24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الشامي يدعو إلى إحداث "تقاعد أدنى" لملايين المسنين بالمغرب

الشامي يدعو إلى إحداث "تقاعد أدنى" لملايين المسنين بالمغرب

الشامي يدعو إلى إحداث "تقاعد أدنى" لملايين المسنين بالمغرب

دعا أحمد رضا الشامي، رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي، إلى إحداث دخل أدنى للمسنين كشكل من أشكال التضامن بين المغاربة، لمواجهة التداعيات المستقبلية للتحول الديمغرافي الذي سينتج عنه ارتفاع في فئة 60 سنة فما فوق.

وقال الشامي، في كلمة ألقاها في منتدى الاحتياط الذي نظمه صندوق الإيداع والتدبير اليوم الاثنين في الرباط، إن هذا التقاعد يجب أن يشمل المسنين لكي يتمكنوا من قضاء فترة تقاعدهم في هناء.

وتستخدم عدد من الدول هذا الدخل الخاص بالمسنين الذين ليس لهم حد أدنى من التغطية الاجتماعية، وفي فرنسا يشمل هذا الأمر المسنين الذين لا يتوفرون على موارد، وتصل قيمته 868 يورو.

وأشار الشامي إلى أن نظام الحماية الاجتماعية الحالي بالمغرب يغطي بشكل محدود الساكنة المُسنة بسبب الاختلالات التي تهدد استدامته، بحيث يقل مبلغ المعاشات المخصصة لجزء كبير من المتقاعدين عن "السميك" (SMIG).

وتكشف الأرقام التي قدمها الشامي أن نصف المتقاعدين المنخرطين في الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي يتقاضون معاشاً شهرياً يقل عن 1500 درهم.

كما أن 24 في المائة فقط من الأشخاص المسنين لديهم تغطية تقاعد، أي ما يمثل 868 ألف شخص من ساكنة إجمالية تبلغ حالياً 3.5 ملايين شخص. وقال الشامي إن "هذه الأرقام يجب أن تُخيفنا كثيراً".

ومن أجل تعزيز التماسك الاجتماعي، أكد الشامي "الحاجة لاستثمار التضامن كعنصر أساسي، والسبيل لذلك هو إحداث أجر أدنى للشيخوخة لضمان أن يكون الجميع مشمولاً بالتغطية، عوض أن يكون لنا مغربان، مغرب فيه أشخاص بتقاعد ومغرب فيه أشخاص بدون تقاعد".

وأورد الشامي أن المغرب يُوجد في مرحلة انتقال ديمغرافي مهم، معتبرا أن "هذا الانتقال يوفر فرصة مواتية لمدة عشرين سنة لتحقيق نمو اقتصادي لا يقدر بثمن شريطة تقوية عدد المواطنين المشتغلين واعتماد سياسات مناسبة".

لكن المغرب، حسب الشامي، لم يصل بعد إلى الاستفادة من هذا الربح على اعتبار أن معدل النشاط المسجل في المملكة غير كاف؛ بحيث يُعتبر من بين أضعف النسب في العالم؛ إذ لا تتجاوز 46 في المائة، في حين إن نسبة التشغيل في حدود 41 في المائة، و"هذا يعني أن فقط 40 في المائة من السكان في سن الشغل يساهمون، في حين 60 في المائة منهم لا يساهمون".

من جهته، قال حسن بوبريك، رئيس هيئة مراقبة التأمينات والاحتياط الاجتماعي، إن معدل الولادة في المغرب انخفض بشكل كبير في العقود الأخيرة، كما أن التوقعات المستقبلية تُفيد بأن المنحى سيرتفع لتصبح فئة المسنين أكبر.

وقال بوبريك إن هذا الأمر يجعل "المغرب أمام رهان كبير، أي كيف يُمكن رعايتهم (المسنون) وكيفية تمويل الأنظمة الاجتماعية، سواء في شقها المتعلقة بالتقاعد أو التغطية الصحية".

وتفيد الأرقام التي قُدمت في المنتدى بأن الأشخاص في سن 60 سنة فما فوق بالمغرب سيُصبح عددهم 10 ملايين سنة 2050، مقابل 3 ملايين سنة 2014.

وستصبح نسبة المسنين حوالي 23 في المائة من الساكنة الإجمالية سنة 2050، مقابل 9 في المائة سنة 2014 و7 في المائة سنة 1994.

ومقابل ارتفاع نسبة المسنين، ستُسجل الفئة العمرية ما بين 18 و24 سنة تراجعاً، بحيث ستصل إلى 4 ملايين نسمة سنة 2050، أي بانخفاض نسبته 10 في المائة مقارنة مع أرقام سنة 2014.

وتكشف أرقام صندوق الإيداع والتدبير أن ما يقارب 2,8 مليون من المواطنين والمواطنات لا يتوفرون على معاش التقاعد، وتتأثر هذه الشريحة من المجتمع بتدهور حالتها الصحية، وبتحول الهياكل الأسرية الممتدة إلى أنماط الأسر النووية، وكذا عدم الاستقرار الناتج عن التوقف عن العمل.

كما يُبين هذا الوضع ضُعف التغطية المُخصصة لهذه الفئة الديموغرافية، وهو ما يتوجب على الدولة مواجهته بإصلاح أنظمة التقاعد وتوسيع قاعدة المنخرطين لضمان ديمومة هذه الأنظمة وتقديمها لخدمات ومعاشات مناسبة.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (50)

1 - مراقب الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:10
بادرة طيبة ولكن ما يجي ايوجد الملف حتى يكون رشاو عظامو. ومع ذالك الدال على الخير كفاعله.
والله أعلم بالنيات.
2 - Yassine الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:10
et tu aura toujours des personnes qui nous parlent de grand nombre de naissances au Maroc

Le Maroc aujourd'hui a des naissances moins que le la France!
3 - khaledtop الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:16
لاحوله ولاقوة الابالله
لمادا لانستبدل صناديق التقاعد بصندوق الزكاة اوبيت مال المسلمين
من وصل سن 60 ملبسه ومشربه ومسكنه من بيت المال.
زمن عمر بن الخطاب ض). وجد رجلا مسنا يتسول ويطلب الصدقة
فلما عرف ان هدا الشيخ نصرانيا قال له عمر (والله ما انصفناك اخدنا عليك الجزية وانت شباب لن نتركك تتسول ابدا
فامر عمر ض) ان يجعلو لهدا النصرانى سهما من بيت المال
4 - كان 2019 الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:16
لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بانفسهم تجي من عندك المبادرة اسي الشامي لي لحدود الساعة منعرفش هداك المجلس لي أنت فيه اشنو هو الدور ديالو أو ملي كنتي فالحكومة مكانوش كيبانو لك هدا المقترحات
5 - فجيج الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:19
السلام عليكم هذا الحلم ربما يتحقق في عام3000ميلادية
6 - مغلغل الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:24
التقاعد مابين الجريدة ارسمية وا المعاشات واصلاح التقاعد 2016 حبرا علي وراق والكن المكمة المقراة هي سا تنظر في ملفتهم انشاؤالله فرق كبير 1500 قنونين الخلاص 500 درهم حسبي الله نعم الوكيل
7 - solidarité الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:26
بلا ما نكمل قراية التقرير كلو. من التضامن بان ليا المعنى. غادين ينزلو علينا بضرائب إضافية باش نتضامنو وأين مداخيل السياحة والفوسفاط والصيد البحري والضرائب التي لا أوا ولا آخر لها
8 - بنبوزيان الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:27
استعصى علي فهم المقال بسبب الأعداد والنسب وغياب تصميم واضح وكثرة الاستنتاجات الخارجة عن المنتظر من عنوان المقال
9 - simo الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:31
نتمناو هادشي يطبقوه فأقرب وقت ،و يتهلاو ف المتقاعدين و الأرامل ديالهم.
المعاش لي خلاّو لوالدة ديالي بعد وفاة الأب هو 350 dh في الشهر.
دابا بيني و بينكوم أش غادي دير ليها هاد الفلوس كون مكاينين حنا ولادها لي مكلفين بيها.
ديما كنبقى نقول مع راسي كون الوالدة ماعطاهاش الله الدرية ،كيفاش غادي تكون عايشة.
10 - Ingénieur الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:31
العز و النصر للحكومة الكندية التي تمنح عدة مساعدات من جميع الأنواع للمساكين و الفقراء و ذوي الإحتياجات الخاصة.
11 - محمد عسو الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:35
كلام فارغ لا يمكن لهدا الحلم ان يتحقق الا اذا جاءت حكومة من المريخ
12 - قرفاوي م الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:36
لا أعتبها مبادرة بقدر ما أعتبها واجب و حق للمتقاعد في الدولة حتى لا يحس بالتهميش و يحس أنه له اعتبار في مجتمعه كما هو الحال في مجموعة من الدول أرجو أن تحيط الحكومة كل الاهتمام بهذا الموضوع للتخفيف عن العجزة المحتاجين مع تسريع وثيرة التنفيد و شكرا .
13 - أبوياسر الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:37
أخاف أن يتم إحداث هذا التضامن من خلال الإقتطاع من أجور الموظفين (حيث الموظف هو الحيط القصير)
14 - عبدالعالي الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:38
بادرةحسنة ارحموا من في الارض يرحمكم من في السماء.
15 - houssain الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:42
قولو شي حاجة اللي اتقدو اعليها بارك من لكدوب ماخدمتوش حتى الشباب اللي ضايع في الشوارع ماداوتوش حتى المرضى اللي تايتلاحو في باب الصبطارات ماخلصتوش حتى الاساتدة المتعاقدين عاد انتم ابغتو اتفكرو في المسنين .حاجة وحدة اللي اتقدوا اعليها هي اتهلاو في روسكم في الريمات والسفريات والوطيلات 5 نجوم والتقاعد المريح اللي تايوصل 9 ملاين اتقول هما اللي صنعوا واكتشفوا الجادبية الله يعفو اعليكم
16 - كادح الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:46
في الحقيقة فمند نعومة ا ظافري والدنيا تبدوا لي كعروص شاملة لاينقصها شيء جميلة المعالم تسر الناظرين مكتملة الاطراف كانها برزخ يغري الكل لكن في ريعان شبابي بدت لي كانها طاحونة تطوي كل انسان مهما كان قويا وذكيا ودا عزيمة لاتقهر فالكل يجري في كل الاتجاهات بحثا عن راحة داءمة عن ربح كثير لاينقضي ولكن هيهات ان تصل الئ مبتغاك في هاته الدنيا الظالمة هيهات .
17 - Citoyen الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:46
Aucune chance surtout que les caisses de retraite sont mal géré et la rentabilité s'effrite chaque année ( ex CDG et autres)...
Plus le déficit budgétaire de l'état...., Plus dettes...
18 - متذمرة الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:52
للاسف اناس نشطين يعملون في قطاعات مدرة للدخل كالتعليم الخصوصي ومستثمرين في السياحة وعند اصحاب شركات التأمين وشركات خواص كارباب النقل ولايتقاضون حتى ثمن دواءهم ومابالك يخرج قانون يحفز على ضمان اجتماعي للشريحة المذكورة لدى المجلس الاقتصادي والاجتماعي. يشوفو بعد غير الاختلالات
19 - عثمان اطار وزارة فلاحة الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:53
نحن متأخرين عن فرنسا ب50 سنة.
التضامن الاجتماعي هي اساس رفاه الاقتصادي لعموم شغيلة والمواطنين, الرأس المالية تحاول استعباد الناس الى اخر رمق من حياة العمال وعلى حكومة العثماني ان تعي بأن المتقاعد مسؤول عن اسره واولاد معطلين وبنات بدون زواج، هل يخرجون إلى شارع التشرميل و الاخريات الزنى, لك الله يا وطني
20 - khadija الاثنين 24 يونيو 2019 - 21:56
كن غير كل مسن يعطيوه 1000 درهم. اعرف ارملات جنود يتقاضون 50 درهم شهريا. واش تأكلها أو تصديقها.
21 - مصطفى الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:08
صندوق الايداع والتدبير له صندوق التقاعد عبر صندوقه النظام الجماعي لمنح رواتب التقاعد يخصص تقاعد زهيد للمتقاعدين حيث لا توازي هذه المعاشات مستوى الأجور التي كان يتقضاها المستخدم، وهذا مما يؤثر في نمط عيش المتقاعد والذي يكون قد ألف نمط عيش معين. فهذا الصندوق مجحف في حق منخرطيه والمطلب ملح لإصلاحه ما دام المنخرطين ليس لهم أي يد في اختياره علما أن هذا الصندوق لا يعاني عجزا في الراهن على خلاف الصندوق المغربي للتقاعد. وهذا الصندوق من بين النقط الخلافية في مطلب أساتذة التعاقد حيث هناك نفس الأساتذة يؤدون نفس العمل ولكن بحقوق متفاوتة والأمر ينطبق على مختلف مستخدمي المؤسسات العمومية والذين يؤدون نفس الواجبات والعمل الذي يؤديه الموظفون. صندوق الإيداع والتدبير يجب أن يتخلص من ازدواجيته في الخطاب وينصف منخرطيه لصون كرامتهم وحفظ مستواهم المعيشي.
22 - مواطن مغربي الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:10
عملت في القطاع الخاص لازيد من 26 سنة وبعض ذلك تركوا لي تقاعد لا يتجاوز 1300 درهم شهريا ،،
ومن جهة اخرى الاحظ بعض الوزراء عندنا قضوا خمس سنوات من الوزارة ثم خرجوا ما شاء الله بتقاعد سمين يقدر 70 ب الف درهم شهريا..
كيف يعقل ذلك ؟
23 - oujdi الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:19
et pourquoi vous ne l'avez pas fait quand vous étiez ministre
24 - Moumine مؤمن الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:28
لماذا لم يتحدث السيد الشامي عن أرباب العمل الذين لا "يدكلرون" عمالهم لدى الضمان الاجتماعي؟ وكذلك عن الذين يخونون عمالهم في سنوات الشغل، حتى إذا تقاعد العامل وجد معاشه هزيلا جدا أو لم يجد شيئا حتى؟ وفي الأخير لو راقبت الدولة حقوق العمال عن طريق مفتشية الشغل حقيقية وفاعلة وصارمة لما وصل المسنون وغيرهم إلى ما وصلوا إليه اليوم. ألم نقل: الوقاية خير من العلاج؟
25 - عالي الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:54
السي الشامي كان سفيرا في الاتحاد الأوروبي وللمعلومة فإن المسنين في الاتحاد الأوروبي وبلجيكا مثلا يستفيدون بإعانات عديدة وتسهيلات وتخفيضات مهمة في النقل العمومي القطار والميترو والترام والباس وامور اخرى كثيرة
26 - Nasirhakk الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:56
تنازل عن تقاعدك أنت والآخرون والسابقون وسيتقاضى البلايير من المسنين والمرضى وذوو الحقوق تقاعدهم إلى أن تقوم القيامة...،كاتعجبني هاد "يدعو..."
27 - مواطن الاثنين 24 يونيو 2019 - 22:59
ياك صندوق التقاعد مهدد بالافلاس وصندوق الضمان الاجتماعي حتى هو مهدد والزيادة فالاجور غدي تسبب عجز فالميزانية . قهرونا الاقتطاعات ديال هاد الصناديق بزوج وضاعت لينا 2.5% وتمدد لينا سن التقاعد ومشى العمر ومشات الصحة وباقيين نخدمو بلهلا يطريه لينا . فالحقيقة الناس اللي كالو الحياة تبدأ في الستين غير كدبو علينا . رآه بنادم فالمغرب كيهرم فالخمسين والله ينظر الحال إليه المشتكى والمرجع .
28 - متقاعد متأسف الاثنين 24 يونيو 2019 - 23:14
لقد سئمنا من الشفوي ويئسنا من الوعود البعيدة ونحن نعاني من الأمراض المزمنة والخطيرة والبطالة مرتفعة في صفوفنا اولادنا رغم المستوى الدراسي ينتظرون اجرتنا الهزيلة ليستفيدا من فتاتها أن أمكن. ولا حول ولاقوة إلا بالله العلي القدير. نريد حلا مفاجئا قريبا دون إملاءات خارجية فارغة لا جدوى منها سوى الحسرة.
29 - عبد العزيز العزري الاثنين 24 يونيو 2019 - 23:23
يجب احداث معاش الشيخوخة مثل فرنسا يكون على حساب الميزانية العامة لا يقل عن 1500درهم لمن بلغ سن 63 سنة
30 - بشيري لحسن الاثنين 24 يونيو 2019 - 23:38
في المغرب الطفل في كفالة الوالدين والوالدين المسنين في كفالة عفريت والدولة في راحة واستراحة
31 - إبن البادية الاثنين 24 يونيو 2019 - 23:43
كلام جميل، لكنه كلام شعبوي غير واقعي، وإلا من أين ستمول الدولة هذا التقاعد ؟
لنفرض أن هناك فقط 2 ملايين من المسنين
وإذا منحوا فقط 1500 درهم في الشهر للفرد
فإن ذالك سيكلف في مجمله 3 مليار درهم في الشهر أي قرابة 40 مليار درهم في السنة.
وهي المعايير التي يجب أن تتبعها الدولة لكي تحدد من يستحق الحصول على هذا التقاعد ؟

وهل المواطن الذي قضي مثلا 40 سنة في دكان بقالة أو محلبة أو مقهى أو ورشة ميكانيكا في أو كان فلاح يملك هكتارات عديدة وكان هؤلاء يربحون عشرات الألوف من الدراهم دون أن يصرحوا بأرباحهم ودون أن يكتتبوا في صندوق التقاعد.. هل هم أيضا يجب أن تعطيهم الدولة من أموال دافعي الضرائب ؟

أما فرنسا نعم حقا تمنح حد أدنى للمسنين في حدود 800 أورو للشهر
لكن لم تقل للقراء من أين تأتي الدولة الفرنسية بميزانية تلك المعاشات ؟
إنها تأتي من اكتتبات الشعب وتقتطع من أجور العمال والموظفين كافة وتسمى
CSG-CRDS. Les taux de la CSG et de la CRDS sont : CSG : 9,20 %, CRDS : 0,50 %
أي يقتطعون ما يناهز 10% من أجور العمال والموظفين، فهل أنتم مستعدين أن تدفعوا 10% من أجوركم لكي تعطيها الدولة للمسنين ؟
32 - حميدة الاثنين 24 يونيو 2019 - 23:47
هكذا تبدأ الحملة الانتخابية وتنتهي على الكذب والتضليل والخوا الخاوي.
33 - هشام الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 00:22
فكرة جيدة وإدا كانت من المداخيل الضريبة سأكون اول من يدفع لهذا الصندوق ولاكن الإشكال من سيضمن لنا ان في عام 2050 سيقولون لنا ان الصندوق مفلس و تم اختلاسة و يطلبون من المسنين اقتطاعات لاصلاح الصندوق ههه
34 - lou الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 00:49
DES PENSIONS DE 190 DH!!!!!!!!!!!!!ca existe
35 - داوي خاوي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 00:59
باين شي اقتطاعات جديدة في طريقها إلى جيوب المأجورين
36 - said الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 02:23
سبقه الغير وخاصة بن كيران.وزبانيته واحدثوا بل. فعلوا بسرعة تقاعدا أقصى ومريحا لبضع مئات من البرلمانيين الذين لايحضرون الى القبة الا يوما واحدا في السنة ضدا. على ارادة الناس. اطمئنوا مبادرتكم هذه ستبقى سجينة الور ق ولن يهتم بها العثماني واصدقاؤه
37 - WWF الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 05:23
ان اراد رضى الشامي تحقيق المساوات بين المغاربة و توفير المعاشات لكل من بلغ 60 سنة عليه بان يطالب بغيير بعض القوانين المتعلقة بتقاعد كبار الموظفين . والبرلمانيين و ضخ عاءدات الفوسفاط في صناديق التقاعد
38 - طرزان ()()()( الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 05:59
الحمد للله لما استوعبت ما كتب بعد يوم من المحاولات لتفسير المقال فوجدته مجرد نغمة وأتاي
هل يعلم الجميع ان مصر لديها تقاعد لكل مسن وهو لم يشتغل في حياته ولو لساعة مع الدولة؟
هل هم أغنى منا أم اقل نسمة ؟.
39 - مسن مجلوق في بلده الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 07:28
وضعتم فانون منع التسول. شيء جميل .ولكن لم تفكروا في السبب الذي يدفع الشخص لهذا التسول .وبالخصوص الانسان المسن..الدول التي تحترم مواطنيها الشيوخ المسنين تمنحهم اجرا شهريا محترما يصون كرامتهم. .
40 - المهلهل الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 07:50
في الدول التي تطبق منحة (ضمان الدخل للشخص المسن) تبدأ من 0 يورو الى 1200يورو. اي حسب .موارد المسن. هكذا تحتسب هاذه المنحة الممنوحة للمسن و تتغير بتغير مداخله قد تزيد او تنقص.
41 - عبدالله الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 08:43
يجب احياء قيم التضامن واحترام المسنين والرأفة بهم، أنا أعاني مع والدين مسنين بالرغم من توفير دخل يفوق السميك مرتين لهما إلا أن حياتهما صعبة جدا لأن الجيران والأقارب لا يساعدون كما في الماضي كما أن عملي لا يسمح لي بالتواجد قربهما، مما يتسبب لهما ولي في معاناة نفسية، فحتى الدواء عندما يمرضان لا يجدان من يشتريه لهما علما أن اقرب صيدلية تبعد عنهما ب8 كيلومترات فحتى الأصدقاء والأقارب لا يسدون مثل هذه المساعدات البسيطة الا مرة واحدة وفي الثانية مثلا يعتذرون والبعض يطالب مثلا بالمال بالرغم من مستواهم المادي البسيط جدا . فاعتقد أحيانا أن مرافق مكلفة بالمساعدات البسيطة هي ضرورية وستغني مجتمعنا عن دور العجزة والتي لا تناسب ثقافتنا هذه المرافق قد تساعد في جلب الطبيب وشراء الأدوية وفي الاستحمام وتقديم اللقاحات والقيام ببعض لاشياء البسيطة اصلاح صنبور سرير نافذة ... لأن المسنون هم أمانة. ولكل المغاربة جميعا نقول الله يرزقكم رضا الوالدين
42 - ابو الوليد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:19
فكرة تخدم البعد الانساني الاجتماعي يجب تطويرها وتقويتها لتعميقها والمرور الى ايجاد اليات انجاحها.
43 - الأفكار الجميلة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:31
الأفكار الجميلة التي تخدم حياة البشر وسعادتهم يجب على الدولة أن تفعلها بسرعة .فالراسمال البشري هام للغاية لأن بدونه لن تكون هناك لا دولة ولا حياة.و لذلك يجب على الدولة أن تأخذ الأمر بجدية حتى ولو كان طموح رضى الشامي يبدو بعيد المنال فهو ممكن التحقيق .التفوا حول رضى وأفكاره واشتغلوا معه على الفكرة دون إضاعة الوقت فقد ضاع منا وقت طويل وثمين في صراعات متخلفة زادت من تخلفنا ... نحن معك : متقاعدون عملوا، وعاملين وشباب الآن يشتغل " حي على العمل.
44 - nabil ouaouizeght الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:37
حلم لن يتحقق ابدا. عطيتو للناس اللي يسالوكوم ديالهوم بعدا. بقا غي المسننين والتقاعد ههههه. الاب ديالي من 1975 هو في الصحراء وموريطانيا كجندي كايدافع على الوطن وحارب الميليشات دالبوليزاريو وخلا صحتو ف 1992 مرض مرض عقلي وجراو عليه بدون اي تعويض او شي براكة اللي يعيش بيها حتى يموت. السيد واصل 61 سنة وكايطلع الاسمنت ولبريك على ظهرو باش يجيب ماياكل.. نتوما باراكا عليكوم قريو ولادكوم و وجدو ليهوم المناصب فالمكاتب المكيفة. حسبنا الله ونعم الوكيل فيكم
45 - ملاحظ الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:50
قبل التفكير في هذا كان الاجدى تصحيح من خدموا اكثر من 40 سنة بدون تقاعد...ورثها الابناء عن الاباء كلهم عاشوا تعساء...طبقت في وزارة التجهيز و ورثها القرض الفلاحي ..ظاهرة جد مؤسفة ورثها بنك حديث.
الامل في حكومات أخرى في المستقبل. الحالية، اذا كانت الاعتمادات التي تأتي من جيوبنا المثقوبة، حتى ولو كنا من التعساء، تفوق ما سيصرف لهؤلاء المسنين ، فمرحبا بها ، و الا فالاقتطاعات لاجل التغطية الصحية حتى ولو كان الوالدان هالكان، و الا أسطوانات و اشياء اخرى لاجل الايتام و الارامل...المهم الاقتطاع لاجل الاقتطاع لتبقى الخلاصة كما هو معتاد والو بلاك....
46 - الطنر العكري والتهميش الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:08
انتم تحرمون فئة أخرى بقراركم هذا وبقراراتكم السابقة التي دعا اليها قبلكم بن كيران
زوجات المتقاعدين كما نعلم يحصلون على نصف تقاعد ازواجهن

اذا كان تقاعد الزوج 1000 درهم فالزوجة ستحصل على 500 مثلا ناقص التغطية الصحية الباقي 400 وهناك زوجات يحصلون على اقل من هذا ممكن 200 درهم او 100 درهم

وبالتالي فهي محرومة من بطاقة الراميد بدعوى انها منخرطة في صندوق التقاعد
ومحرومة من جميع المبادرات الاجتماعية الأخرى
بالله عليكم 400 او 100 او 200 هل ستكفي لعيشها او تطببيبها او التكفل بأولادها مع العلم ان هناك امهات يتكفلن بأولادهن أعمارهن تتراوح بين 18 إلى 30 او فوق بحكم البطالة والمشاكل الاجتماعية التي يعيش فيها الشباب اليوم
47 - منعش وطني الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:03
سؤال موجه الى السيد رئيس المجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي،و جميع المسؤولين المغاربة
ماذا عن عمال الانعاش الوطني ؟
لا تقاعد لا حقوق لا تغطية صحية لا أجرة شهرية تكفي لسد حاجيات الإنسان.
المهم الله يهديكم راه عيينا بالهدرة .
48 - عمر الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:10
احمد بوكماخ لم يمت وان مات جسديا فانه حي بكتاباته وقصصه، من بينها:من يعلق الجرس؟وهي وسيلة استشعار بمجيء القط وبالتالي ستختبيء الفءران.على السيد الشامي ان يقول هؤلاء مغاربة مسنون من حقهم ان يحصلوا على تقاعد وان لم يشتغلوا une retraite minimale لانهم ابناء هذا البلد وبالتالي لهم الحق في خيرات هذا البلد ولكن من يقولها؟
49 - علي علي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 02:04
هؤلاء المسنين هم كنز للبلاد ، يجب احترامهم والعناية بهم . الاعتناء بهم يبين مستوى تحضر المجتمع .
50 - عمر الأربعاء 26 يونيو 2019 - 20:14
واش الدولة اللي ميزانيتها كتمتصها اجور ورواتب سمينة للوزراء والبرلمانيين زيد عليها التقاعد ديالهم غدي تقدر دير تقاعد المسنين
بحال والو تقتطع من أجور الموظفين الصغار والمتوسطين ودير شي ضريبة على الطبقة المتوسطة .....لان هاد الطبقة عند الحكومة المغربية هي فكاك لوحايل..
المجموع: 50 | عرض: 1 - 50

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.