24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0607:3213:1816:2418:5420:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تأهل المنتخب المغربي إلى "مونديال 2022" بقيادة المدرب وحيد خليلودزيتش؟
  1. الاتحاد الأوروبي يعلن التوصل إلى "اتفاق بريكست" (5.00)

  2. الحكومة الإسبانية تحشد القوات العمومية في كتالونيا (5.00)

  3. "بنك المغرب" يرصد ارتفاع أسعار الخدمات المصرفية في المملكة (5.00)

  4. الشركة الملكية لتشجيع الفرس (5.00)

  5. الناطق الجديد باسم الحكومة "يصدم" صحافيين وينتظر هطول "الشتا" (5.00)

قيم هذا المقال

4.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | جبهة مناهضة التطرف تتهم "بيجيدي" بنشر الكراهية

جبهة مناهضة التطرف تتهم "بيجيدي" بنشر الكراهية

جبهة مناهضة التطرف تتهم "بيجيدي" بنشر الكراهية

خرجت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب، عشية الذكرى السادسة عشرة للعملية الإرهابية التي شهدتها مدينة الدار البيضاء ليلة 16 ماي 2003، لتشن هجوما على حزب العدالة والتنمية الذي يقود الائتلاف الحكومي، متهمة إياه بنشر خطاب الكراهية.

وقالت الجبهة، في بيان لها بمناسبة ذكرى الأحداث الإرهابية، إنها "تسجل عودة خطاب الكراهية والضغينة منذ ترأس أحد تيارات الإسلام السياسي الأغلبية الحكومية ضد كل من يخالف هذا التيار الرأي، وذلك من خلال حملات الشيطنة، التحقير والوصم التي يتزعمها أعضاء قياديون في حركات وهيئات الإسلام السياسي التي تنضوي أو تساند حركات تنظر وتدعم الإرهاب، مثل ما يسمى برابطة علماء المسلمين".

واعتبرت الهيئة المذكورة أن تيارات الإسلام السياسي هذه "مازالت تستعمل الدين والشعائر مرجعية ووسائل في الصراع السياسي والثقافي رغما عن الدستور ومؤسساته والتشريع ذي الصلة؛ ولا أدل على ذلك حملة شيطنة المؤسسات الدستورية، بما فيها المؤسسة الملكية، وذلك بمناسبة زيارة بابا الفاتيكان للمغرب".

ولفتت الهيئة، التي يوجد على رأس تنسيقيتها المحامي محمد الهيني والحقوقي الدريدري، إلى أن الطريق إلى القضاء على التطرف والإرهاب "يمر عبر جعل حد لاستعمال الدين لأهداف سياسية"، ودعت إلى "المراجعة الشاملة للتوجهات الرسمية التعليمية والثقافية والإعلامية والدينية في اتجاه نبذ العقلية التكفيرية وإشاعة ثقافة التسامح الديني، وتشجيع التوجهات العقلانية والعلمية، ونشر ثقافة حقوق الإنسان على مستوى كافة أطوار التعليم وأجهزة الدولة، وفي كل قنوات الحياة الاجتماعية".

وطالبت الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب بـ"إصدار قانون يجرم التكفير، واعتبار الإفتاء بالتكفير كنوع من المشاركة في العمل الإرهابي"، إلى جانب "تفعيل المطالبة القضائية بحل كل المنظمات والجمعيات الدينية المتطرفة التي تؤسس لخطاب التكفير والكراهية".

وتحدث المصدر نفسه عن "خطابات تمسخ أفكار الأجيال الصاعدة"، من خلال العديد من البرامج، "إما برامج دراسية أو من خلال كتابات ومعلومات وأخبار كاذبة يتم الترويج لها عبر كل الوسائل وفي كل المناسبات، ومن خلال وسائط الإعلام المجتمعي الجديدة التي أصبحت تستغل الفضاء الاقتصادي لمقاطعة المنتوجات المغربية في حين تنادي بحماية الاقتصاد الأجنبي الإسلاموي وكأن الاقتصاد المغربي لا يستحق حماية".

وبخصوص المقاربة الأمنية الاستباقية لتفكيك الخلايا الإرهابية، أكدت الجبهة أنه رغم أهميتها تبقى غير كافية، مشددة في هذا السياق على وجوب "تحصين البيوت والمجتمع من الاختراق، وذلك بتحصين البرامج التعليمية من الاختراق من طرف المتطرفين وأفكارهم وسمومهم عبر النهوض بثقافة حقوق الإنسان، وكذا رد الاعتبار للتفكير النقدي في البرامج والمناهج التربوية والتركيز على تاريخ الأديان".

ومعلوم أن الحادث الإرهابي الذي شهدته الدار البيضاء قبل 16 عاما من اليوم، كان قد خلف مصرع 33 شخصا والعديد من الجرحى والمعطوبين في صفوف مواطنين أبرياء، مغاربة وأجانب، بالإضافة إلى مقتل 12 انتحاريا.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (27)

1 - خطاب الكراهية الخميس 16 ماي 2019 - 11:20
لماذا لا تتهم الجبهة الوطنية لمناهضة التطرف والإرهاب الحركات الأمازيغية بنشر أفكار الكراهية وتصوير الأمازيع كأنهم أقلية مضطهدة في المغرب ؟
2 - الحسين الخميس 16 ماي 2019 - 11:30
هدفكم ليس الدفاع عن المغاربة وانما الهدف هو الهجوم عن الإسلام ومقدساته. باسم محاربة ما يسمى التطرف . لان الذي يقرأ منشوراتكم يدرك انها كلها تصب في نيل من كل انسان عنده قناعة بهذا الدين .
ونقول انكم مهمة حاولتم لإبعاد الناس من الاسلام فلن تستطيعوا الى ذلك سبيلا .
3 - ولد الحاج الخميس 16 ماي 2019 - 11:37
هذا صحبح هذا الحزب ينفر الناس من السياسة يقول للمغاربة باستمرار الاحزاب كلها من غيرنا شفارا وبانديا وشلاهببا ومفسدين وهذا الكلام يبدد اجواء الثقة في العمل السياسي بالمغرب.
4 - الغريب الخميس 16 ماي 2019 - 11:51
قرأت هذا النص فوجدته مليئاً بالكراهية و الحقد و الألامعقول. الهيني معروف بعداوته الشرسة ضد العدالة و التنمية و هاهو حقده يدفعه أن يهاجم الإسلام برمته.
هذا الخطاب سيؤدي إلى ما لا تحمد عقباه. نسأل الله العافية.
5 - Seddam الخميس 16 ماي 2019 - 11:56
الهيني إذا سألته عن ارتفاع د رى جو الحرارة سيقول لك البيجيدي، الهيني القاضي الفاسد و المرتشي و المطرود من سلك القضاء لا زال لم يستوعب الصدمة، و لم يقر أن المجلس الأعلى للقضاء برئاسة صاحب الجلالة هو من عزله و يتشبت بأن مصطفى الرميد هو الذي طرده رغم أن هذا الأخير كان مجرد عضو في المجلس،و من الغرائب أن محمد الهيني يتحدث كثيرا عن عزله و لم يتحدث و لم يتحدث و لو مرة واحدة عن ملفه.
6 - قاري شي شوية الخميس 16 ماي 2019 - 12:28
إن الفكر الديمقراطي الحر يربأ بنفسه من التحول لأداة بيد المخزن من أجل إضعاف حزب العدالة والتنمية الإسلاموي، بواسطة حملة تشويهية ضده لا أساس لها من الصحة على أرض الواقع. إن حزب العدالة والتنمية كف بتاتا أو تقريبا عن اعتماد الدين مذ وصل للحكومة المحكومة، وكف تماما عن التنطعات من قبيل مناهضة الحقوق الأساسية للمرأة أو من خلال التشبث بمطاهر الحجاب أو اللباس وكف عن شعارات الإسلام الحل، و تحول تماما إلى أداة طيعة مخزنية أكثر من المخزن، وكشف عن يمينيته وتحيزه السافر لليبرالية المتوحشة وللدفاع عن الأغنياء وعن النافذين وضرب الطبقات الشعبية وأبنائها وقد بدأ بالتنكر لالتزام حكومة عباس الفاسي مع حاملي الشهادات العليا المعطلين، و تجرأ بشكل غير مسبوق على الأسعار وعلى الدعم في المواد الأساسية وعلى حق التقاعد والحق النقابي والاقتطاع من أجور مضربي القطاع العام والإذعان لطلب وصف حراك الريف بالانفصالي وشرعنة ما أتى لاحقا من قمع وتسويغ قمع جرادة وزاكورة وغيرها، والإشادة البنكيرانية الشهيرة بقوات القمع ....لكن أن يزعم بأنه حزب منخرط في خانة الإرهاب الفكري والسياسي هذا غير صحيح، فهو حزب مخزني ..
7 - متابع الخميس 16 ماي 2019 - 13:00
وماذا عن تطرف البربريست ؟ ماذا عن الحركة الامازيغية المتطرفة؟
8 - أبو البر الخميس 16 ماي 2019 - 13:07
إذن بقراركم هذا كل من صوت للعدالة و التنمية فهو متهم ، هذه المشكلة ليست فقط عند ح ع ت و لكن هذا خطأ يشترك فيه جميع الأحزاب المغربية كلهم ينزهون أنفسهم و من يسير في دربهم فقط حزب الأصالةو الم مثلا يقول نحن جئنا لنحارب التيار الإسلامي و اليساري نحن الذين على الصواب ،
9 - شريد الليل الخميس 16 ماي 2019 - 13:09
ادا كان حزب العدالة والتنمية يحرض على الكراهية فانتم تحرضون على الفتنة والتحلل الأخلاقي.انتم ضد الاسلام والمسلمين أنتم من ازلام الدول الغربية تريدون تحريف المغاربة عن الدين الاسلامي والتشبث بالعلمانبة الغربية لكي تتمكن تلك الدول تصدير منتجاتها المدمرة للانسان المسلم المغربي.كفا من البحث في ما لا طاءلة من وراءه.........؟
10 - Observateur الخميس 16 ماي 2019 - 13:12
Le parti qui utilise la religion pour ses élections doit être interdit.le pjd semble être dans ce cas..
11 - bouthirit الخميس 16 ماي 2019 - 13:19
اصبح امر قدف المسلمين بالارهاب ونشر افكار التطرف سهل جدا حتى في البلدان الاسلامية هده حقيقة من يبيع نفسه وعرضه ودينه من أجل المال و ان يتبوء المقاعد داخل السلطة . تبحتون عن إقناع الغرب ولا عن إقناع الشعب المغربي المسلم . اللهم لا تحاسبنا بما تعملون اللهم انشر واعز الإسلام والمسلمين . اللهم أهدي المغاربة والعرب المسلمين كي يفهموا حقيقة الأمر والصراع العالمي الدي يكره المسلمين وينعتهم بالارهابيين يجب الفصل بين الإرهاب والإسلام. هناك من يتبنى افكار وخطابات متطرفة لاكن تلك الافكار ليست من قيم المسلمين . يبحتون عن تشويه المسلمون لأن الإسلام دين سلام ووحدة. وما يحزنني ان البعض منا يتبنى افكار الغرب و يجمع كل المسلمون في سلة واحدة . فالبعض منكم لا يعرف هدف الغرب والبعض يتبنى افكارهم من أجل المصالح السياسية ولا يهمه الإسلام والمسلمون . وهدا خطاء كبير ارتكبته العديد من الانضمة السياسية في كل الدول المسلمة .لأن الهوية الدينية للمجتمع لا يمكن القضاء عليها بالترهيب.الدليل الغرب فرغم فصل الدين عن السلطة إلى فإن تعداد المسلمين فهو يزداد بشكل كبير في فرنسا بلجيكا ألمانيا أمريكا وبريطانيا الخ .
12 - عينك ميزانك الخميس 16 ماي 2019 - 13:20
لكل عمل سياسي نقائصه لأنه يصطدم بالواقع المعاش. أنتم تريدون تقزيم مجال الاسلام في حياة المغاربة و تريدون دينا من صنع البشر و تكونون بدالك يد الغرب الائيكي في إشاعة الفتنة بين المغاربة.المغربي القح لن يكون إلا عبدا لله و غير دالك سيكون ورقة تتقاذفها الأهواء و الشهواة رآه حنا عيقين بأمثالكم من تجار الكلام.
13 - لحسن الورزازي الخميس 16 ماي 2019 - 13:24
لا ول ولا قوة الا بالله العلي العظيم اتقوا الله اتقوا الله حرام عليكم هذا خطاب كأنه كتبه احد. من بوذيي برمانيا حشمو شويا. والله ما كنّا نظن. ان بلدنا المغرب سيتواجدون فيه أناس يكرهون الاسلام مثلكم. وحتى ونحن في الغربة في بلاد النصارى لا نسمع هذا الخطاب عن الا سلم.
14 - الصقرديوس الخميس 16 ماي 2019 - 13:33
هذه الجبهة مثل زومبي، ميتة ثم فجأة قامت لتقول أشياء لا علاقة لها بالواقع. أولا أين هو الإسلام السياسي الذي يحكم؟ البيجيدي أثبت أنه مثل أي حزب، لا يملك استراتيجية ولا قرارا، ولا يحرك المياه الراكدة. ثانيا الكراهية التي أرى اليوم هي الآتية منكم بالضبط ومن أمثالكم. ذكرى 16 ماي صارت مناسبة للاسترزاق بالنسبة لهذ الجبهة وما شابهها. طلقوا منا شوية الله يرحم ليكم الوالدين.
15 - عاش الملك الخميس 16 ماي 2019 - 13:41
السلام بالنسبة لمحمد الهيني القاضي الفاسد يمشي يتكمش ويسكت كانطلبوا منو ولو مرة واحدة يتكلم على الملف ديالو ويبعد من الملفات السياسية والإسلامية ولما ذهبت إلى المحامات لم تقبل عليك أي هيئة إلى هيءة تطوان لأن ذلك المدينة مدينة الرشاوي والفساد الحقوقي ولكن فحال امثالك لايصلحون للعدالة ولكن يصلحون لبيع الكلام والسلام
16 - أيوب المغربي الخميس 16 ماي 2019 - 14:03
هناك فرق كبير بين الإسلام والمسلمين...إذا كنتم تساوون بين الإسلام والمسلمين فاقرأ على هذا الدين السلام
أليس في المسلمين قتلة؟؟ أليس في المسلمين منافقين؟ أليس في المسلمين زنادقة يسيؤون للإسلام أكثر ما يفعله الملحدون؟؟؟
هل تعتبرون أن البيجيدي يمثلون الإسلام الصحيح؟ إذا كان كذلك فلماذا تنتقدون سياستهم التفقيرية التجويعية في حق المغاربة؟
أليس المسلمون المنافقون في الدرك الأسفل من النار؟؟؟
انتبهوا فأنا أتكلم عن المتأسلمين وليس الإسلام كدين...
إذا كنتم تعتبرون قيادة البيجيدي مسلمون معصومون ولا يأتيهم الباطل من أمامهم ولا من خلفهم وأن من ينتقدهم فهو ينتقد الإسلام فأدعوكم أن تغيروا دينكم أو تستغفرون ربكم
والسلام
انشر ولك الشكر والتقدير
17 - ملاحظ مغربي الخميس 16 ماي 2019 - 14:14
الملاحظ ان حزب النذالة والتعمية لا يعادي فقط القدرة الشراءية في المغرب بل يعادي ايضا كل الحداثيين والهيئات والجمعيات والمنظمات والنخب السياسية والثقافية المخالفة لأفكارهم ..
الرجعية المتخلفة التي تعود للعصور الظلامية..
تجار الدين قد خلقوا اليوم العداء مع معظم الاطياف الاجتماعية..
لم ولن يدعكم كل هولاء المغاربة بالطبع ان تظلوا تستغلون الدين الى مالا نهاية لمصالحكم الشخصية ولأهداف سياسوية خبيثة ..
اعتد الاحزاب الدينية وأقواها في جهات اخرى من العالم قد فشلوا وانهزموا ومن ثم انتهت صلاحيتهم ودهبوا لحال سبيلهم ..
18 - أيوب المغربي الخميس 16 ماي 2019 - 14:21
هناك فرق كبير بين الإسلام والمسلمين...إذا كنتم تساوون بين الإسلام والمسلمين فاقرأ على هذا الدين السلام
أليس في المسلمين قتلة؟؟ أليس في المسلمين منافقين؟ أليس في المسلمين زنادقة يسيؤون للإسلام أكثر ما يفعله الملحدون؟؟؟
هل تعتبرون أن البيجيدي يمثلون الإسلام الصحيح؟ إذا كان كذلك فلماذا تنتقدون سياستهم التفقيرية التجويعية في حق المغاربة؟
أليس المسلمون المنافقون في الدرك الأسفل من النار؟؟؟
انتبهوا فأنا أتكلم عن المتأسلمين وليس الإسلام كدين...
إذا كنتم تعتبرون قيادة البيجيدي مسلمون معصومون ولا يأتيهم الباطل من أمامهم ولا من خلفهم وأن من ينتقدهم فهو ينتقد الإسلام فأدعوكم أن تغيروا دينكم أو تستغفرون ربكم
والسلام
انشر ولك الشكر والتقدير
19 - مواطن الخميس 16 ماي 2019 - 14:32
اولا هذا ليس بحزب اسلامي حزب جاء في ظروف الشارع العربي كان يغلي ولولا هذه الثورات العربية لما كان في سدة الحكم .لقد حققوا احلامهم واغتنى افراده المهم ماكانوا يحلموا به وصلوا اليه على ظهر الشعب المسكين المطحون لاشغل لاصحة لاتعليم ويبقى الوضع كما هو عليه
20 - مرحبا الخميس 16 ماي 2019 - 15:16
حزب العدالة حزب شريف والحكومة تحت توجيهات أمير المؤمنين وأحداث 2003مثلها مثل أحداث 2011 وأخيرا في فرنسا إحراق الكاتدرائية ولكن الكل مستهدف من طرف العفاريت والتماسيح لمسح الشر في الإسلاميون البريؤوووون مثل في انيوزلاندا حيث مازالوا يقتلوووون في المسجد وسريلانكا وفلسطين والعراق وليبيا وأخيرا إيران والجزائر ربما
21 - Fassi الخميس 16 ماي 2019 - 15:18
على القانون حماية الشعب المغرب من هاولاء التكفيريون والارهابيو الدين يعشقون الدمم وسلب عقول الشباب بسم الدين وعلى الشعب المغربي مقاطتهم وطردهم الى الجحيم او بلدهم الاصلي صحراء الجزيرة العربية عند اخوانهم العربوش
22 - فاق الخميس 16 ماي 2019 - 16:42
حزب الباجدية لنشر الكراهية و التطرف الطبقي و الميز العنصري
23 - ملاحظ مغربي. الخميس 16 ماي 2019 - 16:43
لا يوجد من يسيء للإسلام في الحقيقة سوى قادة حزب تجار الدين بنفاقهم المعتاد والمعروف !
يقولون ما لايفعلون..؟!
ما يسمى بحزب العدالة والتنمية ادن لا علاقة له بالإسلام اصلا، هم فقط كانوا يتاجرون بالمقدس بالديني من اجل المناصب البرلمانية والوزارية والمصالح الشخصية. واظن ان هده الحقيقة لم تعد تخفى عن معظم المغاربة اليوم وخصوصا التي يتابعون الشان السياسي بالمغرب..
قادة حزب تجار الدين قد انفضحوا امام الشعب، لانهم عندما وصلوا للحكومة تناسوا المسؤوليتهم التي هي على عاتقهم والتي جاءوا من اجلها وانشغلوا في ملذات الحياة ومغرياتها واصبحوا يسكنون الفيلات الفخمة ويركبون السيارات الفاهرة، و استبدوا زوجاتهم القديمة باخريات شابات "موديل" جديد . ومن هده القادة حتى من نزعت حجابها ودهبت لترقص في النوادي الليلية لباريز..
24 - Samir r الخميس 16 ماي 2019 - 20:51
وما هي اسباب الحروب الداميه والمتواصله والمزمنه في الشرق الاوسط ارض الديانات السماويه الثلاث ؟ ياك ما امريكا عاود تاني؟
25 - boullayali driss الخميس 16 ماي 2019 - 21:00
لمادا الاتهامات المجانية المغاربة ليسوا مشرقيين و الديموقراطية تستوعب كل شرائح المجتمع
26 - ذ.عبدالقاهربناني الخميس 16 ماي 2019 - 23:46
لقد سبقكم السيد ترامب وأعلن بأن حزب العدالة والتنمية ليس بالحزب الإرهابي لأنه وبكل بساطة عميل للإدارة الأمريكية عبر جماعة الإخوان المسلمين بأمريكا التي تعتبر خزانا إنتخابيا عند كل المرشحين للرآسيات الأمريكين والواضح أن الرئيس ترامب الذي لم يفز على حساب كلينتون التي كانت تؤيد حزب العدالة والتنمية المغربي قد تدارك الأمر وحدد سلفا من الحزب الذي سيحكم المغرب معه في السنوات المقبلة. والظاهر أن هذا الإئتلاف لمناهضة التطرف لم يقرأ جيدا بأن الإدارة الأمريكية تراهن على حزب العدالة والتنمية ليس لكونه ذي مرجعية دينية و حزبا سياسيا بل لأن حزب العدالة والتنمية أصبح أذاة في يد الإدارة الأمريكية لصهينة الإسلام السياسي بالمغرب.
27 - أمازيغي زياني الجمعة 17 ماي 2019 - 14:42
انا لله وانا اليه راجعون في اخر الزمان تُقدف رابطة علماء المسلمين من طرف الهيني المرتشي المتروض من القضاء بسبب انتهاك حقوق المواطنين ويالأعجب انت اخر واحد يكلم عن الكراهية ،اين كنتم عندما هددت مليكة مزان بالطرد ودبح كل العرب في المغرب هل ليست هده كراهية ؟اين كنتم عندما سب عصيد سيدنا محمد صلى وسلم اليس هده كراهية ؟انتم عملاء الخارج ونحن سندافع عن وحدتنا الترابية من طنجة الى لكويرة وعن ملكنا العزيز.
المجموع: 27 | عرض: 1 - 27

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.