24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2406:1313:3417:1420:4622:19
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. جمعية "ثافرا" تنتقد الوضع الصّحي لمعتقلي الريف‬ (5.00)

  2. بنعبد القادر يترأس تقديم "تقرير الخدمة العمومية" (5.00)

  3. الداخلية و"أونسا" تواجهان الحشرة القرمزية لإنقاذ صبار البيضاء (5.00)

  4. أسبوع ثقافي يميط اللثام عن أسرار وتقاليد المطبخين الأمريكي والمغربي (5.00)

  5. ركود الاقتصاد يؤزم وضعية قطاع بيع المجوهرات التقليدية بالبيضاء (5.00)

قيم هذا المقال

4.43

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله"

عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله"

عصير المزاح -16-: مرض "بواسير المخ" .. و"سبيطار البقاء لله"

الله يعطيك الصحة حتى لا تضطر إلى الذهاب إلى المستشفى العمومي. وأرجو أن تذكّرني في نهاية المقال لأعطيك عنوان طبيب مختص في جراحة المسالك العقلية وبواسير المخ..

اِذهب إليه ليعالجك، فربما تستعيد قدرتك على فهم ما يجري في بلد العجائب. اِحجز موعدك من الآن، فأنت لا تزال شابا في ميعة الشباب، والمؤكد أن دورك في الفحص سيأتي عندما يشتري لك حفيد بارّ عكازا من خشب العرعار.. يليق بوقار شَيْبتك. سامحوني، لن أذيع لكم أغنية "طبيب جرّاح" لأن الراديو خاسر، ولن تشاهدوا "سامحيني" لأن التلفزة خاسرة..

وقرأت في الصفحة الفنية أن الخاسر يستعد لإطلاق أغنية خاسرة للتعبير عن الوضع. لا تهتم للرائحة النتنة، فبعض المرضى وذويهم لا يصبون الماء على فضلاتهم بعد قضاء الحاجة.. كن حذرا وانتبه جيدا إلى أعضائك.. مستشفانا يغصّ بالقطط من فصيلة النمور.. قد يختطف قط يدك أو أنفك.. لسنا مسؤولين عن أية أطراف جسدية تضيع داخل المستشفى، لذلك نطلب دائما من المرضى إيداع جميع أطرافهم لدى عاملة الاستقبال مقابل وصل قبل ولوج المستشفى.

ليس من اللائق أبدا أن تمرض وتأتي إلينا. ولكن طالما أنك مرضْتَ، فما عليك إلا أن تُحضر معك كل مستلزمات علاجك. أحضر معك السرير والأدوية والخيط والضمادات والطبيب وممرضة متدربة وثلاث قطط سمينة وبضعة صراصير..

ولا تنس الأوراق النقدية البنفسجية والخضراء شريطة أن تكون مكمّشة جيدا. أه.. نسيت.. أحْضر معك سجادتك للصلاة.. فالمعمول به هنا هو أن يصلي المريض ركعتين للتضرع إلى الله أن يُعجّل له بحضور ملائكة الرحمة للحد من آلامه أو أن يقبض روحه للحد من آلامه. اِسأل المجرب ولا تسأل عن الطبيب، فهو غير موجود، وبإمكاني أن أصطحبك إلى المصحة الخاصة التي يفتح فيها.. الأظرفة، شريطة أن تُكرمني وتكرم حارس البوابة وتكرم الممرض الذي يدخن ويسعل هناك. نم يا مريضي.. تصبح على مستشفى مجهز بأحدث المعدات وأطباء يرأفون لحالك وحكومة تشد أزرك.. نم يا مريضي نم، فغدا عندك موعد مع الطبيب لإجراء عملية جراحية في المسالك العقلية.. شافاك الله من بواسير المخ.

العيطة عليك

طلبة كليات الطب يتحدّون وزارة التربية ويتمسكون بمقاطعة الامتحانات. مهزلة الزنزانة 9.. إلى أين؟ الأساتذة المتعاقدون مستاؤون من عدم التزام الوزارة بمخرجات الحوار. سائق حافلة للنقل المدرسي يُعنف تلميذة في رمضان بسبب الإفطار، ادّعى أنها ملحدة!.. ورغم كل هذه المُحزِنات.. الوزير أمزازي سعيد.

نصائح مول الكوتشي

تعامل مع الناس بحب ومودة.. اِمنحهم التفاؤل والثقة.. قّدم لهم يد المساعدة.. اليد الأخرى.. السليمة التي لم تتعرض للعض بعد.

اِحرصي على المرح في حياتك.. اِلعبي كطفلة.. هذا ما يجعل حياتك أكثر سعادة، ويجعل الآخرين من حولك أكثر تعاسة.

www.facebook.com/fettah.bendaou


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - مغريبي دوريجين الأربعاء 22 ماي 2019 - 17:25
السﻻم عليكم ورحمة الله وبركاته. لي مقسوم ليه راسو كايقولوليه سير جيب الخيط و البرا و القهوة ضاروري .
2 - كاريكاتير من الواقع يضحك الأربعاء 22 ماي 2019 - 17:33
ههههههه كاركاتير ولا اروع من صميم واقع سبيطاراتنا موطن الموت والارتشاء ، كاريكاتير يضحك ويفرج عن النفس في زمن فقدنا فيه الابتسامة فما بالك ان نضحك . اضحك الله سنك يا صاحب الكاركاتير
3 - Inox الأربعاء 22 ماي 2019 - 17:41
ماذا لو...؟!؟
ماذا لو نُعيد الثّقة في أطبّائنا في المستشفيات العمومية و لا نُكرّس هذا النّفور منهم من أجل تشجيع الخواص... أو أنّ الأمر كيفْ كيفْ .. مادام تدَخُّل جراحي بسيط لإزالة اجْلالة يضطر صاحب الجلالة لإزالتها بفرنسا...وهذا التهكّم من صديقنا على أُطرنا, معلم، طبيب،ممرض، .. أليس من الخطّة 3,3,4
4 - ازيلال الأربعاء 22 ماي 2019 - 17:42
كلام في الصميم عيب او عار الصحة توصل لهاد الحالة
5 - سبسطار الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:01
مقال جميل يعبر عن واقع الحال باسلوب انيق وسلس يشخص حالة المستشفيات البئيسة بالمغرب ومعاناة المرضى وذويهم ومافيا بعض المصحات الخاصة المتخصصة في امتصاص دم المواطن بدل معالجته وانقاذ حياته .
6 - سميرة الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:05
كل وزير جديد للصحة بمجرد توليه منصبه يأمر بإنجاز دراسات ويعقد مناظرات تخصص لها مبالغ مالية ضخمة لتقييم وضعية القطاع الصحي ببلادنا وهكذا يستمر في التشخيص إلى أن تنتهي فترة ولايته كأننا لانعرف أين يكمن الخلل في هذا القطاع الذي أصبح يعرفه كل مواطن من الأصغر سنا إلى الأكبر ولا أحد انتقل لحد الآن إلى مرحلة وضع وتنفيذ الإصلاحات الضرورية التي باتت مستعجلة بل مصيرية في ظل تدهور تام للقطاع الصحي بدءا من اعتماد آليات الحكامة الجيدة وصولا إلى مد جميع مستشفياتنا بالمواد والتجهيزات الطبية والموارد البشرية اللازمة وتحسين ظروف الاستقبال مع صون كرامة المرضى.
7 - مواطن الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:27
انا طبيب اريد ان استقيل. ملللت من العمل. قدمت استقالتي مرثين (2) فرفضتا) (2).
وزارة الصحة فرضت على العمل رغما عني.
فكانت النتيجة انني في غياب عن العمل شبه تام حيث اعمل 2 ساعات في الأسبوع فقط واتقاضى راتبا شهريا كاملا.
وزارة الصحة هي المسؤولة عن هذا العبث
8 - DeKiSs الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:27
صيام مقبول ومقال مشكور والقطيع مقهور.
9 - عزيز علالي الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:31
وانت داخل المستشفى العمومي وكانك ذلك الاب الذي هجر زوجاته وتلة من أبنائه لعشرين سنة أو يزيد وقد صلح حالهم وانتقلوا لعالم البورجوازية وهم غير راضون بك ولا يطيقونك ابدا وكل ممرضة منهن وكأنها احدى زوجاتك الأربع اللواتي هجرتهن وهي غير مهتمة لأنينك وكأنها تقول في نفسها غزى فيك الله الله يزيدك.تخبرها بما تحس وتعاني،لتسمع صوت عبد القادر يخرج من حنجرتها -تساين تم حتى يجي الطبيب وتشير لك بيدها أن تفرغ لها الممر لضيقه ولثخانتها وبمشية متثاقلة وتوقف لهنيهات تكمل المسير لتختفي من الممر وفجأة تظهر ابنتك التي تركتها في الكماط وهاهي الان ممرضة بقوام رشيق وعذوبة في الكلام.ابنتي،نعم أعمي،عمي...!! لايهم.انني أعاني من عسر في ...ودون أن تكمل.عمي ماعندي ماندير ليك شوف مع الماجورة،لقد قالت لي حتى ..تنصرف ...يجي الطبيب.الحمد لله الطبيب ابني وبفرنسية كوا ! عفوا سيد الدكتور انا مريض جدا وو...وبصوت عال فين كندا فين كندا تود القول في أمريكا، لتجد نفسك بين حارسي أمن خاص وهاهي الماجورة وبصوت خافت هذه المرة تسال السيكريتي ماذا قال الطبيب قاليكم فين كان هذا، لقد عكرت مزاج الطبيب يا هذا وتستحق الحرمان من المعالجة.
10 - مهاجر الأربعاء 22 ماي 2019 - 18:38
باختصار شديد...... الصورة تعبرعن واقع الصحة ببلادنا حسبي الله ونعم الوكيل
11 - بائع القصص الأربعاء 22 ماي 2019 - 19:17
الكاريكاتير معبر جدا
يمكن خاصوا يغسل راسو مزيان واجيب معاه لكفن
وجوج من العائلة لي هزوه ههههه
12 - Nokia الأربعاء 22 ماي 2019 - 20:28
الصراحه السيد عماد السنوني هو فنان بمعنى الكلمة
الله يعطيك الصحة
الكاريكاتير هو اختصار رائع للمقال
13 - الحداد مصطفى الأربعاء 22 ماي 2019 - 20:48
سبب تعطل وتخلف الدول العربيه في جميع المستويات هو في المواطن.نحن العرب كل شئ عندانا ب اللعب لا توجد الجديه في العمل ولو كانت الأحزاب تخدم لصالح الوطن والمواطن ..ولو كان كل موضف يلتزم بالوقت ويخدم لصالح الوطن والمواطن..ولو كان كل مواطن يهمه الوطن .ياخد الأمور ب جديه في كل مايقوم به من عمل كنا سنكون من الدول المتقدمة العنصر البشري مهم في تقدم الدوله ارجوا ان نكون جاد وفي احسن حال
14 - ح س الأربعاء 22 ماي 2019 - 21:14
رغم أن المقال تناول مجموعة من الأخبار إلا أن التعليقات جاءت كلها على المستشفيات في صورة لا يحسدها عليها أحد .
ذلك أن الجميع يريد خدمات صحية ذات وجدة عالية وفابور بي المستشفيات العمومية دون أن يدفع مقابل ذلك سنتيم واحدا وأن دفعه فقط من اجل عمولة في تسبيق موعد أو الظفر بامتيازات خارج القانون .
أعتقد أن الأمر يحتاج إلى تعميم التغطية لأن الجميع فقير أمام المرض ،
أعتقد أن الأشخاص الذين يمكن أن تشملهم المحانية كبار السن الفقراء وكذلك الاطفال ما دون السن 16 عام أو ض18 أو الذين يعانون من اعاقة متقدمة يستحيل معها ممارسة أي مهنة ،
أما الأشخاص في السن النشيطة فما عليهم إلا أن تشمل هم التغطية كلمه حسب دخله ولو كان يسيرا .لأن يد الله مع الجماعة .
يردد بعض الظرفاء أن ألمانيا قدم إلى المغرب للسياحة وتعرض لحادثة سير خطيرة ونقل إلى المستشفى وتم اسعافات بكمية من الدم وتم انعقاد حياته .وأثناء عودته إلى بلاده حضي بتعويض مهم من طرف تامينه مدى الحياة ويقال أنه كان يتردد على المقاهي ببلده كل يوم وهو يردد هذي بلاد هاذي .....
15 - REDA الأربعاء 22 ماي 2019 - 22:24
الله المستعان هذا هو حال المستشفيات رسام الكاريكاتير لخص كل شىء في الصورة
16 - ضرب القدوة الأربعاء 22 ماي 2019 - 22:28
من خلال التعاليق يتبين أن المخزن استطاع ضرب القدوات و شيطنتهم ، تم التهكم و التنكيت على المعلم و هاكم النتيجة التعليم في الحضيض ، تتم شيطنة الاطباء و تأليب الرأي العام عليهم في الوقت الذي تخوصص الصحة من تحت الطاولة، و هو ناجح في هذا لعدم وعي المواطن بما ينتظره من قادم الأيام مع العلم أنه لاالمعلم و لا الطبيب مسؤولان عن ميزانية التعليم و لا الصحة ... سؤال لمذا القضاء في الحضيض بالمغرب ؟؟؟ ربما لأن القضاة هم السبب ؟؟ لمذا وزارة الداخلية و الخارجية و التنمية و التضامن و داكشي في فشل مطلق حسب كل المؤشرات ؟؟؟
17 - tabib الأربعاء 22 ماي 2019 - 23:13
إلى المستائين من سوء تعامل أطر الصحة مع المرضى و ذويهم
أوضح لهم أن السبب راجع إلى سوء التعامل بيننا نحن المغاربة، فلقد تربينا على الكراهية و الحقد و التكبر و عدم احترام الآخر، نعم هذه هي الحقيقة المرة فنحن لا نعطي أية قيمة للآخر و احترام الآخر هو بمتابة اعتراف بالضعف أمامه على خلاف الدول المتقدمة التي تعتبر احترام الآخر واجب مقدس،
لما تأتي أخي المواطن إلى المستشفى فأنت تجد أن جل العاملين به هم مغاربة مثلك ، و بما أن المغاربة هم أعداء لبعض حتى يثبت العكس (وجود مصلحة مادية) و لا يعطون أية قيمة لبعضهم البعض فلا تستغرب إذا وجدت في تعاملهم نوعا من الإستهتار و النرفسة و اللا مبالاة ،
أخي المواطن المشكل هو عام فينا نحن المغاربة و الذين يسافرون إلى الخارج سيلاحظون حتما الفرق في التعامل بيننا و بينهم ، و أنهم يعطون قيمة كبيرة للآخر حتى و إن كان فقيرا ، إذن الحل هو أن نبدأ بتغيير أنفسنا و تربية أبنائنا على القيم الإنسانية و ضرورة احترام الآخر،
18 - 007 الخميس 23 ماي 2019 - 01:08
أتابع كتابات فتاح بن الضو مند كان يكتب في الأخبار عمودا ساخرا بعنوان بلا فلسفة.تم كتب سلسلة مقالات ساخرة في هسبريس إسمها المطنزة خلال رمضان ماقبل الماضي،والآن يكتب هذه السلسلة الجميلة#عصير المزاح.تحية لهذا الكاتب الساخر لإنه يمتعنا وتحية ل #هسبريس ل كتجيب فحال هاد الكتاب.شكرا لكم.
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.