24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

11/07/2020
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:3506:2113:3817:1820:4522:16
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

ما رأيكم في انتشار فيروس "كورونا" الجديد عبر العالم؟

قيم هذا المقال

1.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
Covid Hespress
الرئيسية | مجتمع | السلطات تجنب موائد إفطار المغاربة أطنانا من المواد غير الصالحة

السلطات تجنب موائد إفطار المغاربة أطنانا من المواد غير الصالحة

السلطات تجنب موائد إفطار المغاربة أطنانا من المواد غير الصالحة

حجزت السلطات، قبل أسبوع من رمضان وخلال الأسبوع الأول منه، ما مجموعه 220 طناً من المواد غير صالحة للاستهلاك كانت متجهة إلى موائد المغاربة خلال شهر الصيام.

وكشف تقرير قدمه نور الدين بوطيب، الوزير المنتدب لدى وزير الداخلية، أمام الحكومة اليوم الخميس، أن عمليات المراقبة والتدخل خلال هذه السنة جرت الاستعداد لها قبل شهر ونصف الشهر من حلول رمضان، وقد تم تبني مقاربة استباقية لضمان تمويل الأسواق بما يلزم.

وقال مصطفى الخلفي، الوزير المنتدب الناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحافية الأسبوعية، إن عمليات مراقبة الأسواق في مختلف ربوع المملكة انطلقت في فاتح أبريل الماضي وهي مستمرة بتعبئة كبيرة خلال الشهر الجاري.

وما بين فاتح أبريل و6 ماي، الذي يصادف فاتح رمضان، أجرت السلطات 16 ألف عملية مراقبة شملت المتاجر الكبرى والمتوسطة ومحلات الإنتاج والتخزين ونقاط البيع بالجملة والتقسيط.

ونتج عن تلك الحملة تحرير 292 محضر مخالفة متعلقة بحماية المستهلك ومراقبة الأثمان، وتم حجز 100 طن من المواد الغذائية مخزنة ومعروضة غير صالحة للاستهلاك.

وفيما يخص الأيام الثمانية الأولى من رمضان، وصلت عدد عمليات مراقبة الأسواق 11340 عملية، تم خلالها تحرير 344 محضر مخالفة يتعلق بحماية المستهلك، فضلاً عن حجز 60 طناً من المواد الغذائية المخزنة أو المعروضة للبيع.

وبالإضافة إلى عمل المراقبة على مستوى العمالات والأقاليم، قام المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بـ964 عملية مراقبة نتج عنها حجز 60 طناً من المواد الغذائية غير الصالحة للاستهلاك، وإرجاع من 141 طنا من المواد المستوردة لا تستجيب لشروط السلامة الصحية.

أما إدارة الجمارك والضرائب غير المباشرة فقد حجزت ما مجموعه 2.3 من الأطنان من المواد المهربة، كانت من ضمنها كمية كبيرة من مادة الأزر جرى حجزها بمدينة الناظور.

وفيما يخص الرقم الأخضر 5757 الذي وضعته الحكومة أمام المواطنين للتبليغ عن المخالفات، قال الخلفي إن عدد المكالمات الواردة خلال الأيام الثمانية الأولى من رمضان وصل إلى 1073 مكالمة، 55 في المائة مرتبطة بحماية المستهلك، و22 في المائة مكالمات غير جدية.

واعتبرت الحكومة أن رقم المكالمات الواردة يبقى ضعيفاً بالنظر للوسائل اللوجستيكية والبشرية التي تمت تعبئها لهذه العملية، ودعت وزارة الداخلية في هذا الصدد المواطنين والمواطنات إلى استعمال الرقم الهاتفي لتقديم الشكايات والملاحظات.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - bouhsine الخميس 16 ماي 2019 - 20:07
أااه مصير اللي متايدورش مع لجان المراقبة....بطبيعة الحال الحجز مافيها شك....
2 - سلام الصويري الخميس 16 ماي 2019 - 20:15
وما خفي كان اعظم !!!مجرد نقطة في بحر الغش والفساد والرشوة لان الحملات الموسمية لن تجدي في شيء ما دام هناك تواطء وتغماض الهيئتين وغياب ارادة سياسية وقضاء رادع !!
فلا يمكن الكذب على أنفسنا الجميع يعرف ان التهريب والغش والفساد اصبح منظومة تطورت عبر عشرات السنين بتطور قوة رموز الفساد السياسي والسلطوي وضعف هيبة الدولة
3 - طبعا .....مغربي أنا الخميس 16 ماي 2019 - 20:16
...
يا المسكين يا الفقير يا الضعيف يا المحروم امشيتي فيها

....شهر رمضان شهر التوبة والغفران

مفهوم رمضان الكريم عند المسلمين العرب والأمازيغ

لعل أجمل الصفات التي يتحلى و يتميز بها هذا الشهر حب العطاء وتحقيق الخير للآخرين، والتآخي المبني على التقديم والتفضيل
حب الإيثار والتقوى والتضامن والتكافل والرحمة والرأفة والشفقة على المساكين والفقراء والضعفاء والمحرومين ..
حتى اصبحنا نرى بأم اعيننا ونسمع بأذننا شهر رمضان الابرك الكريم هذه الشعيرة الروحانية الربانية هي من اسس واركان الاسلام الخمس

تتحول الى موسم الولائم والحفلات والتباهي ؛ حيث يزدهر النشاط التجاري
ترتفع الاسعارو تلهب الأسواق يتم فيه التحايل الاحتكار
أين هي مبادئ الإسلام الأخلاقية والقيم الدينية مواصفات المسلم الصادق الأمين الذي يطبق الإسلام حسب الشريعة والسنة ....
4 - تفسير الخميس 16 ماي 2019 - 20:18
قرءت كلام الوزير الداودي عن رفع دعم الدولة عن السكر والدقيق وقارنت ثمنها بالخارج والمغرب ولم اجد فرق,نفس الثمن في الدول التي لاتدعم هاته المواد رغم انها دول غنية.رفع الدعم سيصيران اغلى من اوروبا.لي فهم شي حاجة يفسر,اما الوزير محالش هيفهم باش يفسر
5 - المعلم الخميس 16 ماي 2019 - 20:20
هده قطرة ماء من بحر ؛المواد الغداءية المتجاوزة الصلاحية تدخل من جميع اطراف حدودالمغرب :موريتانيا ؛الجزاءير وسبتة ومليلة .
تزوير تاريخ الصلاحية من طرف المهربين .
6 - ملاحظ مغربي الخميس 16 ماي 2019 - 20:21
ما ينقصنا في المغرب هو انعدام الضمير ، بحيث لا يردعنا القانون ولا حتى الدين بحيث تجد المغربي يصلي ويصوم ويحج ورغم ذلك، مقابل ربح مالي يستطيع ان يبيع حتى السم لمواطنيه للاسف الشديد ..
هذا لا نجده في الدول الكافرة او عند الملاحدة ، بحيث لا يسمح لهم ضميرهم بفعل ذلك مع مواطنيهم ..
هذا للاسف نجده بكثرة في بلداننا العربية والاسلامية،
7 - صابر الخميس 16 ماي 2019 - 20:24
هذا ما اعلن عنه وما خفي اعضم .
وما مصير المفسدين ؟
8 - عبد الله المغربي الخميس 16 ماي 2019 - 20:26
شكرا لكم لغيرتكم على المستهلك الهالك المهلوك. وماهي هذه المواد المحتجزة؟ مثل ماذا؟.
هل تهمكم حقا صحة المواطن؟ ابدؤوا اذا بإصلاح
وا لمستشفيات وتوفير الدواء .و اصلا ح جودة التعليم ولا تفكروا في رفع الدعم على المواد الغداءية و االبوطا. ... هذا مايضر المواطن المسكين وينغص حياته.
9 - وما خفي أعظم الخميس 16 ماي 2019 - 20:43
وما خفي أعظم. غير كول وغمض عينيك وقول بسم الله والحاظي والستار والحافيظ الله.
10 - رشيد الخميس 16 ماي 2019 - 21:01
انعدام الدين والضمير الميت للمفسدين واكلي السحت هما السبب الرئيسي في تفشي الطمع والجشع بين هؤلاء .ضاربين عرض الحائط الوعيد الذي ينتظرهم. وسبحان الله نهايتهم اما في السجون او المستشفيات.
11 - ولد الشعب الخميس 16 ماي 2019 - 22:19
فقط أريد التذكير بحديث الرسول صل الله عليه وسلم:(من غشنا ليس منا) بمعنى انه ليس من أمة محمد عليه أفظل الصلاة والسلام.
12 - لحمادي الخميس 16 ماي 2019 - 22:25
وهل هذا انجاز؟
هذا واجب هذه السلطات التي لا تقوم به على احسن وجه رغم هذا التطبيل من المنابر الاعلامية المستأجرة لهذا الغرض.
انظروا كميات المواد الاستهلاكية المهربة من سبتة ومليلية التي تغزو أسواقنا دون ادمة رقابة وتحقق من صحة تواريخ صلاحيتها. الاسواق غارقة ب طراباندو و كل مواد استهلاكية فات أو اقترب تاريخ انتهاء صلاحيتها.
اصبح المغرب هو مطرح لهذه الأزبال.اين الغرابة في هذا ما دامت وزارة مغربية باعت صحة المواطنين والبلد لإيطاليا لكي تطرح نفاياتها السامة على أرضنا ذات يوم.
13 - وجهة نظر الخميس 16 ماي 2019 - 22:28
المواطن لا تكفيه الحملات الموسمية للوقوف على مدى جودة المواد الغذائية المنتشرة في الأسواق بل هو في حاجة ماسة لحملات مراقبة طيلة العام وتطبيق القانون بصرامة على كل من تتبث في حقهم المخالفات بما فيها ترويج السلع الفاسدة وتزوير تواريخ الصلاحية واحتكار أي نوع من السلع الموجهة للاستهلاك من أجل المضاربة ورفع الأسعار بشكل صاروخي.
14 - FLAGSTAFF ARIZONA الخميس 16 ماي 2019 - 22:28
انا شخصيا كاي بان ليا المراقبة درتوها غير فالداربيضاء اولا الرباط،اما البقية الى القمامة كما العادة...
15 - مواطن مغربي الخميس 16 ماي 2019 - 23:18
و ما خفي كان اعظم هذا ان دل على شيء انما يدل على أن الغش استفحل في المغرب بشكل كبير و يدل أيضا على غياب المراقبة طول السنة لأنه لو كانت هناك مراقبة طول السنة ما كان الغش ان يستفحل إلى هذه الدرجة.
16 - mooha الجمعة 17 ماي 2019 - 00:57
ييجب تغيير قانون الارهاب ليشمل الغش في المواد الغداءية و تكييفه ارهأب غداءي .7
17 - محمد الجمعة 17 ماي 2019 - 02:21
كنت في جماعة قروية في منطقة نائية ومن باب الفضول قمت بزيارة سوقها الاسبوعي واكتشفت كارثة لم أتخيل انها موجودة ....علب شاي تاريخها قديم وموضوع فوقها تاريخ جديد مغطى بورقة لاصقة و علب جبن وشوكلاته و عصائر ومشروبات بلاستيكية في درجة حرارة عالية تصل ل40 درجة .....والناس تشتري للأسف .....فاكتشفت ان اكبر فساد يضرب المغرب ليس السياسيين بل هم المغاربة انفسهم فمقابل ربح درهمين او 5 دراهم قد يتسبب في امراض مزمنة للاطفال وشباب وشيوخ ...ويتعم بعض الانذال بيع تلك المنتجات في مناطق نائية وكأن سكان تلك المناطق لا يكفيهم الفقر و انعدام خدمات صحية والتعليم ليزيدوهم عذاب المواد الفاسدة......
18 - Sondage الجمعة 17 ماي 2019 - 05:10
Je vous ai déjà dis que ces malfaiteurs qui marchandent dans les produits alimentaires passé date (périmés )sont plus dangereux que daaich la prison à vie voir même peine capitale dans certains cas car ,ils sont la cause des maladie grave causant la mort à plusieurs gens au Maroc
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.