24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4606:2913:3917:1920:3922:07
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة
السبت

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | طلبة الطب يشتكون من الضغط على أولياء الأمور

طلبة الطب يشتكون من الضغط على أولياء الأمور

طلبة الطب يشتكون من الضغط على أولياء الأمور

تشتد أزمة طلبة الطب يوما عن يوم، إذ بدأ الملف يعرف تطورات عدة، وصلت إلى حد اعتراف بعض أولياء الأمور أنهم تعرضوا للضغط من قبل رجال السلطة قصد الضغط بدورهم على أبنائهم لإنهاء المقاطعة والعودة إلى مدرجات الجامعة.

وأكد أكثر من مصدر من أولياء الطلبة أنه إبان فترة الامتحانات قدم إلى منازلهم أشخاص يسألون عن أسماء أبنائهم ويحاولون ترهيبهم بالحديث عن أن مقاطعة الامتحانات ستنعكس على مستقبلهم، وهو الأمر الذي استنكره الطلبة، معتبرين أن الأمر يعد بمثابة "ضغط عليهم بطرق غير مشروعة، وعودة إلى زمن سنوات الرصاص".

وقال أحد أولياء الأمور، رفض الكشف عن اسمه، إن "الأهالي والطلاب يتعرضون لحملة ترهيب"، مضيفا في رسالة توصلت بها هسبريس: "يوم الامتحانات طرق بابنا مقدم الحي رفقة شخص آخر، وسأل إذا كان لنا ابن يدرس في كلية الطب، وكان يملك اسمه الكامل وتاريخ ميلاده".

وواصل المتحدث ذاته: "بدأ المقدم في ممارسة عملية الضغط ومحاولة التخويف بالحديث عن أن المقاطعة ستضر بالابن، وعليه العودة للدراسة واجتياز الامتحانات".

وأكد الطلبة أن عددا منهم تعرضوا للأمر نفسه، معتبرين أنها سياسة جديدة تمارسها الدولة لإجبارهم على إنهاء المقاطعة التي تعد بحسبهم "شكلا مشروعا من أشكال الاحتجاج إلى حين تحقيق المطالب".

ودافع مصطفى الخلفي، الناطق الرسمي باسم الحكومة، في الندوة الصحافية الأسبوعية الخميس، عن حق خريجي كليات الطب الخاصة في اجتياز مباراة "الإقامة"، وقال إن "موقف الحكومة من مشكل الإقامة واضح، ولا يمكن إحداث تمييز بين الطلبة"، مشيرا إلى أن "المعيار الأساسي المحدد لهذه المباريات هو الأساس العلمي، وبالتالي ضمان تكافؤ الفرص بين جميع المغاربة دون أي تمييز، وفق ما يضمنه الدستور".

وأضاف المسؤول الحكومي ذاته أن "وزارة الصحة رفعت من عدد هذه المناصب لتصل إلى 700 منصب مقررة السنة المقبلة"، مشيرا إلى أن المؤسستين الشريكتين في القطاع الخاص قررتا أيضا رفع عدد المناصب إلى 235 منصبا.

وقال الخلفي إن امتحانات الولوج إلى كليات الطب والصيدلة بالنسبة للتلاميذ الحاصلين على شهادة البكالوريا سيتم تنظيمها في وقتها، ولن يطرأ عليها أي تغيير في بداية الموسم المقبل.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (29)

1 - khalid السبت 15 يونيو 2019 - 00:34
Basri ,l’ancien ministre de l’intérieur était un ange en comparaison avec ce gouvernement de marchands de religion
ادا أسندت الأمور لغير اَهلها ،انتظر الساعة.
Publiez Hespress.شكرا جزيلا
2 - انانيون السبت 15 يونيو 2019 - 00:40
معدل القبول في الطب نزل من 18 الى 14.8 باش يكثرو الاطباء ساعة هادو نساو الخير وبغاو يحتكرو الطب,يقراو فابور ويمشيو يشفرونا في les cliniques
3 - ملاحظ السبت 15 يونيو 2019 - 00:40
باختصار انا مليت انتضار كل مرة تجيني يا باعتذار لا لا لا
4 - مواطن السبت 15 يونيو 2019 - 00:45
لقد فقدت هذه الحكومة البوصلة. خربت جميع القطاعات وتخاصمت. وفشلت في تدبير مشاكل البلد. وتصرفها بالتهديد والصراخ.ننتظر التعديل الحكومي من أعلى سلطة بفارغ الصبر. ارحمونا وارحموا هذا الوطن
5 - واحد السبت 15 يونيو 2019 - 00:50
"المعيار الأساسي المحدد لهذه المباريات هو الأساس العلمي"

دابا نتا السي لخلفي كتساوي لينا التحصيل العلمي ديال واحد قاري فالزحام وبامكانات القطاع العام وهاكاك كيتقاتل، مع واحد كيقرا بالفلوس كيجيبو ليه بروفيسورات من فرنسا يقريوه؟

إذا جينا الامكانات العلمية، الحزب ديالكم آخر حزب يقدر يتختار يسير حكومة فشي بلاد، بالعكس، نتوما كتطلعو الانتخبات اصلا بفضل ضعف الامكانات العلمية للناخبين.
6 - observateur neutre السبت 15 يونيو 2019 - 00:54
Et oui maintenant les parents sont entrain de voir leur propre pression sur leurs enfants pour défendre des revendications illégitimes, c’est le revers de la médaille
L’encouragement des parents dans la grève des étudiants a marqué l’histoire du Maroc
7 - ياسين السبت 15 يونيو 2019 - 00:55
اشفق عليك ياوطني الكل يتحمل المسؤولية عليك .
8 - مراقب السبت 15 يونيو 2019 - 01:00
أخطر ما في هذا الأمر، هو أن هاته الإجراءات الترهيبية، و إن وجد حل بعد ذلك لهذا المشكل، فعواقبها ستظل محفورة في ذاكرة جيل كامل من طلبة الطب سيفقدون إيمانهم بالوطن لأن لا وطن يقسو على أنجب أبنائه بهذا الشكل البشع !!!
9 - لا للعنصرية السبت 15 يونيو 2019 - 01:01
بما ان مباراة الاقامة هي الفيصل فلا داعي للصراع و المباراة امام الجميع، فالديموقراطية بدون تكافؤ الفرص بين المغاربة لا معنى لها، و المغرب ليس ملكا لفئة دون اخرى، كفانا استنزافا لأموال الدولة اذ يجب فتح المجال أمام القطاع الخاص للنهوض بالاقتصاد الوطني.
10 - issam السبت 15 يونيو 2019 - 01:17
كي بان ليا أنّ هاد طلبة الطب مساكن غير شدو دبلوم أول حاجة غيديروها غادي غادرو بلاد لٱنّه حتا حاجة ما ولات كتفرح خوصوصاً مع هاد حكومة أو شكون خاسر الأكبر ... الشعب لا صحة لا تعليم أو طامة الكبرى كي خلص ضريبة أو تنابر أو زيد أو زيد أو مقابل والو..
11 - Safoukah السبت 15 يونيو 2019 - 01:43
قلنا مرارا وتكرارا على هذا المنبر وغيره : يا مسؤولين اغلقوا كليات الطب جميعها بالمغرب...فلا تخرج الا مصاصي دماء الفقراء والجزارين ..يحلبون جيوب الفقراء ويقتلونهم بأخطائهم الطبية !
اجلبوا لنا اطباء من الصين والهند والسنغال...اكثر انسانية ومهنية واخلاقا...انتهى الموضوع..لقد بحت اصواتنا ونحن ننادي : اغلقوا كليات الطب!!!
12 - point de vue السبت 15 يونيو 2019 - 01:44
إقرأ وتعلم ثم حلل وتكلم. البعض ما فاهم والو للموضوع وكايتكلم وينضر.
لي مافاهمش نفهمو: الدولة باغية تطحن التعليم الجامعي العمومي وتشجع التعليم الجامعي الخاص. فهمتي اولا لا.
نزيد نفهمك: إلا ولدت شي وليد وجد ليه واحد 120 مليون باش يحصل على دبلوم عالي بلا مايتمحن. ويلا ماعندكش واخا يكون كايطير فالقراية براكا عليه صنايعي.
ديك الساعة دوك التحاليل الخاوية ديال الجهلة ماغينفعوك ف حتى حاجة.
13 - parappa السبت 15 يونيو 2019 - 01:52
من هو أمزازي؟
1 أمزازي لا ينتمي لأي حزب
2 لم يشارك يوما في الانتخابات
3 لم يصوت له المغاربة
4 لم يمارس السياسية في حياته قط قبل أن يصير وزيرا
5 لا تعنيه الانتخابات و لا شعبيته و لا يخاف عقاب المغاربة له في صناديق الاقتراع
6 لم يدرس أبناءه في المدرسة العمومية و اختار مدارس البعثة الفرنسية

كيف يتولى شؤون مدرستنا العمومية شخص لا نعرفه و لم نصوت له و لا يثق في المدرسة العمومية بما يكفي ليرسل أبناءه لها؟
14 - Mohamed السبت 15 يونيو 2019 - 01:54
c'est la jungle la loi du plus fort .le gouvernement de transition ne connais rien très faible parler pour ne rien dire bla bla......
15 - Hassan السبت 15 يونيو 2019 - 02:08
السيد الوزير ذكر تكافؤ الفرص الذي ينص عليه الدستور . لعلم الوزير هذا هو مطلب الطلبة و الأساتذة معا . القطاع الخاص له من المكانات المادية تؤهله لتدريس وتكوين و تدريب طلبته . لمذا تقدم لهم الدولة خدمة مجانية اضافية ؟
16 - الى لا للعنصرية السبت 15 يونيو 2019 - 02:26
اين هي تكافؤ الفرص التي تتحدث عنها فامتحان الاقامة يعتمد على نقط السنوات الماضية وكلنا نعرف ان التعليم الخصوصي يرفع النقط ليتمكن كل الطلبة من النجاح ولكنكم تدافعون عن التعليم الخصوصي لحماية ابناءكم الكسالى لان النجباء دخلوا كلية التعليم العمومي
17 - nabil السبت 15 يونيو 2019 - 02:35
Moi je dit a ces étudiants ,préparez vos valises bientôt vous allez recevoir des convocations pour faire votre service militaire.......a chaque problème le makhzen a mille solution
18 - خالد الوجدي السبت 15 يونيو 2019 - 03:07
بما أن الولوج للإقامة تكون عن طريق المباراة فإننا لا نفهم لماذا هذه الشوشرة. فالله أعلم أن تكون هته الأوضاع لها دوافع سياسية فلا يمكن أن نحرم طلبة مغاربة كيف ما كان وضعهم وإمكاناتهم ما دام أن الفصل هي المباراة. فكيف يعقل أن طلبة أجانب يمكن لهم إجتياز المباراة ونحرم طلبة مغاربة بذريعة الطب الخاص.
19 - علاء السبت 15 يونيو 2019 - 03:53
وزيرين في هذه الحكومة المنكوبة يجب أن يرحلا وينتهي المشكل من أساسه هما الدكالي وأمزازي المكلفين بالصحة والتعليم
20 - عمر 51 السبت 15 يونيو 2019 - 08:28
وهل كانت الحكومة ضامنة التكافؤ بين المواطنين في المال والشغل والتعليم والصحة؟ أم أن التكافؤ لا يكون عند الحكومة إلا يوم الاقتراع.؟ حين يقول النطق الرسمي للحكومة: المواطنون سواسية؟ أين تتجلى هذه السواسية؟ وهذالمساواة؟ ياسعادة الوزير؟ المواطنون الفقراء سواسية في الفقر نعم. المواطنون الأغنياء سواسية في الغنى والمال والبذخ نعم. ياسعادة الوزير: الوزراء متساوين في الراتب الشهري الكثير..... نعم ووووو
21 - من الجنوب السبت 15 يونيو 2019 - 09:51
الاضراب حق مشروع ولكن ان لم ياتي بنتيجة بعد وقت وجيز فيجب حتما تغيير الاستراتيجية و البحث عن اشكال نضالية اخرى كحمل الشارات او مخاطبة الاحزاب التي ستتحمل مسؤولية التسيير الحكومي في المرحلة المقبلة .
ولكن ان يغامر الطالب أو الأستاذ المتعاقد بمستقبل من أجل مطلب وان كان مشروعا فهذا من الحمق البين و قصر النظر ..
22 - علي السبت 15 يونيو 2019 - 10:40
الكلية ليست روض اطفال باش الاباء اقولو Chu ديالنا résidanat ديالنا بعدوا على ولداننا حظروا يوم ااامتحان بدل اولادهم هم اقحموا نفوسهم اذن يجب التعامل معهم المغاربة سواسية امام القانون يجب على الدولة ان تلزمهم بالاشتغال مدى ااحيات في مناطق الخصاص ومدى الحيات
23 - شاکیر السبت 15 يونيو 2019 - 11:21
دوله تتملص من السٶلیه و الحکومه فاشله
24 - maroc السبت 15 يونيو 2019 - 11:23
si on encourage le privé au détriment du publique les conditions d'études des examens d'évaluation et de réussite et dans les universités et dans les concours ne seront jamais les mêmes les chances ne seront jamais les mêmes
25 - محمد السبت 15 يونيو 2019 - 15:38
اشمن طبا غيولو لينا هادو هو اغلبهم طالع غير بالغش وملي تمشي دوز عندو يمشي لكوكل ويقلب على الدوا ولاكاع مشى لبرا اشكيعرف اش غيدير المناج عندهم غايبقا غير فالمغرب ويجمع المرضى ويبقى حاضيهم من الكاميرا وملي كيتمع ليه العدد كيجي وكيبدايزرب عليهم
غير الله يدير سي تاويل من عندوا وحن على هاد البلاد
26 - مواطن السبت 15 يونيو 2019 - 17:16
الى علي 22
الحياة تكتب بالتاء المربوطة..
ليس عيبا ان يراجع الانسان دروس اللغة و و قواعدها حتى يتمكن بعد ذلك من الاطلاع على القوانين و المراسيم و القرارات...و حتى تكون تعليقاته في مستوى مناقشة القضايا الوطنية..
27 - ابو العريف السبت 15 يونيو 2019 - 17:18
أيها الوزير الناطق الرسمي باسم الحكومة تتحدث عن المعيار العلمي وتكافؤ الفرص في نفس الوقت الذي ترسلون فيه المقدمين و القياد والشيوخ للضغط على أولياء أمور الطلبة من أجل وقف المقاطعة.
إسرائيل دولة الاحتلال لم تفعل هذا مع الطلبة الفلسطينيين. ولا جنوب افريقيا ايام الميز العنصري.
شوهتونا أمام العالم ببلاغاتكم الغبية.
28 - سافكو السبت 15 يونيو 2019 - 20:55
غريب امر هؤلاء الطلبة ، يعتقدون انهم بحصولهم على باك بنقطة 15 اصبحوا متميزين وعباقرة...اقول لهم لو اجتزتم بكالوريا التسعينات " لمخير فيكم يجيب 10 " !! ثم ان التعليم الخاص الذي درس فيه اغلبكم ينفخون في النقط بشكل فاضح ..باختصار : ولوج كلية الطب لا يعني النبوغ ولا يعني التميز ...فكثير منكم لا زال أميا..بل أطباء كثر يرسفون في الأمية والجهل !
29 - Citoyen الأحد 16 يونيو 2019 - 19:05
C est une affaire de comptences. Ces 2 miniteres doivent resoudre ce probleme, par:
- convaincre les etudiants ou
- ceder aux demandes des etudiants.
Le fait de laisser aller et sans trouver de solution releve du domaine d incompetences.
المجموع: 29 | عرض: 1 - 29

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.