24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

27/06/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:2606:1513:3517:1620:4722:20
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الخميس
الجمعة
السبت
الأحد
الاثنين

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع تتويج المنتخب المغربي بكأس الأمم الإفريقية مصر 2019؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | "البام" يسائل عن حيثيات إيقاف أستاذين جامعيين

"البام" يسائل عن حيثيات إيقاف أستاذين جامعيين

"البام" يسائل عن حيثيات إيقاف أستاذين جامعيين

وضع فريق الأصالة والمعاصرة بمجلس النواب سؤالا كتابيا موجها إلى كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي حول توقيف سعيد أمال، أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بجامعة القاضي عياض بمراكش، وإسماعيل رموز، أستاذ التعليم العالي بكلية الطب والصيدلة بجامعة ابن زهر بأكادير، عن العمل.

وقال فريق الأصالة والمعاصرة إن "سعيد أمال وإسماعيل رموز فوجئا بقراركم توقيفهما عن العمل، مع إيقاف أجرتيهما بتاريخ 11 يونيو الجاري، بدعوى إخلالهما بالتزاماتهما المهنية دون أي تفاصيل أخرى، وهوما يعتبره الأستاذان الموقوفان بمثابة عزل غير قانوني وتعسفي في حقهما، على اعتبار أن المعنيين بالأمر مشهود لهما بالكفاءة والمهنية العالية في أداء المهام المنوطة بهما".

وجاء ضمن السؤال المكتوب أنه "بالنظر إلى التداعيات والعواقب الخطيرة التي لا شك أنها ستترتب عن مثل هذه القرارات المتسرعة والقاسية، ليس بالنسبة للمعنيين بالأمر فحسب، بل بالنسبة لأسرتيهما وبمحيطهما المهني أيضا، فإننا نسائلكم عن حيثيات وملابسات اتخاذكم القرارين سالفي الذكر، والإجراءات والتدابير التي قمتم بها، وكذا التي يمكنكم القيام بها، لتغليب صوت الحوار والتفاهم لحل المشاكل المطروحة والتراجع عن هذه القرارات القاسية".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (7)

1 - عبدالرحمن الخميس 13 يونيو 2019 - 10:25
صراحة الامر غير واضح. كان على حزب البام ان يكشف للعموم سبب هذا التوقيف، ويعلن تضامنه المطلق مع هاذين الاستاذين، لان المجتمع المغربي لا يمكن ان يستغني عن خدماتها الجليلة، واذا كان التوقيف اتخذ من طرف بعض المسؤولين فهذا لا يعني المجتمع المغربي الذي هو في حاجة ماسة إلى خدمات هذه الاطر
2 - قاصح خير من كذاب الخميس 13 يونيو 2019 - 10:29
انتهازية حزب البام استعدادا للانتخابات المقبلة. أين كان هاذا الحزب الإداري حين تم إلقاء القبض على الصحافي المقتدر توفيق بو عشرين ؟ حزب البام و حزب الأحرار و كذا جل الأحزاب الإدارية تعزف على عدة اوثار لجلب أصوات الناخبين. إلا ان أخنوش رئيس حزب الحمامة يتناسى دائما العزف على الوثر الحساس ألا و هو ثمن المحروقات اللذي يجني من وراءه الملايير و يكتوي بناره الشعب المغربي.
3 - mère d étudiant en médecine الخميس 13 يونيو 2019 - 10:57
Ce sont trois professeurs qui ont été arrêté de leur travail pourquoi avoir omis le nom du professeur Belhouss de la fac de Casa , est ce pour nous faire partir sur des discussions loin de notre sujet principal.
le ministre est face a ses responsabilités sa decision est pire abus de pouvoir il doit refaire ses comptes. Vingt milles marocains ayant obtenus leurs bac avec 17 au moins de moyenne ayant reussis un des plus selectifs concours du maroc lui ont dit NON dans le respect de la loi et la democratie chose qu il n'a jamais su faire et qu'il ne saura jamais faire.
4 - موبو الخميس 13 يونيو 2019 - 11:08
أمزازي الذي تخاصم مع الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد و مع طلبة الطب، هاهو يتخاصم مع الأساتذة الجامعيين، وكل هذا في سبيل تدمير قطاعات الصحة و التعليم.
المشكل هو أنه لا يمثل المغاربة، لأنه لا ينتمي لأي حزب و لم يشارك في الانتخابات، و لا يعرفه الشارع، بل عينه الملك مباشرة في منصبه. أي أن سلطة أمزازي أعلى من سلطة رئيس الحكومة، و لا يستطيع لا هو و لا البرلمان إيقافه عن مشروع تدمير الصحة و التعليم.
المشاركة السياسية التقليدية بالتصويت في الإنتخابات لن تفيد شيئا هي الأخرى لأن أمزازي فوق صناديق الاقتراع. و هذا ما دفع و سيدفع تلك الفئات للإضرابات و للخروج للشارع.
5 - amzajik الخميس 13 يونيو 2019 - 12:51
الكرة الآن في ملعب النقابات وأساتذة الجامعات لكي يتضامنون معهم باضرابات مفتوحة إلى أن يتراجع الوزير عن قراره من غير ذالك داز فيهم القطار كما يقال
6 - حق ي قة الخميس 13 يونيو 2019 - 13:29
يتعلق الامر بكل بساطة بتغيب غير مشروع عن العمل وبالتالي اقتطاع من الاجرة على غرار باقي الموظفين العموميين. هي مسطرة بسيطة حيث تم إنذار المعنيين ولم يستجيبوا. السؤال ما دخل الأحزاب ولم يستقوى هؤلاء الأساتذة بهم. البارحة البيجيدي تدافع عن النقال والآن البام تدافع عن متغيبين عن العمل. إلى أين
7 - البعمراني الخميس 13 يونيو 2019 - 14:59
من الناحية القانونية. الوزير لا سلطة له لأيقاف. اي استاذ سواء كان جامعيا او غير المجلس التأديبي هو من له هذا الحق. ثم انهم أطباء عملهم في اي كلينك. لمدة. اسبوع فقط يمكن ان تغنيهم عن اية اجرة من الوزارة. عدا. عن ايقاف. عدد من الاطروحات. وزير غبي وحقود يجيد صنع. الخصوم فقط
المجموع: 7 | عرض: 1 - 7

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.