24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟
  1. المواقع الأثرية تدرّ 90 مليون درهم في نصف سنة (5.00)

  2. أزمة العطش تزحف على جماعات تنغير .. واحتجاجات على الأبواب (5.00)

  3. تنسيقية "لا للقرقُوبي": مليون مغربي يتناولون الحبوب المهلوِسة (5.00)

  4. حزب "الأحرار" يشترط الحصول على وزارة الصحة في الحكومة المقبلة (3.33)

  5. قانون الانتخابات يلامس الأزمة الدستورية في تونس (1.00)

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | عمليات أمنية استباقية تواجه الغش في الباكالوريا والاختبارات الجامعية

عمليات أمنية استباقية تواجه الغش في الباكالوريا والاختبارات الجامعية

عمليات أمنية استباقية تواجه الغش في الباكالوريا والاختبارات الجامعية

باشرت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني عمليات أمنية استباقية في عدة مدن مغربية، بغرض مكافحة الغش في امتحانات الباكالوريا والاختبارات الجامعية، وذلك حسب ما أكده مصدر أمني.

وقد انصبت هذه العمليات الأمنية الاستباقية على رصد وزجر عمليات بيع الأجهزة الإلكترونية التي تستعمل في الغش، وهي عبارة عن جهاز استقبال للمكالمات مدمج في رقاقة إلكترونية موصولة إلى سماعة لاسلكية، يتم الترويج لها عبر إعلانات علي شبكة الإنترنت، وذلك بغرض استخدامها في عمليات الغش أثناء اجتياز الامتحانات

وشاركت في هذه العمليات الأمنية المصلحة المركزية المكلفة بمكافحة الجرائم المرتبطة بالتكنولوجيات الحديثة، وكذا عموم المصالح اللاممركزة للشرطة القضائية، وأسفرت عن توقيف طالب جامعي بمدينة أكادير، وبحوزته أربعة عشر (14) جهازاً إلكترونيا يستعمل في الغش، كما مكنت نفس الأبحاث من توقيف شخصين بمدينة الدار البيضاء، بعد العثور بحوزتهما على31 سماعة لاسلكية، وست سماعات عادية، حيث تم وضعهما تحت تدبير الحراسة النظرية على خلفية البحث الذي أشرفت عليه النيابة العامة المختصة.

وفي سياق متصل، أوقفت الشرطة القضائية بمدينة مراكش ثلاثة طلبة جامعيين، وذلك بعد أن تم ضبطهم متلبسين بحيازة أجهزة معلوماتية تستخدم في الغش في الامتحانات الجامعية، حيث تم إخضاعهم للأبحاث التمهيدية اللازمة وتقديمهم أمام السلطات القضائية المختصة.

وتواصل مصالح الأمن الوطني عملياتها الأمنية الرامية لضبط هذه السماعات والمعدات الإلكترونية التي تستعمل لتسهيل الغش في الامتحانات، فضلا عن توقيف جميع المخالفين وتقديمهم أمام العدالة، وذلك مساهمة من المؤسسة الأمنية في تحصين الامتحانات من كل مظاهر الغش، وكذا تدعيم الشفافية وتكافؤ الفرص في مختلف الامتحانات والاختبارات المنجزة على الصعيد الوطني، يورد المصدر الأمني ذاته.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (40)

1 - عبد الله الخميس 06 يونيو 2019 - 08:38
يجب كذلك النزول على صحاب فوتوكوبي المصغرة الذين يتحملوا إثم الغش بالمقابل فلوس لحرام
2 - باحث عن الحقيقة الخميس 06 يونيو 2019 - 09:26
لا اعتقد شخصيا ان الزجر على الغش في الامتحان هو من اختصاص المديرية العامة للامن الوطني ، هذا تدخل في اختصاص لا يعني المديرية وهو في نفس الوقت تعبير واضح عن مدى ضعف الوزارة الوصية على القطاع في معالجة الظاهرة وكذا في تنزيل العقوبات المقررة لديها في مثل هذه الحالات . اذ ان المشرع منح للجنة الامتحانات والاكاديميات التربوية سلطة ايقاع العقوبات على المخالفين طبقا للنصوص الزجرية المتوافرة من حرمان من المادة مع نقطة الصفر او ترسيب في السنة او فصل لسنة او لاكثر .. وهذه في اعتقادي كافية كعقوبات زاجرة ، فلماذا تتدخل مديرية الامن في هذا الاختصاص اللهم الا اذا نجم عن حالة الغش تمردما او انفلات امني داخل المؤسسة فيكون انذاك التدخل الامني بدافع استتباب الامن ليس الا . وزاراتنا ضعيفة وهزيلة لذلك نشهد تدخل الامن في كل صغيرة وكبيرة وهذا امر عجيب في هذا الوطن
3 - meaulnes الخميس 06 يونيو 2019 - 09:35
شراء اداة لا يعني انك ستسعملها لغرض معين او مفترض وهذا يمس بالحرية الشخصية والعامة واعتقد ان من رجال الامن والقضاة من لاينساق وراء الاجراء
4 - rabeh yahya الخميس 06 يونيو 2019 - 09:47
الغش يضر بالمجتهدين من التلاميذ والطلبة... وجب الحفاظ على تكافؤ الفرص... الحل الوحيد والاوحد هو اخضاع الناجحين في الكتابي الى الشفوي..
5 - مدوخ الخميس 06 يونيو 2019 - 09:53
يجب التصدي للغش في جميع القطاعات ، والإدارات وجميع مقرات العمل أما الطلبة والتلاميذ فهم يؤدون ثمن السياسات الفاشلة للتعليم.
6 - طارق 004 الخميس 06 يونيو 2019 - 09:57
أتمنى التوفيق لكل من سيجتاز الامتحان هذه السنة أصحاب 1 و 2 باكالوريا و 3 إعدادي و 6 ابتدائي و أصحاب الجامعة و التكوين
اللهم سدد خطاكم كما أقول لكم التركيز عدم الخوف في الأخير يبقى امتحان دنيوي وليس امتحان الدخول إلى الجنة أو النار. الله يوفق الجميع Tarik
7 - mabghitch الخميس 06 يونيو 2019 - 10:03
حصنو بعدا غير امتحان ديالكم لي فيه غير المعارف. البكالوريا المغربية مبقات كتساوي والو. حيت التلاميذ كيطلعو خاويين. راس ولا عامر غير تخربيق.
8 - karim الخميس 06 يونيو 2019 - 10:07
هههه كيخلعو بنادم باش ماينقلش عليها كيخدو بنادم بدراعو ومونسيون وكتوصلوه
9 - عبظ الله الخميس 06 يونيو 2019 - 10:07
وهادشي ولا مبالغ فيه صراحة هذشي خص يدار المفسدين والفاسدين في المجتمع ماشي الوليدات تيقراو وتترهبوهم وتتأثروا عليهم نفسانيا في الامتحانات هادشي ولا تيمس الحق في التعلم وتيمس نفسية هذا الجيل لما هذه الإجراءات الأمنية لم تجدوا محاربة في الغش الا في ابناء صغار لا حول لهم ولا قوة اما للغشاشة والمفسدين يعيتون في الارض فسادا..
10 - ملاحظ الخميس 06 يونيو 2019 - 10:16
لماذا هذه الحملة وتضييع الوقت..الحل بسيط جدا هو قطع الانترنت في الحيز الذي ستجرى فيه الامتحانات.وهذا الأمر ليس بالعسير وبذلك تتقلص نسب الغش في الامتحانات
11 - المتوكل/ بركان الخميس 06 يونيو 2019 - 10:23
هذا الكلام المعسول سمعناه مند 2012 ويتكرر في كل مراحل الامتحانات لكن دون جدوى.
هناك أماكن خاصة لبيع هذه الأجهزة وهي إما مستوردة أو من صنع محلى ولا أعتقد ذلك. لماذا لا يتم حجبها وحجزها عند قدومها. حيث أن هناك جمارك في كل النقط الحدودية البرية والبحرية والجوية، وفي المكتبات العمومية ولا تخفى على السلطات المعنية المتخصصة في عملية التصغير "تصغير المقررات" لتكون في متناول التلميذ وبأثمنة محددة ولجميع المقررات.
الغيش ليس عند التلاميذ والطلبة فقط بل الغش استشرى في المجتمع كلية وقانا الله من كوارثه..
إن التلاميذ والطلبة حينما يرون غشا وفسادا في عدد من المؤسسات، لا يجعله ذلك إلا إقداما على الغش والنجاح بكل الطرق. يقول المثل المغربي: "قال ليه راه مائل، فقال الآخر راه من الخيمة خرج معوجا."
أنشري هسبريس مشكورة.
12 - drissh الخميس 06 يونيو 2019 - 10:24
اولا يجب ان يصلح التعليم وتعطى "قيمة"للمدرس وووووو ومن بعد يتحارب الغش....والغش يجب ان يحارب على جميع المستويات:الوزارات الجماعات القيادات و جميع المؤسسات العمومية ماشي تحكرو عا على الطلبة.....باقي خاصنا بزاف ما يدار....باقي خاصنا كلشي:أو حنا كنبداوها من القزيبة....
13 - محمد الخميس 06 يونيو 2019 - 10:27
كما يجب على السلطة محارب الرشوة و نهب المال العام و الاستغناء من أموال الدول و الإسراع بتنزيل قانون التصريح بالممتلكات لخدام الدولة
14 - بتيوي محمد الخميس 06 يونيو 2019 - 10:29
تخربيق هذا بنادم كيتاجر فسماعات يشدوه يحيدولو السلعة ديالوا لواه غيبيعهوم باش يغشو التلاميذ
هادوك السماعات را كيشريهم أي واحد كيخدمهوم بلا تلاميذ هما دايرين السبة زعما راخدامين
عوض هادشي يديرو التوعية للتلاميذ مع المراقبة الصارمة في القسم أو مراقبة حتى هادوك لي كيحضيوهوم راهوما شي مرات لي كيطلقو ليهم باش يغشو.. يديرو كاميرات فلقيسم ..لواه السماعات وا لمعليم يقلبلهوم ودنيهم فلقيسم أو يهينيونا ماشي راديرين سماعات ديال لجسوسية
15 - أيت السجعي الخميس 06 يونيو 2019 - 10:30
أودي الله يهدي ما خلق وصافي لأن محاربة الغش تتم بالتربية أولا وأخيرا لأن هناك معادلات وتناقضات لا تجتمع في كل ما يجري فالسنة الدراسية عرفت توترات و الدراسة لم تحط بالهدوء اللازم للعملية التعليمية ومن جهة أخرى تطالب المؤسسات بتحقيق نسب نجاح مرتفعة والمؤسسة التي تكون نتائجها ضعيفة تتعرض للمساءلة لهذا يتم نفخ نقط المراقبة المستمرة والتلميذ أصبح يرى أن له حقا مكتسبا في الغش وبعض المسؤولين يقولها صراحة بأن المطلوب هو نسبة نجاح مرتفعة و إن على حساب الجودة. والجميع مجبر على المسايرة والا يكون مصيره الإقصاء من الإشراف على الإمتحانات وبالتالي ضياع تعويضات سمينة.
حفظ الله المغرب من كل مكروه.
16 - مع محاربة الغش الخميس 06 يونيو 2019 - 10:34
نعم نحن مع محاربة الغش.والفساد.ولكن على الحكومة أن تسلك نفس الطريقة مع جميع القطاعات الحكومية والخاصة لمحاربة هذه الظاهرة التي استنزفت قدرة البلاد على ركب قطار التطور والتقدم والتي جعلته يتذيل مراتب عالمياً.يجب محاربة الغش والفساد في المستشفيات والادارات العمومية والجماعات الترابية.و.......الخ .كان على المسؤولين في التعليم أن ينهجوا اسلوب الترغيب وتحبيب في التعلم لدى أبنائنا وبناتنا .تجعلهم يشعرون بمسؤولية التعلم عوض التهديد والوعيد.لوكان الجميع يحس ويشعر بتكافؤ الفرص والاستقامة في شتى المجالات الإدارية . وأن الكل بخير والكل يتحمل مسؤوليته القانونية.وان القانون والحقوق والواجبات فوق الجميع.لفرق بين هذا وذاك.لكان الغش من المستحيل ومن العار ان يفكر فيه الطالب.ولكن مع الاسف الغش والفساد أصبح شعار الأغلبية.
17 - حمو موليير الخميس 06 يونيو 2019 - 10:36
هدا طالب جامعي ويبيع أجهزة الغش فمادا تنتظرون منه لما يصبح أستادا؟ أكيد أنه نجح بالغش في البكالوريا بتلك الطريقة و أراد أن يلقن نفس الدرس للاحقين به.
18 - Modariss الخميس 06 يونيو 2019 - 11:04
الحل ببساطة توقيف شبكة الانترنيت طيلة ساعات الامتحان كما هو معمول به عند جيراننا وحتى في بعض المساجد باجهزة غير غالية الثمن.اما دون ذلك فهي حلول ترقيعية لا تنفع شيء.فأنا استاذ لازلت اعمل ولمدة تزيد عن ،27 سنة.و الله اعلم بما نعانيه اثناء المراقبة.
19 - OBSERVATEUR الخميس 06 يونيو 2019 - 11:19
بعض الأساتذة المراقبين هم من يكرس و يشجع على الغش بل منهم من يلعب الدور القذر "لتمرير" اوراق الغش بين صفوف المترشحين.
20 - الذريف الإدريسي الخميس 06 يونيو 2019 - 11:40
الحل الوحيد لمحاربة الغش بالوسائل الالكترونية ساهل ماهل ، هو تنصيب أجهزة التشويش القصيرة المدى في مراكز الامتحانات ، قسما ستنزل نسبة البكالوريا من 75•|• إلى اقل من 20 •|• . ولكن لن يجرؤوا على تنصيبها لأنها ستفضح المنظومة ، وتفضح قيمة البكالوريا المغربية لدى المعاهد الاجنبية وتفضح القائمين على القطاع الذين يبيعون الوهم للراي العام الوطني والدولي بالخطاب المزركش والأرقام والنسب المبنية على الغش لا على المردودية والاستحقاق . اما هذه الحملة على بيع وترويج الوسائل الالكترونية فهي لدر الرماد في العيون فقط .
21 - ل ح الخميس 06 يونيو 2019 - 11:58
لا يمكن القضاء على ظاهرة الغش في امتحانات البكالوريا إلا بوضع جهاز على شكل رادار بشوش على كل الهواتف والأجهزة الإلكترونية واستخدام الهاتف التابث في الإدارة فقط. لو قامت الحكومة بهذا الإجراء وبإمكانها ذلك لما كثر القيل والقال على هذه الظاهرة ، العديد من الدول تخلصت منها دولة الهند مثلا ...
22 - ايمن شابان الخميس 06 يونيو 2019 - 12:37
اولاً قوموا بجزر اصحاب المحافظ الممتلئة الذي نجحوا بالغش و عزلهم عن مناصبهم من بعدها ننظر في قضية الغش بالباكلوريا و الامتحانات الجهوية و حتى اصحاب المعادلات المرتفعة يجب اخضاعهم لإمتحان شفوي يثبت نقطتهم المستحقة
23 - القتوس الخميس 06 يونيو 2019 - 12:46
انه تمثيل فقط. فلا توجد اي نية لمحاربة الغش لدى اي من المسؤلين بمختلف مرتباتهم لان محاربة الغش تعني انخفاض نسبة النجاح الى اقل من 20 في المئة وهذا يعني ان الوزير يجب ان يستقيل او يقال من منصبه والسلام
24 - حلول الخميس 06 يونيو 2019 - 13:08
المقاربة الامنية حل ساذج هادي وحدة
تانيا راه ممكن تمنع الغش بالهاتف فالامتحان باستخدام جهاز قد اليد كيتشرا رخيص هو مشوش الاشارات (signal jammer) يعني تحطو فوسط القاعة كيقطع الريزو على گاع التلفونات لي فالقاعة هادا من جهة
من جهة اخرى بدل ما نقلبو كيفاش نمنعو الغش خاصنا نشوفو الدوافع لي كتخلي بنادم غشاش فالامتحان واخا كيكون مجتهد وللي كتكون غااااالبا انه باغي يجيب نقط عالية باش يتقبل فمدرسة مزيانة باش يلقى خدمة مزيانة وخلصة مزيانة يعني كلشي كيدور على الخوف من البطالة والفقر

اوا توفر الحكومة فرص شغل بأجرة كريمة وشوف واش غادي يكون الغش كتير فالامتحانات
25 - أستاذ شاهد من أهلها الخميس 06 يونيو 2019 - 13:36
الوزارة والعاملين تحت إمرتها يشجعون الغش وينوهون به ، وهنا تحضرني يوم نوه المدير الإقليمي بثانوية ابن رشد على تبوئها الرتبة الاولى بالرباط وهي توجد بحي يعقوب المنصور الشعبي ولا تتوفر على شعب التميز ، هذا في مقابل ثانوية مواي يوسف التي تتوفر على تلاميذ متميزين باقسام العلوم الرياضية ب وأ والعلوم الفيزياىية ولا تووفر على اقسام الشعب الأدبية . وهو يعلم علم اليقين ان النتاىج مبنية على الغش .
26 - meaulnes الخميس 06 يونيو 2019 - 14:04
التعليق رقم ٣ قانوني معناه ان اقتناء اداة كقلم لا تعني انك ستستعملها للغش والا فمن يشتري سيارة يكون لكي يدهس المارة ومن اشترى غاز الطبخ يكون لاحراق الغير اقول ان الغش يكون اثناء مدة الامتحان مع اثباث ووسائل متعددة واضيف انه لا يوجد من يقبل الغش
27 - المتعاقدون منتوج للغش الخميس 06 يونيو 2019 - 14:17
للاسف ماذا ينتج الغش سوى الكواريث،والمصيبة هؤلاء المتعاقون المفلسون هم نتاج الغش وسيشجعون على إعادة نفس المنتوج وتلك مصيبة ستظهر نتائجها على المدى المتوسط ،استاذ متعاقد غشاش يترك التلاميذ لمدة طويلة مع الأجرة الشهرية عندما يعود يوزع النقط على هواه بكل كرم ،لك الله ياوطني
28 - مواطن الخميس 06 يونيو 2019 - 14:27
أود أن أشارك في هذا النقاش الحساس . لا أدري لماذا ينفر البعض من تدخل الأمن في محاربة الغش ؟ . أنا مع تدخل الأمن و الإستخبارات في محاربة الغش لأن الغشاشين أصبحت لديهم نفوذ و لوبي و يهددون و هم خطيرون . إذن الأمن ضروري رغم أن المقاربة الأمنية غير كافية لزجر الغش . أما المقاربة التربوية و النفسية و الإجتماعية تعطي مفعولها على المدى البعيد à long terme . و لم أر أية مبادرة في هذا الإتجاه . و ما دام الغشاشون عنيفون و يهددون ، فالتدخل الأمني حالة طبيعية . و للعلم فأنا لا أنتمي لأية جهة .
29 - عمر الخميس 06 يونيو 2019 - 14:35
لماذا نطلب من الصغار ألا يفعلوا ما يفعله الكبار. الكل يغش و يكذب لتحقيق مصالحه من أكبر موظف في الدولة إلى أصغرهم و من رئيس أكبر شركة إلى التاجر و الحرفي. الكل يمارس الغش و التدليس. يجب محاربة الغش بين الكبار فيتبعهم الصغار
30 - سعيد الخميس 06 يونيو 2019 - 14:46
ان ارادت الدولة المغربية حقا محاربة الغش فالخطوة الوحيدة الأوحد التي يجب تفعيلها هي مقترح مجموع الهيئات الفاعلة... تعطيل شبكات الإتصال في مراكز الإمتحان.. عندها يكون الزجر حقا.
31 - ملاحظ الخميس 06 يونيو 2019 - 15:23
على وزارة التربية الوطنية ان تقتني اجهزة قتل شبكة الإتصال..و هو جهاز غير مكلف ماديا و يشوش على شبكات الإتصال داخل المدارس..من يفلح في ادخال الهاتف فلن يشتغل لديه..حيث وجب وضع جهاز او جهازين في كل مؤسسة على حسب مساحة المؤسسة و تشغيله عند بداية كل امتحان
32 - nabil الخميس 06 يونيو 2019 - 15:32
المقاربة الأمنية ضرورة فبالتوفيق لوحدة مكافحة جرائم الفضاء الإلكتروني لكنها غير كافية فلابد إذاً من أشياء أخرى لمحاربته. أهمها محاربته على جميع المستويات من سوق الشغل عبر الداخلية مرورا بوزارة التعليم حتى نصل إلى التلميذ، ثم اعمال التقييم الدائم او المراقبة المستمرة، وأن تكون الاختبارات التقييمية على حين غرة على مدار السنة: 20% لحسن السيرة والواجبات المنزلية، و 30% للمراقبة المستمرة، ثم الاختبار او الامتحان الموحد 50% بنظام هيئة المحلفين 25% للشفوي و 25% للكتابي.
33 - ,أستاذة مكلفة بالحراسة الخميس 06 يونيو 2019 - 15:40
كمراقبة منذ سنين. حيث جولت العديد من الثانويات في الرباط ..ما يمكن قوله هو أنه الغش متجدر في وسط التلاميذ و هو ليس إلا إنعكاس للغش الموجود في مجتمعنا و غيره ..هناك ثانويات حرست فيها . الغش و النقيل "بالعلالي" تلاميذ لا يشبهون التلاميذ..كبار في السن و جلهم من المتعثيرين حتى ان حصلو على الباك فلن يفبدهم في شيئ نظرا لضعف مستواهم....و هناك ثانويات التلاميذ منضبطون ..خاصة شعبة التلاميذ العلوم الرباضية...لكن مع ذلك على الدولة أن لا تقدم التلميذ الغشاش الى المحاكمة و تزج به في السجن..يجب إعتماد مقاربة تربوية تدين أولا البرامج و المناهج و الطرق المتجاوزة في الإمتحان.. أسئلة الحفظ و بضاعتنا ردت إلينا...يجب وضع أسئلة ذكية تعتمد على الفهم و التحليل. .
34 - علي الخميس 06 يونيو 2019 - 16:26
ما يحز في النفس امي كلما مررت بجانب كلية الإقتصاد والقانون بجامعة ابن زهر بحي الداخلة ارى نفس المشهذ طلبة وطالبات يحملن هواتف ويتحدثون الى زملائهم المجتازين للإمتحانات ويزودونهم بالأجوبة مشهد كارثي اما اعين الأمن.
خراب الجامعة والأغرب ما تم تداوله هذه الأيام حول العثور على اوراق امتحانات غير مصححة عند بائعي الزريعة
35 - مجلوق فنيويورك الخميس 06 يونيو 2019 - 16:36
واش غير امتحانات الباكلوريا ؤالجامعية لي فيهم الغش والبلاد كلها مغشوشة فجميع الميادين.
36 - عبد السلام الخميس 06 يونيو 2019 - 16:38
للاسف الغش في الامتحانات اصبح ظاهرة عادية داخل المؤسسات التعليمية بالمغرب.و هو حاصل تحصيل. وجب اعادة النظر في البرامج التربوية طريقة اسئلة الامتحانات. كما يجب على الوزارة ان تكون حازمة في تطبيق العقوبات ضد الغاشين في الامتحانات ان ارادت فعلا التقليص من حجم الظاهرة
37 - أمال الخميس 06 يونيو 2019 - 17:53
السلام عليكم الغش أصبح ظاهرة خطيرة لذلك يجب النزول عند أصحاب فوطوكوبي الذين يتحملون الإثم فهم يساعدون في الغش
38 - معلق63 الخميس 06 يونيو 2019 - 18:53
من زمان كنسمعو هاد الموال هههه الى حاربنا الرشوة والمحسوبية والفساد والباك صاحبي راه غنحاربو الغش في الامتحان والله ما نحرابوه غنبقاو على هاد الحال الى ان يرث الله الرض ومن عليها.
39 - meaulnes الخميس 06 يونيو 2019 - 19:24
الغش كاين في نفخ النقط في التعليم الخاص وفي تتشويه التعليم العمومي وتجويع الناس والضحك على العقول الهشة والغش في السلع و في الاخبار واكبر غش هو التمويه وللاسف عملة مقبولة
40 - طالب الخميس 06 يونيو 2019 - 23:12
المرجو الوقوف هذه اللجنة على امتحانات التي تقام في جامعة عبد الماك السعدي بطنجة و تطوان خصوصا امتحانات شعبة العلوم الاقتصادية هناك سماسرة يستغلون طلبة اذكياء مقابل المال للإجابة على الامتحانات باستعمال البطاقة الوطنية أو بطاقة الطالب مزورة عوض الطالب مقابل مبلغ مهم من المال هذا فعل خطير يجب الأساتذة أو المصالح ان تقوم بعملها ضد الغشاشين و السماسرة
المجموع: 40 | عرض: 1 - 40

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.