15:42
بكل احترام للاختلاف والتنوع، لا أتفق مع منهج هذه الجماعة و لا مع دعوتها و مشروعها، وأعلم أن سند قرار الهدم قانوني، لكن دولتنا تنتهج أسلوبا فعالا، إذ أنها تغض الطرف و تترك الجميييييع يخالفون القانون في مختلف المجالات، حتى تتمكن من وضع اليد على أي أحد يزعجها بتهمة بسيييييييطة "مخالفة القانون".
25 - البيضاوي الجمعة 03 ماي 2019 - 15:57
أقول لهاته الجماعة التي تتاجر بالمقدس الديني ، يا ناس من يريد ان يتعبد بالفعل ويتقرب الى الله فالمساجد متوفرة في كل مكان في المغرب، ولا داعي للاختباء في البيوتات..
نريد لبلدنا ان يظل ينعم بالامن والاستقرار.
والله لولى حنكة رجال الامن واحترافيتها لما حلم المواطن المغربي بنعمة الامن ، الا يكفيكم ما نسمعه من حين لاخر،
لا يمر أسبوع حتى نسمع ان قوات الامن فككت من جديد خلية ارهابية ناءمة.
26 - انا الجمعة 03 ماي 2019 - 15:59
هذه الجماعة كانت غائبة في كل الاحتجاجات التي عمت البلاد للمطالبة بمطالب اجتماعية تهم كل الشعب المغربي. انا لم افهم بعد دور هذه الجماعة، المسألة الوحيدة التي اعرفها عن هذه الجماعة وهي انها لا تعنيها مشاكلنا.
27 - Adam الجمعة 03 ماي 2019 - 16:42
هده الجماعة تصوت في الانتخابات لحزب بنكيران وهدم منازلها ليس إلا رسالة من المخزن إلى من يعنيه الأمر والى مدخلوش سوق راسهم غادي ديرو ليهم الطابع تاع الارهاب الداعشي.
28 - باغي نفيق من النعاس الجمعة 03 ماي 2019 - 17:00
لا أفهم جماعة غير مرخص لها وتبني وتشيد وتنظم أنشطة واجتماعات
في تركيا الدولة لا تتسامح مع جماعة غولن بل و طرد من العمل كل من له علاقة بها من قريب أو من بعيد
29 - momo الجمعة 03 ماي 2019 - 17:48
on ne sait pas exactement ce que va être le verdict mais dans un pays comme le nôtre le résultat est connu d'avance.et jamais la destruction ne peut être exécutée imédiatement ,cela veut dire que la décision est prise loin de ce caid qui n'est qu'un exécuteur
30 - حسن الجمعة 03 ماي 2019 - 17:54
العدل اساس الملك المحاكم في الدول المتخلفة نحكم لصالح القوي و اصحاب النفود و المال و الجاه مادا فعل العدل و الاحسان للدولة مند تاسيسها لم تقم باي نشاط ارهابي او مخالف للقانون بل كل دنبها انها تعارض سياسات النظام التي اثبتت الايام و السنوات انها تسير نحو المجهول و سياسة لو طارت فهي معزة بالعكس الجماعة قيمة مضافة للمغرب لانها تملك ادمغة يمكن ان يستفيد منها الوطن و لكن الفساد لا يقبل ان يقف احد في طريقه لان مصالحه مرتبطة بالفساد و الريع و الغش و السياسات العشوائية
31 - مسلم الجمعة 03 ماي 2019 - 18:23
العدائية لبعض الجماعات الذين ينتقدون الأنضمة ليس حلا بل يدفع إلى الإنزواء و التطرف و إستعمال السلطة للمحكمة للانتقام أو رد الكيد هو إتم و عدوان و البر الذي فيه الخير للبلاد و الإصلاح عوض الهدم و النقد البناء خير من الهدام ..ويأتي كل هدا بنفض الأحقاد من القلوب ...كفانا عدوانية إنها خراب العقول و الأموال كما وصى رسول الله صلى الله عليه على مؤمن أن يقول الخير أو ليصمت
32 - نبيل الجمعة 03 ماي 2019 - 19:00
تشميع بيوت تماماً كما يفعل الكيان الصهيوني مع أهل فلسطين لعل المرحلة التالية ستكون تدمير البيوت وانا لا استبعد ذالك من بعض المسلمين والقضاة الذين يدخلون في خانة الأعراب أشد كفراً ونفاقا فتلك بلد تدعي الاسلام وكل مظاهره الاجتماعية بعيدة كل البعد عنه فهذه دولة تضطهد فئة من شعبها وابنائهم الذين يضطرون للمبيت عند الجيران والأقارب فين حين القضاة يبنون الفيلات والقصور
33 - يتبع الجمعة 03 ماي 2019 - 19:40
نحن بنات طارق

نمشي على النمارق

والدُّرُ في المخانق

والمِسك في المناطق

إن تقبلوا نعانق

ونفرش النمارق

أو تُدبروا نفارق

فراق غير وامق
34 - خاليد الجمعة 03 ماي 2019 - 19:55
منذ متى كان القضاء مستقلا حتى يحكم بالعدل. لقد أظهرت الأحكام المتتالية ان المحاكم الإدارية أصبحت أذرعا للدولة لتصفية حساباتها مع كل شرفاء الوطن واحراره الذين ينشدون الحرية والكرامة
35 - الإسلام السياسى الجمعة 03 ماي 2019 - 20:59
الإسلام السياسى فاشل ولا نريده أن يحكمنا نريد إسلاما علمانيا متحضرا بثوب إسلامى نظيف معاصر نريد عدالة قضاءا نزيها نريد سياسيين أكفاء يحبون وطنهم وينفذون ما وعدوا به لا إسلاميين لا يفقهون فى السياسة شيئا ولا مستبدين يستعبدون المواطن .. ربما أنا أحلم بمجتمع أفلاطونى ههههه أليس كذلك ...
36 - راجل الجمعة 03 ماي 2019 - 21:04
لا أحد ينكر عشرات بيوت الدعارة في طول المغرب وعرضه ...
الفكرة وصلت.
هذا القرار يظهر أن هذه الجماعة على حق.
37 - سعد الجمعة 03 ماي 2019 - 21:05
هما مواطنان من المعارضة. لذا سوف يكون الحكم ضدهما....شئ طبيعي. بلادنا تحتاج خمسين سنة لتنعم بقليل من العدل والاحترام.حسبنا الله ونعم الوكيل.
38 - citoyen الجمعة 03 ماي 2019 - 22:10
وهل تتوقع الانتصار للجماعة
عدالة مبيوعة لاثرياء القوم يفعلون بابناء الريف مايشاؤون
39 - مصطفى السبت 04 ماي 2019 - 00:01
المخزن هو واضع القوانين يعرف جيداً كيف يستعملها وضد من يستعملها...القضاء يعرف الجميع أنه قضاء التليفونات فقط...لا يمكن تغطية الشمس بالغربال... احكام سياسية لا غير ووسيلة للانتقام والتضييق.. إن الله يمهل ولا يهمل.
40 - المواطن الحر السبت 04 ماي 2019 - 00:36
في بلادي ظلموني ’ الشكوى للرب العالي
41 - Citoyen السبت 04 ماي 2019 - 00:53
وتستمر دور الدعارةًفي استقبال السياحً عفوا الزبناء
اين؟
في بلاد السلام
ناري قفرتيها
تحية لشباب هسبريس الاحرار
المجموع: 41 | عرض: 1 - 41

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.