24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

20/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4306:2713:3917:1920:4122:10
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | ملف "الذبيحة السرية" يدنو من الحسم .. والعائلات تترقب البراءة

ملف "الذبيحة السرية" يدنو من الحسم .. والعائلات تترقب البراءة

ملف "الذبيحة السرية" يدنو من الحسم .. والعائلات تترقب البراءة

تتجه محكمة الاستئناف بالدار البيضاء إلى وضع نهاية لملف عصابة "الذبيحة السرية"، الذي سبق للمحكمة الابتدائية بالمحمدية أن قضت فيه بسبعين سنة سجنا نافذا، وذلك بالنطق بالحكم غدا الأربعاء.

الهيئة التي تنظر في هذا الملف الذي تفجر بأحد الدواوير ضواحي جماعة الشلالات التابعة لعمالة المحمدية، أدخلت القضية للمداولة، حيث سيتم النطق بالحكم الذي تترقبه أسر المتهمين منتظرة براءتهم من المنسوب إليهم.

وتعوّل عائلات المعتقلين السبعة في هذه القضية على أن تكون الأحكام في المرحلة الاستئنافية مغايرة لما جاءت به في المرحلة الابتدائية، مشيرة إلى أن التهم المنسوبة إلى ذويها غير صحيحة، مؤكدة أن الأمر لا يتعلق بالذبيحة السرية بالأحرى ذبح الكلاب كما جاء في محاضر الضابطة القضائية.

وكان دفاع المعتقلين قد اعتبر أَن الخبرة على مادة "ميمي"، التي أجراها المختبر الوطني للدرك الملكي، كان يفترض فيها أن تتم قبل الحكم في المرحلة الابتدائية، وليس إلى حين بلوغ القضية مرحلة الاستئناف وقطعها كل هذه الأشواط.

وسبق لممثل النيابة العامة بمحكمة الاستئناف في الدار البيضاء أن طالب بتأييد الحكم الابتدائي الصادر في حق المتهمين، قائلا إن "الأفعال التي ارتكبها هؤلاء لا يمكن لشخص سوي أن يقوم بها، لأن من يقبل على تسمين الكلاب وذبحها وطحنها وتقديم لحومها للمواطن غير سوي"، مضيفا أن "من يقوم بذلك فقد تجرد من إنسانيته".

وشدد ممثل الحق العام على أن "الأفعال موضوع المتابعة تبقى ثابتة في حق المتهمين نظرا لحالة التلبس"، لافتا إلى أن المسمى "الرداد" اعترف في البحث التمهيدي بالمنسوب إليه، وأكد أنه فعلا يمارس الذبيحة السرية.

من جهته، دفاع المتهمين حاول دحض ما جاءت به النيابة العامة من خلال تأكيده أن محضر الضابطة القضائية "باطل"، حيث أشار المحامي حسن ماحي إلى أن "أي متابعة لا تأتي من عدم، والمتابعة اعتمدت على محضر باطل، وبالتالي فالحكم الابتدائي باطل".

وسبق للمحكمة الابتدائية بمدينة المحمدية التي نظرت في الملف أن أدانت المتهمين بسبعين سنة سجنا نافذا؛ إذ قضت بعشر سنوات في حق كل واحد منهم، الأمر الذي أثار موجة غضب واسعة في صفوف عائلاتهم.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (15)

1 - الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 06:50
عارعلى انفسهم
2 - عار الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 07:42
كنشريو من عندو اللحم غير حيت سميتو محمد ولا عبد الله أما البهيمة العلم لله منين جيا و كفاش ميتة.
3 - أحمد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:07
منطق عيب الإجراءات الذي يمكن الجناة من الفوز بالبراءة منطق معيب..لو كنت قاضيا وكنت متأكدا من إدانة الجناة لحكمت عليهم بأقصى العقوبات ولو تبث خطأ في إجراءات الاعتقال أو التحريز إلى غير ذلك..لا للإفلات من العقاب وسحقا لمحامي الباطل
4 - ابن سوس المغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:32
إذا لم يطبق القانون بحذافيره في هذا الوطن لن يتقدم و سل نظل نعيش في الفساد بكل انواعه و تتعايش مع المفسدين الذين لا يهمهم لل الشعب ولا هيبة الدولة، سياسة باك صاحبي عفى الله عم سلف دمرت المغرب
5 - مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:32
هل الامر يتعلق بالدبيحة السرية ام الاتجار في لحوم الكلاب
6 - مواطن2 الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:59
ان ما يقع في بلادنا من انحرافات من حين لآخر يدعو الى الكثير من التامل.والحكم ولا اقول الاحكام على الظواهر التي تبدو من حين لآخر يجب ان يكون مبنيا على اسباب وقوعها .وبصدد الحديث عن الذبيحة السرية التي ربما شملت حتى الكلاب - والله اعلم - لها اسباب رئيسية على راسها " الغلاء " والقدرة الشرائية الضعيفة لشريحة كبيرة من المواطنين...وحتى من لهم دخل متوسط يلجاون الى هذا النوع من النشاط..شخصيا براتب لا باس به لا استعمل اللحم الاحمر الا مرة واحدة في الشهر وبنسبة قليلة...وبعملية حسابية كيلو لحم ب 80 او 85 درهما لا يناسب مدخول عدد كبير من المواطنين ..انه الغلاء الفاحش هو المتسبب في الكوارث التي تقع.لا اريد ان ادخل في رداءة السلع والمنتوجات التي تملأ الاسواق..يجب البحث في الاسباب ومعالجتها بكل صرامة بدل تشجيع انتاج وبيع " الرداءة ".
7 - ساكنة بالمحمدية الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 09:28
المتابعة اعتمدت عل محضر باطل فالمتابعة باطلة لماذا انتم المحامون تبيعون الوهم للظلمة خاصة وأننا عاينا مكان الدبح المقزز ثم المادة السامة التي تخلط مع هذه اللحوم وبراز الكلاب في عين المكان . تشديد الحكم عليهم خاصة وأنهم لا يملكون درة من الإنسانية
8 - جواد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 09:50
عائلاتهم غاضبة..سبحان الله .يمارسون الذبيحة السرية ..والله أعلم أي نوع من الذبيحة .و يريدون البراءة...اذا ثبت في حقهم االافعال المنسوبة يجب معاقبتهم ..مسألة الذبيحة السرية منتشرة بكثرة ..قد تجد جزار بين عشية و ضحاها يصبح غني ..والسبب في الغالب أنه يشتري بقرة ميتة أو مريضة بثمن بخس و يبيعها للعموم..مسألة منتشرة . هذا واقع يجب على المسؤولين الضرب بيد من حديد
9 - مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:12
تسمين الكلاب ودبحها وطحنها وبيعها للمغاربة أي إنسانية هده حتى يكون من يدافع عنهم حسبي الله ونعم الوكيل.
10 - عبدالرزاق الاسماعيلي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:56
هؤلاء تبث عليهم التلبس باحضار بقرتين مريضتين في 2 صباحا
ترى هل كان مكان العثور عليها مصحة بيطرية أم سلخانة سرية؟
ثم لماذا نقل الأبقار المريضة ليلا؟
ةلماذا اختيار الشلالات دون غيرها؟
وماذا تفعل جلود الكلاب في هذا المكان؟
هؤلاء مجرمون مجرمون مجرمون...ومن اراد الدفاع عن براءتهم فليأكل وحده من كفتة الكلاب التي يوزعونها على أصحاب الصوصيص
لا بد من سجنهم دفاعا عن صحة المغاربة وأموالهم التي يريد هؤلاء المجرمون أخذها بلحم الكلاب والأبقار المريضة
سؤال أخير:
لماذا لم يقصد هؤلاء المجزرة البلدية؟ ولماذا الليل؟
11 - الله يستر الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:29
الله يستر
* نحن المستهلكون ، عندما نسمع بمثل هذا الخبر ، يخطر ببالنا
أنها لحوم لحيوانات ميتة أو أنها ميتة ، غيرمذبوحة ، أو حيوانات
حرام أو غير مألوف تناولها ، أو لا تخضع لشروط الصيانة ...
* و هي في الحقيقة ذبائح سرية ، بدافع التهرب من الضريبة
التي تبدوللجزارين أنها مرتفعة أو غير معقولة تقلص من ربحهم .
*أما مراقبة شروط الذبيحة و جودة اللحوم ، فالله أعلم ،
لأن المسؤولين لاتهمهم راحة و صحة المواطنين .
* إن لم تصدقوني ، فإسألوا ذلك المسؤول في snrt ، لماذا لم يكشف
عن هويته ـ يجب على إعلامنا النزاهة ، و إيصال المعلومة بصدق .
* و من شدة قهرنا ، أصبحنا نشك في أي شيء ،حتى في ظلنا.
12 - فساد متفاحش الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:04
* علينا أن لا نخلط الأوراق :
ـ علينا أن نميز بين الذبيحة السرية وبيع اللحوم الفاسدة .
ـ ممارسة الذبيحة السرية هي التهرب من أجل الضريبة التي تكون
مرتفعة ، و ذلك لتقليص هامش الربح لاغير .
ـ المسؤولون همهم المداخيل و جيوبهم و لا تهمهم صحة و سلامة
المواطنين .
ـ مشكلتنا لست في تسويق اللحوم الفاسدة فقط و إنما في فساد جميع
القطاعات .
13 - افران الاطلس المتوسط الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:58
البراءة لا ثم لا . ممنوع الدبحة السرية في خطرصحة المستهلك يجب أن يعاقبوا بشدة وأن يقدموا درسا للآخرين
14 - mre الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:52
هل المسالخ القانونية مراقبة؟
الفساد ينخرها ككل شيء في البلاد اللاسعيدة.
15 - ابن العاصمة العلمية الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 22:54
ادا كانت الحجة تابتة فعشر سنوات لكل واحد قليلة في حقهم و انا افترض ان يؤيد الحكم الاستئنافي الحكم الابتدائي و يخفف في حق متهم واحد او اتنين
المجموع: 15 | عرض: 1 - 15

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.