24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

23/11/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
06:3408:0413:1916:0118:2419:43
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
السبت
الأحد
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تؤيد إسقاط الفصول المجرّمة للحريات الفردية من القانون الجنائي؟

قيم هذا المقال

5.00

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق"

الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق"

الكتبيون ينددون بتغيير المؤلفات الدراسية وقرارات "قطع الأرزاق"

بعدد قارب المائة شخص، اجتمع الكتبيون المغاربة، الثلاثاء، أمام مبنى وزارة التربية الوطنية بالعاصمة الرباط، للتنديد بقرارات تمس أرزاقهم، وتهدد مهنتهم التي تشارف على الزوال بشكل نهائي أمام توجه الوزارة نحو تغيير المقررات كل سنة بشكل غير مبرر، ومزاحمة المدارس الخصوصية لهم في بيع الكتب للتلاميذ، ما يجعلهم يفقدون شريحة واسعة من الزبناء.

الكتبيون الذين حلوا من مختلف جهات المملكة اشتكوا من تكدس مخزون الكتب المدرسية والموازية التي أصبحت متجاوزة بسبب القرارات الأخيرة الرامية إلى تغيير الطبعات القديمة، واعتماد الزامية المصادقة على الطبعات المدرسية المعتمدة، مما سبب لهم وللموزعين "خسائر بالملايير، ويصعب الاستمرار في المهنة وأداء المستحقات الثقيلة لأصحابها".

وعبّر المحتجون عن تذمرهم من "مشكل منافسة القطاع الخصوصي للكتبيين في أرزاقهم، وذلك بالبيع غير القانوني للأدوات والكتب والمقررات المدرسية داخل فضاءاتهم المعدة وفق دفتر تحملات للتربية والتعليم، وليس لممارسة التجارة"، مشددين على "ضرورة تدارك الاختلالات التي صاحبت المبادرة الملكية لتوزيع مليون محفظة، وإرجاعها إلى الكتبي الصغير والمتوسط، بدل نظام الصفقات العمومية المفتوحة".

ورفع الكتبيون شعارات غاضبة من قبيل: "بالوحدة والتضامن لي بغيناه يكون يكون"، و"الكتبي إلى زوال .. وقرارات الوزارة مسؤولة"، و"علاش جينا واحتجينا .. الانصاف لي بغينا"، مشددين على "ضرورة رفع الحيف القائم في أسرع وقت، وتدارك طبيعة المهنة عوض دعم أطراف تمضي بالمنظومة التربوية نحو تحقيق الأرباح فقط".

وفي هذا الصدد، قال مصطفى فتحي، رئيس المجلس الوطني للجمعية المهنية للكتبيين بالمغرب، إن "الضرر هذا السنة وصل حدا كبيرا، فالمتغيرات على مستوى المقررات صارت كثيرة جدا مقارنة بالسنة الماضية"، مشيرا إلى أن "الأمر قد يكون مفهوما إذا كان يتم خلال سنوات، ومن أجل تجويد المنتوج، أما أن يتم تغيير المقرر كل سنة فهذا غير مقبول".

وأضاف فتحي، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "التغيير خلال السنة الماضية شمل 23 كتابا، وخلال السنة الدراسية الجارية تم تبديل 26 كتابا"، مشددا على أن الوزارة والناشرين لا يتفهمون الوضعية، فـ50 في المائة تقريبا من المكتبات متضررة بشكل كبير، وزاد أن "المدارس الخصوصية بدورها حولت قطاع التعليم إلى وسيلة لجلب الأموال، عبر بيعها الكتب بشكل غير جائز".

وطالب المتحدث الوزارة "بسن قانون رادع يوقف النزيف الحاصل، وإرجاع مبادرة مليون محفظة إلى الكتبيين، وذلك من أجل إنقاذ المكتبة المغربية التي أصبحت تعاني الويلات أمام صمت وزارة التربية الوطنية"، على حد قوله.


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (18)

1 - قرقافي الحسين الثلاثاء 25 يونيو 2019 - 23:57
في الدول التي تحترم شعوبها ، التعليم والصحة والقضاء والامن قطاعات مقدسة ولا تخضع بتاتا لمنطق الربح والطلب والعرض، بل هي المستقبل هي الانسان ...
2 - فهم تسطى الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:04
ما دمت في المغرب فلا تستغرب
مقرر التربية الاسلامية لمستوى الاول يتغير كل سنة و الاجتماعيات في الابتدائي يتغير تقريبا كل سنة و كأن زلازل قوية تقع كل عام و تغيير جغرافية الارض او أنهم يدرسون احداث تاريخية لنفس السنة في حين ان مقرر الاعلاميات للجذع المشترك وهي مادة متغييرة على الدوام فهو لم يتغيير منذ 2005 حيث أنه يتحدث على سبيل المثال عن نظام التشغيل Windows XP على أنه نظام جديد خرج للتو للتداول و قيس على ذلك office 2003
ولا حول ولا قوة إلا بالله
3 - مواطن مغربي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:05
إيه أيام الزمن الجميل عندما كانت الدراسة في المدرسة العمومية لها قيمة كانت المقررات الدراسية لا تتغير و كنا ندرس فيها من الأخ الصغير إلى الأخ الأكبر ثم أبناء العائلة و لم تكن هناك كثرة الكتب و المراجع و لا مدارس خصوصية و لا ساعات إضافية و كنا في العطلة الصيفية ندرس القرآن في كتاب الحي.
4 - ممرض الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:17
كتب المقرر الدراسي التي تباع في المدارس الخصوصية ليس ظلما للكتبيين فحتى كتب القانون تباع في المكتبات وكتب الطب تباع في المستشفيات وكتب السفر والجغرافيا تباع في المطارات وكتب مختلفة تباع في المعارض
5 - مستغرب الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:20
هناك طريقة تتبعها بعض الشركات في الولايات المتحدة اذ عِوَض ان تشتري منها بنظام الجملة فهي تعاملك كشريك اذ تزودك بالبضاعة وتقتسم معك الأرباح كما تتكلف باستبدال السلعة منتهية صلاحيتها او التي تضررت أظن هذا أحسن نظام يصلح للكتبيين بعلاقتهم مع دور النشر
6 - Chengaf الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:43
ستجرفهم معاول الطاعون فما هم بلوبي الطب أو التجارة أو الغاز. أيام العز المدرسي كانت معهم.يبدو أن اللوبيات أصبحت مثل الكلب المجحوم أتت على الأخضر و اليابس.أطل علينا المبدع في السيارات المركونة في الأزقة يا له من إبداع. في القريب العاجل سنؤدي عن السير في الشارع. في الجنبات الآمنة تأدية 1 درهم و وسط الطريق مجانا. و عندما نستكين كالعادة ترتفع الفاتورة.
7 - Karim الأربعاء 26 يونيو 2019 - 00:55
فليعلم الجميع ان الحكومة الحالية واللاحقة وكل الحكومات التي ستأتي بعدها ستنفذ قرار ضرب التعليم وتفتيته والتخلي عنه بشكل تدريجي والسبب هو انه اذا ما تم القضاء على التعليم تسهل السيطرة على العقول وبالتالي على الشعوب انتهى الكلام .
8 - الملاحظ الأربعاء 26 يونيو 2019 - 01:01
راه هذا هو المشكل فالمغرب،مسؤول قاعد قصار مع صحابو ٱو مع ٱهلو،فصبح كتسمع خرج شي قرار جهنمي،فيه الطايح كثر من الواقف!!!!!
لا يوجد ٱي مسؤول ينسق مع المرتبطين بقطاعه،هناك ٱلف طريقة قانونية لاشراك المواطن في قرارات تهم تجارته. لا يعقل ٱن تشتغل الدولة لوحدها،قالوا اللوالا: لي تيحسب بوحدو،تيشيط ليه.
هؤلاء الكتبيين لديهم كتب من السنة الفارطة،فمن سيعوضهم عنها؟؟؟
و هناك من لم يتوصل بعد بمستحقاته منذ السنة الماضية!!!!!
9 - ملاكم الأربعاء 26 يونيو 2019 - 01:02
نهار يطبقوا القانون ايخصكوم تخويو المكتبات من الكتب المزورة و الصفراء..شزء كبير من معانات الكتاب و الروائيين سواء المغاربة او الاجانب يتحملها الكتبيين دون ان ننسى دورهم الكبير في أخونة المجتمع باسترادهم و بيعهم لكتب عذاب القبر التي لا تمت للثقافة المغربية بصلة و بالاسلام السمح التي تربى عليه أجدادنا و آباءنا..انا مع اصدار قانون يحمي الكتبيين الحقيقيين الذين يدعمون الثقافة و يغنون السوق بكتب العلوم و الفكر اما العشابة خليهم يبخروا "المكتبات" ديالهم!!
10 - Obami الأربعاء 26 يونيو 2019 - 01:14
هؤلاء تحركهم الجماعة المعلومة و المتقاعسين من التعاقدين لتصفية الحسابات مع الوزارة ارجوا من الوزارة طردهم هؤلاء يريدون تكرار الدروس كل سنة دون مجهود يجب عليها نغيير المقرر كل سنة و طرد كل من لم يلتزم
11 - zineb الأربعاء 26 يونيو 2019 - 01:18
وا عباد الله عاذ البلاد و الله لا تليق للعيش الهروب لمن استطاع اليه اوربا او امريكا و لكن بصيغة قانونية . هنا لا تعليم لا صحة لا عمل لا زواج ...حسبي الله.
12 - علي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 03:36
الكتبي يفكر في خبزه و لا يهمه تغيير المناهج و الكتب.الوزارة ما تدير مائة تخميمة و تخميمة قبل الطبع . مثلا ، كان من المعروف أن كتب الاجتماعيات ستتغير بعد التقسيم الجهوي الجديد.لماذا لم تتريث قبل خروج التقسيم الجهوي الجديد إلى الوجود ؟ النتيجة هي كتب جديدة لا يمكن أن يعاد استعمالها في السنة الموالية . كتب التربية الإسلامية في الابتدائي تعرف تغييرا في أسماء أشخاص وضعيات الانطلاق فقط (خديجة تصبح فطومة) مما يخلق اضطرابا بين التلاميذ الذين يملكون كتبا قديمة و التلاميذ الذين يملكون نسخا جديدة .
كذلك ، تم تغيير بعض نصوص الإنشاء في بعض كتب القسم السادس ابتدائي.من أجل نصين أو ثلاثة نحكم على أطنان من الكتب بالفناء.
ثم نصل إلى المرض المزمن ، ألا و هو القسمة الضيزى للكتب حسب المناطق.و الله إن بعض المناطق اختير لها كتب سيئة للغاية حتى لا أقول تافهة بالمقارنة بمناطق أخرى حيث الجودة النسبية في نوعية الورق و المحتوى و النصوص و التنظيم و سهولة تعامل الطفل معها و الاستفادة منها .
و أخرى أننا في وسط العام لا نجد الكتب المدرسية في المكتبات بسهولة.عليك أن تطوف المكتبات طولا و عرضا لتجد كتابا من بين خمسة .
13 - محمد الأربعاء 26 يونيو 2019 - 09:10
أنا في رأيي المتواضع أقترح أن لا تطبع وزارة التعليم الكتب المدرسية بل يكفي أن ترسل المنشورات، السبب هو أن التعليم يتطور ويكون هناك جديد، وعليه الكتبيون لن تكون عندهم أي خسارة وسيكتفون ببيع الأغراض التي لا تتطلب التغيير
14 - الشكوى لله الأربعاء 26 يونيو 2019 - 09:13
الله ياخد الحق في كل مستهتر بهذه البلاد واهلها ...عند ربكم تختصمون ,,والله سيسأل كل منا عن مساهمته فيما يحصل
من بائعي الدين المكتبات همها الوحيد هو الربح وليس التعليم ..المواطن صفر في,المعادلة الماكرواقتصاية.....الكلام طوييببببببببل
15 - يوسف العمراني الأربعاء 26 يونيو 2019 - 10:09
على الحكومة أن تتحمل مسؤوليتها في تفعيل القانون الإطار الدي يمنع المدارس الخصوصية من البيع والشراء داخل فضاءاتها.
نطالب الحكومة التدخل العاجل من أجل أنصاف الكتبي بعد أن تم حرمانه من الإستفادة من المبادرة الملكية مليون محفظة التي أصبحت الآن نتجاوز أربعة ملايين محفظة .نطالب وزارة التربية الوطنية بالتراجع الفوري عن تطبيق المقرر الوزاري الدي يهدد بافلاس الكتبي.
نطالب الناشرين بحق المرجوعات بعد تغيرهم للكتاب المدرسي كما هو معمول به بالدولة الاروبية والمجاورة
16 - فهم الأربعاء 26 يونيو 2019 - 10:19
ما دمت في المغرب فلا تستغرب
مقرر التربية الاسلامية لمستوى الاول يتغير كل سنة و الاجتماعيات في الابتدائي يتغير تقريبا كل سنة و كأن زلازل قوية تقع كل عام و تغيير جغرافية الارض او أنهم يدرسون احداث تاريخية لنفس السنة في حين ان مقرر الاعلاميات للجذع المشترك وهي مادة متغييرة على الدوام فهو لم يتغيير منذ 2005 حيث أنه يتحدث على سبيل المثال عن نظام التشغيل Windows XP على أنه نظام جديد خرج للتو للتداول و قيس على ذلك office 2003
ولا حول ولا قوة إلا بالله
17 - سجس الأربعاء 26 يونيو 2019 - 11:03
‏‎ ‎في نظري على الكتبي اضرب ويقييس لان البعض يحتكر مما يخلق ازمة وعلى المدارس الخصوصية البيع بالكريدي حتى العب بها
18 - ابو المهدي الأربعاء 26 يونيو 2019 - 22:11
لماذا لا تكون طبعة واحدة في الكتاب في جميع المستويات .لماذا هناك الجيد في الرياضيات و فضاء الرياضيات والنجاح في الاجتماعيات.
لماذا لا يكون هناك عنوان موحد للكتاب المدرسي.خصوصا في التعليم العمومي
المجموع: 18 | عرض: 1 - 18

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.