24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/10/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:0707:3313:1716:2218:5220:06
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟
  1. تقرير حقوقي: نصف المغاربة يعانون من أمراض نفسية أو عقلية (5.00)

  2. حمد الله يساهم في تفوق جديد للنصر السعودي (5.00)

  3. المغرب يواجه الجزائر خلال كأس إفريقيا لكرة اليد (5.00)

  4. هبات دول الخليج للمغرب تُشرف على النهاية .. والتعليم أكبر مستفيد (5.00)

  5. أغلى سرج مغربي (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "بروميتيوس": السلطة تضايق حقوقيّين .. والتمويل معضلة نشطاء

"بروميتيوس": السلطة تضايق حقوقيّين .. والتمويل معضلة نشطاء

"بروميتيوس": السلطة تضايق حقوقيّين .. والتمويل معضلة نشطاء

قال تقرير صادر عن معهد بروميتيوس للديمقراطية وحقوق الإنسان إن "منظمات المجتمع المدني التي تتعارض مهامها أو تصورات أعضائها مع السلطات في المغرب تتعرض لمضايقات وقيود قانونية كثيرة، وعلى رأس هذه التنظيمات نجد الجمعية المغربية لحقوق الإنسان التي لم تٌقبل طلبات تجديد فروعها بالعديد من مناطق المغرب، كما منعت من عقد اجتماعاتها، فضلا عن جمعية الحرية الآن، التي ماتزال تنتظر البت في ملفها بالمحكمة".

وأضاف التقرير، الذي رصد وضعية المجتمع المدني المغربي خلال سنة 2017، أن "السلطات تضيق على الجمعيات التي تدعم حقوق المثليين ومزدوجي الميول الجنسي والمتحولين جنسيا"، لافتا إلى أن "السياق القانوني المنظم للجمعيات بالمغرب لم يعرف تغييرا، رغم الإضافات التي جاءت في دستور سنة 2011، حيث يتوجب على منظمات المجتمع المدني إعلان النشأة والتكوين للسلطات".

وأورد المصدر أن العديد من منظمات المجتمع المدني تفتقد لاستراتيجيات واضحة المعالم، مشددا على أن "بعض الجمعيات تبذل جهدا كبيرا للعمل على ضمان مؤشرات الشفافية والتمكن من تحصيل دعم مادي لتنفيذ المشاريع، لكن يبقى الأمر ضعيفا ولا يساعد كثيرا في الحفاظ على الموظفين والإداريين المؤهلين، مما يضطر الجمعيات إلى اللجوء للمتطوعين".

ولفت التقرير إلى أن "الجمعيات المغربية تشكو من ضعف التمويل على المستوى المحلي، كما أن المساهمات الداخلية تبقى غير كافية للتمويل"، مشيرا إلى أن مصادر التمويل الأجنبي هي الاتحاد الأوروبي وبعض المؤسسات الأخرى، موردا أن "المنظمات التي تشتغل على مواضيع مثل الديمقراطية وحقوق الإنسان والهجرة وقضايا الجنسانية، تأتي على رأس قائمة الجمعيات المدعمة".

وفي السياق ذاته، قال التقرير إن "هيئات المجتمع المدني تحاول فتح ملفات عديدة كلما حصل طارئ جديد في قضايا العنف والمرأة على سبيل المثال"، مسجلا نموا على مستوى عدد الجمعيات التي تتناول مواضيع الشباب والتنمية والبيئة والمرأة، لافتا إلى أن الصحافيين المشتغلين في الإعلام الإلكتروني يكونون على دراية أفضل بأخبار المجتمع المدني مقارنة مع الإعلام الرسمي.

وأوضح المصدر أن "صورة المجتمع المدني في المناطق القروية جيدة، على اعتبار أن البعض منه يوفر الخدمات الاجتماعية الأساسية، فيما تشوب الريبة علاقة السكان الحضريين بالجمعيات، خصوصا فيما يتعلق بأهدافها"، مؤكدا أن "القطاع الخاص بات ينفتح بشكل ملحوظ على المجتمع المدني، ويعقد العديد من الشراكات معه".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (4)

1 - ولد حميدو الخميس 16 ماي 2019 - 01:27
تشكو ضعف التمويل المحلي
كلشي تيقلب على الفلوس من الداخل و الخارج و العمل الله يجيب اما ادا ارادا الحرية للمثليين يديوهم عندهم باش يولدو لهم
على دكر الجمعيات التابعة للاحزاب فمند ست سنوات اكترت جمعية شقة في عمارة بحينا و بعد مدة استدعوا ارملة كانت تهيء الحرشة بمقشدة و بما انني اشتري منها قالت الي بانهم يعطونها توصيل لتدهب الى مخزن كل شهر لتاخد مساعدات بينها زيت و دقيق بالخصوص و تساءلت مع نفسي بان دلك ليس لله في سبيل الله و قبل الانتخابات الاخيرة استدعتها الجمعية و طلبت منها بان تصوت على حزبهم
هدا هو هدفهم ياخدون من الدولة و يلمعون صورتهم و لمادا الدولة لا تقوم بدلك بدون وساطة
2 - la vérité الخميس 16 ماي 2019 - 01:53
لسلطات تضيق على الجمعيات التي تدعم حقوق المثليين ومزدوجي الميول الجنسي والمتحولين جنسيا"، لافتا إلى أن "السياق القانوني المنظم للجمعيات بالمغرب لم يعرف تغييرا
3 - امازيغ سوسي الخميس 16 ماي 2019 - 07:04
ما يسمى الجمعية المغربية لحقوق الانسان ليست جمعية مغربية .تدكروا عندما قررت بكل وقاحة ارسال محامبها للدفاع عن مجرمي كديم ازيك الانفصاليين الدين قتلوا اخوانا لنا عزل وتبولوا على جتثهم وهو فعل لا تقدم عليه حتى الحيوانات . فباي وجه يدافعون عن حقوق الانسان وباي وجه يدعون الانتساب الى هدا البلد . شخصيا ارى ان الدولة تساهلت معهم في كثير من افعالهم وتصريحاتهم . بل ازيد انها جمعية تطبق اجندة لايمكن في اي حال من الاحوال ان تكون وطنية بل خارجية .
4 - م.العبداللاوي الخميس 16 ماي 2019 - 11:41
يبحثون عن التمويل لخدمة الشعب وفي سبيل ألله تحت شعار pas d intérêt pas d action.مسؤولي هذه الجمعيات يعيشون في البدخ بفضل تجارة النضال. انهم يملكون سيارات فخمة وفيلات مع سفريات منتظمة الي الخارج لتبني قضايا ضد المغرب مقابل اليورو على الخصوص. وهناك منهم من اقنع المسؤولين بان يساعدوه ماديا حتى يتمكن كن السفر إلى الخارج كي يدافع عن القضايا الوطنية اللا انه لما تم له ذلك أثناء اللقاءات يتحول إلى ضد المغرب مقابل اليورو المحصل عليه من الطرف الآخر.
المجموع: 4 | عرض: 1 - 4

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.