24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

21/07/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
04:4406:2813:3917:1920:4022:09
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد بقاء رونار مدربا للمنتخب الوطني المغربي؟

قيم هذا المقال

3.40

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | استطلاع يكشف تضاعف نسبة غير المتدينين في المغرب 4 مرات

استطلاع يكشف تضاعف نسبة غير المتدينين في المغرب 4 مرات

استطلاع يكشف تضاعف نسبة غير المتدينين في المغرب 4 مرات

كشفت دراسة حديثة، أجرتها شبكة البارومتر العربية البحثية المستقلة لفائدة شبكة "بي بي سي" البريطانية، عن معطيات مثيرة حول الدين والتوجه الجنسي والهجرة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

تقول الدراسة إن مجتمعات منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، التي تُصور غالبا على أنها مجتمعات متدينة ومحافظة حضاريا ومتجانسة، تُضمر عكس هذا التصور، حيث كشف الاستطلاع أن عددا متزايدا من سكان المنطقة "يديرون ظهورهم للدين وللتدين".

وحسب المعطيات التي تضمنها الاستطلاع، الذي شمل 25 ألف شخص من عشر دول بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى الأراضي الفلسطينية، فإن نسبة الذين يصفون أنفسهم بغير المتدينين ارتفعت منذ عام 2013 من 8 في المائة إلى 13 في المائة.

وصنف الاستطلاع المغربَ ضمن البلدان التي تعرف تزايدا لغير المتدينين، إذ تضاعف عددهم أربع مرات، بينما تضاعف عددهم مرتين في مصر، وتحتل تونس المرتبة الأولى، حيث يعتبر ثلث سكانها أنهم غير متدينين، ويَعتبر ربُع الليبيين أنفسهم كذلك، بينما جرى العكس في اليمن، حين انخفضت نسبة غير المتدينين من 12 في المائة في عام 2013 إلى 5 في المائة في عام 2019.

وتُعتبر الفئة العمرية دون سن الثلاثين، حسب استطلاع "بي بي سي"، الفئة التي تضم أكبر نسبة من غير المتدينين، بـ 18 في المائة.

وبخصوص مسألة الهجرة، كشف الاستطلاع المذكور أن أعدادا متزايدة من سكان المنطقة ما زالت تفكر في الهجرة، إذ عبّر واحد من كل خمسة مشاركين في الاستطلاع في كافة المناطق التي أجري فيها عن رغبة في الهجرة، بدواع اقتصادية بالأساس.

وتصدّر المغرب والأردن الدول التي تسود لدى شعوبها رغبة كبيرة في الهجرة، بنسبة بلغت أزيد من 40 في المائة؛ وكشف الاستطلاع أن المغاربة لم تعد وجهتهم مقتصرة على أوروبا كما كان الحال في السابق، بل انفتحوا على وجهات أخرى، كإفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية والخليج.

وفيما يتعلق بنظرة شعوب المنطقة إلى الوضع السياسي في بلدانها، كشفت بيانات الاستطلاع أن سكان الجزائر وليبيا والسودان والعراق والأردن هم الأكثر ترجيحا لاعتبار بلدانهم أقرب إلى الديكتاتورية، بينما تحسنت نظرة المغاربة إلى بلدهم، وإن كان 50 في المائة منهم لا يزالون يعتقدون بأن المغرب أقرب إلى الديكتاتورية من الديمقراطية.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (101)

1 - عبد السلام بن حميدة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:10
عيتونا بالاحصاءات،مرة المغرب سعيد، مرة غير سعيد
معرفنا شنو نتبعو؟
2 - Driss الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:10
Quand on vit dans un pays sans foie ni loi qui manipule en bleufant... normal la religion c'est pour la naifs...
3 - أبو الفضل الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:11
موضة هذه ألأيام هي استطلاعات ودراسات مجهولة المصدر،والتي تجعل المتلقي يصدر أحكام جاهزة على الواقع انطلاقا من تلك الدرسات .كلنا نتذكر في رمضان دراسة قالت أن المغاربة أكثر الدول العربية تدينا أي أكث من 80في الماءىة .واليوم العكس ،سبحان الله.
4 - إدااا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:14
كل الاديان ستزول في دول شمال افريقيا و تونس البلد الصغير الذي سيكون رائدا لهذه الدول لاعتمادها العلمانية.لان العلمانية هي الحل و ليس الدين
5 - Топ الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:16
ظهر الحق زمن العلم عبر العولمة وزهق باطل الخرافة رغم ان عقولا مازالت تخاف الظلام انهم خفافيش الظلام
6 - أصبحت حرا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:19
أغلبية الشباب الان اصبح لاديني وهذا راجع الى السهولة في الحصول على المعلومة الصحيحة الدقيقة بدل الاعتماد على خطب اىىمة المساجد. العالم اصبح الان يعيش حرية التعبير والنقاش الحر المبني على الحجج الدامغة بدل الانصياع وراء اقاويل اكل عليها الدهر وشرب بل أصبحت هي المعيق للتنمية والتقدم امام المجتمعات المتخلفة.
7 - saadi الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:21
جاء الاسلام غريبا و سيعود غريبا ، فطوبى للغرباء. الله يهدي امة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم الى دينه، و لا يزال الخير في هذه الامة الى يوم القيامة.
8 - موظف فاهم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:23
أشجع هيسبريس ان تقوم باستطلاع لنرى نسبة الغير متدينين من مجموع قراء الجريدة
9 - مواطن الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:24
هذا نتاج طبيعي ان يزداد الغير متدينين وذلك بسبب غياب الوازع الديني عند الحكام واطلاق العنان لحرية الميوعة على حساب الحرية الدينية..
10 - soussi الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:25
tous les signes montrent que le Maroc est un pays laïc , les boites de nuits , les bars , les pubs ,la prostitution les plages , et celles et ceux qui croient que tous les Marocains sont musulmans rah ri kaytfla 3la rassou , bref vive la liberté vive la laïcité .l'avenir est laic .
11 - سعيد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:25
ماذا تتوقعون من بلاد انتشر فيها الفساد و الغش و الزتى و سوء الاخلاق و الأحقاد و حب الدنيا و المال و الإعلام الفاسد و المهرجانات الهابطة و العقد النفسية و القيادة المنافقة الفاشلة؟ تضاعف عدد المؤمنين؟
شيء طييعي أن يبتعد الناس عن الإسلام فس مجتتمعات كهاته... غادي يجيهم ثقيل على القلب.. حيث تعودوا على حياة بدون قيود أخلاقية... "كرهوا ما أنزل الله فأحبط أعمالهم" صدق الله العظيم.
12 - فرانز كافكا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:28
جميع اﻷديان ستندتر مع الوقت و الزمن بفعل انتشار الصحوة العقلية و العلمية ... كثرة التدين المنتشرة حاليا بين الشباب لا تدل على كثرة اﻹيمان ... أغلبية من يؤدون الفرائض ليس عن اقتناع و إيمان خالص لله .. اغلبية من يصلون فقد يتقربون من الله كي يرزقهم من حيث لا يحتسبوا او أن يجدو عمل او تيسير زواج و كذا
13 - cnc الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:30
شيء عادي...
ينقص الإسلام عند أهله و يظهر عند غيره...سنة الحياة.
المثير أن الإسلام ليس مرتبط بعرقية محددة...إنما على من يقوم به و يتبناه.
14 - mohammed zarwal الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:31
La dictature c'est emprionner un mec en chomage pour 20 ans de prisons parce qu'il a dit la vérité

Free zefzafi
15 - omar us الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:31
لقد انتشر التدين بشكل مهول في التسعينيات بفضل الفضائيات القادمة من الخليج. تم جاء عصر التنوير بواسطة الإنترنت التي سمحت للإنسان ان يبحث عوض ان يكون مجرد مستهلك. فتبين لمن أراد استعمال العقل ان الدين مجرد خدعة من صناعة الإنسان كما تقول العبارة المشهورة:
Religion started when the first con man met the first fool.
Have nice day!
16 - عبد الحميد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:32
الأمر عادي ولا غرابة فيه يا هسبريس، فأغلب الذين يؤمّون المساجد ليسوا متديّنين إذا قِسْناهم بمعيار الصدق في العمل والمعاملة وباقي العلاقات... وهذا نعرفه جميعًا. فبمجرد مغادرة أحدهم للمسجد ينزع عنه لباس الورع ويرتدي لباس المصلحة الدنيوية ويسعى في قضائها بكل الوسائل، حتى غير المشروعة...
17 - capitaine الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:34
les résultats de l'islam politique
18 - mann الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:34
السبب الرئيسي يعود الى ظهور الحركات الاسلامية، بحيث كان المغاربة مسلمون أبا عن جدا لا يناقشون الدين و لا يعرفون الشيعي من السني و لا السلفي من المعتدل ...الى أن سلطت علينا رهوط الخوانجية و أصبح الدين يناقش على الملأ و طفت التناقضات الموجودة في الأحاديث المنسوبة الى الرسول و انكشف المستور و طبيعي أن الناس سيديرون ظهورهم للدين وللتدين لأنه أصبح محتل من طرف الخوانجية يتكلمون باسمه و يريدونه بطريقتهم المعينة بعدما كان يشمل كل الأطياف
19 - Bouhssin الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:35
Si on aime notre cher pays le maroc et on veut avancer il faut laisser la religion d un cote et qu il soit completement individuel et la constitution laique si non on restera toujours sous developer comme jusqu a present en arriere , il faut faire un choix claire et nette et vite plus de temps a perdre reveillons nous
20 - Wadanit الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:35
الازعاج العلمي بدات تضهر نتايءجه يحكي ان الرسول قال لا اخاف عليكم كافرا ولا اخاف عليكم مومنا ولكن اخاف عليكم منافقا
21 - zoro الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:35
إن كان الخليفة معتزليًا أصبح الاعتزال هو الاتجاه
السائد ويقتل ويحارب من يعارضه، وإن كان شيعيًا أصبح المذهب
الشيعي هو السائد والمقبول وما يسري في الجوامع وخطب الجمعة،
وإن كان عاشقا للعلم والترجمة اتجهت البلاد للترجمة والعلوم،
وإن كان متزمتا أصوليا أصبح التزمت هو المفروض والمطلوب.
وهكذا كانت شعوبنا مغيبة مجهلة ألعوبة في أيدي الحكام
ووعاظهم من الشيوخ المرتزقة ومرتادي موائدهم، واستمر
هذا الحال حتى يومنا الحاضر فنجد طبقة الحكام فوق
القوانين التي تسري على البقية، سواء في أسلوب حياتهم
وترفهم وانعزالهم عما يتشدق به رجال الدين ليلا نهارا
من أوامر ونواهي على مغيبي الشعوب البسطاء أو في فرض
قدسيتهم وتبجيلهم كأنهم آلهة مصغرة تمشي على الأرض.
وحتى ننزع هذه الهالة عن الحكام، ونتخلص من ازدواجية
تقديس الحاكم وتقديس الدين، ونعترف أنهم مجرد موظفين
عندنا لخدمتنا وخدمة بلادنا يتغيرون ويذهبون ويأتي غيرهم،
وعليهم ما علينا من القوانين والتشريعات ولا قداسة لهم من أي
نوع، عندها سيحدث التغيير.
22 - omar الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:37
ذاخلنا عليكم بالله لاتندهشوا الي هده النتائج من الطبيعي ان تكو ن. هل الإسلام مطبق بكل حدافره في البلاد. فالاسلام حورب مند سنين عديدة وهده هي النتائج التي حصدناها. الله يرد بنا الي صراطه المستقيم.
23 - رشيد45 الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:38
موجة جديدة من الإلحاد بدأت تعصف بالشباب المغربي في السنوات القليلة الماضية كانت في البداية محتشمة في بعض المنتديات والبالتوك ثم انفجرت بعد ظهور اليوتوب والفيسبوك الدولة في سبات عميق ولا تقوم بأي شيء للتصدي لهذه الظاهرة الخطيرة..........
24 - سنبل الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:41
الفقر يؤدي إلى الفقر ، إذن لا غرابة في هذه الإحصائيات و المؤكد أن نسبة الإنتحار في بلدنا أصبحت تضاهي نسبة الإنتحار في الدول العلمانية.
25 - Motherafrica الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:44
إثيوبيا بها نسبة الأمية لا تتعدى عشرة بالمئة
و حكومتنا تعترف ان الأمية بالمغرب تتعدى سبعين بالمئة
الله يعبد بالعلم و ليس بالجهل
لذلك تجد ان اغلب متورطين في الإرهاب من جنسية مغربية
المغاربة معروفون فقط بالدعارة و تجارة المخدرات و الإرهاب
و ليس بالدين
26 - mird zagora الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:45
المغاربة والجزاءريين أكبر شعب عربي متدين ومحافظة على الصلاة
باعتراف غير المغاربة
تعالو إلى أوروبا وسترون كيف حال غير المغربة مع الدين والأخلاق دون تعميم .فكلما اتجهت الى الشرق ترى العجب العجاب
المساجد المنظمة كلها للمغاربة
27 - هراء في هراء الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:46
ولمادا لا يعطوننا الإحصائيات عن الاموال والميزانيات التي ينهبها حكام الدول العربية واين تدهب ، بدلا من الخوض في الاحصائيات الكادبة والمغرضة التي تخدم الماسونية واعداء الشعوب.
28 - جلال الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:47
الاستطلاعات ليس لها قيمة كاذبة مخدومة خدمة التيارات الايدلوجبة معروفة تعدي التيارات الإسلامية الاستطلاع قنةBBC مرتبطة بريطانيا أوروبا الفاهم يفهم نفترض جدلا أن الاستطلاع صحيح علاش متلازمة العدالة والتنمية المغربي يكتسح الانتخابات يكتسح المدن يسكن فيها غير متدنيين في الجزائر اكتسح الحزب الاسلامي الانتخابات نزيهة واحدة رغم أن الفرنسيين بقايا في الجزائر القرن وزمارة تركوا الأبناء الجنرالات مع ذلك خسروا حتى في تونس يقال انها بلد بورقيبة والعلمانية الحركة النهضة الإسلامية هي تفوز الانتخابات تتصدر الاستطلاعات الرأي كيف تفسر هذه مفارقة الغريبة أن أرى العكس أن هذه الدول من بينها المغرب تتجه أكثر تكون أكثر الاسلاموية تتجه الانغلاق شاهد المهرجان الموازين عندما انطلق المهرجان كان الجميع يحتضده يشيد بيه أصبح الآن المهرجان مكروه اول في المغرب شعبيته والإعداد حضوره تتقلص المغرب قبل 20 سنة مختلف الان التدين يزداد من عاش في المغرب في الثمانينات والتسيعينات والآن سوف يعرف الفرق
29 - احمد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:47
الامور واضحة غير من التعليقات تعرف ان نسبة العلمانيين كبيرة جدا وهده الفئة مع الاسف الشديد تظن انها بعلمانيتها وتحررها من كل الضوابط وتخليها عن عاداتها وتقاليدها على حق وفي طريق صحيح وقد حققت شيئا ما فوق العادة
30 - Hagen الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:48
وتصدّر المغرب والأردن الدول التي تسود لدى شعوبها رغبة كبيرة في الهجرة، بنسبة بلغت أزيد من 40 في المائة؛ وكشف الاستطلاع أن المغاربة لم تعد وجهتهم مقتصرة على أوروبا كما كان الحال في السابق، بل انفتحوا على وجهات أخرى، كإفريقيا والشرق الأوسط وأمريكا الشمالية والخليج.

هذا هو المهم في المقال، و انا أؤكد انا نسبة الراغبين في الهجرة أكثر بكثير بل تفوق 95% الكل يرغب في الهجرة من هذا البلد البئيس.
31 - سكزوفرين الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:52
بكل صدق وأمانة
السبب هو الاتجار بالدين والاصرار على الدفاع عن امور تناقض ابسط قواعد العلم.
32 - مسلم مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 10:53
هذا راجع بالأساس إلى الجهل بالدين الإسلامي الحنيف الذي أول ما أمر به الإنسان أمره بالقراءة و العلم و ذلك في قوله تعالى:"اقْرَأْ بِاسْمِ رَبِّكَ الَّذِي خَلَقَ (1) خَلَقَ الْإِنسَانَ مِنْ عَلَقٍ (2) اقْرَأْ وَرَبُّكَ الْأَكْرَمُ (3) الَّذِي عَلَّمَ بِالْقَلَمِ (4) عَلَّمَ الْإِنسَانَ مَا لَمْ يَعْلَمْ" صدق الله العظيم.
و لهذا فالإسلام ينتشر في المجتمعات التي يسود فيها العلم و العلماء و ينحصر أو يتراجع في المجتمعات التي يسود فيها الجهل و الجهلاء.
33 - زعروف الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:00
لسنا في حاجة إلى استطلاعات لنعرف وضع التدين عندنا إذ يكفي النظر إلى الشارع لمعرفة ذلك فالجرائم في تزايد وكذا الانتحارات والمخدرات الثقيلة والخمر، والافلاس الاخلاقي والدعارة والسياحة الجنسية، والتطرف الديني واللاديني والقومي والإيديولوجي, وتدهور التضامن الأسري والاجتماعي، والنصب والاحتيال، وحب الظهور، وانعدام القناعة، والنزاعات العائلية والطلاق، والكبر، والغش والمحسوبية، والسب والشتم، والقمار، والعري، والنفاق، والاستغلال، وقهر المستضعفين، وسيطرة المادية وعقلية الاستهلاك، ومشاهدة الافلام الاباحية .. والقائمة طويلة.
اللهم ردنا إليك رداً جميلاً - قولوا ءامين، رحمنا الله واياكم.
34 - احمد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:00
في الدول المتقدمة نجد ان التدين لا مكان له في حياة الاشخاص وهدا شيىء طبيعي لان الحضارة ما كتفاهمش مع الدين. المغرب بدا كيتقدم ولهدا يوجد عزوف عن الدين من طرف الشباب. متلا المسيحية منتشرة بكترة في افريقيا وامربكا الاتينية والفلبين وموجودة بنسبة قليلة في اوربا الغربية.
35 - said89 الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:07
لا يمكن قياس تدين أي شعب بتوقعات لا أساس لها من الصحة. سأحكي لهم قصة معبرة والفاهم يفهم. رجل سكران وقف أمام مقهى كنت جالسا فيه وبدأ بالتلفظ بكلام نابي وفاحش وفجأة أذن المؤذن لأذان المغرب فسكت الرجل ونزوى في مكان حتى إنتهى الأذان وإنصرف. الإخوان إنها الفطرة التي فطر الله الناس عليها لا تبديل لخلق الله وإرادته.
36 - المهدي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:08
استطلاع شمل 25 ألف شخص من عشر دول عربية اضافة الى أراضي فلسطين أي ما يعادل ألفي شخص من كل دولة لتخرج شبكة البارومتر بخلاصاتها ونتائجها القطعية حول مستوى التدين في كل دولة ! راه ألفي شخص عندنا فالحومة ساكنين غير فربع دريبة ولّٰا كتلقاهوم مجوّقين على كسيدة .. نختار لك حتى أنا واحد ألفين أخرى تخرج بنتيجة إن المغاربة متدينين أكثر من ابو بكر الصديق .. قال لك استطلاع !!!
37 - hossin الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:10
إلإسلام نور ورحمة للإنسان، اللهم لا تضللنا بعد أن هديتنا، الحمد لله على نعمة الإسلام وصل الله وسلم على محمد الحبيب وآله وصحبه، ومن شاء فاليكفر
38 - Samir freeman الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:12
هاذا تماما ما تريده أمريكا وإسرائيل والغرب وطبعا حكومة الحتواني تطبق ذلك بالحرف محاربة الدين الإسلامي بكثرة المهرجانات الماكنة كموازييييين والخ
39 - الحقيقة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:20
المغرب بلد إسلامي فلا نحكم على المظاهر الأغلبية الساحقة مسلمة اما المرتدين فقد ظهروا مع ظهور الأمازيغية حيث خرج ابوهم عصيد بتصريحاته المرتدة فالإسلام أعزه الخالق ونشره وهو قادر حمايته واعلائه
40 - Moumine مؤمن الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:20
تذكروا هذه الآيات يا أولي الألباب:
تَكَادُ تَمَيَّزُ مِنَ الْغَيْظِ ۖ كُلَّمَا أُلْقِيَ فِيهَا فَوْجٌ سَأَلَهُمْ خَزَنَتُهَا أَلَمْ يَأْتِكُمْ نَذِيرٌ قَالُوا بَلَىٰ قَدْ جَاءَنَا نَذِيرٌ فَكَذَّبْنَا وَقُلْنَا مَا نَزَّلَ اللَّهُ مِن شَيْءٍ إِنْ أَنتُمْ إِلَّا فِي ضَلَالٍ كَبِيرٍ وَقَالُوا لَوْ كُنَّا نَسْمَعُ أَوْ نَعْقِلُ مَا كُنَّا فِي أَصْحَابِ السَّعِيرِ فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ.
41 - ahmed الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:24
كان على شبكة البارومتر ان تتوجه الى المساجد اوقات الصلاة وكذلك صلاة الجمعة وصلاة الفجر حتى تتاكد من نسبة تدين المغاربة اما دون ذلك تبقى نتائج وهمية وغير رسمية
42 - Moumine مؤمن الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:43
قال الله تبارك وتعالى:
وَقُلِ الْحَقُّ مِن رَّبِّكُمْ ۖ فَمَن شَاءَ فَلْيُؤْمِن وَمَن شَاءَ فَلْيَكْفُرْ ۚ إِنَّا أَعْتَدْنَا لِلظَّالِمِينَ نَارًا أَحَاطَ بِهِمْ سُرَادِقُهَا ۚ وَإِن يَسْتَغِيثُوا يُغَاثُوا بِمَاءٍ كَالْمُهْلِ يَشْوِي الْوُجُوهَ ۚ بِئْسَ الشَّرَابُ وَسَاءَتْ مُرْتَفَقًا.
43 - Ahmed الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:48
استطلاع يكشف تضاعف نسبة غير المتدينين في المغرب 4 مرات
ان سبب تضاعف نسبة غير المتدينين يرج الى تنامي
الحركات الاسلام السياسي. لان بعض الفقهاء مثل بنكيران و العثماني وابو النعيم وامثالهم عملوا على
حشد نفر من المواطنين على اساس استغلالهم والزج
بهم في متتهات سياسوية . . ان جميع الاحزاب المغربية تخضع لمعايير فقه النظام . والبعد الاقتصاد الاجتماعي يجب ان يكون في صلب اهتمام جميع الاحزاب. فلماذا اقصاء العدالة لبرنامج اليسار ولماذا تكفير اليسار . يجب على فقه النظام توحيد الرؤيا السياسية....
44 - تغلق سنوياً 157 مسجدا بوطننا الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:50
في وطننا الغالي يتمم إغلاق 157 مسجداً سنوياً ولقد وصل العدد الآن أكثر من 1442 مغلوقاً.

وأصبحت الموعظة والدروس الدينية في المساجد المغربية ممنوعة، صلي وذهب إلى منزلك.

لهذا نناشد صاحب الجلالة الملك محمد السادس حفظه الله ورعاه بالتدخل فوراً لحماية المساجد من إغلاقها وإفتاح المجال للدروس الإسلامية السمحاء.

أما الآن أصبح شبابنا لا يعرفون حتى أركان الإسلام.
45 - Ahmed Eus. الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:54
العجب ان غير المسلمين يعتنقون الإسلام في الوقت الذي يرتد فيه الكثير من أبناء المسلمين!!
46 - شرف الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 11:55
ما خفي أعظم لأن الكثيرين لا يفصحون عن آرائهم الحقيقية فنسبة الغير المتدينين هي أكبر من النسبة المعلنة.
47 - مواطن مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:20
لا تلقوا الثقل علي الغير واش امريكا ولا اسراءيل هازين العصا يتبعونك كي
كلو ليك ما تصلي ما تكون متدين //لا تزر وازرة. وزرة اخرى...... سبحان الله الدين راه نطافة طهارة ينير طريقك في الحياة وووووو اخلاق طاعة معاملة
48 - أحمد الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:22
حسب معهد «كالوب» الأمريكي، فالمغرب يصنف في المرتبة الثالثة لأكثر الدول تدينا عبر العالم. وحسب المعهد دائما فنسبة 98 في المائة من المغاربة متدينون ويعتبرون الدين شيئا أساسيا في حياتهم اليومية.
49 - lozano الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:31
هذه إحصائيات مجهولة المصدر ، يتم الترويج لهكذا أمور من أجل التشجيع عليها . أي دراسة تنشر بدون ذكر المصدر تعتبر مجرد خدعة للترويج لأمور يخطط لها . متى تمت هذه الدراسة و من هي الفئة المستهدفة و أين ؟ فلا شيى ينشر إعتباطا خاصة من طرف الصحافة الموجهة ، لهذا لا تصدقوا كل ما ينشر فالإعلام سم دمر الكل المجتمعات . و السلام علينا و عليكم
50 - THE HYPOCRISY الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:40
المنافقون في الدرك الأسفل من نار الدنيا وربما الاخرة كذلك.
يوم ظهرت النهضة العربية واليسارية تطالب بالتحديث للتقدم بالتعليم والثقافة فتربية الجيل الصاعد على العدالة والحرية والكرامة باعتبارها لب الدين كانوا أول من ينافق: مبادؤهم في واد وواقعهم في واد آخر. أما الذين حصلوا على الكراسي فكانوا أشد نفاقا حتى نافقوا كل الأطياف. والذين انقلبوا إلى الديموقراطية كانوا أول من كفر بها عند وصولهم إلى بعض المواقع, ثم كانوا أشد كفرا بها عند وصول خصومهم إليها كما يحكي المشهد التركي المصري التونسي الفلسطيني الجزائري.
ليس حال الإسلاميين أفضل كما علمنا الدرس السوداني الإيراني الأفغاني حيث كان الإخوان مع الأمريكان على طالبان, وتحول الشوروية الاخوانية إلى سلطوية عسكرية في السودان. وللقرضاوي عن آداب معاملة الخصوم السياسيين في كتبه كلام لكن لما قيل أن ليبيا خرجت على القذافي تكلم فأفتى بجواز قتله ودليله أخبار عن الجزيرة الحافظة الصديقة عن CNN الثقة الصدوقة عن BBC العابدة الزاهدة عن مراسلين فيسبوكيين قالوا "انظروا هذا القذافي هو الفرعون ذاته" وأما العريفي وأمثاله فبلاش نحكي لكو انتو عارفين ابن آدم هدولا!
51 - Abdou الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 12:54
نظرا لربط دين بالسياسة ونتشار تخلويض وبعد الدين عن قيامه الاحقيقية هو مساعدة المحتاجين ونصر المظلومين هدا ما يقع
52 - هشام الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:10
بل بالعكس أن الإسلام والتدين يقتحم العالم العربي والغربي وعودة الإنسان والشعوب إلى الفطرة السليمة عكس إلحاد و العلمانية التي باتت في غرف الإنعاش ولا يمكن أي مجتمع يخلو من الفكر الذي لا أساس له ولا قاعدة و لا ركيزة مثل الاسلام
53 - متتبعة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:12
"يريدون ليطفئوا نور الله بأفواههم والله متم نوره ولو كره الكافرون"الصف آية 8
54 - ام سلمى الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:23
لاحظنا هذا التراجع للأسف منذ زمن بعيد من خلال تعليقات بعض المتصفحين لجريدتنا المفضلة واقول لكل المشككين في دينهم ولكل الملحدين والله لن تنعموا بالراحة النفسية إلا في ظل الإيمان ولن ترتاح ضمائركم مادمتم بعيدين عن خالقكم.
55 - mus الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:23
بنادم لي غا داوي فهادوك صفحات فابسبوك ما عارفهم ديالمن را هوما لي كي جمعو خباركم حتى وصلو لطواليط ديالكم إوا مبروك عليكم
56 - Samir r الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:23
حتى المسلم الذي يدعي انه مسلم فانه لا يريد العيش في دوله اسلاميه يحكمها المسلمون وتطبق فيها الشريعه الاسلاميه بل يريد العيش في دوله علمانيه. والبتحديد في الغرب
اذن اما نكون او لا نكون.
انا شخصيا اعتقد ان عدد المنافقين عندنا هم الاغلبيه الساحقه . وان النفاق هو الدين الرئيسي الذي يسود في البلاد. متفوقا على اي ديانه أخرى.
57 - rachid45 الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:35
essaies d'être mieux que lui en faisant tes 5 priéres dans la mosquée tout en restant droit et correct et integre. pourquoi on voit que le mauvais coté des choses et on essaie pas d'emboiter le pas à notre prophete au lieu d'essayer de trouver des pretextes débile et insensés.
58 - الملاحظ الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:40
لا تصدقوا هذه الاستطلاع اتلانتا غير واقعية و صعب إجراءها.الامر كله يخضع لمفاهيم غربية موغلة في التخلف و الكذب.ٱعطيكم مثال: يقوم الاستطلاع على استجواب عدد محدود من الاشخاص،مثلا 500 شخص من الجنسين و ٱعمال مختلفة.يستخرجون منها النتاءج ثم ييقطونها على مجموع الساكنة و كٱنهم ايتجوبوا كل سكان المغرب.وهذا المبدٱ يطبق حتى في إحصاء الساكنة،نحصي سكان منطقة فنسقط النتاءج على مجموع التراب الوطني.
هناك ٱمر آخر و هو التحكم في النتاءج،بحيث انطلاقا من صيغة السؤال،ٱحصل على النتاءج المرجوة.السؤال يحدد الاجابة،مما يفقد هذه الاستطلاعات مصداقيتها.والسلام
59 - ناصر الحق الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 13:47
من الذي قال لكم أن الإسلام في تدني .. بل اليوم عدد من المسلمين يرفضون الاضواء و الرياء و هم يتعبدون في منازلهم . لان المساجد يحضروها أناس لا علاقة لهم بالدين فقط لاجل الرياء و لاجل مأرب أخرى ...هذ الزمن لا ثقة في أحد .. و الرجل يتعبد معك فتثق به و تطمئن إليه و بعد حين ترى منه عجبا...
60 - عبد الله الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:19
الخمسة و العشرين الف الذين تم استطلاع رأيهم لا يمثل حتى نسبة واحد بالمائة من المليار مسلم الموجودة حول العالم ولا حتى أربعين مليون مسلم الموجودة في المغرب. أقول لكم يا أعداء الحق فالاسلام باق منذ خلق آدم عليه السلام إلى أن تقوم الساعة، أبشروا :-)
61 - توضيح الواضحات الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:31
الناس اللي كذبو الاستطلاع . راه المصدر هو جامعة معروفة عالميا و محايدة ماشي البي بي سي .. 25.000 شخص راه عينة مزيانة بزاف و نفس الشئ كا يكون فاستكلاعات قبل الانتخابات و غالبا كا تكون صحيح .. الاحصاء كا يتم بطريقة علمية .. انسان ماشي متدين ماشي معناه ما عندوش اخلاق بل فقط ما كا يأمنش بالخرافات .. تناقض غريب اغلب المغاربة في يرغبون في الهجرة لبلاد علمانية و في نفس الوقت يرفضون تطبيق العلمانية في بلادهم بفصل الدين عنالدولة ..
62 - عبدالله الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:44
الجواب 37 المهدي
خويا أنت كلامك صحيح الله يحفظك
اذا أتوا عندنا في المدينة القديمة فكازا سأغير لهم النتيجة بنسبة ألف بالمائة، بل ألاحظ كثرة المتدينين، كثير من الشمكارة و السكيريين و المجرمين تاب الله عليهم و تدينوا وكثير منهم أصادفهم في المسجد عند صلاة الفجر.
63 - العربي المكناسي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:44
25,000 عربي شملهم الاستبيان من اصل 354,000,000 عربي اي نسبة ( 0.01%) فقط ، مع ملاحظة ان دول الخليج و العراق غير مشمولة في الاستبيان

هل يمكن الاعتماد على نسبة 0.01% فقط من الدول العربية في استبيان


قليلا من احترام القاريء
64 - الحسن الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 14:46
إنما يخشى الله من عباده العلماء أما الجهال و أشباه العلماء فهمهم الوحيد هو الطعن في الدين بصفة عامة و في الدين الإسلامي بصفة خاصة و ليس هذا وليد اليوم بل هذا واقع منذ عهد نوح عليه السلام إلى الآن و إلى أن تقوم الساعة و هذه سنة الله في خلقه فريق في الجنة و فريق في السعير فأهل الجنة يعمليون لها و أهل السعير يعملون له كذلك و لن تجد لسنة الله تبديلا و لا تحويلا.
65 - المزابيHD الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:02
نحن كشعب نعيش بين ومع الشعب نرا العكس تماما
المتدينين في ازدياد مستمر وسيصبح المغرب هو مصدر الدين والاخلاق انشاء الله
66 - مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:12
من هنا 2050 مغديش ابق لسلام
لانه معاند حتى داور محربش لا الجهل ولانفاق ...وشكرا
67 - ملاحظ مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:14
اكيد مثلما اندثرت الاديان في الدولة المتقدمة التي سبقتنا علميا وصناعيا، جاء الدور اليوم على دول العالم الثالت التي بدورها بدء مواطنوها يشكون في الغيبيات ..
68 - Be Aissa الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:16
عدد كبير من اللادينيين لا يجهرون بذلك خوفا من ردة الفعل في المجتمع.
أعرف أناس أدوا شعيرة الحج وعندما ضهر تنظيم داعش وقرؤوا الكتب المتوفرة على النت وإستمعوا إلى التنويريين على اليوتوب أصبحوا لادينيين.
69 - البيضاوي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:44
سبب ظهور كثرة الإلحاد اليوم يعود بعد ظهور الانترنيت والتكنولوجيا الاعلامية المتطورة بحيث ان الناس اليوم اصبحوا يعبرون بكثرة عن إلحادهم عبر المواقع الاجتماعية ويتناقشون ويتحاورون ، الشيء الدي لم يكن نراه من قبل ، وبهذا اصبح الشباب والقراء بصفة عامة يطلعون على معلومات وأشياء جديدة عليهم لم تكن متوفرة لهم من قبل ..
70 - مهتم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:45
يجب ٱولا معرفة معنى غير المتدينين.حين ٱقرٱ ما يكتبه البعض هنا ، ٱكتشف رفضا لهذه الشريحة.لماذا؟؟ هم فقط لا يؤمنون بٱي دين،مواطنون يعيشون بيننا بشكل عادي،لا يحاربون ٱي دين و لا يتدخلون في ديانة ٱحد..فماذا تريدون منهم!!؟؟ هم مسالمون و فيهم من هو ٱخير خلقت من المتدينين.لا تحسبوهم جهلة ٱو ٱعداء الله و دينه،هذا ظلم في حقهم.
لا ديني يعيش حياته دون ٱن تحيوا به،هو موجود بيننا و لا تعرفونه لانه يمارس قناعاته دون اثارة انتباه ٱحد،فقط لا يصلي و لا يصوم،يزور الناس و يتعامل مع الجميع دون ٱن يحسسك ٱنه لا ديني. فماذا تريدون ؟؟؟؟
آمنوا و اعبدوا الله ، فقط تصرفوا كما يٱمركم دينكم،فالناس لا ترى فيكم ماتدعون!!!!!
71 - HAMID الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:47
نعم في العهد الجديد ومنذ بداية 2000 انتشرت ظواهر بئيسة وسيئة وابتعد الشباب عن الالتزام فقد تم تدمير عقول الشباب بشتى أنواع المخدرات التي أصبحت في متناول الجميع وابتلي الشباب بأغاني تافهة تشجعهم على الانحراف فرغم تصاعد نسبة مرتديات الحجاب وأصحاب اللحي على الطريقة التركية فأغلب هؤلاء لا يصلون ولا يهمهم الحلال والحرام يغشون في الامتحانات وكأنه حق من الحقوق يقيمون علاقات غير شرعية ويتناولون المخدرات بكثرة. المهم عهد الضياع للصغار والكبار والكل تائه أخلاقيا ودينيا وهوياتيا. الله يرد بينا
72 - هشام الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:48
هذه نتيجة الابتعاد عن كتاب الله " القران " و إعطاء أولوية أكبر ل " السنة " ، جيل اليوم أصبح واع تماما بخرفات السنة .
73 - الإستطلاع الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 15:56
%50 من المغاربة يعتقدون أن المغرب أقرب إلى الديكتاتورية من الديموقراطية ،إنها نسبة عظيمة جدا وممكنة ومن جهة أخرى 13% من الغير المتدينين فهذه النسبة قليلة وغير دقيقة وأعتقد أنها أعلى من ذلك بكثيرقد تفوق%50 ، من منطلق "الدين المعاملة"، و"المؤمن يحب لأخيه ما يحب لنفسه" ؛ إقلع من عيني واحدة لتقلع لأخي في الله كلتاهما.
74 - قلة الزكاة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 16:08
ربما اعتقد بان:
الفقر والفوارق بين الغني و الفقير ونقص اداء الزكاة والتكافل الاسري وانتشار القمار وانتشار البطالة ربما هذه بعض الاسباب علاوة على تيارات فكرية عبر الفايسبوك و اليوتوب وانتشار المخذرات والتفكك الاسري و الاغاني الرديئة ووووووو
اما الاحصائيات فتبقى دليل على الواقع ولو بنسبة تقريبية
75 - fatima الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 16:27
إن الإنسان المسلم في البيت يختلف سلوكه عنه وهو في الوظيفة الرسمية أو وهو ذاهب للتنزه,وكل ما يؤمن به المسلم لا يمارسه على أرض الواقع,وكل ما يمارسه على أرض الواقع لا يؤمن به,وكل من يعرف الإسلام نظريا يصاب بالصدمة العصبية حين يشاهد سلوك المسلمين وهذا الشيء يجعل الناس والأغيار يملون منا ويكرهوننا لأننا على الأقل لا نؤمن بما نقوله أبدا,ولو قرأ أو لو يقرأ أي إنسان عن الإسلام فإن هذا الدين يدخل قلبه ووجدانه ولكن حين يشاهد تصرفات المسلمين فسرعان ما ينفر من الإسلام ومن المسلمين معا وحدث هذا الشيء كثيرا مع النساء المسيحيات اللواتي تزوجن من شباب مسلمين,وهذا دليل على صحة كلامي,والله أعلم......
76 - لاديني مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:10
وماخفي أعظم
أكيد لو كانت هناك حرية المعتقد وانعدام المضايقات إتجاه المرتدين لانصدمتم من كمية الادينيين والملحدين الذين اختاروا عدم المجاهرة خوفا ممن يحيط بهم من المسلمين.
هذه هي الحياة كلما تقدمت الشعوب وزاد وعيهم كلما ابتعدوا ونفروا من إيديولوجيات العصور الوسطى.
الدول الاسكاندنافية هي الدول الأقل تدين ورغم ذلك هي أفضل الدول في كل المجالات لاسيما الأخلاق والمعاملات والآداب والإنسانية واحترام حقوق الإنسان والتعليم والصحة و هلم جر..
أما الشعوب " المتدنية " فالكل يعلم حالها
77 - Le vagabond الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:12
في الدول المتقدمة والتي شعوبها متشبعة بالديموقراطية تجاوزوا منذ قرون أن يسأل بعضهم البعض هل أحد متدين. التدخل في التدين هي من خاصيات الشعوب المتخلفة. " السلام عليكم، اعطيلي دلاحة..."
78 - الصاعقة الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:21
هذا من المسلمات:
1-(وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين).
2-(ولايؤمن أكثرهم بالله إلا وهم مشركون).
3-في الحديث عن أهل الجنة(ثلة من الأولين وقليل من الآخرين...)
79 - Tt% ..5° الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:24
عادة أقرأ أول تعليق و آخره..
إلى صاحبة التعليق رقم 76 فاطمة.
ما كتبته صحيح أو فقط أن أُكمل تعليقك لو تفضّلتِ، هذا يسمى نفاقا أن تظهر انتمائك للإسلام و تصرفاتك تناقض ماجاء به.
وأختم بفكرتي الخاصة وهو أن هذه الدراسة لاتهمنّي في شيء !!!
80 - مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:35
عدد الملحدين واللاينيين أكبر بكثير من ما ذكر في التقرير. الكثير من غير المتدينين لا يريدون الإفصاح عن معتقداتهم احتراما لأهلهم ولمجتمعهم.
81 - ابوسالم الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:46
وهذوك لخداو الدين مطية وخرجو علينا مشي بالدين كيصوتو عليهم واش ذابا المدينين مكيننش ولا زعمة هم طلعوا بالسياسة ؟!!
82 - fatima الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 17:48
كن شيوعياً، وناصرياً، وبعثياً، ويسارياً، وسلفياً، يمينياً، أو يسارياً، صوفياً، سنياً، أم شيعياً، أم "رافضاً" و"ضلالياً"، وانتقي ما شئت من الأفكار لكن يجب أن تكون أولاً وأخيراً صاحب قيم وأخلاق، فالأخلاق تكسب الأفكار قيمتها وترفع منها، وليس العكس، وعند ذلك سيكتب لك النجاح في مسعاك. ومن يصل دائماً إلى القمم هم أصحاب المواقف والأخلاق، وليس أصحاب الأفكار. وعليـّة القوم هم على الغالب، وفي السياقات الطبيعية، وليست الشاذة والطارئة، هم أولاًً من أصحاب الأخلاق.
وأختم بالقول الذي أردده دائماً، لا تهمني أفكارك، وما تؤمن به من معتقدات، بقدر ما يهمني ما لديك من قيم وأخلاق. وما يخيفني فعلاً هو ليس وجود أو لا وجود فكر لدى المرء، بقدر ما يرعبني، ويقلقني انعدام الأخلاق، فعندها كل شيء سيصبح ممكناً ومباح......
83 - معارض الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 18:03
قحد أخالفكم الراأي
انا كنت بعيدا عن المغرب لمدة 4 سنوات ولا حظت قبول متزايد على التدين وان كان بطريقة غير صحيحة او قليلة
الحمد لله الإسلام هَو دين الحف والقبول عليه حتى من غير المسلمين
علينا التناصح بالتي هي أحسن للتي هي أقوم
ونصبر على اختلافنا وعدم إظهار العدائية بمجرد اختلاف الرأي
الدين ممتحن ومنتصر فلا***تعجل فهذي سنة الرحمن
84 - مغربي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 18:04
بدأ الإسلام غريبا و سيعود غريبا كما بدأ، فطوبى للغرباء
85 - الصحراوي الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:04
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ " والعصر إن الإنسان لفي خسر إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر "


بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

وَالتِّينِ وَالزَّيْتُونِ (1) وَطُورِ سِينِينَ (2) وَهَذَا الْبَلَدِ الْأَمِينِ (3) لَقَدْ خَلَقْنَا الْإِنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ (4) ثُمَّ رَدَدْنَاهُ أَسْفَلَ سَافِلِينَ (5) إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَلَهُمْ أَجْرٌ غَيْرُ مَمْنُونٍ (6) فَمَا يُكَذِّبُكَ بَعْدُ بِالدِّينِ (7) أَلَيْسَ اللَّهُ بِأَحْكَمِ الْحَاكِمِينَ (8)
يَوْمَ نَقُولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امْتَلَأْتِ وَتَقُولُ هَلْ مِن مَّزِيدٍ (30) وَأُزْلِفَتِ الْجَنَّةُ لِلْمُتَّقِينَ غَيْرَ بَعِيدٍ
صدق الله العظيم
86 - ben driss الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:09
ادا لم يتم تحديد خط فاصل بين الدين والسياسة على اعتبار أن الدين ملك للجميع وبقي التلاعب بالدين من طرف بعض الأحزاب التي تقوم برامجها على مقولة ان الإسلام هو الحل ولو بشكل ضمني فإن التوجه اللاديني للشباب سيزداد خاصة مع انتشار كبير لهدا الكم الكبير من الوسائل البديلة للتواصل
87 - Abdou الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:25
لا يوجد غرباء الاسلام إنتهى انظر الى فساد الاخلاق
88 - jamal الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:25
عندما يِؤمم الدين من طرف الدولة والحزب والجماعة الإيديولجية ;يلون بلون الحزب الإخواني أو خرافة الجماعة أو استبدادية الدولة فاقرأ عليه السلام.عندما يمأسس الدين بموظفين وتراتبية ورواتب وامتيازات من المال العام فهو في خدمة السلطة والمال.عنما تكون وساطة بين الفرد والله فهو غير ما جاء به محمد ص.فلا تستغرب النفور والاشمئزاز من هذه الوضعية الغريبة التي وضع فيه الدين
89 - ولد عين الشق.. الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:29
ملحد صريح مع نفسه أفضل وأحسن مليون مرة من مسلم منافق..
اليس كذلك؟؟

لهذا اقول للأصحاب بعض التعاليق الغبية جدا.. من الذين استغربوا لهده الإستطلاعات ..ولماذا الغرابة !!
لو شاء ربك لو خلق البشرية جمعاء من دين واحد...مع العلم أنه يعيش اليوم معكم فوق هده الكرة الأرضية ما يناهز من 6 ملايير ونصف من البشر غير مسلمين.. مقابل 1 مليار ونصف فقط ممن هم محسوبين على الإسلام..
وحتى هذا الرقم فيه الكثيـــــــــــر من المرتدين....
90 - منهج الإصلاح الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 19:32
الإيمان "بالغيب" من أركان الإسلام الهامة التي تجعل المؤمن بها أكثر يقينا وعبادة وامتثالا لأوامر الوحي الإلهي المنزل على رسوله الكريم خاتم الأنبياء والمرسلين وقوي الإيمان لا تحرك فيه مثل هذة الاستطلاعات والخزعبلات قيد أنملة.. فالحمد لله على نعمة الإسلام وكفى بها نعمة فهي مصدر السعادة للمومن في حله وترحاله وفي جميع أحواله
91 - le tartuffe الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 21:29
Normal,la religion est un conte de fées pour adultes
92 - مجمد جام الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 21:29
امر عادي فالعلمانية من اهدافها تكليخ الشعوب و جعلهم بلا مبادئ حتى يخلو المجال لرؤوس الاموال الضخمة التفرد بالانسان و جعله فقط مستهلك لا يفكر بالفقراء و اقتسام الثروة و....
93 - منهج الإصلاح الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 22:18
الذي لا يومن "بالغيب" فهو لا يومن حتى بالجن والسحر الذي هو من أبسط الغيبيات وتومن بهم كل الأديان السماوية.. قال تعالى في كتابه العزيز "الم' ذلك الكتاب لا ريب' فيه هدى للمتقين' الدين يتمنون بالغيب ويقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون'......." صدق الله العظيم فلماذا هذا التعنت والتعالي بالعلم والعقل عند العلمانيين مع أنهم لا يعلمون مقدار جناح باعوضة من هذا الكون ولو صفت نيتهم واخلاقهم ورأوا خوارق لسبحوا لله بكرة وعشية ولما كفوا عن عبادة الله قولا وفعلا... أما اخلاق وتصرفات بعض المسلمين فالإسلام بريء منها
94 - مواطن2 الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 23:24
تعاليم الاسلام واضحة ..ولو طبقت في المجتمعات الاسلامية لكان حال المسلمين افضل بكثير...المظاهر موجودة...خاصة في شهر رمضان...كيف للمسلم ان لا يهتم بالصلوات الخمس ...والمساجد على كبر مساحاتها لا تمتلأ وفي شهر رمضان .. ولما ياتي العشاء يكثر الاقبال عليها...والمؤسف ان الكثير من مصلي التراويح يفضلون ساحات المساجد بدل داخل المساجد رغم فراغها.والمؤسف اكثر ان البعض يحتل طريق السيارات.والمسجد شبه فارغ.مفارقات غريبة. .وباختصار ما دامت المجتمعات المسلمة غير سوية فان تدين اصحابها يبقى ضعيفا.وعلماء الدين لم ينجحوا في تبليغ الرسالة.هناك خلل يجب تداركه.والا فالعبادة تبقى مظهرا فقط.
95 - منهج الإصلاح الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:44
لم يفهمني بعض المعلقين بالسلبي على تدخلاي السابقين.. باختصار أن أقول أن من يومن "بالغيب" أي "ب اللا مراي" (عند الإنسان) عليه حتما أن يومن بالله ومن آمن بالله عليه عبادته بالطاعات والمعاملات وصالح الأعمال قبل كل شيء وليس بالتظاهر والرياء والأخلاق المتناقضة مع الدين ولا يلتفت لمثل هذه الإحصائيات وان كانت صحيحة
96 - Reda الأربعاء 26 يونيو 2019 - 01:46
هو ليس هروب من الدين بل تمرد عن الدين و هذا راجع لاستعمال الدين في السياسة بطريقة جد مفضوحة و هادشي كيولد ردة فعل عنيفة ضد الاحساس بالا ستحمار . زيييدك عند الكثير من الناس خلط كبيييير ما بين الدين ،التقاليد و الاعراف و ثقافة المشرق بصفة عامة . خلاها حديدان ، حل البيبان و السراجم و طلق اللعب و الي فقلبو لغدر و الدغينة يبان ، يعني بغيتي تعرف شحال عندك ديال الناس متدينين احسن طريقة هو خلي حرية المعتقد و جلس تفرج، اما دابا c fake.
97 - المعتقد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 09:32
يجب تحديد المصطلحات فالسؤال المطروح ما المقصود بالتدين هل المظهر الخارجي ام العقيدة؟ فالمشكل الحقيقي في التدين هو الفهم أما التدين المرتبط بالتقليد هو الذي يتناقص معتنقوه
98 - مواطنة 1 الأربعاء 26 يونيو 2019 - 09:35
mird zagora : ما جدوى أن تحافظ على الصلاة وأنت لن ترى الجنة ؟ هل تظن أن القيام بالعبادات سوف يجنبك جهنم ؟ إن انصراف الشباب عن الدين هو نتيجة ما يظهر من تناقض بين المتدينين المصلين وأفعالهم !!! كيف يعقل أن نصلي ونسرق ونظلم وننمم و نغش ... انظر إلى البلدان الغير متدينة في الغرب ، نظيفة متقدمة وسكانها بأخلاق عالية ، حققوا لشعوبهم الاستقرار والسعادة والاكتفاء الاقتصادي . الدين لا علاقة له بسلوك البشر ... تدين أو لا تتدين ولكن اشتغل وقم بواجبك وتحلى بالأخلاق الجميلة . قد تحتاج للمساعدة فيساعدك من لا دين له وينصرف عنك من يقضي نهاره وليله في المسجد ... فلا تحاول التأثير على الناس بمظاهر التدين " كل شئ انكشف وبان "
99 - محمد محسين الأربعاء 26 يونيو 2019 - 12:40
كل الدراسات التي تبحث في مواضيع مثل ارتفاع نسبة التدين أو انخفاضها والسعادة وأحلام الشباب والنظرة إلى الغير وقبول الاجانب تبقى دراسات غير دقيقة وتفتقر إلى الموضوعية واحترام المعايير العلمية في مجال الاحصاء، لأنها في الغالب دراسات موجة وتأكيدية لفكرة مسبقة فنجد لنفس المجتمع دراستين متناقضتين، بالنسبة لارتفاع نسبة اللادينية فهذا صحيح ظاهريا والسبب ليس لتوفر المعلومة الدقيقة كما زعم بعض المعلقين المحترمين ولكن بسبب تحول الحصول على المعلومة والتكوين الفكري والاديولوجي من الكتاب إلى الانترنيت، الكسل عن القراءة يؤدي بالضرورة إلى كسل في اعمال الفكر واستعمال العقل فيصبح الانسان عرضة لتصديق كل ما ياتيه عبر وسائل التواصل الاجتماعي. اللاتدين موجة عابرة لأن تطور الانسان من الحيوان الى الانسان العاقل جاء عبر الدين والفن هذه هي الفروق بين الانسان وغيره
100 - غزيز الخميس 27 يونيو 2019 - 08:56
قبل مايشد حزب العدالة التنمية الحكومة سميتها وزارة العدل امن بعد وزارة العدل والحريات؟؟؟؟
101 - حسن الخميس 27 يونيو 2019 - 10:04
هه اظن كافكا هو من انتهى الى قبره وليس الاديان... اما التطور العلمي الجارف. نعم سيجعل الناس يتخلون عن دينهم وعن قيمهم ويصبحون كالبهائم ويظنون انهم قادرون على حياتهم وامورهم...وهي حتما من اشراط الساعة الوحيدة المذكورة في القران الكريم ان كنت جاهلا.. الذي تنبأ بتطور البشرية قال تعالى**حتى اذا اخذت الارض زخرفها وازيينت وظن اهلها انهم قادرون عليها..اتاها امرنا ليلا او نهارا... *
المجموع: 101 | عرض: 1 - 101

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.