24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

24/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2506:1413:3517:1520:4622:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟
  1. "آمال الامتحانات" تكسر آلام سجناء مغاربة .. سكينة وعدل وطمأنينة (5.00)

  2. بوكوس: تأخر قانون الأمازيغية غير مبرر .. والترسيم "مشروط" (5.00)

  3. متصدرة "باك درعة" تتمنى ولوج "مؤسسة التميز" (5.00)

  4. مسيرة حاشدة في الرباط تلم يساريين وإسلاميين ضد "صفقة القرن" (5.00)

  5. الحسيمة تتصدر نتائج باكالوريا جهة طنجة تطوان‬ (5.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | مصحة بالمحمدية تطلب تبرع أسرة بأعضاء شاب

مصحة بالمحمدية تطلب تبرع أسرة بأعضاء شاب

مصحة بالمحمدية تطلب تبرع أسرة بأعضاء شاب

تفاجأت أسرة تعيش بمدينة المحمدية تعرض ابنها لحادثة سير مميتة بدعوتها من قبل مصحة خاصة إلى التبرع بأعضاء جسده بسبب حالته الصحية الميؤوس منها، بدل العمل على إنقاذه من الموت.

ووجد أقارب الشاب الذي تعرض قبل أيام لحادثة سير خطيرة، قبيل الإفطار بشارع "القاضي التازي"، أنفسهم في موقف حرج، خصوصا أنهم كانوا يأملون في إخراج ابنهم من المصحة الخاصة بالدار البيضاء، إلا أن طبيبة بالمصحة فاجأتهم حين طلبت منهم التبرع بأعضائه.

وأكدت الأسرة في حديثها لجريدة هسبريس الإلكترونية أنه بمجرد إدخال الشاب إلى المصحة، طُلبَ منها أداء مبلغ مالي كبير وتقديم "شيك" كضمانة، الأمر الذي تم استجابت له، لتجرى له بعض الفحوصات أظهرت أن دماغه في حالة جيدة، علما أنه كان بعد صدمه من لدن سيارة قد سقط على رأسه.

في اليوم الموالي، تضيف الأسرة، تفاجأت بالمصحة تخبرها بأن أمل نجاة ابنها ضئيل جدا، وأن نسبة احتمال وفاته تصل إلى 99 بالمائة، وهو ما أثار استغرابها، خصوصا أن المصحة كانت قد تحصلت على المبلغ المطلوب بعدما طمأنت الأسرة بكون المصاب في حالة جيدة.

في غضون ذلك، تفاجأت الأسرة حين دعتها طبيبة بالمصحة إلى التبرع بأعضاء الشاب، غير أنها رفضت ذلك، قبل أن تتفاجأ مرة أخرى باتصال هاتفي من المصحة بعد الإفطار يفيد بأن المصاب قد فارق الحياة.

وتحدثت الأسرة المكلومة عن واقع قطاع الصحة بمدينة المحمدية على مستوى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله، مؤكدة أن سيارة الإسعاف التي كانت ستقل ابنها صوب الدار البيضاء بعد تعرضه للحادثة لم تكن موجودة، ناهيك عن غياب الأكسجين بالمؤسسة الصحية، معربة عن تذمرها من هذا الوضع المزري الذي يفاقم معاناة ساكنة المدينة.

وكان الشاب العشريني قد تعرض قبل أيام لحادثة سير مميتة بمدينة المحمدية، بعدما داهمته سيارة كانت قادمة بسرعة كبيرة، ليتم نقله على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي مولاي عبد الله، قبل أن يتم تحويله صوب المستشفى الجامعي ابن رشد بالدار البيضاء، غير أن طبيبا كان يرافق المصاب بسيارة الإسعاف اقترح نقله صوب مصحة خاصة لإنقاذه.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (19)

1 - morad السبت 25 ماي 2019 - 18:56
للأسف الشديد تحول عالم الأطباء إلى بيئة للتجارة في مصائب المرضى لم يعد هناك مكان لاخلاقيات المهنة كل الأطباء اوجلهم ينساقون وراء المال ولاشىء غير المال انها ازمة قيم واخلاق
2 - حسبي الله ونعم الوكيل السبت 25 ماي 2019 - 19:02
يجب تقديم شكاية لوكيل الملك قبل فوات الاوان ضد المصحة . حسبي الله ونعم الوكيل على قطاع الصحة والتعليم في بلادي المحكورة.
3 - فيا الجوع السبت 25 ماي 2019 - 19:04
مصحة المحمدية تطلب أسرة بالتبرع بأعضاء شاب.مصحة بالمحمدية تطلب من الأسرة بالتبرع بمحتويات ابنها لان البياس قليل في السوق ولافيراي لا تتوفر على الغيارات الاصلية.ولكم واسع النضر
4 - مواطن السبت 25 ماي 2019 - 19:21
عادي .. هاد الشي اللي كيوقع ملي كيتم خوصصة خدمات عمومية فدولة غير ديمقراطية يحكمها الفساد ..

والقادم أسوء بكثير
5 - الوشام السبت 25 ماي 2019 - 19:30
معلوم أن سائقي سيارات الإسعاف والأطباء يتقاضون عمولة مالية فورية مهمة من المصحات الخاصة مقابل توجيه أي زبون إليها، وأتساءل أليس مثل هذا السلوك متاجرة في البشر، ولماذا لا يطبق قانون المتاجرة في البشر على المصحات والأطباء وسائقي الإسعاف؟
6 - حميد السبت 25 ماي 2019 - 19:33
من مافيات العقار إلى مافيات الاتجار بالبشر حتى وصلنا الى مافيات الاتجار بالأعضاء البشرية و القادم أسوأ لك الله يا وطني.
7 - hunter السبت 25 ماي 2019 - 19:38
Bessaha Ftorkoum;la sante et l'éducation sont des droits irrévocable pour tout le peuple.
Ce que je veux est que ,les echecs de ces seteurs comme ce qui s'est passé a mouhamdia et bien d'autre ville,c est l'etat qui est responsable.
l'etat dont je parle ce n est pas le pauvre president de gouvernemant, mais celui qui les nome dans ces activités.
8 - الله ياخد فيهم الحق السبت 25 ماي 2019 - 19:42
كيف يمكن لقطاع حتى ملك البلاد حفظه الله بنفسه لايثق فيه عندما دهب لفرنسا أولا لإجراء عملية في العين وبعدها في القلب ؟جل المصحات سماسرة مفسدين وجل المستشفيات إن لم أقل كلها مهترءة ينخرها الفساد وقلة دات اليد لمن كان يريد العمل الجاد ...المهم لواحد إطلب من الله مايوصلوا ليدين دوك الجزارين العفو والعافية حتى يلقاه وعند الله تلتقي الخصوم ...لك الله يافقير وكل من تصدح حنجرته في بلادي ظلموني الله أرحم الشاب وارزق أهله الصبر والسلوان
9 - kattani simo السبت 25 ماي 2019 - 19:44
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم اين وزارة الصحة اين وزراة الداخليه اين العثماني راه ولا لكريساج في. السبيطرات
10 - حميد السبت 25 ماي 2019 - 20:13
على الأسرة مقاضاة الطبيب الذي قام بتوجيههم الى المصحة لأن ذلك فقط حتى يأخذ علاوة على ذلك من المصحة وكذلك الأمر بالنسبة لجميع من يتم توجيههم من طرف سائقي سيارات الاسعاف لأن ذلك حبا فيكم وإنما المصحات تخصص لهم مبالغ مهمة مما يستخلصونه من المواطنين
11 - مواطن السبت 25 ماي 2019 - 20:23
مستهترون لصوص مجرمون اين هي الخدمات الصحية ؟اين هو القسم؟ اين هي المراقية ؟ حرام ما يفعله هؤلاء ..هؤلاء مافيا تتاجر في صحة المواطنين ليسوا اطباء ولا ذرة انسانية في قلوبهم ..
12 - Hamid السبت 25 ماي 2019 - 20:23
عندما أسمع مثل هاته الجرائم الطبية و الصحية تقع في المغرب أحمد الله أني أعيش في بلاد الغرب حيث يقدسون خدمة المواطن و ليس نقود المواطن. لكن يا إخوتي و اخواتي المغاربة إلى متى و أنتم تعيشون في ضل هذا الفساد و الذل و الهوان. أنتم لا تطالبون بحقوقكم بل تقولون تفوتني غير أنا و تجي فين ما بغات. هاد العقلية هي التي سوف تؤدي بكم إلى الهلاك و القادم أسوأ. الحقوق تنتزع و لا تعطى.
13 - متتبع السبت 25 ماي 2019 - 20:51
السلام عليكم
هذه الواقعة تؤكد ما قاله السيد الكاتب العام لوزارة المالية.
يجب الضرب من حديد على كل مصحة سولت لها نفسها الاتجار في البشر وأخذ شيكات الضمان.
14 - sa3don السبت 25 ماي 2019 - 21:08
أولا اقدم احر التعازي لأسرة الفقيد...الله يرحموا وصبر ذويه...ويعوضهم الله لما فيه خير في الاخرة...نحن نأمن بالقدر وكما أعطى الله للأسرة هاد الشاب فهو قادر على أخده..ما لنا إلا أن نحمده ونشكره..لكن السؤال الذي يبادروني من هي القوة الخفية التي تحمي ما يقع في المصحات؟؟؟ واش عباد الله يوميا الاخطاء الطبية ..استفزاز المواطن بشتى الطرق واغتنام فرصة ارتباك اسرة المريض او المصاب لدخول في مساومات رخيصة...استعمال ضمانة الشيك والذي هو غير قانوني بالمرة...لكن لم نسمع قط ان متابعة مصحة ربحها طرف وتم التعويض قانونيا وتوقيف او حبس الاطراف العاملة بالمصحة...من يحمي هذه المصحة...والغريب او المضحك والمبكي في نفس الوقت ان عند حدوث خطأ طبي تطلب المحكمة من المتضرر..محامي على دراية بالمجال الطبي...ههه...لا اله الا الله محمد رسول الله...
15 - rachid السبت 25 ماي 2019 - 21:10
انا لله وانا اليه راجعون اللهم ارحم اموات المسلمين
16 - حسام المغرب السبت 25 ماي 2019 - 21:57
نعم هذا ما يحدث عندما يتم تمرير قانون التبرع بالاعضاء في البرلمان ، فأين هم المطبلون والمزمرون لقانون يجيز استعمال أعضاء الانسان !؟ وهذا أبسط شيء يمكنه الوقوع لأنهم في تلك المصحة على الاقل كانوا واضحين مع عائلة الضحية ...و ما خفي أعظم ، فبعد تمرير قانون التبرع بالاعضاء صرنا نسمع باختطاف الاطفال بكثرة و اختفاءهم بالمرة ، فبأي حق يتم تمرير هذا القانون الذي يتخد كمطية لبعض الجراحين عديمي الدين ليقتلوا ويتاجروا في أرواح الناس .
17 - عادل مغربي معتدل الأحد 26 ماي 2019 - 00:15
انا لله وان اليه راجعون
اللهم اجر عائلته في مصيبتهم واخلف لهم خيرا منها
18 - ad123 الأحد 26 ماي 2019 - 01:53
بغينا نعرفو إسم المصحة صاحبة هاد العمل اللاانساني
19 - abdellah الأحد 26 ماي 2019 - 02:07
Demander l’autorisation de prélever les organes d’un patient est possible à condition qu’il soit en état de mort cérébrale. Par contre, ce prélèvement, après accord de la famille, doit se faire exclusivement dans un centre hospitalier public et non dans une clinique privée. Les organes sont ensuite rapatriés à un centre hospitalier universitaire.
المجموع: 19 | عرض: 1 - 19

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.