24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

15/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:2807:5613:1716:0418:2819:45
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | فردوس .. شابة تواجه عتمة السجن والحرمان بضوء حفظ القرآن

فردوس .. شابة تواجه عتمة السجن والحرمان بضوء حفظ القرآن

فردوس .. شابة تواجه عتمة السجن والحرمان بضوء حفظ القرآن

خلف أسوار سجون المملكة، اختار مسجونون التشبث بالقرآن الكريم وحفظه، وأيضا تعلم قواعد قراءته وتجويده. من بين هؤلاء السجناء فردوس، النزيلة بسجن طنجة المحلي، التي استغلت فرصة تواجدها بالزنازين لتتشبث بالقرآن الكريم، فباتت تتقن قواعد قراءته وصار لها خير ونيس.

فردوس، المنحدرة من قرية ملوسة ضواحي طنجة، أمضت ما يفوق أربع سنوات داخل السجن المحلي بطنجة، وهناك بدأت مسارها في حفظ القرآن الكريم. تقول: "بدأت الحفظ خلال الشهور الأولى في السجن، فبعد أن أغلقت علي الأبواب ووجدت نفسي وحيدة في هذا المكان، كان القرآن هو المساند الوحيد لي والشيء الوحيد الذي يريح نفسيتي".

فردوس اختارت حفظ القرآن بشكل شخصي وليس بالانخراط في برنامج من البرامج التي تبرمجها المندوبية السامية للسجون. وبهذا الخصوص، تقول: "بدأت أحفظ القرآن الكريم بمجهود شخصي، فقد كنت أحمل الكتاب وأبدأ بالحفظ والتجويد لوحدي".

اعتمدت فردوس في تعلمها لقواعد قراءة القرآن الكريم على متابعة أحد البرامج التلفزيونية التي كان يسمح ببثها داخل السجن؛ فقد "كنت أشاهد قناة السادسة للقرآن الكريم وأبدأ بتتبع القراءة وأنا أحمل القرآن بين يدي، وهكذا تدربت على القواعد وتعلمت القراءة بشكل جيد".

وتعدد فردوس منافع حفظ وقراءة القرآن الكريم، مؤكدة أن التشبث به استطاع أن يكون عاملا أساسيا مكنها من تخفيف وطأة السجن عليها وتجاوز السقوط في أمراض نفسية أو اضطرابات جراء تقييد حريتها. تقول: "حفظ القرآن أنساني مدة السجن التي أقضيها هنا وبعدي عن العائلة، ووجدت أنه هو طبيبي النفساني وعائلتي وكل شيء".

وتضيف: "حينما كنت خارج السجن لم أكن أقرأ القرآن، كنت أؤدي فريضة الصلاة فقط، لكن اليوم أجد راحتي فيه، فهو أمر جيد ويريح النفس، أنصح الناس بقراءته بشكل كبير، ومن لم يستطع فصفحة واحدة في اليوم ستكون كافية جدا".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (32)

1 - Said الثلاثاء 14 ماي 2019 - 21:12
فك الله اسرك أختي كان الله في عونك
2 - vicivc الثلاثاء 14 ماي 2019 - 21:15
that is the first time that hespress has chosen a useful essay ,moreever those pisoners deserve support and motivavtion,allah bless us,
3 - عمر الثلاثاء 14 ماي 2019 - 21:37
السجن ليس نهاية الحياة بالعكس يمكن ان يكون الفاتحة لحياة جديدة. العبرة كلها نستخلصها من سورة يوسف و من قصة يوسف. ان بعد العسر يسرا ان بعد العسر يسرا.
4 - Lalla leila الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:02
اللهم أجعل القرآن ربيع قلوبنا و شفاء صدورنا

و نور أبصارنا و جلاء أحزاننا

و ذهاب همومنا و غمومنا

و قائدنا و دليلنا إلى جنات النعيم

اللهم لا تدع لنا ذنباً إلا غفرته و لا هماً إلا فرجته

و لا ديناً إلا قضيته و لا غائباً إلا رددته

و لا ميتاً إلا رحمته و لا مريضاً إلا شفيته

و لا حاجة من حوائج الدنيا و الآخرة

لك فيه رضى و لنا فيها فائدة

إلا أتيت على قضائها في يسر منك و عافية

يا أرحم الراحمين يا غياث المستغيثين
5 - ولي امر الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:06
تعلم الحرف حتى هو مفيد للاندماج فالمجتمع بعد خروج السجن. القران شئ عظيم و لكن تدبيره و فهمه يتطلب استاذ فقيه لكي لا ينعزل المرئ عن المجتمع او يتشبع بايات دون غيرها و يساء فهمه. المهم ابانت عن حسن نية و نرجو من الله لها الهداية و الرزق و الزوج الصالح عند مغادرة السجن. و الله الواحد يحزن ان تكون هناك فتيات شابات اصلا في السجن يعلم الله وحده ما هي ظروفها. الله يفرج عليك ابنتي و يسهل عليك و يفرحك.
6 - زاءد الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:09
فك الله اسرك وقريبا ستكونين بين احضان عائلتك ان شاء الله وعليك ان تحافظي على تلاوة القرآن الكريم وترتيله والعمل على إشاعة التشبت به وتوضيح مزاياه من كافة الجوانب النفسية الصحية العملية وغيرها.
7 - من الجزاءر الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:21
فك الله اسرك يا بنتي.والله انك حرة طليقة والسجين هو الحقيقي هو البعيد عن كتاب الله
8 - متابع الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:22
صدق من قال كم من نقمة في طياتها نعمة.وما أهون نقمة دخول السجن مقابل نعمة حفظ القرآن.هنيأ لك أختي وألف هنية هذه النعمة.فكم من حر طليق نفسه مسجونة بالشهوات والهوى ينتظر متى يطلق سراحه منها أو لا ينتظر أما أنت فقد عمك الله بنوره.قال تعالى وكذلك جعلناه نورا نهدي به من نشاء من عبادنا.
9 - السمرقد الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:24
إلى المعلق رقم 3 الآية تقول : إن مع العسر يسرى و ليس إن بعد العسر يسرى
10 - مروان الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:30
لا ادافع عنها اريد فقط ان اقول لو كانت بنت مسؤول او غني لغادرت السجن
11 - جلال الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:45
طوبى لك الأخت فردوس التوبة مفتوحة الإنسان إلى الممات كلنا خطاءيين خير خطاءيين توابيين أن الله غفور رحيم فكيف لا يسامح انسان اذا كان الذي خلقه يغفر ذنوب يقبل التوبة الأخت فردوس لا تعتبرين وجود في السجن العقاب من الله هذا الامتحان والاختبار الإيمان الله يختبر عبده ولا يعاقبه
12 - عبدو الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:49
السجن صعيب اختي يسبب الامراض والعلل ولكنح اخترت القرءان الكريم كتاب الله الذي لاياتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه...فهو طبيبك ودليلك ودليلنا الى الجنة اللهم أجعل القرآن العظيم ربيع قلوبنا ونور أبصارنا وجلاء همومنا وغمومناوسائقنا وقائدنا الى جناتك جنات النعيم
13 - الوليد الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:50
تبارك الله عليك أختي وتحية لمندوبية السجون على عملها الجبار وعلى انفتاحها على وسائل الإعلام.
14 - عبد الرحيم الثلاثاء 14 ماي 2019 - 22:52
هنئئا لك يحفظك لكتاب الله عز وجل
وسيكون القران الكريم شفيعا لك امام الله عز وجل
رب ضارة نافعة
السجن كان سببا لك في هذا الخير العظيم
15 - منير الثلاثاء 14 ماي 2019 - 23:08
الى السمرقد الاية تقول إن مع العسر يسرا وليس يسرى تحياتي
16 - محمد بن ع الثلاثاء 14 ماي 2019 - 23:11
الحمد لله ن العقوبة رغم قساوتها لن يكون الخروج منها بخسارة على خسارة بل والحمد لله اللجوء الى القران كان تجيها حسننا ومفيدا لانه بحق الدي نزله هدا ونورا ورحمة لعباد لله
17 - لمحفوظ الثلاثاء 14 ماي 2019 - 23:16
{وَعَسَى أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئًا وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ وَعَسَى أَنْ تُحِبُّوا شَيْئًا وَهُوَ شَرٌّ لَكُمْ وَاللَّهُ يَعْلَمُ وَأَنْتُمْ لَا تَعْلَمُونَ} [البقرة: 216]}.
18 - مباشر الأربعاء 15 ماي 2019 - 00:00
اين كان القرآن حينما كنتي تقترفي جريمتك.
19 - محمد اولحاكم الأربعاء 15 ماي 2019 - 00:12
اولا اتمنى لهده الاخت الفرج العاجل انشاء الله ,ولدي ملاحظتين الاولى .الاخت تقول اخدت القران بين يدي ,والصحيح هو اخدت المصحف ,,لان القران كلام الله والوحي الدي انزل على سيدنا محمد ,اما المصحف فهو الكتاب او الكراس الدي دون فيه القران الكريم ,فيمكن ان اقول مصحف ومصحفان ومصاحف ولا يمكن لي ان اقول قرانان اوفي صيغة الجمع ,والملاحظة الثانية اتمنى من الاخت ان تبدل جهدا لفهم القران الكريم مثل الجهد الدي بدلته لحفظه ,لان اخطر ما نعانيه الان كمسلمين هو اننا لا نبدل اي جهد لدراسة القران الكريم واتمنى للاخت مسارا موفقا ,
20 - Moha الأربعاء 15 ماي 2019 - 00:27
لبسم الله الرحمن الرحيم
وَنُنَزِّلُ مِنَ الْقُرْآنِ مَا هُوَ شِفَاءٌ وَرَحْمَةٌ لِّلْمُؤْمِنِينَ وَلَا يَزِيدُ الظَّالِمِينَ إِلَّا خَسَارًا (82)
سورة الاسراء
صدق الله العظيم
21 - ام سلمى الأربعاء 15 ماي 2019 - 00:37
إلى صاحب التعليق رقم 18 ياخي ربما كانت في حالة غضب وارتكبت جريمة ما.الله اعلم بظروفها.الانسان ليس معصوما.: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن، ولايشرب الخمر حين يشربها وهو مؤمن.

قال النووي رحمه الله في شرح هذا الحديث: فالقول الصحيح الذي قاله المحققون أن معناه: لا يفعل هذه المعاصي وهو كامل الإيمان، وهذا من الألفاظ التي تطلق على نفي الشيء ويراد نفي كماله.انتهى الشرح.
22 - DONKICHOTE الأربعاء 15 ماي 2019 - 01:27
قَالَ رَبِّ السِّجْنُ أَحَبُّ إِلَيَّ مِمَّا يَدْعُونَنِي إِلَيْهِ..............................فَلَبِثَ فِي السِّجْنِ بِضْعَ سِنِينَ
23 - rachid الأربعاء 15 ماي 2019 - 03:48
قال الله تعالى ( قُلْ يَا عِبَادِيَ الَّذِينَ أَسْرَفُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ لَا تَقْنَطُوا مِن رَّحْمَةِ اللَّهِ ۚ إِنَّ اللَّهَ يَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا ۚ إِنَّهُ هُوَ الْغَفُورُ الرَّحِيمُ )لصاحب التعليق 18 اقرأ وتدبر ان كنت من اصحاب الالباب.
24 - ص.ع الأربعاء 15 ماي 2019 - 04:24
في إحدى دول الآسيوية اضن ماليزيا. عنهم من يحفض القرآن كاملا يخرج من السجن
25 - كمال الأربعاء 15 ماي 2019 - 07:56
عندما قال الرجل ان بعد العسر يسرا ربما لم يستحضر ايه قرأنيه . بل كلام من عنده .اذن اين هو المشكل. يجب التركيز على لب الموضوع وليس توزيع ملاحضات يمينا وشمالا .
26 - Amire الأربعاء 15 ماي 2019 - 08:34
Au #24
Je pense au maroc c'est le contraire qui a appris le coran ou il a fait des bonnes chose ils vont multiplier ses jours de prison malheureusement.
L'occasion du ramadan sacré en esperant du Dieu de libérer cette filles Amine a
27 - ابوسهيل الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:13
هؤلاء هم من يجب العفو الملكي عليهم وليس المجرمين
28 - Samir r الأربعاء 15 ماي 2019 - 09:42
24
وما الفائده في ذالك. ربما سيحفضونه كوسيله للخروج من السجن فقط. القرآن اذا حافضناه يجب ان يكون عن رغبه ومع معرفه معاني ما جاء فيه .
29 - كلمة حق الخميس 30 ماي 2019 - 09:56
بارك الله فيك اختي فردوس ، وأقول لكل المعلقين انني اعرف هذه الفتاة معرفة عن قرب وأعرف قضيتها لكن للأسف كانت ضحية لأشخاص اخرين لهم نفوذ والقانون لم ينصفها. لكن حقك لن يضيع، واتمنى كما تم الحوار معها عن طريقة حفظها للقران فلا بأس أن يتم إعادة نشر قصتها وإنصافها حتى لو كان ذالك فات وهي قضت مدة 4 سنوات ضلما . ملاحظة القرآن والصلاة ليست مقياس للشخص لكن بحكم معرفتي بها فأخلاقها و معاملاتها افضل من العديد من الاشخاص الملتزمين بالصلاة والقران ، حتما سنلتقي أختى بعد خروجك وعودتك لأحضان الأسرة الكريمة.
30 - مهاجرة الخميس 30 ماي 2019 - 15:28
إلى صاحب التعليق 18. هذه الفتاة لم تقترف أي جريمة قبل أن تتكلم اسأل عن قضيتها، وصاحب التعليق 28 انها لم تحفظ القرأن لأنها تريد الخروج من السجن. فهي فتاة ملتزمة قبل دخولها للسجن ظلما. مع احترامي للمصلين والحافظين القرآن فهذا أمر بين الشخص وربه، لكن هذه الفتاة سجنت بسبب ظلم العبد وليس الرب.
31 - Laila الخميس 30 ماي 2019 - 16:18
نحن بشر ولسنا معصومون من الخط
32 - Laila الجمعة 31 ماي 2019 - 02:29
مع كل احترامي للاراؤ لكن ليس كل من في السجن مجرم قبل ان تحكم او تدلي برأي اسأل استفسر .هته الفتاة سجنت ضلما وهي لم تتجاوز التاسعة عشر من عمرها في قضية اكبر منها ذنبها الوحيد انها تزوجت بالشخص الخطئ .ارجوكم رفقا بها يكفي ما عانته هي واسرتها .
المجموع: 32 | عرض: 1 - 32

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.