24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4706:3013:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟
  1. بوريس جونسون .. صاحب مواقف مثيرة للجدل رئيسا لوزراء بريطانيا (5.00)

  2. صلاحيات جديدة للسلطات القضائية تمنع الاستيلاء على عقارات الغير (5.00)

  3. حامات مولاي علي الشريف .. مزار استشفائي يداوي المرضى بالمجان (5.00)

  4. تجار يشرعون في تسويق الأضاحي عبر الإنترنيت بأسعار منخفضة (5.00)

  5. الرياضيات حذرت من تعريب العلوم منذ 40 سنة (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الاستقلال: الرؤية الشمولية تغيب عن قطاع الصحة

الاستقلال: الرؤية الشمولية تغيب عن قطاع الصحة

الاستقلال: الرؤية الشمولية تغيب عن قطاع الصحة

اعتبر نزار بركة، الأمين العام لحزب الاستقلال، أن الحكومة تُطبق سياسة "الشّتات لإسكات الناس، ما يعني غياب الاستهداف، ومن ثمة لا تصل الخدمة العمومية إلى المواطن بالشكل المطلوب، نتيجة انعدام الرؤية بعيدة الأمد لديها"، مبرزا أن نحو "سبعين في المائة لا يتوفرون على عقدة عمل في قطاع الصحة، على سبيل المثال".

وأكد بركة، خلال اللقاء المعنون بـ"قطاع الصحة مدخل أساسي لإصلاح منظومة الحماية الاجتماعية"، عشية الخميس بالدار البيضاء، أنه "يجب المرور من منطق التجهيزات الأولية إلى منطق تقوية القدرات، لاسيما في ظل هجرة الأدمغة"، مشيرا إلى أن "الاهتمام بالصحة يلعب دورا في تقوية الموارد البشرية؛ لأن تحسين التكوين والقدرات الصحية يوفر إمكانية تحسين الإنتاجية".

وأوضح الأمين العام لحزب "الميزان" أن "المنظومة الصحية تلعب دورا أساسيا في المواطنة؛ لكن المساعدات الطبية أفرغت من محتواها؛ إذ صارت توزع على كل من هب ودب"، مسجلا "غياب الإمكانيات المادية لتوفير العرض الملائم للخدمات الصحية، ما نتج عنه فقدان المواطن للثقة في الحكومة".

"يجب تحصين وتطوير العرض الصحي، من خلال خريطة صحية ملزمة للقطاعين العام والخاص، ثم ضمان التحفيز المالي للأطر الطبية في العالم القروي، ناهيك عن إعطاء التكوين في المجال الصحي بعدا جهويا لتغطية الخصاص"، يورد المتحدث، مشددا على وجود "فرق واضح بين الفاعل الصحي والضبط الصحي".

من جهتها، أبرزت سعيدة آيت بوعلي، رئيسة لجنة القطاعات الاجتماعية بمجلس النواب، أن "الحق في الصحة يوازي الحق الأولي للإنسان؛ وهو الحق في الحياة، الأمر الذي أكده منطوق الدستور في الفصل 31"، معتبرة أن "التزامات المغرب لدى المنتظم الدولي فرضت عليه أن يضع خططا لتنفيذها".

وأشارت آيت بوعلي، خلال اللقاء المفتوح الذي حضرته أبرز القيادات الاستقلالية والذي نظمته رابطة الأطباء الاستقلاليين، إلى أن "غياب التنسيق يؤدي إلى هدر المال والجهد، ما جعلنا نتذيل التصنيفات الدولية بخصوص التنمية البشرية، إلى جانب غياب رؤية شمولية وإطار عام يحدد تصور السياسات العمومية بالمغرب".

من جانبه، تحدث رحال مكاوي، رئيس لجنة المالية والتخطيط والتنمية الاقتصادية بمجلس المستشارين، عن موضوع التغطية الصحية بالمملكة، لافتا الانتباه إلى أن "الفوضى تطبع المجال بشكل عام، نتيجة غياب رؤية إستراتيجية بعيدة الأمد؛ لأن المواطن من المفروض ألا يطرح سؤال التمويل عند العلاج".

وأوضح مكاوي أن "تعميم بطاقة الراميد فشل لأسباب كثيرة؛ منها عدم خلق مديرية لتتبع نظام المساعدة الطبية، وكذلك إشكال التمويل وغيرها"، مشددا على أن "غياب الحكامة أدى إلى التدبير الفاشل بخصوص المنظومة، ما يستلزم فتح نقاش عمومي حول الحماية الاجتماعية، من خلال التركيز على الجهوية والشراكة بين القطاعين الخاص والعام".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (6)

1 - MaroKKI الجمعة 24 ماي 2019 - 12:38
واش الصحة في ولايتكم كانت افضل ?
بااز بااز كلكم واحد تعملون لمصالحكم الشخصية فقط

عند ربكم تختصمون
2 - مغترب الجمعة 24 ماي 2019 - 13:02
الحكومة تطبق الشتات و انتم تطبقون العنصرية و الأنانية. رحم الله الملك المغفور له الحسن الثاني الذى اكتشف لعبتكم قصد الاستولاء على المغرب وحدكم.
3 - حمو موليير الجمعة 24 ماي 2019 - 13:12
لم يخطيء من قال على سبيل الإستئناس بأن السيد الشيخ بيد الله لما كان وزيرا للصحة سألوه عن حالة الصحة بالقطاع الدي يشرف عليه فكان رده "الصحة بيد الله" فهو لم يكدب و كأنه يقول بصراحة بأنه ليس لديه ما يعطيه. والحقيقة هي هده فقد تجد عندنا وزير في الصحة و اختصاصه مهندسا معماريا أو طبوغرافيا أو دكتور في الاقتصاد المهم التخصص في واد و الوزارة في واد.
4 - CHAHID الجمعة 24 ماي 2019 - 13:24
هل كانت الصحة يوما ما في عهدكم أحسن تضحكون على دقون الناس لا خير فيكم و لا في جميع الأحزاب المغربية من الإستقلال إلى العدالة والتنمية (الحزب واحد و الأسماء متعددة)يا أحرار المغرب قاطعوا الإنتخابات المقبلة لنتحد ليس بين القنافد أملس حتى لا نشتكي و لا نلوم أنفسنا فالأحزاب في المغرب مثل الشيطان يقولون لكم إنتخبونا و لما ينجحوا لا يوفون بعهدهم و جوابهم قلنا لكم إنتخبونا فلا تلوموننا بل لوموا أنفسكم
5 - سعيد أمستردام الجمعة 24 ماي 2019 - 13:28
اكيد ان حزب الاستقلال عنده الخبرة العالية في مجل التيسير وهو الواحد المؤهل لي يقود الحكومة المقبله ان شاء الله. هذا هو رآي ديالي، وكل واحد حر في رآيه ونا احترمه
6 - احترموا ذكاء المغاربة الجمعة 24 ماي 2019 - 13:42
رجاء احترموا ذكاء المغاربة امن اجل الانتخابات القادمة تشيطنون كل افعال حكومة العدالة والتنمية وترسمون كل شيء قاموا به بالسواد بالله عليكم هل مغرب اليوسفي عباس الفاس جطو هو مغرب ال 15 سنة الاخيرة .
المجموع: 6 | عرض: 1 - 6

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.