24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

18/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3007:5913:1816:0218:2619:44
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | خبير: هذه أسباب "الترمضينة" في شهر رمضان

خبير: هذه أسباب "الترمضينة" في شهر رمضان

خبير: هذه أسباب "الترمضينة" في شهر رمضان

لا يكاد يمر يوم من أيام شهر الصيام دون أن تشهد فيه بعض الشوارع والأحياء مشاجرات وتبادلا للسب؛ بل الأكثر من ذلك تبادل للضرب الذي يصل، في كثير من الأحيان، إلى جرائم قتل. أما في الطرقات، فإن خلافات حادة تنشب بين السائقين، فيما الأحياء الشعبية وبأسواقها لا يمكن أن يمر يوم دون مشاجرات.

حدة هذه الشجارات تظهر بشكل جلي في المدن الكبرى، خصوصا مثل الدار البيضاء وفاس ومراكش وطنجة، حيث تتناقل وسائل الإعلام أحداثا مأساوية بسبب ما بات يعرف بـ"الترمضينة"، إذ يفقد الكثيرون أعصابهم ليدخلوا في مشاجرات تنتهي في غالبها بالمستشفيات ومخافر الشرطة.

جواد مبروكي، خبير في التحليل النفسي للمجتمع المغربي والعربي، اعتبر أن هذه الظاهرة لها العديد من الأسباب؛ وعلى رأسها الإدمان وتعاطي المخدرات والكحول، حيث إنه خلال شهر الصيام "تنخفض كمية النيكوتين أو الحشيش، وهو ما يخلق اضطرابا في الميكانيزمات البيولوجية للخلايا العصبية ويؤثر على نظام المزاج واستقراره وينفعل الشخص بسهولة في كل المواقف المقلقة، ولهذا يكون مندفعا ويتهجم ولا يضبط قلقه"، مضيفا أن هذا الاضطراب "يزيد كلما نقترب من ساعة الإفطار، بينما بعد غروب الشمس حيث يتم استهلاك المخدرات بما فيها السيجارة نرى مزاجه يعود إلى الاستقرار".

ويرى الطبيب النفسي، في تصريحه لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن هذه الظاهرة يتسبب فيها أيضا المرضى النفسيون المصابون بحالات الاكتئاب أو اضطراب المزاج ذي القطبين، "إذ يؤثر عليهم الصيام بسبب القلق الناتج عن الصيام المفروض عليهم دينيا واجتماعيا"، لافتا في الوقت نفسه إلى وجود "مرضى نفسيين يتناولون الأدوية، وعلى الرغم من رفض الطبيب للصيام يصومون وتنخفض كمية الأدوية المهدئة والمنظمة للمزاج ويصابون بقلق حاد ولا يستطيعون التحكم والسيطرة على مزاجهم أمام كل حالات القلق".

كما يدخل الصيام عن غير اقتناع، بحسب الباحث مبروكي دائما، ضمن الأسباب التي تدفع إلى "الترمضينة"، حيث إن "عددا كبيرا من المواطنين يصومون بالتبعية أو بالتقليد أو تحت الضغط الاجتماعي؛ وهو ما يجعله في حالة قلق مستمرة، ويثور بهيجان مزاجي حاد".

ولفت المتحدث نفسه إلى أن الكثير من الشباب الذين تأثروا خلال طفولتهم بظاهرة "الترمضينة" عادوا في إنتاج نفس سيناريوهات الترمضينة، تارة مدركين أنهم يلعبونها وتارة بدون وعي، مضيفا أن المجتمع المغربي يسود فيه العنف وبالأساس العنف في التربية"، ولهذا على أدنى أمر يدخل المغربي في النزاع والشجار، وشهر رمضان كأنه يرخص العنف أو الترمضينة وتكون فرصة لعدد كبير من الأشخاص يستغلون ثقافة الترمضينة لكي يعبروا عن الشحنات العنفية التي تتطور بداخلهم".

كما اعتبر الطبيب النفسي أن الإحباط الاجتماعي المتمثل في ظروف العيش غير الكريمة والإحباط الاقتصادي من تزايد الفقر وقلة المال لتلبية شهوات التغذية من العوامل التي تجعل الصائم في قلق واستياء مستمر وجاهز للانفجار أمام كل وضعية تزيد في إحباطه وإهانته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (14)

1 - عبدالحق الأحد 26 ماي 2019 - 12:29
كل ما يحصل من إجرام هو ناتج عن حقوق الإنسان التي تكون مبالغة فيها
حيث نرى السجن عبارة عن خمسة نجوم مما ينتج بما يعرف عند العامة العودة السريعة لأن في سجن كل ما يحتاجه المجرم حيث يفضل الدخول إليه
2 - صابر الأحد 26 ماي 2019 - 12:42
اشار التعليق الى ان جل المغاربة يتشاجرون في رمضان بكونهم محرومون من المخدرات بكل اصنافها وبانهم ممنوعون من الاكل .
الا تروا ان هذه الافات موجودة قبل رمضان
وستضل مادامت المخدرات تغزوا احياءنا و مداشرنا والمسؤولون يتغاضو عنها .
3 - Mahmoud الأحد 26 ماي 2019 - 12:42
بلاش هاد الصيام بجميل
يفطر خزنة و السلام
4 - mre الأحد 26 ماي 2019 - 12:46
الفقر الحقيقي هو فقر ما قبل التسعينات. يوم كان أغلب المغاربة حفاة عراة مرضى يعانون من سوء تغدية مزمن.
أما اليوم فالفقر سببه نهب الثروات و عدم توزيعها بشكل عادل لأنها ضعيفة أصلا.
5 - DeKiSs الأحد 26 ماي 2019 - 12:49
اسباب الفوضى والجراءيم معرفة عند القضاء والمخزن عند الصغير والكبير هي انعدام تكافيء الحقوق عند الشعب المغربي رقم 2 لان الحق ياتي قبل الواجب.ليس هناك لا نيكوتين ولا ست حمص .الفوضى موجودة بين المهمشين حقوقا.
6 - شباكية الأحد 26 ماي 2019 - 12:49
التكليخة الفقر العنف السعاية التوتر الأعصاب المدابزة المرض الفقصة غنان البسالة التشلفيط الحگرة السحور القتيلة العياقة حشيان الهدرة الطلاق الزلط العقوق.....
7 - ياسين الفكيكي الأحد 26 ماي 2019 - 13:16
كل امم وملل الارض تصوم ولا يسمع بها احد الا المسلمون الكرة الارضية كلها تعلم انهم صائمون بسبب هذا المهرجان الفاقع من التدين الشكلي و الظاهري و العنف الزائد و الحساسية المفرطة التي يظهرونها في شهر رمضان الذي جعله الله شهر الصيام من اجل هدف واحد وهو التقوى و تهذيب النفس ولجمها عن الشهوات لكن حوله المسلمون بعبقريتهم المعتادة الى شهر التظاهر بالايمان وادعاء الطهرانية و ملئ البطون و العراك مع هذا و سب و شتم ذاك بحجة انه رمضان حتى اصبحنا نخشى الخروج الى السوق او ان نكلم احدا حتى لا يبهدلنا لانه مرمضن على حد تعبيره ولو كان الفساد و الجوع و الفقر و المرض و الرشوة وانعدام الامن و الاخلاق يستفزوننا طوال السنة كما يستفز مشاعر الرقيقة منظر مفطر في رمضان لكنا افضل الامم.
8 - الترمضينة رد فعل ضد الصوم الأحد 26 ماي 2019 - 13:17
سلوك الترمضينة هو الرد العنيف على الصوم بكيفية غير مباشرة لأن العديد من الصائمين لا يستطيع أن يصوم أو يصوم نفاقا أمام الناس وهناك من يخرج إلى الشارع ليقوم بالتعبير الفيتيشي عن قلقه من الصوم وهو لايستطيع أن يأخذ قرارا ليأكل وينتهي من المشاكل
9 - محمد الحسن الأحد 26 ماي 2019 - 13:41
تظنون ان الذى فرض الصيام لايعلم ؟
تظنون ان الذى فرض الصيام لايعلم ؟
الصيام ليس عن الطعام والشراب أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: « إِذا كانَ يومُ صومِ أحدِكم فلا يَرفُثْ ولا يَصخَب، فإِن سابَّهُ أحدٌ أو قاتَلهُ فلْيَقُلْ إِني امرؤٌ صَائِم » انه امتحان من الله وليعلم من يتقيه بالغيب
والكاتب يرجع الاسباب الى المخدرات اتقى الله يا هذا وهل لديك فريق علمى واجرى احصائيه دقيقه عن اسباب المشاجرات
وهل كل المغاربه مدمنين مخدرات ؟
10 - الملالي الأحد 26 ماي 2019 - 14:03
ولمادا غفل الاستاذ الجانب الديني ...بمعنى ان المغربي المؤمن الذي يصوم رمضان ياتيه بقناعة راسخة وعن عقيدة جبل عليها وبالتالي فان غالبية المترمضنين غير مقتنعين بالصوم واغلبهم لا يصلون .وان كان فخلال هدا الشهر فقط..فالفراغ الديني ايضا له تاثير على المترمضن لانه لا يحس بالقيمة الروحية للصوم ....ولا يحترم قداسة الشهر العظيم جهلا منه بالدين والخلق الحسن خلال الصوم...
11 - Foad الأحد 26 ماي 2019 - 14:10
لا شئ إلا قلت الحياة وثقافت بلادنا دائما تدل على التئاخي والتراحم والعفو والمغفره والصضق في الكلام وحسن الجوار والتراحم في ما بين بنى البشر كيف ما كانت ديانته هذه حقيقت الامر الأمر الذي نعيشه في بلادنا هو ان الانسان مسلم بالتبعية وليس مسلم من عن قناعة لو كان مسلم عن قناعة الاسلام يقول لا يرفث ولا يفسق ويقول انى صائم إنى صائم هناك نقصا في تعليم الدين الاسلامي إنى اتكلم عن قناعة إنى كنت ادخن وما حصل لى أي ترمدينة ولاكن استحضر دائما إنى صائم وما يحدث أي شئ الآن عفى الله تعالى عنى
12 - Amir الأحد 26 ماي 2019 - 16:42
ليس بالضروره ان يكون المرئ ذكيا لمعرفه اسباب الترمضينه .
لقهيوه ديال صباح وديال لعشيا.
الكارو واجوانات وما شابه ذالك بالنسبه للمبلي.
الكسكروطات
لغدا ديال نص نهار .
هذا باختصار شديد.
13 - سمير بلكورة الأحد 26 ماي 2019 - 17:20
اظن ان سبب الترمضينه هو قلة النوم والتغيير في اسلوب العيش اليومي. الصيام صعب و مضني لذا سن الله يوما بعد رمضان سماه العيد. الاسباب التي دكرت في المقال لا علاقة لها بالترمضينه. لان المشاجرات بين اامتعاطين للمخدرات و غيرها تكون في رمضان او غير رمضان
14 - التعربيدة الأحد 26 ماي 2019 - 21:29
الجهل بمقاصد الدين والتخلف وقلة الشغل وكثرة الفنطاجية والتمظهر بالايمان الاجوف هي السبب في كل هاته السلوكات الهمجية التي نعيشها في شهر رمضان الابرك مع انها سلوكات نعرفها كذلك في كل الشهور الميلادية وبدرجة كبيرة ومستفزة للجميع . وبدل أن تكون أسبابها الامتناع عن الأكل يضاف إليها الافراط في المشروبات الكحولية وطعاتي المخدرات .
المجموع: 14 | عرض: 1 - 14

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.