24 ساعة

مواقيت الصلاة وأحوال الطقس

26/08/2019
الفجرالشروقالظهرالعصرالمغربالعشاء
05:2206:5413:3417:0820:0521:24
الرطوبة : %50
الرياح : 50km/h
20° 10°
20° الدارالبيضاء
20°
الأيام القادمة
الاثنين
الثلاثاء
الأربعاء
الخميس
الجمعة

النشرة البريدية

اشترك الآن في النشرة البريدية لجريدة هسبريس، لتصلك آخر الأخبار يوميا

المرجو التحقق من صحة البريد الالكتروني

إشترك الآن

استطلاع هسبريس

هل تتوقع انشقاق حزب العدالة والتنمية بعد التصويت على "فرنسة التعليم"؟

قيم هذا المقال

0

كُتّاب وآراء

Imprimer
الرئيسية | مجتمع | قانون الإضراب .. النقابات تخيّر الحكومة بين التفاوض والاحتجاج

قانون الإضراب .. النقابات تخيّر الحكومة بين التفاوض والاحتجاج

قانون الإضراب .. النقابات تخيّر الحكومة بين التفاوض والاحتجاج

بشكل قطعي يفتح الباب أمام معركة أخرى تؤزم علاقة النقابات بحكومة سعد الدين العثماني، تمضي المركزيات في رفضها التام لمشروع قانون الإضراب؛ فبعد تفكيك "الوحدة النقابية" من خلال اتفاق 25 أبريل الماضي، يبدو أن مختلف القيادات باتت على قلب واحد ضد القانون الجديد، عقب انضمام الميلودي مخاريق إلى سرب المحتجين.

ولا يبدو أن مهمة الحكومة ستكون سهلة، أمام مطالب سحب القانون من البرلمان، وإعادته إلى طاولة مفاوضات ثلاثية تجمع النقابات بالحكومة والباطرونا، من أجل تجاوز مختلف النقاط الخلافية، التي تصر المركزيات على أنها جوهرية وتتطلب استدراكها انطلاقا من مختلف المواثيق الوطنية والدولية التي وقعت عليها المملكة.

سحب القانون

عبد الحق حيسان، المستشار البرلماني عن المجموعة الكونفدرالية بمجلس المستشارين، قال إن "المكتب التنفيذي اجتمع، والمطلب هو سحب القانون من البرلمان، وإعادته من أجل تفاوض ثلاثي يشمل جميع الأطراف"، مشددا على أن "النقابيين ينتظرون اجتماع المجلس الوطني مطلع الدخول الاجتماعي الجديد، للإعلان عن خطوات تصعيدية قوية".

وأضاف حيسان، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أنه "لا مفر من التصعيد؛ فالكاتب العام عبد القادر الزاير تبنى الأمر بدوره"، مسجلا أن "عدم استجابة الحكومة للمطالب تعني النزول إلى الشارع"، وزاد: "أفكار التصعيد موجودة لكن لم يتم الحسم فيها بعد"، مبديا استعداده التام "للعمل من داخل البرلمان لوقف قانون الإضراب".

وعن إمكانية التنسيق مع المركزيات الأخرى، أورد القيادي النقابي، أنه "بالنظر للأحداث الجارية والتوقيع على الاتفاق السابق، فالأمر صعب؛ لكنه يبقى غير مستحيل"، مفضلا التفاوض مع الحكومة على اعتبار أن "القانون مهم جدا للمغاربة ووجب استدراكه بعد أن جاء بشكل مستعجل، فقد أخرجته الحكومة سريعا لإنقاذ الولاية التشريعية الماضية".

وأردف حيسان أن "الصواب هو سحب القانون من البرلمان، أما المقدم حاليا هو أسوء نسخة يمكن اعتمادها"، مؤكدا أن "المعركة قائمة إلى حين إخراج قانون ينصف الطبقة العاملة".

صيف احتجاجي

محمد حيتوم، المستشار البرلماني، باسم الاتحاد المغربي للشغل، أورد أن "خطوات الاحتجاج قائمة دائما، فبعد بيان الأمانة العامة وتوضيح مدى تناقض القانون الحالي مع التشريعات الوطنية والدولية، بما فيها اتفاق 25 أبريل الماضي، بات من اللازم فتح باب تفاوض ثلاثي يجمع النقابات بالحكومة والباطرونا".

وأضاف حيتوم، في تصريح لجريدة هسبريس الإلكترونية، أن "الخلاف مع الحكومة منهجي ويتعلق ببلورة المشروع"، مشيرا إلى أنه "إلى حدود اللحظة نريد التفاوض، لكن في حالة مرور الحكومة إلى أمور التشريع، فسيكون كلام آخر"، مشددا على أن "النقابة تقدمت بمذكرة تفصيلية للحكومة بخصوص قانون الإضراب".

وطالب القيادي النقابي بـ"إعادة صياغة المشروع من أصله"، مسجلا أن "النقابة اعتمدت اجتماعا مفتوحا للأمانة العامة الوطنية، وأعلنت أنه لا عطلة خلال هذا الصيف"، مبديا تخوفه من "إمكانية مرور القانون من بوابة التشريع، كما جرى في حالة التقاعد".


الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها وليس عن رأي هسبريس

الإشتراك في تعليقات نظام RSS تعليقات الزوّار (12)

1 - طارق حتى لأولاد علي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:14
لا نعرف لحد الساعة ما هي النقط التي اختلفت حولها النقابات مع الحكومة ؟
ما الجديد في هذا القانون ؟ أين الحرفية المهنية في هذا المقال الصحافي ؟
هسبريس جريدة أثبتت وجودها و ربما الصحيفة الأولى وطنيا . لذلك يجب أن تصاغ مواضيعها في شموليتها ومهنية عالية ...
2 - الطنز العكري الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 02:30
في ظل حكومة العدالة والتنمية فالمواطن والموظف ينتظر الاسوا .فكل ما اتعجب له هو ان هدا الحزب ينتمي له رجال التعليم بكثرة.وحزبهم يتخد قرارات ضدهم .احدروا فدوام الحال من المحال..اللهم اني قد بلغت.
3 - مكلخ مغربي قح الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 06:07
والنقابات راه عرفناكم متافقين علي هاذ الشعب.زعما غادي ديرو راسكم رافضين وتنساحبوا بلعاني والحكومة تمرر قانون الاضراب .كيما درتو فتمرير قانون التقاعد غادي ديروه فتمرير قانون الاضراب.كولشي عاق بكم وباللعبة القذرة ديالكم.سيروا الله اياخذ فيكم الحق .مانسامحوش ليكم امام الله كلكم لا متحكمين ولا نفايات ولا محكومة .
4 - مجرد وجهة نظر الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 08:23
النقابات و الحكومة وعلى الدوام حين تريدلن تمرير كارثة ما تخلق سرخا بينهما ليمر الامر رغم أنف المواطن كما مرروا زيادة سن التقاعد و القوانين الجزرية المرتبطة بالتتفيد من تخفيظ 0،5% إلى اقتطاعات اضافية
5 - بوجادي عاق الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 08:50
سيمر قانون الاضراب كما مر قانون التقاعد و سترضخ النقابات إلى الأمر الواقع الذي ستفرضه "المحكومة " و رغم أنفها و إلا سيبدأ النقاش حول سن تقاعد القيادات النقابية و مالية النقابات و دعوة المجلس الأعلى للحسابات لتفحيص أموال الدعم التي تحصل عليها النقابات من جيوب دافعي الضرائب. و هنا سييقف حمار الشيخ و ستستسلم هذه النقابات و بالتالي ستسلم رقاب الموظفين و المؤجورين لأصحاب الوقت. راك مازال غادي فالخسران آحمادي
6 - متتبع . الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 09:30
اكبر غشاش في العمل هو النقابي المغتنم للفرص . ربي لا تجعله قدوة لي في العمل لانه ياخد الراتب الشهري ببلاش . والله لسوف يسال عنه يوم الوقوف بيني يدي الله وسوف يساله اطفاله عن المال الحرام الذي كان يغديهم به وهو لا يشتغل بدعوى التفرغ والحيل والاكاذيب ....
نعم لقانون الاضراب ونعم للاقتطاع من الاجر سواء في الاضراب او غير مثل التاخر في القدوم الى العمل او اقتسام الوقت كما هو شائع عند هذه النقابات .
فاللهم اكفنا بحلالك عن حرام واغننا بفضلك عما سواك . من يعمل ومن يعمل .
7 - مكلخ مغربي قح الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:48
اللعبة مطبوخة ونتيجتها واضحة للعيان .الكعكة ستقتسم بينكم وتستحمرون هذا الشعب الجبان الذي لا حول له ولاقوة.تجار الدين بتواطوء مع النفايات يسغلون الظرف ليمرروا هذه الملفات حتي يكافوءا فالبوكماني يطمح بتقاعد استثناءي جد سمين.ربما اكثر من سلفه الحلايقي المنافق المعروف.
8 - نقابات البلوكاج الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 10:58
نعم لقانون الإضراب ولقانون النقابات أيضا والمتضمن لمنع المتقاعدين من تولي المسؤوليات النقابية ،النقابات ما يهمها هو بالبلوكاج لاي شيء لا يساير نزواتها أو كما قال أحد الإخوان يهمها تبطيق اكبر عدد من الموظفين المتقاعسين نحن نطالب بالاقتطاع منذ بداية العام الدراسي للمتعاقدين الأجر مقابل العمل والطرد لرؤوس الفتنة
9 - الاستاذ سمير الحياني الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 11:47
Slt tt le monde
Je ne crois pas à aucun

Ils ont trahi notre confiance à eux
10 - أحمد الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 12:19
كان جديرا بالحكومة ان تطرح قانون النقابات أولا وان تقوم بتقيم تنزيل مدونة الشغل على أرض الواقع وماذى تطبيق القانون من الحد الأدنى للأجور والتصريح لذى الصناديق الاجتماعية قبل التحدث عن قانون المنظم للإضراب والذي فعلا يجب تنزيله بتفاوض تلاثي ونقاش يشمل الكل في احترام للمواتق الدولية ألتي تلتزم للدولة المغربية بتنفيدها اما كلمة التشاور فهي مصطلح دخيل في مجال التفاوض الاجتماعي ويظهر من خلال تكراره من طرف الحكومة انها تريد به شورها ولا تعمل برأيها
11 - الصحراوي الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 14:01
النقابات تخيّر الحكومة بين التفاوض والاحتجاج.
هدا العنوان خطا الصحيح بين الاحتجاج والاستفادة لرؤساء النقابات اما تكبيل الاضراب لقد تم مند الوهلة التي اقتطع فيه يوم الاضراب يعني ضربت الحكومة في جين العمال المتقوب اصلا لتتسع رقعة التقب فانكمشت الاغلبية بمباركة النقابات التي لم تحرك ساكنا عن الاقتطاع بل باركته وسنته صدقة بعد صدقة بدون الحصول على الحق المطالب به.خد متلا لمادا لم تستفيد شغيلة التكوين المهني منحة الاقامة متل القطاعات الاخرى 25 % لمادا لم تستفيد نفس الشغيلة من مؤسسة محمد السادس في حين لها نفس الوزير للتعليم لمادا لم يوقع على الانخراط ولما تطالب الشغيلة بحقها باضراب يقتطع
12 - السلاوي أبو محمد الأربعاء 17 يوليوز 2019 - 21:37
موقف مشرف للاتحاد المغربي للشغل هذا ليس بجديد دائما موقفكم مصطف إلى جانب الطبقة العاملة و نحن صف واحد و ملتزمون بالنضال من أجل إسقاط هذا المشروع التكبيلي لحق الاضراب الذي يعتبر من الحقوق الإنسانية
إلى الأمام رفاقي رفيقاتي
المجموع: 12 | عرض: 1 - 12

أضف تعليقك

من شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الإلهية، والابتعاد عن التحريض العنصري والشتائم.